صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 7 من 8

الموضوع: ما حكم من ترك البسملة عند ذبح الذبيحة

بسم الله الرحمن الرحيم ما حكم من ترك البسملة عند ذبح الذبيحة السؤال: من أسئلته يقول ما حكم من ترك البسملة عند ذبح الذبيحة وهل يجب أن تكون كاملة

  1. #1
    :: مراقب عام ::
    الصورة الرمزية عمرو شعبان
    الحالة : عمرو شعبان متواجد حالياً
    رقم العضوية : 18700
    تاريخ التسجيل : Apr 2010
    الدولة : مصر
    الجنسية :
    العمل : محاسب
    اكلتي المفضله : rayq
    الجنـس : اللهم اغفر لوالدي وإرحمهمـآ كما ربياني صـ غ ــيـرآ
    نوع الهاتف :
    المشاركات : 39,988
    التقييم : 6687
    Array
    SMS:

    Egypt

    معدل تقييم المستوى
    231

    افتراضي ما حكم من ترك البسملة عند ذبح الذبيحة

    بسم الله الرحمن الرحيم
    ما حكم من ترك البسملة عند ذبح الذبيحة
    السؤال: من أسئلته يقول ما حكم من ترك البسملة عند ذبح الذبيحة وهل يجب أن تكون كاملة أفيدونا بذلك بارك الله فيكم؟
    الجواب
    الشيخ: لا يخلو تارك التسمية عند الذبيحة من حالين إما أن يتركها لعذر من جهل أو نسيان وأما أن يتركها لغير عذر فإن تركها لغير عذر فإن الذبيحة لا تحل وذلك لأنه ترك شرطاً من شروط حل الذبيحة لأن النبي صلى الله عليه وسلم قال ما أنهر الدم وذكر أسم الله عليه فكلْ فجعل النبي صلى الله عليه وسلم ذكر اسم الله شرطاً لحل الذبيحة وقال الله تعالى (وَلا تَأْكُلُوا مِمَّا لَمْ يُذْكَرِ اسْمُ اللَّهِ عَلَيْهِ) وأما إذا تركها معذوراً بجهل أو نسيان فإن جمهور أهل العلم على حل هذه الذبيحة لأنه معذور وقد الله تعالى (رَبَّنَا لا تُؤَاخِذْنَا إِنْ نَسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا) فقال الله تعالى قد فعلت وذهب بعض أهل العلم من السلف والخلف إلى أن الذبيحة لا تحل ولو كان معذوراً بجهل أو نسيان فإذا ذبح الذبيحة ونسي أن يسمي الله فإن الذبيحة لا تحل وقد اختار هذا القول شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله وهو الراجح على أن ما لم يذكر اسم الله عليه حرام أكله وذلك لقوله تعالى (ولا تأكلوا مما لم يذكر اسم الله عليه) فنهى الله تعالى أن نأكل من شيء لم يذكر اسم الله عليه ولم يقيد ذلك بالعمد لم يقل مما لم يذكر اسم الله عليه عمداً وهاهنا جهتان جهة الذبح وجهة الأكل فالذابح الذي نسي أن يسمي الله على الذبيحة لا إثم عليه لأنه معذور وأما بالنسبة للآكل فإنه لا يحل له أن يأكل مما لم يذكر اسم الله عليه ولو نسي فأكل فلا إثم عليه لأنه معذور فيجب علينا أن نعرف الفرق بين هاتين الجهتين وأن نقول نحن نسلم بأن الله تعالى لا يؤاخذ بالجهل والنسيان ولكن هاهنا فعلان فعل الذابح لا يؤاخذ به بالجهل والنسيان ولا يعاقب على ذلك وفعل الآكل إذا تعمد أن يأكل من شيء لم يذكر اسم الله عليه وقد نهى الله عنه فقد وقع في الإثم ثم إن قول النبي عليه الصلاة والسلام ما أنهر الدم وذكر اسم الله عليه فكلْ دليل على أن ذكر اسم الله على الذبيحة كإنهار الدم منها وكلاهما شرط والشرط لا يسقط بالجهل ولا بالنسيان ولو أن أحداً من الناس كان جاهلاً فذبح الذبيحة على وجه لا ينهر به الدم لكنه جاهل فإنه من المعلوم فإن ذبيحته هذه لا تؤكل لأنها داخلة في المنخنقة ونحوها التي حرمها الله عز وجل في قوله (حُرِّمَتْ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةُ وَالدَّمُ وَلَحْمُ الْخِنْزِيرِ وَمَا أُهِلَّ لِغَيْرِ اللَّهِ بِهِ وَالْمُنْخَنِقَةُ وَالْمَوْقُوذَةُ) الخ ولو أنه نسي أن يذكي بما ينهر الدم فقتلها بشيء لا ينهر به الدم فإنها لا تحل ولو كان هذا الرجل ناسياً لكن هذا القاتل لا يأثم بنسيانه لأنه معفو عنه فكذلك إذا نسي أن يسمي الله أو جهل أن يسمي الله لأن الجميع في حديث واحد ومخرجهما واحد فلا يحل لأحد أن يأكل ذبيحة لم يذكر اسم عليها وإن كان تركها أي التسيمة نسياناً ولهذا لو أن الإنسان صلى بغير وضوء ناسياً لكانت صلاته هذه باطلة ووجب عليه إعادتها مع أنه لا يؤاخذ بصلاته بغير وضوء لأنه ناسٍ لكن عدم مؤاخذته بصلاته ناسياً بصلاته بغير وضوء ناسياً لا يعني أنه لا تلزمه الإعادة وقد يقول قائل إن في تحريمها أي تحريم الذبيحة التي لم يذكر اسم الله عليها نسياناً إضاعة للمال فنقول ليس في ذلك إضاعة للمال بل في ذلك حماية للإنسان أن يأكل من غير ما ذكر اسم الله عليه لأننا إذا قلنا لهذا الرجل الذي نسي أن يسمي إن ذبيحتك الآن حرام فإن ذلك يؤدي إلى أن يذكر التسمية في المستقبل ولاينساها أبداً بخلاف ما لو قلنا إن ذلك معفو عنه وأنه يحل أكل هذه الذبيحة فإنه إذا علم أن الأمر سهل فإنه إذا علم أن الأمر سهل ربما يتهاون بتذكر التسمية وقد بسط هذا الكلام في غير هذا الموضع وأما قول السائل هل تكمل التسمية أم لا فإن ظاهر النصوص إنها لا تكمل وإنه يكفي أن نقول باسم الله فقط.
    المفتى الشيخ العلامة ابن العثيمين

    المواضيع المتشابهه:

    lh p;l lk jv; hgfslgm uk] `fp hg`fdpm


  2. #2
    :: مراقب عام ::
    الصورة الرمزية عمرو شعبان
    الحالة : عمرو شعبان متواجد حالياً
    رقم العضوية : 18700
    تاريخ التسجيل : Apr 2010
    الدولة : مصر
    الجنسية :
    العمل : محاسب
    اكلتي المفضله : rayq
    الجنـس : اللهم اغفر لوالدي وإرحمهمـآ كما ربياني صـ غ ــيـرآ
    نوع الهاتف :
    المشاركات : 39,988
    التقييم : 6687
    Array
    SMS:

    Egypt

    معدل تقييم المستوى
    231

    افتراضي رد: ما حكم من ترك البسملة عند ذبح الذبيحة

    ولا تأكلوا مما لم يذكر اسم الله عليه وإنه
    لفسق وإن الشياطين ليوحون إلى أوليائهم ليجادلوكم
    أطعتموهم إنكم لمشركون
    استدل
    بهذه الآية الكريمة من ذهب إلى أن الذبيحة لا تحل إذا لم يذكر اسم الله
    عليها وإن كان الذابح مسلما وقد اختلف الأئمة رحمهم الله في هذه المسألة
    على ثلاثة أقوال
    فمنهم من قال لا تحل هذه الذبيحة بهذه الصفة وسواء متروك
    التسمية عمدا أو سهوا وهو مروي عن ابن عمر ونافع مولاه وعامر الشعبي ومحمد
    بن سيرين وهو رواية عن الإمام مالك ورواية عن أحمد بن حنبل نصرها طائفة من
    أصحابه المتقدمين والمتأخرين وهو اختيار أبي ثور وداود الظاهري واختار ذلك
    أبو الفتوح محمد بن محمد بن علي الطائي من متأخري الشافعية في كتابه
    الأربعين واحتجوا لمذهبهم هذا بهذه الآية وبقوله في آية الصيد " فكلوا مما
    أمسكن عليكم واذكروا اسم الله عليه " ثم قد أكد في هذه الآية قوله" وإنه
    لفسق " والضمير قيل عائد على الأكل وقيل عائد على الذبح لغير الله
    وبالأحاديث الواردة في الأمر بالتسمية عند الذبيحة والصيد كحديثي عدي بن
    حاتم وأبي ثعلبة " إذا أرسلت كلبك المعلم وذكرت اسم الله عليه فكل ما أمسك
    عليك " وهما في الصحيحين وحديث رافع بن خديج ما أنهر الدم وذكر اسم الله
    عليه فكلوه وهو في الصحيحين أيضا وحديث ابن مسعود أن رسول الله صلى الله
    عليه وآله وسلم قال للجن لكم كل عظم ذكر اسم الله عليه رواه مسلم وحديث
    جندب بن سفيان البجلي قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من ذبح قبل
    أن يصلي فليذبح مكانها أخرى ومن لم يكن ذبح حتى صلينا فليذبح باسم الله
    أخرجاه. وعن عائشة رضي الله عنها أن ناسا قالوا : يا رسول الله إن قوما
    يأتوننا باللحم لا ندري أذكر اسم الله عليه أم لا ؟ قال سموا عليه أنتم
    وكلوا قال : وكانوا حديثي عهد بالكفر رواه البخاري. ووجه الدلالة أنهم
    فهموا أن التسمية لا بد منها وخشوا أن لا تكون وجدت من أولئك لحداثة
    إسلامهم فأمرهم بالاحتياط بالتسمية عند الأكل لتكون كالعوض عن المتروكة عند
    الذبح إن لم تكن وجدت وأمرهم بإجراء أحكام المسلمين على السداد والله أعلم
    . والمذهب الثاني في المسألة أنه لا يشترط التسمية بل هي مستحبة فإن تركت
    عمدا أو نسيانا لا يضر وهذا مذهب الإمام الشافعي رحمه الله وجميع أصحابه
    ورواية عن الإمام أحمد نقلها عنه حنبل وهو رواية عن الإمام مالك ونص على
    ذلك أشهب بن عبد العزيز من أصحابه وحكي عن ابن عباس وأبي هريرة وعطاء بن
    أبي رباح والله أعلم . وحمل الشافعي الآية الكريمة " ولا تأكلوا مما لم
    يذكر اسم الله عليه وإنه لفسق " على ما ذبح لغير الله كقوله تعالى " أو
    فسقا أهل لغير الله به " وقال ابن جريج عن عطاء " ولا تأكلوا مما لم يذكر
    اسم الله عليه " قال : ينهى عن ذبائح كانت تذبحها قريش للأوثان وينهى عن
    ذبائح المجوس وهذا المسلك الذي طرقه الإمام الشافعي قوي وقد حاول بعض
    المتأخرين أن يقويه بأن جعل الواو في قوله " إنه لفسق " حالية أي : لا
    تأكلوا مما لم يذكر اسم الله عليه في حال كونه فسقا ولا يكون فسقا حتى يكون
    قد أهل به لغير الله. ثم ادعى أن هذا متعين ولا يجوز أن تكون الواو عاطفة
    لأنه يلزم منه عطف جملة إسمية خبرية على جمله فعلية طلبية وهذا ينتقض عليه
    بقوله" وإن الشياطين ليوحون إلى أوليائهم " فإنها عاطفة لا محاولة فإن كانت
    الواو التي ادعى أنها حالية صحيحة على ما قال امتنع عطف هذه عليها فإن
    عطفت على الطلبية ورد عليه ما أورد على غيره وإن لم تكن الواو حالية بطل ما
    قال من أصله والله أعلم وقال ابن أبي حاتم : حدثنا أبي حدثنا يحيى بن
    المغيرة أنبأنا جرير عن عطاء عن سعيد بن جبير عن ابن عباس في الآية " ولا
    تأكلوا مما لم يذكر اسم الله عليه " قال هي الميتة. ثم رواه عن أبي زرعة عن
    يحيى بن أبي كثير عن ابن لهيعة عن عطاء وهو ابن السائب به وقد استدل لهذا
    المذهب بما رواه أبو داود في المراسيل من حديث ثور بن يزيد عن الصلت
    السدوسي مولى سويد بن ميمون أحد التابعين الذين ذكرهم أبو حاتم بن حبان في
    كتاب الثقات قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ذبيحة المسلم حلال ذكر
    اسم الله أو لم يذكر إنه إن ذكر لم يذكر إلا اسم الله وهذا مرسل يعضد بما
    رواه الدارقطني عن ابن عباس أنه قال إذا ذبح المسلم ولم يذكر اسم الله
    فليأكل فإن المسلم فيه اسم من أسماء الله واحتج البيهقي أيضا بحديث عائشة
    رضي الله عنها المتقدم أن ناسا قالوا يا رسول الله إن قوما حديثي عهد
    بجاهلية يأتوننا بلحم لا ندري أذكروا اسم الله عليه أم لا ؟ فقال سموا أنتم
    وكلوا قالوا فلو كان وجود التسمية شرطا لم يرخص لهم إلا مع تحققها والله
    أعلم . المذهب الثالث في المسألة إن ترك البسملة على الذبيحة نسيانا لم يضر
    وإن تركها عمدا لم تحل هذا هو المشهور من مذهب الإمام مالك وأحمد بن حنبل
    وبه يقول أبو حنيفة وأصحابه وإسحق بن راهويه وهو محكي عن علي وابن عباس
    وسعيد بن المسيب وعطاء وطاوس والحسن البصري وأبي مالك وعبد الرحمن بن أبي
    ليلى وجعفر بن محمد وربيعة بن أبي عبد الرحمن ونقل الإمام أبو الحسن
    المرغيناني في كتابه الهداية الإجماع قبل الشافعي على تحريم متروك التسمية
    عمدا فلهذا قال أبو يوسف والمشايخ لو حكم حاكم بجواز بيعه لم ينفذ لمخالفة
    الإجماع وهذا الذي قاله غريب جدا وقد تقدم نقل الخلاف عمن قبل الشافعي
    والله أعلم . وقال الإمام أبو جعفر بن جرير رحمه الله من حرم ذبيحة الناسي
    فقد خرج من قول جميع الحجة وخالف الخبر الثابت عن رسول الله صلى الله عليه
    وسلم في ذلك يعني ما رواه الحافظ أبو بكر البيهقي أنبأنا أبو عبد الله
    الحافظ حدثنا أبو العباس الأصم حدثنا أبو أمية الطرسوسي حدثنا محمد بن يزيد
    حدثنا معقل بن عبيد الله عن عمرو بن دينار عن عكرمة عن ابن عباس عن النبي
    صلى الله عليه وسلم قال المسلم يكفيه اسمه إن نسي أن يسمي حين يذبح فليذكر
    اسم الله وليأكله وهذا الحديث رفعه خطأ أخطأ فيه معقل بن عبيد الله الجزري
    فإنه وإن كان من رجال مسلم إلا أن سعيد بن منصور وعبد الله بن الزبير
    الحميدي روياه عن سفيان بن عيينة عن عمرو عن أبي الشعثاء عن عكرمة عن ابن
    عباس من قوله فزادا في إسناده أبا الشعثاء ووثقاه وهذا أصح نص عليه البيهقي
    وغيره من الحفاظ ثم نقل ابن جرير وغيره عن الشعبي ومحمد بن سيرين أنهما
    كرها متروك التسمية نسيانا والسلف يطلقون الكراهية على التحريم كثيرا والله
    أعلم إلا أن من قاعدة ابن جرير أنه لا يعتبر قول الواحد ولا الاثنين
    مخالفا لقول الجمهور فيعده إجماعا فليعلم هذا والله الموفق قال ابن جرير :
    حدثنا ابن وكيع حدثنا أبو أسامة عن جبير بن يزيد قال : سئل الحسن سأله رجل
    أتيت بطير كذا فمنه ما قد ذبح فذكر اسم الله عليه ومنه ما نسي أن يذكر اسم
    الله عليه واختلط الطير فقال الحسن كله كله قال وسألت محمد بن سيرين فقال :
    قال الله " ولا تأكلوا مما لم يذكر اسم الله عليه " واحتج لهذا المذهب
    بالحديث المروي من طرق عند ابن ماجه عن ابن عباس وأبي هريرة وأبي ذر وعقبة
    بن عامر وعبد الله بن عمرو عن النبي صلى الله عليه وسلم إن الله وضع عن
    أمتي الخطأ والنسيان وما استكرهوا عليه وفيه نظر والله أعلم وقد روى الحافظ
    أبو أحمد بن عدي من حديث مروان بن سالم القرقساني عن الأوزاعي عن يحيى بن
    أبي كثير عن أبي سلمة عن أبي هريرة قال جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه
    وسلم فقال : يا رسول الله أرأيت الرجل منا يذبح وينسى أن يسمي ؟ فقال النبي
    صلى الله عليه وسلم اسم الله على كل مسلم ولكن هذا إسناده ضعيف فإن مروان
    بن سالم القرقساني أبا عبد الله الشامي ضعيف تكلم فيه غير واحد من الأئمة
    والله أعلم وقد أفردت هذه المسألة على حدة وذكرت مذهب الأئمة ومأخذهم
    وأدلتهم ووجه الدلالات والمناقضات والمعارضات والله أعلم . قال ابن جرير :
    وقد اختلف أهل العلم في هذه الآية هل نسخ من حكمها شيء أم لا ؟ فقال بعضهم
    لم ينسخ منها شيء وهي محكمة فيما عنيت به وعلى هذا قول مجاهد وعامة أهل
    العلم وروي عن الحسن البصري وعكرمة ما حدثنا به ابن حميد : حدثنا يحيى بن
    واضح عن الحسين بن واقد عن عكرمة والحسن البصري قالا : قال الله" فكلوا مما
    ذكر اسم الله عليه إن كنتم بآياته مؤمنين " وقال " ولا تأكلوا مما لم يذكر
    اسم الله عليه وإنه لفسق " فنسخ واستثنى من ذلك فقال " وطعام الذين أوتوا
    الكتاب حل لكم وطعامكم حل لهم " وقال ابن أبي حاتم : قرأ علي العباس بن
    الوليد بن يزيد حدثنا محمد بن سعيد أخبرني النعمان يعني ابن المنذر عن
    مكحول قال : أنزل الله في القرآن " ولا تأكلوا مما لم يذكر اسم الله عليه "
    ثم نسخها الرب ورحم المسلمين فقال " اليوم أحل لكم الطيبات وطعام الذين
    أوتوا الكتاب حل لكم " فنسخها بذلك وأحل طعام أهل الكتاب ثم قال ابن جرير :
    والصواب أنه لا تعارض بين حل طعام أهل الكتاب وبين تحريم ما لم يذكر اسم
    الله عليه وهذا الذي قاله صحيح ومن أطلق من السلف النسخ ههنا فإنما أراد
    التخصيص والله سبحانه وتعالى أعلم وقوله تعالى " وإن الشياطين ليوحون إلى
    أوليائهم ليجادلوكم " قال ابن أبي حاتم : حدثنا أبو سعيد الأشج حدثنا أبو
    بكر بن عياش عن أبي إسحاق قال : قال رجل لابن عمر إن المختار يزعم أنه يوحى
    إليه قال صدق وتلا هذه الآية " وإن الشياطين ليوحون إلى أوليائهم" وحدثنا
    أبي حدثنا أبو حذيفة حدثنا عكرمة بن عمار عن أبي زميل قال : كنت قاعدا عند
    ابن عباس وحج المختار ابن أبي عبيد فجاءه رجل فقال يا ابن عباس زعم أبو
    إسحاق أنه أوحي إليه الليلة فقال ابن عباس صدق فنفرت وقلت يقول ابن عباس
    صدق فقال ابن عباس هما وحيان وحي الله ووحي الشيطان فوحي الله إلى محمد صلى
    الله عليه وسلم ووحي الشيطان إلى أوليائه ثم قرأ " وإن الشياطين ليوحون
    إلى أوليائهم " وقد تقدم عن عكرمة في قوله " يوحي بعضهم إلى بعض زخرف القول
    غرورا" نحو هذا وقوله " ليجادلوكم " قال ابن أبي حاتم : حدثنا أبو سعيد
    الأشج حدثنا عمران بن عيينة عن عطاء بن السائب عن سعيد بن جبير قال : خاصمت
    اليهود النبي صلى الله عليه وسلم فقالوا نأكل مما قتلنا ولا نأكل مما قتل
    الله ؟ فأنزل الله" ولا تأكلوا مما لم يذكر اسم الله عليه وإنه لفسق " هكذا
    رواه مرسلا ورواه أبو داود متصلا فقال حدثنا عثمان بن أبي شيبة حدثنا
    عمران بن عيينة عن عطاء بن السائب عن سعيد بن جبير عن ابن عباس قال جاءت
    اليهود إلى النبي صلى الله عليه وآله وسلم فقالوا نأكل مما قتلنا ولا نأكل
    مما قتل الله ؟ فأنزل الله " ولا تأكلوا مما لم يذكر اسم الله عليه " الآية
    وكذا رواه ابن جرير عن محمد بن عبد الأعلى وسفيان بن وكيع كلاهما عن عمران
    بن عيينة به . ورواه البزار عن محمد بن موسى الجرسي عن عمران بن عيينة به
    وهذا فيه نظر من وجوه ثلاثة " أحدها " أن اليهود لا يرون إباحة الميتة حتى
    يجادلوا " الثاني " أن الآية من الأنعام وهي مكية . " الثالث " أن هذا
    الحديث رواه الترمذي عن محمد بن موسى الجرسي عن زياد بن عبد الله البكائي
    عن عطاء بن السائب عن سعيد بن جبير عن ابن عباس ورواه الترمذي بلفظ : أتى
    ناس النبي صلى الله عليه وسلم فذكره وقال حسن غريب . وروي عن سعيد بن جبير
    مرسلا وقال الطبراني : حدثنا علي بن المبارك حدثنا زيد بن المبارك حدثنا
    موسى بن عبد العزيز حدثنا الحكم بن أبان عن عكرمة عن ابن عباس قال : لما
    نزلت " ولا تأكلوا مما لم يذكر اسم الله عليه" أرسلت فارس إلى قريش أن
    خاصموا محمدا وقولوا له فما تذبح أنت بيدك بسكين فهو حلال وما ذبح الله عز
    وجل بشمشير من ذهب يعني الميتة فهو حرام فنزلت هذه الآية " وإن الشياطين
    ليوحون إلى أوليائهم ليجادلوكم وإن أطعتموهم إنكم لمشركون " أي وإن
    الشياطين من فارس ليوحون إلى أوليائهم من قريش وقال أبو داود : حدثنا محمد
    بن كثير أخبرنا إسرائيل حدثنا سماك عن عكرمة عن ابن عباس في قوله " وإن
    الشياطين ليوحون إلى أوليائهم " يقولون ما ذبح الله فلا تأكلوه وما ذبحتم
    أنتم فكلوه فأنزل الله " ولا تأكلوا مما لم يذكر اسم الله عليه " ورواه ابن
    ماجه وابن أبي حاتم عن عمرو بن عبد الله عن وكيع عن إسرائيل به وهذا إسناد
    صحيح . ورواه ابن جرير من طرق متعددة عن ابن عباس وليس فيه ذكر اليهود
    فهذا هو المحفوظ لأن الآية مكية واليهود لا يحبون الميتة . وقال ابن جرير :
    حدثنا ابن وكيع حدثنا جرير عن عطاء عن سعيد بن جبير عن ابن عباس" ولا
    تأكلوا مما لم يذكر اسم الله عليه " إلى قوله " ليجادلوكم " قال : يوحي
    الشياطين إلى أوليائهم تأكلون مما قتلتم ولا تأكلون مما قتل الله ؟ وفي بعض
    ألفاظه عن ابن عباس أن الذي قتلتم ذكر اسم الله عليه وأن الذي قد مات لم
    يذكر اسم الله عليه وقال ابن جريج : قال عمرو بن دينار عن عكرمة إن مشركي
    قريش كاتبوا فارس على الروم وكاتبتهم فارس فكتب فارس إليهم أن محمدا
    وأصحابه يزعمون أنهم يتبعون أمر الله فما ذبح الله بسكين من ذهب فلا
    يأكلونه وما ذبحوه هم يأكلونه فكتب بذلك المشركون إلى أصحاب رسول الله صلى
    الله عليه وسلم فوقع في أنفس ناس من المسلمين من ذلك شيء فأنزل الله " وإنه
    لفسق وإن الشياطين ليوحون إلى أوليائهم ليجادلوكم وإن أطعتموهم إنكم
    لمشركون " ونزلت " يوحي بعضهم إلى بعض زخرف القول غرورا " وقال السدي في
    تفسير هذه الآية إن المشركين قالوا للمسلمين كيف تزعمون أنكم تتبعون مرضات
    الله فما قتل الله فلا تأكلونه وما ذبحتم أنتم تأكلونه ؟ فقال الله تعالى "
    وإن أطعتموهم " في أكل الميتة" إنكم لمشركون " وهكذا قاله مجاهد والضحاك
    وغير واحد من علماء السلف . وقوله تعالى " وإن أطعتموهم إنكم لمشركون " أي
    حيث عدلتم عن أمر الله لكم وشرعه إلى قول غيره فقدمتم عليه غيره فهذا هو
    الشرك كقوله تعالى " اتخذوا أحبارهم ورهبانهم أربابا من دون الله " الآية .
    وقد روى الترمذي في تفسيرها عن عدي بن حاتم أنه قال : يا رسول الله ما
    عبدوهم فقال بلى إنهم أحلوا لهم الحرام وحرموا عليهم الحلال فاتبعوهم فذلك
    عبادتهم إياهم
    يا رب إنْ عَظُمت ذنوبي كثــرةً ..... فلقد عَلِمتُ بأن عَفوكَ أعظـمُ
    إن كان لا يرجـوكَ إلا مُحسِــنٌ ..... فبمن يلوذ ويستجيرُ المجـرمُ
    إني دعوتُ كما أمَرْتَ تضرعــاً ..... فإذا رددت يدي فمن ذا يرحمُ
    ما لي إليك وسيــلةٌ إلا الرجـا ..... وجميـلُ عفـوكَ ثم أني مسلـمُ
    شكرآ جزيلا على الموضوع الرائع و المميز
    بارك الله فيك
    ننتظر منك الكثير من خلال ابداعاتك المميزة
    لك منـــــــ اجمل تحية ــــــــــي

    ◊۩¯−ـ‗عمرو شعبان‗ـ−¯۩◊


  3. #3
    (>>((( عضو أساسي )))<<)
    الصورة الرمزية جروح عاشق
    الحالة : جروح عاشق غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 27235
    تاريخ التسجيل : Dec 2010
    الجنسية :
    اكلتي المفضله : 3abeet
    الجنـس : בـّكاية ξـشْق ㋡ .
    نوع الهاتف :
    المشاركات : 5,897
    التقييم : 568
    Array
    SMS:

    Qatar

    معدل تقييم المستوى
    38

    افتراضي رد: ما حكم من ترك البسملة عند ذبح الذبيحة

    جزاك الله خيرا على ماتبدله

    من نصائح ذهبيه

    وفوائد قيمه


    تنمي عقولنا الى مزيد من الرقي والدرايه بامور ديننا


  4. #4
    =(((>>>((( عضو من أساسيات الموقع )))<<<)))=
    الصورة الرمزية الزعيـــــــــــم
    الحالة : الزعيـــــــــــم غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 13928
    تاريخ التسجيل : Mar 2009
    الدولة : بورسعيــــد
    الجنسية :
    اكلتي المفضله : 3abeet
    الجنـس : الزعيـــــــــم
    نوع الهاتف :
    المشاركات : 14,611
    التقييم : 724
    Array
    SMS:

    Egypt

    معدل تقييم المستوى
    66

    افتراضي رد: ما حكم من ترك البسملة عند ذبح الذبيحة

    تسلم ايدك على الموضوع الرائع والقيم

    وفى انتظار جديدك القادم

    الزعيــــــــم


  5. #5
    :: مراقبة ::
    المنتديات الاسلامية
    الصورة الرمزية بسومه
    الحالة : بسومه غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 5323
    تاريخ التسجيل : Nov 2008
    الدولة : العراق..
    الجنسية :
    العمل : ربة بيت
    اكلتي المفضله : 3abeet
    الجنـس :
    المشاركات : 31,935
    التقييم : 1638
    Array
    SMS:

    Iraq

    معدل تقييم المستوى
    120

    افتراضي رد: ما حكم من ترك البسملة عند ذبح الذبيحة

    رَبَّنَا لا تُؤَاخِذْنَا إِنْ نَسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا
    جزاك الله خير عمروو
    جعلها الله في ميزان حسناتك
    دمت برعاية الله


  6. #6
    :: مراقب عام ::
    الصورة الرمزية عمرو شعبان
    الحالة : عمرو شعبان متواجد حالياً
    رقم العضوية : 18700
    تاريخ التسجيل : Apr 2010
    الدولة : مصر
    الجنسية :
    العمل : محاسب
    اكلتي المفضله : rayq
    الجنـس : اللهم اغفر لوالدي وإرحمهمـآ كما ربياني صـ غ ــيـرآ
    نوع الهاتف :
    المشاركات : 39,988
    التقييم : 6687
    Array
    SMS:

    Egypt

    معدل تقييم المستوى
    231

    افتراضي رد: ما حكم من ترك البسملة عند ذبح الذبيحة

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جروح عاشق مشاهدة المشاركة
    جزاك الله خيرا على ماتبدله

    من نصائح ذهبيه

    وفوائد قيمه


    تنمي عقولنا الى مزيد من الرقي والدرايه بامور ديننا
    بارك الله فيكم
    مشكور للمرور والدعاء
    تقبله الله منا ومنكم وصالح الاعمال




  7. #7
    :: مراقب عام ::
    الصورة الرمزية عمرو شعبان
    الحالة : عمرو شعبان متواجد حالياً
    رقم العضوية : 18700
    تاريخ التسجيل : Apr 2010
    الدولة : مصر
    الجنسية :
    العمل : محاسب
    اكلتي المفضله : rayq
    الجنـس : اللهم اغفر لوالدي وإرحمهمـآ كما ربياني صـ غ ــيـرآ
    نوع الهاتف :
    المشاركات : 39,988
    التقييم : 6687
    Array
    SMS:

    Egypt

    معدل تقييم المستوى
    231

    افتراضي رد: ما حكم من ترك البسملة عند ذبح الذبيحة

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الزعيـــــــــــم مشاهدة المشاركة
    تسلم ايدك على الموضوع الرائع والقيم

    وفى انتظار جديدك القادم

    الزعيــــــــم
    بارك الله فيكم
    مشكور للمرور والدعاء
    تقبله الله منا ومنكم وصالح الاعمال




صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

Posting Permissions

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
Scroll To Top