النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: روعة المعمار المصرى وكنوزة الدفينة الجزء السادس

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته 72 - كوبرى بولاق (ابو العلا) كوبري أبو العلا الذي حمل عند إنشائه اسم: كوبري بولاق.. وبسبب قربه من مسجد ومقام السلطان

  1. #1
    الصورة الرمزية مجدى سالم
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    المشاركات
    18,989
    معدل تقييم المستوى
    79

    افتراضي روعة المعمار المصرى وكنوزة الدفينة الجزء السادس

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    72 - كوبرى بولاق (ابو العلا)

    روعة المعمار المصرى وكنوزة الدفينة 16_18_7_2010_1_35.jp


    كوبري أبو العلا الذي حمل عند إنشائه اسم: كوبري بولاق.. وبسبب قربه من مسجد ومقام السلطان أبو العلا، هذا الذى لم يكن ملكا أو سلطانا للدولة.. بل حمل هذه الصفة لأنه كان سلطانا للعاشقين والمتصوفين، بسبب هذا القرب المكاني حمل الكوبري اسم: أبو العلا. وهذا الكوبري كان فريدا في تصميمه، تحفة فنية في تنفيذه، وتم تشييده من الصلب ليربط بين حي الزمالك الراقي وحي بولاق أبو العلا بزخمه الشعبي.وان فشل عند افتتاحه للملاحة النهرية

    وكوبري أبو العلا - بولاق سابقا - بدأت شركة فيف ليل الفرنسية في إنشائه عام 1908 وافتتح عام 1912 وقد تكلف 300 ألف جنيه أما الفتحة المتحركة فقد صممتها شركة شرذر، وتعاونت في إنشائه شركات فرنسية وإنجليزية.. وأمريكية وكان مكونا من 4 فتحات ثابتة وفتحة ملاحية وسط النهر ولكنه لم يفتح للملاحة (لسبب فنى وعدم دراسة مجرى النهر بشكل دقيق)المهم أن هذا الكوبري الذي جاء عليلا من يومه الأول - كما جاء في الجزء السادس من تقويم النيل لأمين باشا سامي عام 1936- تعرض لمشاكل عديدة من البداية مما اضطر الحكومة الي تعميق المجري الغربي للنيل الصغير بين بر جزيرة الزمالك وبر الجيزة ليصبح هذا المجري هو الممر الملاحي للسفن النهرية الكبيرة. ولهذا كان كوبري الجلاء ومازال متحركا ليفتح للملاحة.. وكان كذلك كوبري الزمالك القديم الذي افتتح للمرور مع كوبري بولاق عام 1912، ونفذته ايضا شركة فيف ليل.


    روعة المعمار المصرى وكنوزة الدفينة picture.php?albumid=


    واستمرت متاعب كوبري أبو العلا الذي افتتحه الخديو عباس حلمي الثاني بنفسه سنوات عديدة، بسبب تسيير عربات الترام عليه بين القاهرة والجيزة.. ثم عربات التروللي باص.. و بسبب الاهتزازات التي كانت تحدث له بسبب القايسونات التي أقيم عليها وبسبب ميل جسد الكوبري.. ولهذا كان لابد من ترميمه وتقويته عدة مرات بدأت عام 1958 وحتي عام 1964وفشلت كل محاولات الترميم.. فقد كان الخلل كبيرا ونفذ عليه عمليات لتخفيف الأحمال عنه كثيرا.. فتم منع سير سيارات النقل الثقيل وتم كشف أرضية الكوبري تماما وأعيد وضع أرضية أخري جديدة ورغم هذا لم يصمد وكان قرار إحالة الكوبري الي المعاش جاهزا.. وكان ذلك من أسباب إنشاء محور مروري علوي يربط بين القاهرة شرقا وجزيرة الزمالك ثم بر الجيزة غربا.. هو ما يعرف الآن بمحور 15مايو الذي يصب حتي ميدان سفنكس غربا

    وأثيرت قضية فك الكوبري..


    روعة المعمار المصرى وكنوزة الدفينة picture.php?albumid=


    فقد كان فريدا في تصميمه وعلي هيئة أخري مغايرة لباقي كباري مصر والسودان كلها.. ورؤي الاستفادة منه.. فقامت وزارة الثقافة واتفقت مع محافظة القاهرة علي تفكيكه الي أن يتم تحويله في مسابقة عالمية - الي متحف ثابت للفنون والثقافة أمام مقر هيئة الكتاب عند ساحل رملة بولاق.. وتم عمل ماكيتات.. وتخطيط للمنطقة علي الورق وحتى الان .

    ومن اشهر ما أشيع عن الكوبرى أن مصممه هو المهندس الفرنسي جوستاف الكسندر إيفيل، الذي صمم البرج الذي حمل اسمه وأصبح رمزا لمدينة باريس وبناه في عامين بين 1887 و1889 وارتفاعه 984 قدماً..


    روعة المعمار المصرى وكنوزة الدفينة picture.php?albumid=


    نعم أشيع أن ايفيل مهندسه انتحر عندما فشلت محاولات فتحه.. وهذا غير صحيح... لسبب بسيط هو أن ايفيل الذي ولد عام 1832 مات 1923، أي بعد 11 سنة من افتتاح كوبري أبو العلا عام 1912 وليس من المعقول أن يظل ايفيل يؤرقه هذا الكوبري 11 عاما. ويظهر هذا ايضا - انه مات طبيعيا - من خلال المتحف الذي يحمل اسمه بجوار البرج.. وغرفته الخاصة أعلي البرج.



    روعة المعمار المصرى وكنوزة الدفينة picture.php?albumid=


    اما الحقيقة فيرويها الدكتور صالح مدير المركز القومي لتوثيق التراث الحضاري والطبيعي التابع لمكتبة الإسكندرية والموجود بالقرية الذكية : كنت أعمل مستشارا ثقافيا بباريس، فاتصل بي المهندس إبراهيم محلب وقال إنهم يقومون بفك الكوبري، وهناك كلام كثير أن من بنى الكوبري هو جوستاف إيفل، والحقيقة غير معروفة، وقال لي: «ابحث لنا الأمر»، فقلت له بشكل عام ليس هو لأن إيفل وُلد عام 1832 ومات 1923، أي أنه عاش واحدا وتسعين عاما، والكوبري تم بناؤه عام 1912، أي أن عمره وقت بناء الكوبري كان نحو الثمانين، كيف لمن هو في هذا العمر أن يقوم ببناء كوبري، ثم عندما يفشل في جزئية تتعلق بعمله يقوم بالانتحار؟ إن من يفعل ذلك شاب صغير! وعلى كل حال طلبت منه أي شيء أستطيع البدء منه، فرد المهندس إبراهيم قائلا إنهم وجدوا على أحد قواعد الكوبري لوحة نحاسية مكتوب عليها «فيف ليل» «Fives Lille»، وليل مدينة فرنسية تقع شمال باريس، وكان لي إحدى الصديقات تعمل في جامعة ليل، وعرضت عليها الأمر وعرضته هي بدورها على سكرتيرتها، التي قالت إنها وجدت أرشيفا عن كوبري اسمه «Beau Lac»، فقلت لها إنه هو، وذهبت لمشاهدة الوثائق لكن لم أجد في ليل وثائق عن الكوبري، بل عن شركة «فيف ليل» نفسها، وهي شركة كانت موجودة في مدينة ليل، وكانت تعمل في أعمال الحديد والمنشآت الحديدية، وفي الخمسينات بدأت أعمال الحديد تتضاءل في العالم كله فتم إغلاق الشركة، لكن الأرشيف الهندسي المطلوب موجود في مدينة ليون Lion الفرنسية.
    يتابع الدكتور صالح: هذا الأرشيف من أهم الأرشيفات الكبرى في فرنسا، وكانت هناك باحثة في علم المصريات اسمها جيهان زكي، ساعدتني كثيرا ومهدت لي الأمر، ومبنى الأرشيف يقع في حواري ضيقة في منطقة جبلية تمر بها السيارة بصعوبة، فذهبنا وأخرجوا لنا لوحات قديمة جدا لكوبري أبو العلا وحده، ونحو 300 من 700 لوحة هندسية لكَبارٍ أخرى بمصر. اللوحات كبيرة الحجم، نحو متر في متر، مربوطة بدوبار. وقالت لي الدكتورة جيهان ونحن نفك الأربطة، إنها تشعر كما لو أنها تفك أربطة مومياوات، فهي لحظة اكتشاف أثري. وعلقت أنا بأنها «مقبرة توت عنخ آمون الهندسية»، واللوحات عليها ختم الشركة المنفذة وموقّع عليها من المسؤولين بمصر في ذلك الوقت، مثل إسماعيل باشا سري وزير الأشغال، وتوقيع وكيل وزارة الأشغال، وتوقيع رئيس هيئة الطرق والكباري، وهكذا. ووجدنا لوحات لستة كَبارٍ في مصر، مثل كوبري الزمالك، وكوبري الجلاء، وكوبري السكة الحديد بإمبابة، وكوبري المنصورة، ومشروع كوبري قصر النيل. وعندما رجعت إلى باريس كلمت مهندس إبراهيم محلب فقال: «حاول أن تحصل على نسخة من الأرشيف»، فاخترت الشركة الأكثر تقدما من ثلاث شركات متخصصة في هذا المجال، وقمنا بتصوير الأرشيف بشكل ورقي بحجم اللوحات الأصلية، وأيضا على ورق «كلك» ليعيش أكثر، وتم عمل ميكروفيلم له و«سي دي» كذلك. واستخلصنا من ذلك أن شركة فيف ليل هي المنفذة، ولقد استعانت من الباطن بشركة أخرى من شيكاغو اسمها «شيرزر» لتنفيذ الجزء المتحرك، وإيفل ليس له علاقة بالكوبري، ولم ينتحر، بل مات على فراشه كشيخ مسنّ.

    هذه هى حقيقة الامر ولكن هل مصر لا تحتوى على اعمال للمهندس الشهير جوستاف ايفيل يرد الدكتور قائلا


    ساعدني أحد الأشخاص باطلاعه على أرشيف شركة إيفل، التي تعمل إلى الآن، كما اتصل بي حفيد إيفل وتم التأكيد على أن إيفل قام بإنشاء كوبري حديقة سراى الجيزة،

    73 - كوبرى حديقة سراى الجيزة


    روعة المعمار المصرى وكنوزة الدفينة picture.php?albumid=



    روعة المعمار المصرى وكنوزة الدفينة picture.php?albumid=


    الان حديقة حيوان الجيزة، التي كانت جزءا من حديقة سراى إسماعيل باشا، وقام ببناء الكوبري بها قبل أن يخصص جزءا من قصره لتصبح حديقة حيوان. وهذا هو العمل الوحيد الذي قام به إيفل في القاهرة، ونفذ أيضا كوبري في نجع حمادي ما زال قائما حتى الآن،


    74 - كوبرى نجع حمادى

    روعة المعمار المصرى وكنوزة الدفينة picture.php?albumid=




    روعة المعمار المصرى وكنوزة الدفينة picture.php?albumid=




    روعة المعمار المصرى وكنوزة الدفينة picture.php?albumid=


    وأنشأ أيضا كوبري في بور سعيد، بحثنا عنه لكنه ليس قائما الآن. وأريد أن أضيف شيئا مهما جدا، هو أننا يجب أن نعمل على الحفاظ على ذاكرة مصر الهندسية، ولقد بدأنا بهذا الأرشيف الهندسي. حتى «المقاولون العرب» لم يكن عندهم أرشيف لأعمالهم، وهم أنفسهم قالوا كثيرا ما نبحث عن لوحة لكوبري أقمناه في الستينات مثلا فلا نجد بسبب عدم وجود نظام تخزين، وإن اهتموا مؤخرا بذلك. ونحن في المركز نسجل الجوانب المختلفة للتراث المصري باستخدام التكنولوجيا الحديثة، وعندنا مصادر مهمة جدا.


    اخوانى واخواتى و عن اخر ما قيل عن مصيركوبرى ابو العلا فقد قالت صحيفة المساء يوم الخميس الماضى 2 ديسمبر 2010

    روعة المعمار المصرى وكنوزة الدفينة picture.php?albumid=

    أعلن د.عبدالعظيم وزير محافظ القاهرة أنه سيتم البدء خلال الأيام القادمة في تنفيذ الإجراءات اللازمة بتجديد وتصميم كوبري أبوالعلا في إطار خطة المحافظة لتحويله إلي متحف عالمي.
    قال المحافظ خلال جلسة المجلس المحلي بحضور اللواء أحمد فخر رئيس المجلس المحلي للمحافظة: إن المسابقة التي أعلنت عنها المحافظة لإعادة تصميم الكوبري بشكل جديد فازت بها إحدي الشركات المصرية وأصحابها مجموعة من شباب المهندسين فازوا بالجائزة لتقديم أفضل عرض للتصميم.
    أشار إلي أن سبب التأخير في أعمال التصميمات والتجديدات هو بعض الإجراءات اللازمة التي اتخذتها وزارة الري واستمرت لمدة ثلاث سنوات وانتهت بالموافقة خلال الأسبوع الماضي.. موضحاً أن التكلفة تصل إلي 210 ملايين جنيه.. وستكون عبارة عن بانوراما مفتوحة للمعارض والثقافة والفنون التشكيلية بالإضافة إلي المشروعات السياحية الأخري.. حيث ستكون مزاراً سياحياً مهماً علي كورنيش النيل


    اخوانى واخواتى كوبرى ابو العلا هو جزء من ماضى عظيم للقاهرة ومصر ونتطلع معه الى دور ثقافى وسياحى متميز على نيل القاهرة فى المستقبل فهو بحق من كنوز مصر التاريخية اشكر متابعتكم ومازال لحديث الكنوز بقية تحياتى



    73 - مكتبة لينرت ولاندروك


    روعة المعمار المصرى وكنوزة الدفينة ظ…ظƒطھ%D




    جذبت نداهة سحر الشرق المصور الفوتوغرافي لينرت وصديقه خبير التسويق لاندروك،فقد كان الأول يصور ويرصد بكاميرته سحر مصر، بحواريها، وأزقتها، وأهلها وشوارعها، وجمال مبانيها، والآخر يسّوق هذه الصور وينظم لها المعارض، بين مصر وتونس وأوروبا، ليسجل الصديقان وصفاً جديداً لمصر، بعيون أوروبية وعدسات لا تخطئ كل ما فيه جمال وسحر.

    المصور الفوتوغرافى ادولف لينيرت

    روعة المعمار المصرى وكنوزة الدفينة Rudolf_LEHNERT.jpg

    وإذا قادتك قدماك إلي ٤٤ ش شريف بالقاهرة، فلابد أن تقع عيناك علي قطعة من تاريخ تمازج الحضارات والأجناس، حيث المكتبة التي تركها الصديقان، وتحمل اسميهما، «لينرت ولاندروك»، والتي تحوي مجموعة لا حصر لها من الصور، من مصر وتونس والتي مازالت تسجل التاريخ كما لو كان وصفاً جديداً لمصر، وهو التراث الذي حافظ عليه إدوارد لامبليه، حفيد أحد الصديقين بمحض الصدفة التي جعلته يدرس ويعمل في مجال الهندسة الكيميائية، وتنتهي به الحال في مصر أيضاً كمهندس للبترول وراع لتراث جده.


    روعة المعمار المصرى وكنوزة الدفينة 800px-Giza1960s.jpg


    كان الصديقان لينرت ولاندروك قد جمعتهما الصداقة التي أتت عبر صدفة قدرية حتمية في سويسرا عام ١٩٠٣ فأصبحا متلازمين كأصدقاء وكشركاء وشد «لينرت» الرحال إلي تونس مأسوراً بحب الشرق مبهوراً بجماله، يصول ويجول في أرجائها، وظلت صداقتهما علي هذه المبادلة «واحد يصور.. والثاني يسوق» لينرت مولود في «جروس أوبابوهيما» في يوليو ١٨٧٨ أما «لاندروك» فمن مواليد ٤ أغسطس من العام نفسه، أي تفصل بينهما أيام، وذلك في مقاطعة «راتيدوف ساكسون» في ألمانيا وقد تميز «لاندروك» بالطباع الهادئة المتزنة ويمتلك عقلية تجارية لا مثيل لها، وكل شيء لديه بحساب سواء المكسب أو الخسارة.


    روعة المعمار المصرى وكنوزة الدفينة The_Mosque_of_Saghry



    عرض «لينرت» علي «لاندروك» فكرة العودة للشرق، خاصة تونس ويوافقه لاندروك مبدياً كل ترحاب في دعم وتمويل هذه الرحلة متحملاً كل التكاليف علي أن يتقاسما الأرباح التي ستتحقق من بيع هذه الصور والتي لم يعلما وقتها أن التاريخ سوف يخلدها أو العكس أنها هي التي ستخلده.


    روعة المعمار المصرى وكنوزة الدفينة Image00014_2.jpg


    وكان عام ١٩٠٤ هو عام الذروة وسنة الصفر التي يؤرخ بها لوجودهما الحقيقي، ليمر علي مشروعهما الآن مائة وأربع سنوات وهو العام نفسه الذي قصدا فيه تونس، تحديداً الرمال الصفراء والصحاري وألوان قوس قزح ساعة الغروب، وأقاما فترة طويلة يلتقط خلالها «لينرت» بعدسته كل ما تقع عليه عيناه وينتقل بعشقه وعدسته وصاحبه «لاندروك» من الصحراء إلي السهول والوديان ثم إلي المدينة نفسها ولم يترك خلالها «لينرت» فرصة إلا وانتهزها، قام بتصوير الطبيعة في كل مفاتنها وتغيراتها والمدينة وشوارعها وحاراتها وأزقتها، وكل ما تحويه وتضمه من مساجد وتكايا ومدارس يستأجر «لينرت ولاندروك» محلاً في واحد من أهم شوارع تونس في ذلك الوقت وهو شارع فرنسا وتحديداً في العقار رقم «٩» عند ناصية التلاقي مع شارع عنابة.
    وفي عام ١٩١٤ يبدأ «لينرت» رحلته الجديدة مرة أخري إلي تونس عبر الصحراء بقافلة من الجمال دون أن يضع في اعتباره أن الحرب العالمية الأولي قد بدأت تتشكل جنيناً في رحم الفتنة السياسية التي اجتاحت العالم في ذلك الوقت وقد آن الأوان لتضع حملها وتكون الإجراءات التي اتخذتها القوات الفرنسية أشبه بقرار إعدام للصديقين إذ ظنت أنهما من الألمان فأممت محلهما بتونس ونزعت ملكيته وفي التوقيت ذاته كان «لاندروك» معتقلاً في سويسرا لوجود اتفاقية بين فرنسا وألمانيا تشترط أن يكون مقر اعتقال المدنيين في سويسرا.


    روعة المعمار المصرى وكنوزة الدفينة L&L2.jpg


    اعتقل «لاندروك» في بداية الأمر في الجزائر حيث أراد اللحاق بصديقه وشريكه «لينرت» والاطمئنان علي محلهما الجديد في تونس العاصمة وبعد الجزائر تم ترحيله إلي جزيرة «كورسيكا» ولكن تقرر في نهاية المطاف نتيجة جهود حثيثة بذلها «لاندروك» إكمال مدة اعتقاله في دافوس في سويسرا.
    وفي عام ١٩١٩ كانت «بوهيميا» مقاطعة نمساوية في بداية الحرب، وأصبحت بعدها تابعة لتشيكوسلوفاكيا التي كانت ضمن الحلفاء وبالتالي صديقة لفرنسا ولذلك كان باستطاعة «لينرت» استعادة أفلامه وصوره.
    وفي سويسرا يتعرف الصديقان علي شريكة الحياة حيث يتزوج «لينرت» من «أوجيني شميت» من إلزاسيا التابعة لفرنسا حالياً ويتزوج «لاندروك» من «إميليه لامبليه» من تورجاو بسويسرا.



    روعة المعمار المصرى وكنوزة الدفينة 17w.jpg


    وفي عام ١٩٢٠ يلتقي الصديقان «لينرت ولاندروك» مرة أخري في مدينة «لايتسيك» ويؤسسان شركتهما الجديدة باسم «ناشر وفنون شرقية» ومقرها بالعقار رقم ١١ بشارع إمبليان وكان لديهما ما يكفي لإنجاز المشروع وتحقيق النجاحات المنشودة له.
    وفي عام ١٩٢٤ وتحديداً في ٤ أكتوبر يشد «لاندروك» الرحال إلي مصر المحروسة مع زوجته وابنهما «كورت لامبليه» ١٩ عاماً وهو من زوج سابق لها, كذلك فعلها لينرت أيضاً الذي سافر مع زوجته وابنتهما «إيليان».. العائلتان وصلتا إلي الإسكندرية علي ظهر الباخرة الإيطالية «تيفيري» وبدأوا علي الفور في تجارة الجملة تحت اسم «شركة لينرت ولاندروك» في العقار رقم ٢١ بشارع المغربي «عدلي» بالقاهرة والمعروف بعمارة «بناني»، ناحية شارع شريف


    روعة المعمار المصرى وكنوزة الدفينة 51.jpg

    بعقد تم بواسطة المحاميين «دام» و«ليبهاين» من الجاليات الأجنبية التي امتلأت بها مصر في هذا الوقت بإيجار شهري ٣٠ جنيهاً مصرياً لعدد ٨ غرف.
    ويقترض «لينرت» و«لاندروك» نحو ٢٠٠٠ جنيه مصري علي أن يتم سداد القرض عام ١٩٤٨ وتكشف لهما بعد ذلك أن تجارة الجملة غير مجدية فتوجهوا جميعاً لتجارة التجزئة وبدأوا في تأسيس محل بشارع إبراهيم باشا «الجمهورية» حالياً، ما بين فندقي شبرد والكونتيننتال اللذين كانا يداران بواسطة إدارة سويسرية والمعروضات كانت عبارة عن بطاقات بريدية وصور ومطبوعات فنية وبطاقات معايدة.
    تفرغ «لينرت» للإبداع ويجوب مصر ليلتقط بعدسته لآلئ الواقع المصري الساحرة ولم يترك شيئاً صادفه واعتقد أن له قيمة فنية إلا وسجله بعدسته الرشيقة الرائعة، ورغم ذلك لم يستطع أن يمنع نفسه عن الاستجابة لوساوس شيطان الرحيل، إذ ارتحل مرة أخري إلي تونس معشوقته الأخري فيغادر مع زوجته وابنتهما عام ١٩٣٠ لتعود العائلة وتستقر في «قفسة» أو «جفسة» كما ينطقها التونسيون وهي واحة جنوبية وظل فيها إلي أن توفي في ٦ يناير ١٩٤٨ تاركاً لشريكه «لاندروك» ثروة لا تقدر بثمن وهي آلاف الصور التي مازالت تعيش معنا حتي الآن.


    روعة المعمار المصرى وكنوزة الدفينة 516.jpg



    الحفيد «لامبليه» أكد أن لاندروك ظل في مصر هو وزوجته سويسرية الأصل وابنها «كورت لامبليه»، ابن زوجها السابق، ورغم الصعوبات السياسية والاقتصادية والحروب التي عصفت بمصر في ذلك الوقت فإن «لاندروك» أصر علي البقاء في مصر لارتباطه الوجداني بها، حيث هام بها عشقاً حتي الشغف هو وزوجته وابنهما وأصر علي بيع الصور الأبيض والأسود في المكتبة والتي كانت تلاقي إقبالاً شديداً إلي أن ظهرت الصورة الملونة التي عمل بها أيضاً وبدأ يدخل مجال الكتب والنشر.
    ظل «لاندروك» يعمل في مصر بلا ملل ووسع دائرة نشاطه، في ظل هذه التركة الهائلة من الصور التي تركها له صديقه وشريكه الراحل «لينرت» إلي أن توفي في ٣٠ من أبريل عام ١٩٦٦ في «كرويتسلنجن» بسويسرا وبعد وفاته آلت ملكية الشركة إلي «كورت لامبليه» ابن زوجته، ثم إلي ابنه «د. إدوار لامبليه» عام ١٩٧٧.
    يقول ابنه «إدوار لامبليه»: مازلت أتذكر أن قوات الاحتلال البريطاني أغلقت الشركة باعتقاد أنها شركة ألمانية وفي عام ١٩٥٦ بدأ تأميم شركات القطاع الخاص، التي يتجاوز رأسمالها ١٠٠ ألف جنيه مصري ثم تأسس فرع المتحف المصري من «لينرت ولاندروك» بقرار من وزير الثقافة وقتها د. ثروت عكاشة.
    وقد ساهم تفاهم الزوجين «إدوار» و«روزفيتا» في تطوير المشروع وإقامة أحد أكبر المعارض لصور «لينرت» بمتحف الإليزيه بسويسرا، وساهم ذلك في دعاية ضخمة لمصر، خاصة في أوروبا، وكان «إدوار» قد ألقت به رياح الصدفة ليعمل خبيراً للبترول في صحراء سيناء حتي ناداه قدره لكي يستقر بها تماماً وحتي الآن ما بين عمله الأساسي وحبه الأول والأخير لصور جده «لينرت»، التي أصبحت أكثر من بضاعة تباع، فهي تاريخ يتداول بين الناس وتزيد قيمته مع الأيام، تماماً كما حدث ولكن بصورة أوسع مع الموسوعة القيمة التي أنجزها علماء الحملة الفرنسية عن مصر بعنوان «وصف مصر».




    اخوانى واخواتى الكرام هذه المكتبة هى كنز من كنوز مصر فهى مازالت تحتفظ بديكوراتها القديمة الخشبية الجميلة وكان لى عدة زيارات لها و بها كتب كثيرة تحكى تاريخ مصر وبها مجموعة كبيرة جدا من الصور الابيض والاسود والملونة والكروت التى تصور فن العمارة وغيره منذ 100 عام لن تجدوها فى مكان اخر فهى تعتبر معرض تصوير مفتوح هذه المكان الجميل يحتاج الى زيارة لمن يهوى التاريخ والتصوير فمن المؤكد انه سيسعد بالزيارة وسيقتنى بعض الكروت الفريدة تابعونى اخوانى واخواتى فهناك المزيد


    74 - سراى الجزيرة






    روعة المعمار المصرى وكنوزة الدفينة picture.php?albumid=







    روعة المعمار المصرى وكنوزة الدفينة picture.php?albumid=








    روعة المعمار المصرى وكنوزة الدفينة picture.php?albumid=






    ليس حلما ان تفتح عينيك وتجد نفسك في مخدع الملوك!

    ليس حلما عندما تفرك عينيك وتستيقظ ذاكرتك على انك بت ليلتك في قصر الجزيرة...







    روعة المعمار المصرى وكنوزة الدفينة picture.php?albumid=






    القصر الذي شيّده الخديوي اسماعيل... والد الملوك وجد الملوك... شيده لاستقبال ضيوفه من كبار الزوار بمناسبة تدشين قناة السويس، وعلى الاخص منهم الامبراطورة الفرنسية اوجيني.

    اذا كنت معجبا في فن العمارة القديمة، فانت في المكان المناسب، وان كنت ممن تستهويهم سير الملوك والمشاهير، فإنك لن تحيد الطريق عندما تختار قصر الجزيرة مكانا لاقامتك في قلب القاهرة، وتحديدا منطقة الزمالك.







    روعة المعمار المصرى وكنوزة الدفينة picture.php?albumid=




    روعة المعمار المصرى وكنوزة الدفينة picture.php?albumid=






    القصر المنيع الذي تعصرن تحول الى فندق يحمل اسم «ماريوت الزمالك»





    روعة المعمار المصرى وكنوزة الدفينة picture.php?albumid=





    ليستقبل كل زوار مصر من مختلف الجنسيات استقبالا ملكيا و يرحب بهم بطريقتة الخاصة التى تنتمى الى عهود سابقة ساحرة مضت فندق تاريخى لن تجد له منافس فى طريقة استقباله لزواره فى القاهرة عدا فندق مينا هاوس اوبرواى الذى يشاطره الزمن والذكريات ولكن لكل اطلالته سراى الجزيرة مكانا يمكنك فيه ان تقلب صفحات التاريخ مرورا بالازمنة التي عاصرت القصر التاريخي... قصر الملوك الذي ابصر فيه والد الملك فاروق النور، وشهد زيجات وزيجات...

    بالاضافة إلى الجرعات الاستجمامية والحياة الملكية





    وعن قصة هذا القصر يروى انه شيّد قصر الجزيرة بأمر من الخديوي اسماعيل ليستقبل فيه الضيوف البارزين الذين كان قد دعاهم إلى حضور احتفالات افتتاح قناة السويس، لكن ربما كانت الضيفة التي حرص على ان يثير اعجابها هي الامبراطورة اوجيني التي اختارها كي تكون ضيفة شرف الاحتفال كما انه منحها شرف اعلان تدشين ذلك الحدث وفي سبيل ضمان راحة الامبراطورة، الجميلة واثارة اعجابها، امر الخديوي اسماعيل بتشييد ذلك القصر المنيف وامر بان يتم تزيينه بعناية على غرار طراز زينة مقر اقامتها في قصر تويوري مع اضفاء طابع اسلامي على النمط المعماري من خلال استخدام تصاميم مصنوعة من الرخام، بالاضافة إلى نوافذ وشرفات مصنوعة بأسلوب المشربية».





    روعة المعمار المصرى وكنوزة الدفينة picture.php?albumid=






    روعة المعمار المصرى وكنوزة الدفينة picture.php?albumid=






    روعة المعمار المصرى وكنوزة الدفينة picture.php?albumid=





    في العام 1863م امر الخديوي اسماعيل بتكليف المهندس المعماري النمساوى يوليوس فرانز (الذي منح لاحقا لقب بك (بيه)».

    ومن خلال التعاون مع المهندس الشهير دي كوريل ديل روسو الذي كان قد صمم قصر عابدين، قام يوليوس فرانز بتصميم وتشييد قصر الجزيرة الذي يبلغ طوله 174 مترا، واستغرقت عملية تشييد القصر 5 سنوات حيث تم الانتهاء من تشييده في العام 1868م وبعد ذلك قام مهندس المناظر الطبيعية الفرنسي بارييه ديشامب بتحويل الجزيرة برمتها إلى متنزه مترامي الاطراف




    حديقة الفندق كانت جزء من منتزه القصر





    روعة المعمار المصرى وكنوزة الدفينة picture.php?albumid=





    وايضا نادى الجزيرة الرياضى







    روعة المعمار المصرى وكنوزة الدفينة picture.php?albumid=




    وحديقة الاسماك






    روعة المعمار المصرى وكنوزة الدفينة fekrh-com2d8b37424a.




    وحديقة الاندلس






    روعة المعمار المصرى وكنوزة الدفينة picture.php?albumid=



    والحديقة الفرعونية






    روعة المعمار المصرى وكنوزة الدفينة 25864608.jpg



    والنادى الاهلى وما يحيط بالبرج من حدائق




    يشتمل في داخله على قصر الجزيرة، بالاضافة إلى كشك محمد علي، مشيرا إلى ان «جميع الاقواس المعمارية المستخدمة في بناء قصر الجزيرة مصنوعة من الحديد الزهر، وتم تصنيعها آنذاك في المانيا ثم قام مهندسون المان بتجميعها وتركيبها في موقع البناء،





    روعة المعمار المصرى وكنوزة الدفينة picture.php?albumid=







    روعة المعمار المصرى وكنوزة الدفينة picture.php?albumid=








    روعة المعمار المصرى وكنوزة الدفينة picture.php?albumid=






    روعة المعمار المصرى وكنوزة الدفينة picture.php?albumid=







    روعة المعمار المصرى وكنوزة الدفينة picture.php?albumid=

    يتبع




    المواضيع المتشابهه:


  2. #2
    الصورة الرمزية مجدى سالم
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    المشاركات
    18,989
    معدل تقييم المستوى
    79

    افتراضي رد: روعة المعمار المصرى وكنوزة الدفينة الجزء السادس








































    اما الديكورات والحلي الداخلية للقصر فقد امر الخديوي اسماعيل باستيرادها من باريس















    و من أشهر محتويات القصر مجموعة من الساعات البرونزية ذات الأرقام العربية والتي تعمل بدقة حتى يومنا هذا، وتعد أول مجموعة ساعات بأرقام عربية في العالم،





















    وقد قام مهندس التصاميم الداخلية الألماني الشهير، كارل ويلهلم فون ديبيتش في ورشته ببرلين بتصميم وتجميع الزخارف الداخلية الخاصة بالقصر، وهي الزخارف التي حرص من خلالها على ان يراعى التناغم والانسجام بين كل العناصر الداخلية بما في ذلك الاثاثات والستائر والسجاد وحتى النقوش على الجدران وبعد ان انتهى ويبتش من اعداد تلك الزخارف والاثاثات، قام بشحنها في حاويات عملاقة على متن قطار نقلها اولا من برلين إلى مدينة تريستي ثم تم شحنها من هناك على متن سفينة إلى مدينة الاسكندرية حيث تم نقلها إلى القاهرة بالقطار







































































    وكان ملحقا بالقصر ايضا حديقة حيوانات وحدائق غناء وتماثيل ولوحات باهظة الثمن والقيمة من أشهر النحاتين والرسامين الأوروبيين، .

























































































































































































































































































































































































    ووفقا لما قاله علي مبارك الذي كان يشغل آنذاك منصب وزير الاشغال العامة في مصر في عهد الخديوي اسماعيل، فإن تكاليف تشييد القصر بلغت اكثر من 750 الف جنيه مصري، وكان ذلك المبلغ ضخما جدا بمعايير ذلك الزمان، لكن تلك التكلفة لم تشمل تكاليف مهمة هندسة المناظر الطبيعية المحيطة بالقصر، وهي المهمة التي كانت ضخمة جدا بحد ذاتها اذ انها استدعت تدعيم وتقوية ضفة نهر النيل المقابلة للقصر، بالاضافة إلى حماية المناطق المحيطة بالقصر من مخاطر حدوث الفيضانات، ولدى الانتهاء من تشييد القصر قال فرانز بك ان قصر الجزيرة هو بحق اجمل بناية من نوعها ذات طراز عربي حديث، وعندما تراكمت الديون على الخديوي اسماعيل، حجز دائنون على كل ممتلكاته بما في ذلك قصر الجزيرة في العام 1879م ثم تم بيع القصر إلى سلسلة فنادق اطلقت عليه اسم (فندق قصر الجزيرة) وهو الفندق الذي احتفظ بفخامة البناء المعماري الرائع.



    بعد بيع القصر تم تقسيم حدائقه إلى اقسام عدة منفصلة من بينها الحديقة الخديوية التي اصبحت لنادي الجزيرة الرياضي وهي تشمل مضمار سباق الخيول وملعب البولو، اما حديقة الاسماك الخديوية الواقعة على الجانب الغربي من القصر فقد تم تحويلها إلى حديقة اسماك ضخمة منفصلة وتم افتتاحها رسميا في العام 1902، ومازالت قائمة حتى يومنا هذا تحت مسمى حديقة الاسماك».




    وفي العالم 1902 بدأ فصل جديد في تاريخ قصر الجزيرة عندما تم بيع الفندق إلى الأمير السوري حبيب لطف الله الذي اتخذه مسكنا خاصا لعائلته، ولاحقا، وتحديدا في اعقاب ثورة 1952، استحوذت الدولة على القصر، وحولته إلى فندق تحت اسم فندق عمر الخيام، وبعد سنوات من الاهمال وسوء الادارة، انتقلت ملكية القصر إلى ادارة سلسلة فنادق ماريوت العالمية، وكان ذلك في سبعينات القرن الماضي، واخذت ادارة سلسلة فنادق ماريوت على عاتقها مهمة إعادة المكان إلى اجوائه ومكانته الملكية السابقة فقامت بعملية ترميم واسعة شملت إعادة ترميم نافورة من المعدن المشغول



















    وسلّم من الرخام





































    وست ساعات حائط والعديد من اللوحات من ضمنها رسما للامبراطورة أوجيني،














    وطاولة من الرخام من عهد الملك لويس الرابع عشر. وعمل فريق من 75 رساما على إعادة ترميم الأسقف العالية،













    بينما انصبت جهود اضافية لاعادة الحدائق الى روعتها الماضية،









    يتبع




  3. #3
    الصورة الرمزية مجدى سالم
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    المشاركات
    18,989
    معدل تقييم المستوى
    79

    افتراضي رد: روعة المعمار المصرى وكنوزة الدفينة الجزء السادس















































































    و نجحت في ذلك واستطاعت ان تحول القصر إلى فندق فاخر من فئة الخمسة نجوم، وبالاضافة إلى ذلك قامت ادارة الفندق بتشييد برجين حديثين ضخمين بهدف زيادة السعة الاستيعابية لاجتذاب آلاف من السياح الذين يحرصون على المجيء للاقامة فيه كي يستمعتوا بأجوائه الملكية وبالمناظر الطبيعية الساحرة المحيطة به واصبح بعد التوسعة ان ذاك أكبر فندق في الشرق الأوسط حيث تضمن 1250 غرفة وسبعة أجنحة رئاسية، والفندق الوحيد في قلب مدينة القاهرة الذي يتضمن حديقة في مساحاته.».























    قصر الجزيرة الشهير في قلب فندق مايروت القاهرة سيشهد عملية تطوير وترميم دقيقة وشاملة بتكلفة تبلغ ملايين عدة من الدولارات وتستمر لسنتين، وتهدف عملية الترميم إلى إعادة البريق التاريخي والهندسي إلى المبنى وابراز تقاليده العريقة في الضيافة، وفي الوقت الذي يعمل فيه القائمون عليه على إعادة احياء هذه التحفة الثقافية الاثرية، فقد اكدوا انهم ملتزمين بحماية هذا التاريخ الثقافي والهندسي والحفاظ عليه كونه من الكنوز المصرية الوطنية وان هدفهم هو ضمان تناغم خدمات الفندق ورعاية تفاصيله التاريخية وثرواته واتاحة الفرصة امام نزلائنا للاستمتاع بروعة القصر واجوائه الحقيقية».










    وقالوا هذا الفندق مميز لاهميته التاريخية، ونحن ملتزمون بتنفيذ مشاريع الترميم الجارية حاليا في فندق ماريوت القاهرة كجزء من برنامج ادارة الاصول والممتلكات ورؤية الشركة. سيحافظ المشروع على المشاعر التاريخية لهذا الفندق الفريد وسيعزز التجربة الملموسة والمعنوية لما كان عليه الفندق في السابق، لاشك ان الاستثمار كبير جدا، الا اننا واثقون ان عائداته المادية والمعنوية ستكون اكبر بكثير».



    مطاعم بديكورات حديثة داخل ماريوت



















    ومن ابرز من اقاموا فيه ايضا امبراطور النمسا فرانز جوزيف وهو احد الضيوف الملكيين الذين حضروا الحفل الذي اقامه الخديوي اسماعيل في قصر الجزيرة وقد كتب الامبراطور جوزيف رسالة إلى زوجته حول ذلك الحفل جاء فيها: ( في الواقع كان هناك بضعة آلاف تم توجيه الدعوة اليهم لحضور الحفل لكن آخرين كثيرين حضروا (بلا دعوة)... وهكذا فإن الحفل كان مختلطا جدا)، واشار الامبراطور في رسالته إلى انه اراد ان يغادر قاعة الاحتفال بسبب ازدحامها واكتظاظها بالمدعوين وبسبب انتظاره لفترة طويلة حتى جاء طعام العشاء».





    كما ان الخديوي اسماعيل اقام حفل زواج لثلاثة من ابنائه (دفعة واحدة) في قصر الجزيرة، وهو الحفل الباذخ الذي استمر على مدى 40 يوما متواصلة، لافتة إلى انه في العام 1879 تم نفي الخديوي اسماعيل وصادرت الدولة جميع ممتلكاته بما في ذلك قصر الجزيرة في سبيل سداد ديونه التي تراكمت على مر السنوات، وفي العالم 1897 اعيد افتتاح القصر بعد ان اشترته الشركة المصرية للفنادق وادارته تحت اسم فندق الجزيرة الكبير.

    شهد ايضا قصر الجزيرة استضافة العديد من المناسبات التاريخية المهمة كما شهد استضافة مئات من الشخصيات السياسية وغير السياسية البارزة، والتي كان من بينها العاهل البلجيكي الملك ألبرت وزوجته الملكة اليزابيث، والعاهل الاردني الملك عبدالله وشقيقه فيصل ملك العراق وملك ايطاليا فيكتور ايمانويل وغيرهم من مهراجات الهند وملوك ورؤساء عدد كبير من دول العالم».






    خلال فترة الحرب العالمية الثانية وجد عدد من الاسر الحاكمة المنفية ملاذا امنا في قصر الجزيرة، وكان من بين تلك الاسر ملك وملكة البانيا آنذاك والامير اليوناني اندريه واللورد وافيل الذي كان القائد الاعلى لقوات الحلفاء في منطقة الشرق الاوسط





    اقيم في قصر الجزيرة ايضا حفل زفاف ابنة مصطفى النحاس باشا زعيم حزب الوفد والذي كان يشغل آنذاك منصب رئيس وزراء مصر، وكان القصر آنذاك ملكا للامير السوري حبيب لطف الله، وقد دعي إلى ذلك الحفل شخصيات مهمة كان من بينها افراد من الاسرة الملكية الحاكمة في مصر وملوك ورؤساء دول عربية وكان ذلك الحفل واحدا من اروع وافخم حفلات الزفاف التي شهدها قصر الجزيرة على مر تاريخه»، منوهة ان «اهم حفل اقيم في قصر الجزيرة كان ذلك الحفل الذي اقيم في العام 1951 احتفالا بزواج الملك فاروق من الملكة ناريمان، ففي اعقاب اتمام مراسم حفل الزواج في قصر عابدين، اصطحب الملك فاروق عروسه ناريمان في زيارة إلى قصر الجزيرة، حيث قاما بجولة في ارجاء القصر وراح الملك يشرح لها ان الذي شيد ذلك القصر هو جده الخديوي اسماعيل باشا وان والده (والد الملك فاروق) الملك فؤاد ولد في القصر ذاته



    اما عن يوليوس فرانز وهو معمارى نمساوي من أصل مجري، تولى منصب رئيس القسم الفنى في وزارة الأوقاف المصرية




    و عن المهندس المعماري كارل فون ديبيتش ولد فى 13 يناير 1819 في مدينة Liegnitz وتوفى فى 15يونيو 1869 في القاهرة درس كارل فون ديبيتش العلوم العسكرية في معهد بوتسدام فى المانيا و بعد الانتهاء من دراسته غلب عليه حبه للمعمار فسافر أخيرا فى عام 1842 إلى إيطاليا ، فرنسا، الجزائر، وثم الى غرناطة في اسبانيا،فى عام 1862 تعرف على الوالي المصري اسماعيل باشا فى القاهرة بعد دعوة وجهها له، و بقى بالقاهرة ونفذ عدد من المبانى والمشاريع المختلفة بناءا على طلب الخديوى.

    1869 توفي في القاهرة، وقبره في مقبرة الإنجليزية هنا.







    اخوانى واخواتى ان سراى الجزيرة جزء من كنوز مصر المعمارية الرائعة وهى الان مفتوحة للاقامة كفندق فحرصوا على ان تكون اقامتكم القادمة بين جنبات هذا القصر التاريخى فهو بحق يختلف عن اى مكان اخر للاقامة بالقاهرة بتاريخه الكبير العامر والذى ستشاهده من حولك بقى ان نتعرف على صور هذا القصر الجميل فى الماضى كيف كان فى جزء قادم بأذن الله تابعونى فلازال هناك المذيد

    صور قديمة لقصر الجزيرة




























    75 - سراى الزعفران




    فى قلب حي العباسية في القاهرة، يتلآلا فيها قصر يتميز بطرازه الأوروبي كتحفة معمارية رائعة وفريدة من نوعها، ورغم ان هذا القصر يرجع إنشاءه إلى عام 1870 وتحديدا في عصر الخديوي إسماعيل والذي أتم بناءه على أنقاض “قصر الحصوة” الذي بناه محمد علي مؤسس الدولة المصرية الحديثة، وفي المنطقة التي كانت تعرف باسم ''الحصوة'' وكانت الى شمال معسكر الجيش أو القشلاق الذي أنشئ أيام محمد علي باشا في صحراء العباسية. هذا القصر هو قصر الزعفران





    ويشير خبراء في آثار أسرة محمد علي إلى أن إسماعيل عهد إلى مهندس يدعى “مغربي بك سعد” بتصميم هذا القصر والإشراف على بنائه، وأنه اشترط عليه أن يبني القصر على غرار قصر فرساي في فرنسا الذي كان الخديوي قد قضى فيه فترة تعليمه. ويطل قصر الزعفران على حي العباسية من أربع واجهات معشقة بنوافذ وشرفات بعقود نصف دائرية، وزخارف جبسية على هيئة افروع نباتية وأكاليل من الزهور فى غاية الرقة، وقد تضمن القصر الكثير من فنون النحاس والذهب والزجاج الملون، فضلا عن أسقفه الملونة بألوان السماء.





    وكان الخديوي إسماعيل قد طلب نقش الأحرف الأولى من اسمه، وشكل تاجه الخاص على بوابة القصر الحديدية ومداخل القاعات والغرف، لكنه في العام 1872 أهدى القصر منحه لوالدته المريضة خوشيار هانم عن طريق الهبة بموجب الأمر العالي الذي أصدره الى ناظر المالية لتقيم فيه خلال فترة الاستشفاء من مرض عضال أصابها، حيث نصحها الأطباء بالهواء النقي. ويقال إن إسماعيل أمر وقتها بزراعة حديقة غناء حول القصر كانت مزروعة بكاملها بنبات الزعفران ذي الرائحة الزكية ومن هنا جاءت تسمية القصر بهذا الاسم .





    ولكن خوشيار هانم تركت قصر الزعفران بعد بضعة أشهر لتقيم في القصر الولده باشا الفخم الذي شيده ابنها اسماعيل على شاطئ النيل في منطقة جاردن سيتي، فأقامت فيه أسرة مصطفى فاضل باشا ( شقيق الخديو اسماعيل) بعد عودة أنجاله وزوجاته من اسطنبول في ربيع الأول سنة 1293هـ وتكلف تأثيث القصر حوالي خمسة عشر الف جنيها وقتها ولم يكن مصطفى فاضل باشا أخاً شقيقاً للخديو اسماعيل، فهو شقيق من جهة والدهما ابراهيم باشا، ولذا عمدت ''زوجة الأب'' خوشيار هانم باعتبارها صاحبة سراي الزعفران الى التبرع به في جمادى الآخرة من نفس السنة لجهة الميري، ودخل القصر وملحقاته التي تشمل الحديقة ووابور المياه في سلك الميري لعمل المدارس الحربية به، ولكنها استثنت مفروشات القصر من هذه الهبة وأمرت بنقلها الى القصر الولده باشا بجاردن سيتي.




    وبعد وفاة اسماعيل واحتلال مصر انهارت المدارس الحربية، فعادت خوشيار هانم في عهد حفيدها توفيق للإقامة في سراي الزعفران من أجل ''تجديد الهواء''، وما هي إلا أيام معدودات حتى طلبت الحكومة من الوالدة باشا تسليم القصر بكامل ما به من مفروشات لإقامة ضباط الجيش الانجليزي، فتركته مضطرة وسكنه ضباط الاحتلال وأخرجوا ما به من الأتباع والخدم.



    وأرادت خوشيار هانم استرداد السراي في نفس العام 1882م من أجل تجديد الهواء ولكن طلبها قوبل بالرفض، وظلت القيادة البريطانية تحتل السراي خمس سنوات كاملة أحدث خلالها الضباط تلفيات كبيرة في المباني.



    وأخيراً طلب الأمير حسين كامل باشا حفيد خوشيار من الجنرال إستفانسون قائد جيش الاحتلال أن يدفع ايجاراً شهرياً عن السراي يقدر بخمسين جنيهاً عن كل شهر مكث فيه ضباط الاحتلال خلال الفترة من 1882-1887م مع الاستمرار فى دفع الايجار شهرياً أو إخلاء السراي، لكن الجنرال طلب استشارة حكومة بلاده وبعدها ترك السراي في أواخر سبتمبر سنة 1887م.





    في عهد الملك فؤاد الأول قررت الحكومة ترميم السراي ترميماً كاملاً وتأثيثه بأثاث فاخر حتى يصبح داراً رسمية للضيافة ينزل بها من يفد على مصر من الملوك والأمراء واستخدم بالفعل لهذا الغرض منذ عام .1930 وبعد ذلك بعامين صدر أمر الملك فؤاد بإنشاء مدرسة ثانوية في القصر عرفت بمدرسة فؤاد الأول. وحسبما تشير مجلة ''المصور'' في 25 نوفمبر عام 1932 فإن مساحة المدرسة بحدائقها كانت تقدر بأكثر من أربعين فداناً. وحضر الملك فؤاد بنفسه افتتاح الدراسة بهذه المدرسة وأهدى الى السراي صورته وهي صورة زيتية كبيرة أعدها هنزلمان مصور الملك وتمثل الملك بملابسه الرسمية بالحجم الطبيعي.
    وأخيراً تم نقل المدرسة الى مقر مدرسة الحسينية الابتدائية في اطار الاستعدادات لإنشاء الجامعة التي عرفت باسم جامعة فاروق، وأخذ قصر الزعفران زخرفه مرة أخرى استعداداً لاستقبال رئاسة الجامعة، وكان ذلك في عام ،1945





    ويجمع قصر الزعفران من الداخل بين طرازين هما الطراز القوطي وطراز الباروك، وهما من أهم الطرز المعمارية التي كانت تستعمل في كثير من قصور القرن التاسع عشر. ويتقدم المدخل الرئيسي للقصر إحدى الواجهات، وهو يأخذ شكل البائكة بعقود نصف دائرية تعلوه شرفة كبيرة. ويمكن للزائر الصعود إلى المدخل إما مترجلا عن طريق السلالم الرخامية التي تتوسطه، أو داخل عربة، حيث توجد على جانبي المدخل ممرات منحدرة خصصت لصعود العربات عليها، وهي ممرات تعود بالزائر إلى أجواء القرن التاسع عشر، حيث موكب الخديوي بالعربات التي كانت تجرها الخيول، تصعد على الممرات بينما الأمراء أمام باب القصر في شرف الاستقبال.






    ويتكون قصر الزعفران من ثلاثة طوابق رئيسية إلى جانب طابق تحت الأرض. ويقول خبراء آثار إن الطابق الأول كان مخصصا للاستقبال، حيث يضم القاعة الرئيسية إلى اليسار من باب الدخول، تمتد من الشمال الى الجنوب وبه عدة أعمدة وفصوص ذات تيجان حاملة للسقف ويتصدره من الجهة الجنوبية سلم بفرعين خلفه صالة صغيرة تفتح عليها فتحة الباب الجنوبية للقصر وعلى يمين ويسار البهو الرئيسي قاعة للاستقبال وقاعة للمائدة وهي تسع لنحو 49 شخصا ، وفي أقصى الركن الجنوبي الشرقي يوجد المصعد الكهربي وبعض الحجرات الصغيرة،





    ويضم الطابق الثاني للقصر ثماني غرف للنوم، كل غرفة ملحق بها صالون للاستقبال وحمام تركي كبير مصنوع من الرخام ومزود بقطع من الزجاج الملون تجعله يبدو مضاء بإضاءة طبيعية طوال الوقت،





    أما حوائط الحجرات فهي مزينة بأشكال الورد والزهور الملونة إضافة الى التذهب بالذهب الفرنسي.





    ويصل ارتفاع الأبواب الخشبية للقصر إلى نحو أربعة أمتار، فيما يصل ارتفاع الأسقف إلى ستة أمتار، وهو ارتفاع يساعد بالقطع على تلطيف حرارة الجو خاصة في فصل الصيف، ما يشعر المقيم فيه دائما بتيار من الهواء المنعش، وتعد الأسقف الملونة أهم ما يميز حجرات الطابق الثاني، ويعد سقف قصر الزعفران تحفة فنية في حد ذاته، وهو عبارة عن زجاج بلوري معشق بالرصاص، تم طلاؤه بألوان زاهية تعكس على السلم ألوان السماء في مختلف حالاتها، ويقال إن معماري القصر نفذها على هذا النحو في غرف النوم، لأن الخديوي إسماعيل كان يحب أن ينظر إلى السماء وهو مستلق على ظهره قبل النوم
    ويعد باب القصر المصنوع من الزجاج المعشق تحفة فنية رائعة الجمال، بألوانه وبما يضمه من أشكال لزهور وشجرة كبيرة ذات ثمار.


    وينفرد القصر من الداخل بمجموعة من العناصر الزخرفية النادرة، فضلا عن معماره الذي لا يوجد له مثيل،





    ويتجلى ذلك في سلم البهو الكبير المصنوع من النحاس والمغطى بطبقة مذهبة، وهو سلم ذو طرفين يرتفع بمستوى طابقي القصر. ويقول أثريون إنه يكاد يكون السلم الوحيد في مصر الذي يضم هذه الكمية من النحاس.





    واليوم اصبح القصر مقرا لجامعة عين شمس. على أن قصر الزعفران لم يكن مجرد واحد من القصور الفاخرة التي بنتها أسرة محمد علي في مختلف أنحاء القاهرة في القرنين الماضيين، فقد شهد القصر العديد من الأحداث التاريخية الساخنة التي مرت على مصر خلال تلك الفترة، مثل دخول الإنجليز إلى البلاد، وتوقيع معاهدة عام 1936 الشهيرة، وما زالت المنضدة التي تم توقيع تلك المعاهدة عليها موجودة في مكانها بصالون القاعة الرئيسية وحولها طاقم من الكراسي المذهبة كما جرى توقيع الميثاق الخاص بإنشاء جامعة الدول العربية بقاعته الرئيسية فى 19/3/1945.





    واذا كانت رائحة الزعفران قد اختفت من حوله فقد اصبح قصر الزعفران مجرد شاهد صامت على مايحدث حولة مكتفيا بأن يكون راويا لأحداث التاريخ للأجيال القادمة


    اخوانى واخواتى اعتذر عن ان بعض الصور غير واضحة بسبب وجود اشخاص بها وقد كنت متردد بين عرضها او لا ولكنى اردت بعرضها ان انقل لكم تصور بشكل عام عن جمال القصر (لما يظهر منه فيها)نظرا لندرة الصور عنه لازال هناك المزيد من الروائع والكنوز فتابعونى خالص تحياتى







  4. #4
    الصورة الرمزية مجدى سالم
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    المشاركات
    18,989
    معدل تقييم المستوى
    79

    افتراضي رد: روعة المعمار المصرى وكنوزة الدفينة الجزء السادس



    76 - قصر الاميرة شويكار




    قصر الاميرة شويكار هو احد اهم الاماكن الملقى عليها الضوء الان فى مصر مع الاحداث الحالية بصفته الان مقر لمجلس الوزراء دعونا نتعرف على تاريخه ونمطه المعمارى ونبدء اولا بالتعريف من هى الاميرة شويكار




    هى ابنة الأمير إبراهيم فهمى باشا ووالدتها هى الأميرة نجوان حفيدة أحمد رفعت باشا الابن الأكبر لإبراهيم باشا بن محمد على باشا ، وأول وزير للداخلية بمصر فى عهد الأسرة العلوية ، والذى توفى فى الحادثة التى عرفت باسم حادثة كفر الزيات التى أنشأت الخلافات بين أبناء إبراهيم باشا فى أحقية وراثة العرش .

    ولدت الأميرة شويكار سنة 1847 م وتوفيت فى 17 فبراير سنة 1947 م ودفنت بالمدفن المعروف بإسمها بصحراء المماليك والذى يطلق علية حالياً اسم مقابر الغفير ، و يقع أمام مدفن الخديوى توفيق المعروف بأسم مدفن أفندينا ، كان للأميرة شويكار شقيقين هما الأمير وحيد سيف الدين والأمير أحمد سيف الدين .

    ولقد كانت الأميرة شويكار سيدة مجتمع من الطراز الأول فقد كان لها العديد من الأعمال الخيرية منها إنشاء أول جريدة نسائية فى مصر سنة 1945 بإسم المرأة الجديدة وكانت مجلة ثقافية وأدبية ، وكان قصر الأميرة شويكار يستقبل العديد من الشخصيات الهامة حيث كانت تعقد به يوم الأحد من كل أسبوع ما كان يعرف بإسم الصالون وكان يضم العديد من رجال الدولة وبعضاً من أفراد أسرة محمد على ، بالإضافة إلى حفلتين سنوياً الأولى فى رأس السنة الميلادية والثانية يوم عيد ميلاد فاروق فى 11 فبراير .



    موقع القصر



    يقع قصر الأميرة شويكار بشارع مجلس الشعب أو شارع القصر العينى الذى يعد أحد أشهر شوارع القاهرة والذى يقع به عدة مبانى تاريخية هامة بعضها موجود والبعض الأخر هدم ، فقد كان يقع أمام هذا القصر بالجهة المقابلة سراى الإسماعيلية الصغرى التى بناها الخديوى إسماعيل والتى هدمت فى أوائل القرن العشرين ليحل محلها مجمع التحرير حالياً ، كما يجاور قصر الدوبارة الذى شهد أحداث تاريخية عديدة فى فترة الاحتلال الإنجليزى لمصر .

    يقع قصر الأميرة شويكار حالياً أمام مبنى مجلس الشعب الذى كان يعرف بالبرلمان المصرى ثم مجلس الأمة فيما بعد ، والذى بناه الملك فؤاد سنة 1923 م ، كما يجاور القصر الجمعية الجغرافية التى أنشئت سنة 1857م ، لذا فإن القصر يقع فى منطقة تضم عدة مبانى هامة .





    وعلى الرغم من أن القصر عرف بإسم الأميرة شويكار إلا أن المراجع التاريخية تشير إلى أن هذا القصر لم تبنه الأميرة شويكار وإنما بناه " على باشا جلال " زوج السيدة عفت إحدى أفراد العائلة المالكة وإبن الأميرة زبيدة ومنكلى باشا ، إلا أن الأميرة شويكار سكنت هذا القصر وأجرت به عدة تعديلات تمثلت فى إضافات فى الزخارف والرخام وإضافة حديقة كبيرة له.




    على الرغم كذلك من أنه غير معروف تحديداً تاريخ بناء القصر إلا أنه من الواضح أنه بنى فى أوائل القرن العشرين فى الفترة من سنة 1900م الى سنة 1907 م .

    سكنت الأميرة شويكار بالقصر فترة من الزمن إلى أن اشترته منها الحكومة المصرية فى عصر الملك فاروق بمبلغ كبير من المال لتجعله مقراً لرئاسة مجلس الوزراء وليكون بجوار البرلمان المصرى





    ، وانتقلت الأميرة شويكار للسكن فى القصر الذى بناه إبنها الأمير محمد وحيد الدين بالمطرية ، والذى عرف أيضاً بإسم قصر الأميرة شويكار وظل يحتفظ ـ حتى مصادرة القصر بعد تأميمه ـ بمقتنياتها التى ضمها إليه إبنها الأمير وحيد الدين ، وظلت تقيم بهذا القصر ( المطرية ) حتى وفاتها سنة 1947 م .

    الطراز والتصميم المعمارى للقصر





    بنى هذا القصر على الطراز الفرنسى الايطالي ، حيث ساد هذا الطراز بناء قصور مصر فى اوائل القرن التاسع عشر وحتى القرن العشرين الميلادى ، ويشبه هذا القصر ويكاد يماثل من الخارج قصر الأمير يوسف باشا كمال بالمطرية والذى بناه المهندس المعمارى " لاشياك بك " وقام بأعمال الزخارف به المهندس الإيطالى " نيانكى " حيث بنى فى نفس فترة بناء قصر الأميرة شويكار .

    وعلى الرغم من أن الطراز المعمارى للقصر يتبع الطراز الفرنسى الإيطالى إلا أن المعمار إحتفظ فى زخارفة الموجودة بالواجهة الرئيسية بالطراز التركى الذى يتمثل فى وجود فسيفساء من القشانى أعلى الواجهة الرئيسية ، واستخدام الزخارف النباتية العثمانية الملونة والمذهبة فى زخرفة هذا الفيسفاء ويعتبر هذا طراز نادر فى زخرفة القصور الملكية بمصر .




    أما التصميم المعمارى العام للقصر فإنه يتكون من مبنيين الأول هو المبنى الرئيسى ويتكون من ثلاث طوابق يقع أسفلهم بدروم ، أما الثانى فهو ملحق بالقصر ويقع على يسار الداخل ويتكون من ثلاث طوابق وبدروم أيضاً وقد بنى على نفس طراز المبنى الرئيسى ، وله مدخل خاص وبه ممر صغير يؤدى إلى القصر الرئيسى .



    واجهات القصر اعتمد فى زخرفتها على وجود فتحات للنوافذ تفتح على شرفات مستطيلة أو نصف دائرية تبرز عن جدران الواجهات ، ويعلو كل فتحة نافذة عقد نصف دائرى ، واستخدم فى زخرفة بعض النوافذ أعمدة من الرخام ، كما استخدم فى زخرفة الواجهات الأفاريز والكرانيش الحجرية البارزة .




    المدخل الرئيسى يقع بالجهة الشمالية للقصر ويتم الوصول إليه من خلال سلم من الرخام يؤدى إلى فتحة المدخل التى زخرفت بزخارف على طراز الباروك والركوكو التى ترجع أصولها إلى الطراز الأوروبى والمستمدة أصولها من فنون عصر النهضة الإيطالية .






    الطابق الأول
    - المدخل


    يؤدى المدخل الرئيسى إلى ردهة المدخل وهى عبارة عن ردهة غطى سقفها بأقبية متقاطعة و فرشت أرضيتها بالرخام الخردة الملون على هيئة زخارف هندسية ، وتؤدى هذه الردهة الى البهو الرئيسى للقصر ، حيث يشاهد الزائر أول ما يشاهد مدى الفخامة والجمال الذى بنى به هذا القصر .





    البهو

    البهو عبارة عن مساحة مستطيلة يتصدرها ثلاث عقود نصف دائرية محمولة على دعامتين مستطيلتين كسيت كل واحدة بالرخام واستخدم التذهيب فى زخرفة أرجل العقود




    ، ويوجد على جانبى البهو الرئيسى ستة أبواب مرايا مما أعطى المكان اتساعاً ، واستخدم فى زخرفة هذه الأبواب من أعلى عقود نصف دائرية مذهبة ، تتكون زخرفتها على هيئة مزهرية تتدلى منها الزهور والأوراق النباتية على طراز الباروك والركوكو ويعلوها رأس طفل ،



    وهى بذلك متأثرة بطراز فنون عصر النهضة ، ويعلو كل باب حلية زخرفية ،






    تستخدم هذه الحجرات حالياً كمكتب للسيد رئيس مجلس الوزراء وجهازه بالإضافة إلى قاعة الاجتماعات الرئيسية .










    سقف البهو الرئيسى يعد مثالاً واضحاً لطراز الفنى الإيطالى المستخدم فى قصور أوائل القرن العشرين بمصر ، حيث زخرفت الأركان بزخارف هندسية على هيئة خطوط رأسية وأفقية متقابلة تحصر فيما بينهما أشكال نباتية ملونة ، وقد استخدم التذهيب فى زخرفة هذا الجزء من السقف مما يعطى انطباعاً بالفخامة .


    ويتوسط السقف جامة زخرفية شبه بيضاوية زخرفت حروفها بالزهور والورود وزخرف جانبيها بمزهرية ا فى كل جانب وهو ما يعرف بإسم طراز الباروك والركوكو ، وقد رسم داخل هذه الجامة لوحة تمثل سماء بها حوريات وأطفال ، وأصولها الفنية مستمدة من فنون عصر النهضة الإيطالية ، أما أسفل السقف ( بين السقف والجدران ) فقد استخدم فى زخرفته أشكال مستطيلات ملونة ومذهبة يتوسط كل منها زخارف نباتية .

    حليت حجرتى مكتب السيد رئيس الوزراء ومدير مكتبه بزخارف نباتية وتابلوهات فنية وزخارف هندسية وأشكال حيونات وطيور ، أما الصالون الرئيسى فيفتح على البهو الرئيسى ببابين ، وقد استخدم فى زخرفة هذه الحجرة الرخام المزخرف بزخرفة هندسية ونباتية ، كما كسيت بعض الجدران بالقماش المزخرف والمطرز ،














    ويوجد بإحدى جدران هذه القاعة باب يؤدى إلى قاعة الاجتماعات الرئيسية .






    الصالون الرئيسى مخصصا للاستقبالات الرسمية وقد زخرفت جدرانه على هيئة مساحات مستطيلة أو بانوهات يتوسطها دخلات معقودة بعقود نصف دائرية ، كما يوجد بأحد جدران هذه القاعة مرآه أو كنسول كبير مذهب ، أما سقف هذه القاعة فإنة يشبه الى حد ما سقف البهو الرئيسى حيث يتوسط السقف جامة بيضاوية رسم بداخلها شكل السماء وحوريات ، ويرى فى هذه اللوحة أو التابلوه إسم الفنان الفرنسى الذى نفذ هذه الرسومات و اللوحات فى باريس سنة 1907 م كما هو موقع بالرسم .








    قاعة الاجتماعات الرئيسية لمجلس الوزراء














    الطابق الثانى

    يتم الوصول إلى الطابق الثانى عن طريق سلم رخامى يلتف حول الطابقين الأول والثانى ويفتح علية بالطابق الأول نافذة كبيرة من الزجاج الملون المعشق بالرصاص ، استخدم فى زخرفته أشكال نساء حوريات ومزهرية تتدلى منها الزهور والأغصان والنباتات المختلفة المستمدة أصولها من طراز الباروك والركوكو .









    أما التخطيط المعمارى للطابق الثانى فإنه يماثل الطابق الأول ، ولا يختلف عنه إلا فى بعض العناصر المعمارية والزخرفية ، حيث يتكون تخطيطه المعمارى من بهو رئيسى أيضاً إلا أن جدرانه جلدت بالخشب بارتفاع نحو متر ، وزخرف بزخارف هندسية يعلوها بانوهات مزخرفة بإطارات خشبية زخرفت بدورها بزخارف نباتية








    ، ويفتح على بهو الطابق الثانى خمسة أبواب ، على كل جانب بابان







    وبصدر البهو الباب الخامس ، حيث تؤدى الأربعة أبواب إلى حجرات داخلية ، أما الباب الخامس فيؤدى إلى ممر صغير يؤدى بدورة إلى ثلاث حجرات ،



    وقد ألحق ببعض هذه الحجرات حمامات كبيرة جلدت بالرخام المزخرف بزخارف نباتية وهندسية وتابلوهات فنية تمثل أشكال آدمية وحيوانية .

    أرضية القصر كلها مغطاة بالخشب الباركية المزخرف بزخارف هندسية ، ولا يزال القصر يحتفظ ببعض الدفايات الرخامية و بعض الكونسولات المصنوعة من الخشب و الرخام المزخرف بزخارف الباروك والركوكو .


    قاعة اجتماعات اللجان الوزارية بالدور الثانى












    اخيرا اخوانى واخواتى كان هناك اتجاه قوى قبل الثورة لنقل الوزرات ومجلس الوزراء الى مجمع كبير بمدينة القاهرة الجديدة اتمنى اتمام هذا المشروع وتحويل هذا القصر الجميل الذى يعتبر من كنوز مصر الى متحف يمكن زيارته خالص تحياتى وتقديرى وتابعونى فهناك المذيد


    هذه الحلقة تكملة لما سبق عن قصر الاميرة شويكار

    77 - قصر الأمير محمد وحيد الدين سليم
    (المشهور بقصر الاميرة شويكار بالمطرية)








    ولد الأمير محمد وحيد الدين سليم فى 20 /1 / 1919 وتوفى فى 19 /12 / 1995 والده هو سليم بك خليل أحد ضباط الجيش التركى ، ووالدته هى الأميرة شويكار بنت إبراهيم فهمى باشا والاميرة نجوان بنت الأمير أحمد رفعت بن إبراهيم باشا بن محمد على باشا الكبير، تلقى تعليمه بباريس وعاد إلى مصر سنة 1939 ، كانت ثقافته فرنسية وكان كثير السفر والرحلات ، كما كان يهوى التردد على المزادات لشغفه باقتناء التحف.. عاش وحيداً بلا زواج . وقد استقر فى هذا القصر منذ عودته من فرنسا عام 1939 وحتى وفاته فى عام 1995 ، ثم تم إغلاقه منذ ذلك الحين ، وكان هذا القصر ملكاً للأمير يوسف كمال ثم أهداه إلى الأميرة شويكار .يقوم القصر على مساحة تقدر بحوالى أربعة أفدنة ونصف الفدان عبارة عن حديقة بها مجموعة من أشجار النخيل النادرة ، وتتوسطها نافورة رخامية بديعة ، بعد صعود درجات السلم المؤدية للدور الأول






    يطالعنا بهو مكسو بالرخام الأسود والأبيض والوردى المستورد من إيطاليا وبه كرانيش غاية فى الجمال عليها زخارف نباتية مذهبة ،








    وتطل على البهو أربعة غرف، أولها الصالون رقم 1 وبابه مغطى بمرايا



    وتغطى سقفه رسومات من الجبس ، وفى صداره الغرفة لوحة زيتية كبيرة لمحمد على باشا مؤسس الأسرة العلوية،







    كما أن حوائط الغرفة مزينة بزخارف نباتية مذهبة على الطراز الفرنسى














    ومرآة كبيرة بالحائط المجاور للباب،والأرضية من خشب الأرو ،












    أما الصالون الثانى فبابه من الخارج مغطى بمرآة والسقف تزينه تصاوير على الطراز الفرنسى







    ، والحائط مبطن بالستان الوردى داخل بانوه وبه مرآة كبيرة وبالحائط ديكور على هيئة دفاية مجلدة برخام أبيض على الطراز الفرنسى









    كما يوجد بهذه الغرفة تمثال نصفى لإبراهيم باشا ،









    وتتدلى من السقف نجفة كبيرة ، أما الغرفة الثالثة فتحتوى على المكتبة الخاصة بالأمير وكل محتوياتها باللغة الفرنسية

















    وفى مواجهة هذه الغرفة تقع غرفة السفرة .














    ثم نصعد للدور الثانى








    والذى يحتوى على أربع غرف والحمامات و أهمها الجناح الخاص بالأمير.





















































    اخوانى واخواتى قصر الامير محمد وحيد الدين سليم كنز من كنوز مصر وقد تحول الى متحف يمكن زيارته ولكنه مغلق الان للترميم اتمنى ان يعاد افتاحه قريبا بأذن الله تابعونى فمازال للكنوز بقية


    أما الصالون الثانى فبابه من الخارج مغطى بمرآة والسقف تزينه تصاوير على الطراز الفرنسى







    ، والحائط مبطن بالستان الوردى داخل بانوه وبه مرآة كبيرة وبالحائط ديكور على هيئة دفاية مجلدة برخام أبيض على الطراز الفرنسى









    كما يوجد بهذه الغرفة تمثال نصفى لإبراهيم باشا ،









    وتتدلى من السقف نجفة كبيرة ، أما الغرفة الثالثة فتحتوى على المكتبة الخاصة بالأمير وكل محتوياتها باللغة الفرنسية

















    وفى مواجهة هذه الغرفة تقع غرفة السفرة .














    ثم نصعد للدور الثانى








    والذى يحتوى على أربع غرف والحمامات و أهمها الجناح الخاص بالأمير.





















































    اخوانى واخواتى قصر الامير محمد وحيد الدين سليم كنز من كنوز مصر وقد تحول الى متحف يمكن زيارته ولكنه مغلق الان للترميم اتمنى ان يعاد افتاحه قريبا بأذن الله تابعونى فمازال للكنوز بقية







    يتبع




  5. #5
    الصورة الرمزية مجدى سالم
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    المشاركات
    18,989
    معدل تقييم المستوى
    79

    افتراضي رد: روعة المعمار المصرى وكنوزة الدفينة الجزء السادس



    78 - فندق اولد كتراكت





    مع امتداد السكة الحديد لجنوب مصر زادت اعداد السياح لزيارة مدينة السحر أسوان.







    ومع زيادة الأعداد بدأ في التفكير في بناء فنادق علي ضفاف النيل لتزيد من الطاقة الفندقية للمدينة.


    يقول الخبراء أن فندق اولد كتراكت مبني علي طراز الفيكتوري, حيث كان الطابع الانجليزي غالبا علي الطراز المعماري لهذه الفترة الزمنية.






















    واستمد اسم الفندق من الصخور الجرانيتية الضخمة المنتشرة في النيل في هذه المنطقة





    وقد صمم الفندق نفسه علي كتلة صخرية مما يتيح لنزلائه التمتع بمظهر النيل المتجه للشمال.









    ظهر أول إعلان للفندق في جريدة الإجيبشان جازيت يوم11 ديسمبر1899 م وأعلن عن وجود غرف كبيرة ـ وشقق فندقية ومكتبة وطاولة بلياردو ومدفأة وكهرباء تعمل طوال الليل وكان الفندق في ذلك الحين يستوعب نحو60 ضيفا مقيما.














    وفي عام1901 م زاد الطلب بشدة علي الغرف حتي اضطرت إدارة الفندق لإقامة الخيم لإقامة النزلاء, وتمت اضافة غرف جديدة عام1902 م لتضاعف عدد الغرف, وانتشرت شهرة الفندق في العالم كله.
    وحضر افتتاح المطعم الرئيسي1902 م الذي اقيم في العاشر من ديسمبر من نفس العام الخديو عباس حلمي حاكم مصر ـ والدوق كونوت الابن الثالث للملكة فكتوريا ـ ولورد وليدي كرومر ـ والشاب ونستون تشرشل ـ وجون إيرد مهندس سد أسوان الذي أرسي حجر أساس السد في نفس اليوم وباقة كبيرة من رجال الدولة والوزراء.
    بالرغم من أن الطابع الهندسي الخارجي للفندق ذو طابع فيكتوري إلا أن التصميم الداخلي للفندق ذو طابع شرقي,






    والمطعم الرئيس الذي مازال موجودا للآن يتمتع بطابع أندلسي فريد,







    ذي قبة ترتفع عن الأرض بنحو75 قدما












    والعواميد مستوحاة من مدفن السلطان قلاوون والزخارف مستوحاة من جامع ابن طولون في القاهرة,


























    والمطعم مصمم ليستوعب200 ضيف مع مكان غير مرئي مخصص للأوركسترا.
    أما أشهر أماكن الفندق علي الإطلاق فهو التراس الخاص بالفندق حيث يمكن للضيوف رؤية غروب الشمس من الساعة الرابعة الي الساعة السابعة مساء, حتي إن هناك بعض نزلاء الفندق المستديمين لهم أماكن مخصصة لهم منذ عشرين عاما.

























    يتبع





  6. #6
    الصورة الرمزية مجدى سالم
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    المشاركات
    18,989
    معدل تقييم المستوى
    79

    افتراضي رد: روعة المعمار المصرى وكنوزة الدفينة الجزء السادس

    ومن أشهر ضيوف الفندق اجاثا كريستي التي كتبت روايتها الشهيرة جريمة علي النيل هناك, كما صور الفيلم أيضا في فندق كتراكت.









    وكان الجناح الملكي هو المكان المفضل لملك مصر والسودان الملك فؤاد وكان النحاس باشا رئيس وزراء مصر يجلس علي الاريكة في الجانب الأيمن من بهو الفندق وكان طعامه الخاص يعد في مطبخ الفندق القديم.
    ومن مشاهير ضيوف الفندق أيضا الأغاخان الذي واظب علي زيارة الفندق كل عام لعلاج الروماتيزم, وكانت أول زياراته عام1937 م حيث قضي شهر العسل في الجناح الجنوبي في الدور الثاني وعقب وفاته عام1957 م طلب أن يدفن في أسوان.
    وقد استغرق بناء قبره نحو عامين وهو مايراه الضيوف من شرفة الفندق في الوقت الحالي.











    وفي عام1939 م ومع بداية الحرب العالمية الثانية وروميل ومونتجمري علي مشارف العلمين أرسلت الأسر الانجليزية في مصر بنهاتهن الي أسوان للحماية من الحرب القادمة واختلطوا بالعائلات التي كانت تقيم بالفندق الغير قادرة علي العودة الي بلادهم, وكانت من المرات الأولي التي يسمح للجنود بالدخول للفندق بالزي العسكري وبدون الملابس الرسمية.
    وفي بداية عام1946 م ومع انتهاء الحرب العالمية الثانية ظهرت أول صحيفة تصدر بعد الحرب وظهر بها إعلان للفندق في ديسمبر1946 م وكانت إدارة الفندق إدارة سويسرية والموظفيو بعضهم يونانيين وايطاليين وسويسريين, أما الموظفون المحليون فكانوا من أهل النوبة.
    ومازال يتدفق علي الفندق الزوار من جميع أنحاء العالم لزيارة هذا الفندق العريق استمتاعا بتاريخه وقيمته وجماله.


    صور مختلفة للفندق













































    اخوانى واخواتى الاعضاء الاقامة فى فندق اولد كتراكت تجربة غنية لا يجب ان تفوت ايا منكم عند زيارته لأسوان الجميلة فندق اولد كتراكت انتقلت تبعيته الى مجموعة فنادق سوفيتيل العالمية وقد اغلقته لترميمه ترميم كامل لاعادته الى جماله الاصلى وهو يستعد للافتتاح فى شهر سبتمبر لهذا العام 2011 حسب موقع الفندق

    أنتهى وشكرا لكم



  7. #7
    الصورة الرمزية مجدى سالم
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    المشاركات
    18,989
    معدل تقييم المستوى
    79

    افتراضي


    اللَّهمَّ أَصْلِحْ لي دِيننا الَّذي هُوَ عِصْمَةُ أَمْرِنا ،
    وأَصْلِحْ لِنا دُنْيَانا التي فِيهَا مَعَاشِنا ،
    وَأَصْلِحْ لنا آخِرَتنا الَّتي فِيها معادنا،
    وَاجْعلِ الحيَاةَ زِيادَةً لنا في كُلِّ خَيْرٍ ،
    وَاجْعَلِ الموتَ راحَةً لنا مِنْ كُلِّ شَرٍ



ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •