صفحة 1 من 6 123 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 5 من 26

أعشاب مضادة للاكتئاب والقلق والهم

بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أعشاب مضادة للاكتئاب والقلق والهم بسم الله الرحمن الرحيم عشبه تزيل الاكتئاب والحزن:والرسول اللهم صلي عليه ذكرها وسبحان الله وبحمده.

  1. #1
    :: مراقب عام ::
    الصورة الرمزية عمرو شعبان
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    39,965
    معدل تقييم المستوى
    231

    افتراضي أعشاب مضادة للاكتئاب والقلق والهم


    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    أعشاب مضادة للاكتئاب والقلق والهم
    بسم الله الرحمن الرحيم
    عشبه تزيل الاكتئاب والحزن:والرسول اللهم صلي عليه ذكرها وسبحان الله وبحمده.
    تعالوا
    نقطة إعجازية جديدة فتح الله سبحانه وتعالى علي وعلى المسلمين بها ( مغلي الشعير يزيل الاكتئاب والهم والحزن ويغير في الشخصية سبق لذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم ) 0

    النواقل العصبية وكيف تعمل ؟
    مم يتكون جهازنا العصبي ؟
    بكل بساطة إنه يتكون من ترليونات من الخلايا العصبية ذات الشكل الفريد , ونقول إنه شكل فريد , لأنه لا يوجد ما يشبهه بين الخلايا الأخرى من خلايا الجسم , فالخلية العصبية تتميز بوجود رأس لها , وهو ما يعرف باسم جسم الخلية , ويخرج من جسم الخلية هذا استطالة رفيعة طويلة , تمتد لمسافات تطول أو تقصر , وهي تعرف باسم محور الخلية , هذا ويشكل كل من جسم الخلية ومحورها الخلية العصبية , أو ما يعرف باسم العصبون , والغريب العجيب أنه لا يوجد عصبون واحد أو خلية عصبية واحدة تتصل تشريحيا , أي تلامس خلية عصبية أخرى , بل تكون هناك مسافة فراغية بسيطة بين خلية عصبية وأخرى
    إذن فكيف يعمل هذا الجهازالعصبي , وكيف يوصل رسائله الكيماوية من عصبون إلى آخر ؟
    والجواب عن طريق الرسائل الكيميائية : إذ تقوم كل خلية عصبية بإطلاق مادة كيميائية تعرف باسم الناقل العصبي , وذلك من نهاية محور الخلية العصبية الأولى , إلى جسم الخلية العصبية الثانية , وهكذا 0
    وقد وجد أن هناك أنواعا شتى لهذه النواقل العصبية , وقد اكتشف أيضا أن كل منطقة من الجهاز العصبي , والمسئولة عن وظيفة محددة , تعمل بنوع خاص من النواقل العصبية , لا تستخدم غيره 0

    وظائف النواقل العصبية
    ولكن ما وظائف النواقل العصبية هذه , إضافة إلى أنها تنقل التنبيه من خلية عصبية إلى خلية عصبية أخرى , فقد وجد أن لكل واحد منها أدوار شتى في كثير من وظائفنا الحياتية والسلوكية 0

    فمثلا فقد وجد أن الناقل العصبى الذي يعرف باسم النورأدرينالين , له دور في دورة النوم والاستيقاظ عند الإنسان " وَجَعَلْنَا نَوْمَكُمْ سُبَاتًا (9) وَجَعَلْنَا اللَّيْلَ لِبَاسًا (10) وَجَعَلْنَا النَّهَارَ مَعَاشًا (11) النبأ 0
    كما أن للنورأدرينالين دور في التعلم , وآخر في الذاكرة , وثالث في الوعي والانتباه وكذلك الشعور بالألم 0
    وإذا حدث اختلال في النورأدرينالين هذا ,
    فستحدث أمراض المزاج MOOD DISORDERS مثل: الاكتئاب Depression
    والجنون Mania ,
    وأمراض القلق Anxiety disorders ,
    ومثالها , نوبات الهلع Panic disorders
    والمخاوف النفسية Phobias ,

    والوسواس القسري obsessive compulsive disorders ,
    واضطرابات القلق المعممة generalized anxiety disorder 0
    أما الناقل العصبي والذي يعرف باسم السيروتونين , فله دور هام في أمراض القلق والتي سبق ذكرها Anxiety disorders ,
    إضافة إلى العنف وأمراض المزاج أيضا mood disorders 0
    أما الهيستامين فله دور عظيم في النوم والصحو , واضطرابات النوم التي تصيب الإنسان من أرق وقلق أو نوم زائد , كما أن له دور كبير في أمراض المزاج أيضا0
    أما الدوبامين :
    , فقد وجد أن له دورا عظيما في حدوث أمراض المزاج Mood disorders,

    وفي حدوث فصام الشخصية أيضا,Schizophrenia 0
    وخلاصة القول إن هذه النواقل العصبية , هي التي لها الدور الكبير في كل الأمراض النفسية التي تصيب الإنسان ,
    وكل الاضطرابات السلوكية التي يعيشها الإنسان ,
    ولها الدور أيضا وكما رأينا في دورات الإنسان من نوم وصحو وتعلم وذاكرة ,

    ولها الدور الأكبر في العنف والاضطرابات الجنسية والاضطرابات المتعلقة بالشهية للطعام والأكل والجوع والشبع , والفصام ,
    والتوحد عند الأطفال ,
    والأمراض المراقية ( الأمراض المراقية هي أن يشعر الإنسان بأعراض جسدية وآلام مختلفة دون أن يكون لها سبب عضوي حقيقي , ولكن سببها الحقيقي هو أنها من منشأ نفسي , وليس هناك من خلا ل الفحوصات والتحاليل ما يدل على وجود سبب عضوي حقيقي)0





    كما إن لهذه
    النواقل العصبية دور كبير وهائل في
    اضطرابات الشخصية
    :والتي تمثل الشخصيات الفصامية ,
    وشخصيات جنون العظمة ( الشكاكة ) ,
    والشخصيات الهستيريائية (الاستعراضية) ,
    والشخصيات النرجسية ( الشريرة ) , والشخصيات المعادية للمجتمع ( الإجرامية ) ,
    والشخصيات الوسواسية ,
    والشخصيات المعتمدة على الآخرين , والشخصيات السلبية العدوانية ( العنيدة ) 0
    النواقل العصبية والحزن الشديد عند وفاة إنسان عزيز

    والجدير بالذكر أنه
    عند وفاة شخص عزيز على الإنسان يصاب فاقد هذا العزيز بحزن شديد يستمر عادة لمدة شهرين ويتصف بهلوسات طبيعية تحدث نتيجة كثرة التفكير بالفقيد ,
    وحزن شديد وعدم اهتمام بالحياة وبالأكل والشرب ويترافق هذا مع نقص في الوزن عادة ,
    كما يترافق أيضا باضطرابات بسيطة في النوم ,
    وكما قلنا سابقا بأن هذا الحزن الشديد يستمر لمدة شهرين ثم يزول أما الحزن المتبقي فإنه يزول تماما بعد سنة ويرجع الإنسان إلى حالته الطبيعية ,
    وقد وجد العلماء أنه في كثير من حالات الحزن الشديد على فقدان شخص عزيز أو شريك الحياة فإن هذه الحالة تتحول إلى الاكتئاب ,
    والجدير بالذكر أن الاكتئاب بالذات يتميز بوجود نقص شديد في كثير من النواقل العصبية وأهم هذه النواقل العصبي الأدرينالين والنورأدرينالين والسيروتونين والدوبامين والهيستامين 0
    ولكن ما دور الشعير في كل ذلك ,
    لقد رأينا في الفصل الثاني من الكتاب المكونات الرائعة الموجودة في الشعير والقمح وخصوصا الأحماض الأمينية الهامة التي تصنع منها كل النواقل العصبية التي تحدثنا عنها باختصار , فقد وجد أن الحمض الأميني التيروزين وهو موجود بكثرة وبوفرة وبكمية كبيرة هائلة في عشبة الشعير وعشبة القمح وفي الشعيرأيضا هو الحمض الأميني الذي تصنع منه أهم النواقل العصبية ومنها الأدرينالين والنورأدرينالين والدوبامين , وقد رأينا وظائف هذه النواقل العصبية الجليلة فيما سبق , كما أن الحمض الأميني التريبتوفان هو الحمض الأميني الذي يصنع منه الناقل العصبي السيروتونين ,
    موجود أيضا وبكمية كبيرة في عشبة الشعير وفي حبوب الشعير ,
    كما أن الناقل العصبي الهيستامين يتم صناعته من الحمض الأميني الهيستيدين وهو أيضا من الأحماض الأمينية الموجودة بوفرة في عشبة الشعير وحبوب الشعير0
    وبالتالي فإن تناول الشعير يعني بكل بساطة دخول الأحماض الأمينية , التيروزين ( الذي يصنع منه الأدرينالين والنورأدرينالين والدوبامين ) ويعنى أيضا دخول التربتوفان (الذي يصنع منه السيروتونين ), ويعني كذلك دخول الحمض الأميني الهيستيدين (الذي يصنع منه الناقل العصبي الهيستامين) إلى الجسم وبكمية كبيرة , مما يعني رفع كل هذه النواقل العصبية في جسم الإنسان وبشكل طبيعي , وارتفاع هذه النواقل العصبية والتي تنخفض بشكل كبير في الاكتئاب ,
    يعني بكل بساطة الشفاء من الاكتئاب ودون اللجوء إلى الأدوية المضادة للاكتئاب بشكل كبير,
    والتي تعمل على رفع هذه النواقل العصبية التي انخفضت في حالة الاكتئاب , ولكن لا ننسى أن الأدوية المضادة للاكتئاب تحمل من التأثيرات الجانبية الشئ الخطير والذي قد يكون في سوئه أحيانا أسوأ من الاكتئاب ذاته 0
    وبالتالي فإن تناول الشعير يعني بكل بساطة تناول كميات كبيرة من الأحماض الأمينية الأساسية التي تصنع منها النواقل العصبية , فيزداد اصطناع النواقل العصبية بشكل طبيعي كبيروتعود وترتفع بعد أن كانت منخفضة بشدة عند من هم مصابون بالاكتئاب 0
    وانظروا إلى هذه الطاقة العالية التي اختص الله تعالى فيها الشعير , وكيف تتنتقل هذه الطاقة لشاربه ,
    فتنقذه من شرور الطاقات السلبية من حزن وهم وغم واكتئاب وتعب , وفي ذلك كان يستخدم رسول الله صلى الله عليه وسلم ما يعرف باسم التلبينة , وهي شرا ب متخذ من دقيق الشعير بنخالته , وفي الحقيقة هي تشبه إلى حد كبير ما يعرف الآن بقهوة الشعير , ولقول الرسول صلى الله عليه وسلم فيها , فإني قد استبدلت في نظام الغذاء الميزان القهوة العادية , بقهوة الشعير , أو ما اسماها رسول الله صلى الله عليه وسلم التلبينة 0 ففي الصحيحين من حديث عروة عن عائشة , أنها كانت إذا مات الميت من أهلها , واجتمع لذلك النساء , ثم تفرقن الى أهلهن , أمرت ببرمة من تلبينة فطبخت , وصنعت ثريدا , ثم صبت التلبينة عليه , ثم قالت : كلوا منها فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : " التلبينة مجمة لفؤاد المريض , تذهب ببعض الحزن "0
    " و عَنْ عُرْوَةَ عَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا أَنَّهَا كَانَتْ تَأْمُرُ بِالتَّلْبِينِ لِلْمَرِيضِ وَلِلْمَحْزُونِ عَلَى الْهَالِكِ وَكَانَتْ تَقُولُ:

    إِنِّي سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ إِنَّ التَّلْبِينَةَ تُجِمُّ فُؤَادَ الْمَرِيضِ وَتَذْهَبُ بِبَعْضِ الْحُزْنِ " رواه البخاري0
    " وعَنْ عَائِشَةَ قَالَتْ كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذَا أَخَذَ أَهْلَهُ الْوَعَكُ أَمَرَ بِالْحِسَاءِ فَصُنِعَ ثُمَّ أَمَرَهُمْ فَحَسَوْا مِنْهُ وَكَانَ يَقُولُ إِنَّهُ لَيَرْتُقُ فُؤَادَ الْحَزِينِ وَيَسْرُو عَنْ فُؤَادِ السَّقِيمِ كَمَا تَسْرُو إِحْدَاكُنَّ الْوَسَخَ بِالْمَاءِ عَنْ وَجْهِهَا قَالَ أَبُو عِيسَى هَذَا حَدِيثٌ حَسَنٌ صَحِيحٌ " 0
    " و عَنْ عَائِشَةَ قَالَتْ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَلَيْكُمْ بِالْبَغِيضِ النَّافِعِ التَّلْبِينِ يَعْنِي الْحَسْوَ قَالَتْ وَكَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذَا اشْتَكَى أَحَدٌ مِنْ أَهْلِهِ لَمْ تَزَلْ الْبُرْمَةُ عَلَى النَّارِ حَتَّى يَلْقَى أَحَدَ طَرَفَيْهِ يَعْنِي يَبْرَأَ أَوْ يَمُوت َ" رواه أحمد 0
    " وعن عَائِشَةَ تَقُولُ سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ عَلَيْكُمْ بِالتَّلْبِينِ الْبَغِيضِ النَّافِعِ وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ إِنَّهُ يَغْسِلُ بَطْنَ أَحَدِكُمْ كَمَا يَغْسِلُ أَحَدُكُمْ وَجْهَهُ بِالْمَاءِ مِنْ الْوَسَخِ وَقَالَتْ كَانَ إِذَا اشْتَكَى مِنْ أَهْلِهِ إِنْسَانٌ لَا تَزَالُ الْبُرْمَةُ عَلَى النَّارِ حَتَّى يَأْتِيَ عَلَيْهِ أَحَدُ طَرَفَيْهِ " رواه أحمد 0

    " و عَنْ عَائِشَةَ قَالَتْ كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذَا قِيلَ لَهُ إِنَّ فُلَانًا وَجِعٌ لَا يَطْعَمُ الطَّعَامَ قَالَ عَلَيْكُمْ بِالتَّلْبِينَةِ فَحَسُّوهُ إِيَّاهَا فَوَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ إِنَّهَا لَتَغْسِلُ بَطْنَ أَحَدِكُمْ كَمَا يَغْسِلُ أَحَدُكُمْ وَجْهَهُ بِالْمَاءِ مِنْ الْوَسَخِ " رواه أحمد 0
    وتكفي شهادة الرسول صلى الله عليه وسلم في قهوة الشعير( التلبينة ) ,
    وكيف إنها :
    تغسل البطن
    وتنظف المعدة والأمعاء والقولون ,
    وذلك بما تحتويه من عناصر جمة , وغذاء كامل , وعناصر كاملة , وهذه العناصر كما قلنا تلعب دورالإنزيمات المساعدة , للإنزيمات الكاملة , التي تسير تفاعلات وظيفتها أن تصنع النواقل العصبية , وقد سبق الحديث عنها , ورأينا ما لهذه النواقل من دور كبير في كثير من الأمراض النفسية , والتي من ضمنها الإكتئاب0

    وبالتالي فإن تناول قهوة الشعير والقمح المبرعم , لهما من الخصائص والعناصر ما من شأنه أن يعيد توازن النواقل العصبية داخل الجسم , وإعادتها إلى نسبها الطبيعية , الأمر الذي يؤدي الى التأثير على نفسية الإنسان بشكل كبير , ويزيل ما يعتري هذه النفسية من غم وحزن وهم واكتئاب , ولا ننسى هنا دور الطاقة العالية والتي تشع من القمح المبرعم والشعير, حيث كانت هذه نقطة إعجازية جديدة ,

    واقصد بذلك الطاقة الكهرو مغناطيسية , والتي تدعم بذلك الطاقة الكهرومغناطيسية لدى الإنسان , وقد رأينا كيف وضع القرآن هذه النقطة الإعجازية فيما سبق , إضافة الى الطاقة الخاصة التي وضعها الله تعالى في القمح .

    أعشاب للتخفيف من الإحساس بالحزن والكآبة
    أعوذ بالله من الشيطان الرجيم


    } الّذِينَ آمَنُواْ وَتَطْمَئِنّ قُلُوبُهُمْ بِذِكْرِ اللّهِ أَلاَ بِذِكْرِ اللّهِ تَطْمَئِنّ الْقُلُوبُ{[الرعد :28]
    } قَالَ رَبّ اشْرَحْ لِي صَدْرِي * وَيَسّرْ لِيَ أَمْرِي * وَاحْلُلْ عُقْدَةً مّن لّسَانِي* يَفْقَهُواْ قَوْلِي{[طه:24–28]
    }إِنّ الّذِينَ قَالُواْ رَبّنَا اللّهُ ثُمّ اسْتَقَامُواْ تَتَنَزّلُ عَلَيْهِمُ الْمَلاَئِكَةُ أَلاّ تَخَافُواْ وَلاَ تَحْزَنُواْ وَأَبْشِرُواْ بِالْجَنّةِ الّتِي كُنتُمْ تُوعَدُونَ{ [فصلت:30]
    }وَقَالُواْ الْحَمْدُ للّهِ الّذِيَ أَذْهَبَ عَنّا الْحَزَنَ إِنّ رَبّنَا لَغَفُورٌ شَكُورٌ{ [فاطر:34]
    }أَلَمْ نَشْرَحْ لَكَ صَدْرَكَ * وَوَضَعْنَا عَنكَ وِزْرَكَ * الّذِيَ أَنقَضَ ظَهْرَكَ * وَرَفَعْنَا لَكَ ذِكْرَكَ * فَإِنّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْراً * إِنّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْراً * فَإِذَا فَرَغْتَ فَانصَبْ * وَإِلَىَ رَبّكَ فَارْغَبْ{
    قال علماء نفس أمريكيون ان هناك ثمانية انفعالات اساسية وهذه الانفعالات التي توجد على مستويات متنوعة من الشدة:
    الغضب، الخوف، السرور، الحزن، الرضا، النفور، الدهشة، الاهتمام او الفضول، وتتحد لتؤلف الانفعالات الاخرى.
    وقد توصل العلماء إلى ان هناك عاملين يحددان المشاعر والانفعالات وهما التغيرات الفسيولوجية التي تحدث في جسم الإنسان والسبب الذي يعلل به الشخص تلك التغيرات. واستناداً الى هذه النظرية فان الانفعالات تنتج من تأويلات الناس لأحوالهم بعد استثارتهم فسيولوجيا. وقد يكون الاثر الخارجي للانفعال ظاهراً للناس كالبكاء والضحك واحمرار الوجه والحزن والفرح وغير ذلك من تغيرات الوجه الاخرى. ان هذه التغيرات الخارجية يصاحبها تغيرات فسيولوجية داخلية يحس بها الشخص نفسه فهو يستطيع ان يحس بتسرع نبضات قلبه وتنفسه وباندفاع الدم الذي قد يجعله يحس بتنمل في يديه أو قدميه وبوخز في فروة الرأس او خلف الرأس وربما قشعريرة وتصبب العرق او كليهما او رجفة في الجسم لا يستطيع معه الوقوف او الامساك بشيء.
    وقد يؤدي تكرار حدوث الانفعالات غير السارة الى امراض نفسية جسيمة مستفحلة من انواع مختلفة، وليست هذه الامراض وهمية بل حقيقية 100% وهي تؤدي الى تعطيل كثير من وظائف الجسم كالهضم، بل احيانا تؤدي الى تلف انسجة الجسم، كما هو الحال في القرحة الهضمية مثل قرحتي المعدة والاثني عشر والتهاب القولون.
    ومن المعروف ان ارتفاع ضغط الدم وربما السكر والحساسية وكثيراً من الأمراض الاخرى يدخل في نشوئها عامل انفعالي قوي، وكثيرا ما تكون ذات منشأ نفسي (عاطفي)، ويتشدد الاطباء في وقتنا الحاضر بالاهتمام بالاسباب النفسية للامراض بأسبابها الجسمية على حد سواء.
    الصلة بينهما ولابد ان نعرف مدى الصلة بين الانفعالات والصحة فهذه الانفعالات سواء أكانت حادة أو عكسها ليست الا جزءا من الحياة ولن نستطيع تفاديها باي سبب من الاسباب.
    ان الجزء الخاص بالانفعال في الجهاز العصبي هو الجهاز العصبي المستقل الأداء، فهو الذي يحكم وظائف بعض الاعضاء كضربات القلب وضغط الدم والهضم، وجميع هذه الوظائف اساسية للحياة. وهي تسير دون وعي منا ولا نستطيع ان نتحكم فيها بشكل مباشر، والغدد الصماء متصلة اتصالا مباشرا ووثيقا بهذا الجهاز المستقل الأداء، وهي مثله سريعة الاستجابة للانفعال وذلك بصب هرموناته في الدم مما تؤدي إلى تنبيه سلسلة من التفاعلات في مختلف اعضاء الجسم، ومن الامثلة المشهورة لعمل هذين الجهازين هو عندما يفزع الإنسان او يغضب فهو يحس ضربات قلبه قد اسرعت ويحس بارتفاع قد حصل في ضغط دمه، وهذان الجهازان يجعلان الكبد تطلق في الدم قدرا كبيرا من وقود الطاقة المخزون فيها فيزيد مقدار السكر في الدم، وتتسع الاوعية الدموية الذاهبة الى العضلات لتمدها بكمية اكبر من الدم الحامل لهذا الوقود، كأنما تتأهب للقيام بعمل جسمي ضخم وفي نفس الوقت يقف امداد الجهاز الهضمي بالدم فتقف تبعاً لذلك عملية الهضم مؤقتاً وتمتنع شهوة الطعام ويشحب لون جدار المعدة حتى يزول الفزع او الغضب. وضبط الانفعال من قبل البالغين امر مهم ومعنى ذلك ان يمنعوا آثارها من الظهور على ملامحهم، فالطفل يضرب إذا غضب، ولكن البالغ أن فعل ذلك فسيسبب مشكلات، ومع ذلك فالانفعالات نفسها والتغيرات الجسمية التي تصاحبها ليست قابلة للتحكم، فالمطلوب اذن هو ايجاد الطرق المقبولة المهذبة لمقابلة الأسباب التي قد تثير الانفعالات الضارة، ثم التعبير عن هذه الانفعالات بطريقة غير مضرة عندما تثار.
    وأفضل طريقة في التحكم في الانفعالات هو ما يدرب عليه في صغره فالمفروض مثلاً أن يغضب الطفل الصغير إذا ولد له أخ، وقد يحاول ايذاءه او ضربه وينبغي بالطبع الا يسمح له بذلك. ولا ضرر من ان يسمح للطفل بان يبدي شعوره بانه لا يحب هذا الوليد الجديد فذلك مما ينفس عن انفعاله ولا يضير الوليد لانه لا يعرف شيئا. ولا يجري عقاب الطفل وتأنيبه في ان يحمله على حب الوليد، ولكن إذا ما اظهر الوالدان للطفل تفهمهما لمشاعره التي يعبر عنها، على ألا تكون لها آثار مؤذية، فإنهما يكونان قد القيا عليه درساً غالياً في كظم غيظه وكبت انفعاله.
    انظر جريدة الرياض الاثنين 28 محرم 1424العدد 12701 السنة 38

    التَّلْبِينَةِ لِلْمَرِيضِ
    الشرح:
    قوله: (باب التلبينة للمريض) هي بفتح المثناة وسكون اللام وكسر الموحدة بعدها تحتانية ثم نون ثم هاء، وقد يقال بلا هاء، قال الأصمعي: هي حساء يعمل من دقيق أو نخالة ويجعل فيه عسل قال غيره: أو لبن.
    سميت تلبينة تشبيها لها باللبن في بياضها ورقتها.
    وقال ابن قتيبة: وعلى قول من قال يخلط فيها لبن سميت بذلك لمخالطة اللبن لها.
    وقال أبو نعيم في الطب: هي دقيق بحت.
    وقال قوم: فيه شحم.
    وقال الداودي: يؤخذ العجين غير خمير فيخرج ماؤه فيجعل حسوا فيكون لا يخالطه شيء، فلذلك كثر نفعه.
    وقال الموفق البغدادي: التلبينة الحساء ويكون في قوام اللبن، وهو الدقيق النضيج لا الغليظ النيئ.


    الحديث:
    حَدَّثَنَا حِبَّانُ بْنُ مُوسَى أَخْبَرَنَا عَبْدُ اللَّهِ أَخْبَرَنَا يُونُسُ بْنُ يَزِيدَ عَنْ عُقَيْلٍ عَنْ ابْنِ شِهَابٍ عَنْ عُرْوَةَ عَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا أَنَّهَا كَانَتْ تَأْمُرُ بِالتَّلْبِينِ لِلْمَرِيضِ وَلِلْمَحْزُونِ عَلَى الْهَالِكِ وَكَانَتْ تَقُولُ إِنِّي سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ إِنَّ التَّلْبِينَةَ تُجِمُّ فُؤَادَ الْمَرِيضِ وَتَذْهَبُ بِبَعْضِ الْحُزْنِ
    الشرح:
    قوله: (عبد الله) هو ابن المبارك.
    قوله: (حدثنا يونس بن يزيد عن عقيل) هو من رواية الأقران.
    قوله: (أنها كانت تأمر بالتلبين) في رواية الإسماعيلي " بالتلبينة " بزيادة الهاء.
    قوله: (للمريض وللمحزون) أي بصنعه لكل منهما، وتقدم في رواية الليث عن عقيل " إن عائشة كانت إذا مات الميت من أهلها ثم اجتمع لذلك النساء ثم تفرقن أمرت ببرمة تلبينة فطبخت ثم قالت: كلوا منها".
    قوله: (عليكم بالتلبينة) أي كلوها.
    قوله: (فإنها تجم) بفتح المثناة وضم الجيم وبضم أوله وكسر ثانيه وهما بمعنى، ووقع في رواية الليث " فإنها مجمة " بفتح الميم والجيم وتشديد الميم الثانية هذا هو المشهور، وروي بضم أوله وكسر ثانيه وهما بمعنى، يقال جم وأجم، والمعني أنها تريح فؤاده وتزيل عنه الهم وتنشطه، والجام بالتشديد المستريح، والمصدر الجمام والإجمام، ويقال جم الفرس وأجم إذا أريح فلم يركب فيكون أدعى لنشاطه.
    وحكى ابن بطال أنه روي تخم بخاء معجمة قال: والمخمة المكنسة. الحديث:
    حَدَّثَنَا فَرْوَةُ بْنُ أَبِي الْمَغْرَاءِ حَدَّثَنَا عَلِيُّ بْنُ مُسْهِرٍ حَدَّثَنَا هِشَامٌ عَنْ أَبِيهِ عَنْ عَائِشَةَ أَنَّهَا كَانَتْ تَأْمُرُ بِالتَّلْبِينَةِ وَتَقُولُ هُوَ الْبَغِيضُ النَّافِعُ
    الشرح: (حدثنا فروة) بفتح الفاء (ابن أبي المغراء) بفتح الميم وسكون المعجمة وبالمد هو الكندي الكوفي، واسم أبي المغراء معد يكرب وكنية فروة أبو القاسم، من الطبقة الوسطى من شيوخ البخاري ولم يكثر عنه.
    قوله: (أنها كانت تأمرنا بالتلبينة وتقول: هو البغيض النافع) كذا فيه موقوفا، وقد حذف الإسماعيلي هذه الطريق وضاقت على أبي نعيم فأخرجها من طريق البخاري هذه عن فروة، ووقع عند أحمد وابن ماجه من طريق كلثم عن عائشة مرفوعا " عليكم بالبغيض النافع التلبينة يعني الحساء " وأخرجه النسائي من وجه آخر عن عائشة وزاد " والذي نفس محمد بيده إنها لتغسل بطن أحدكم كما يغسل أحدكم الوسخ عن وجهه بالماء " وله وهو عند أحمد والترمذي من طريق محمد بن السائب بن بركة عن أمه عن عائشة قالت " كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أخذ أهله الوعك أمر بالحساء فصنع، ثم أمرهم فحسوا منه ثم قال: إنه يرتو فؤاد الحزين ويسرو عن فؤاد السقيم، كما تسرو إحداكن الوسخ عن وجهها بالماء".
    ويرتو بفتح أوله وسكون الراء وضم المثناة ويسرو وزنه بسين مهملة ثم راء، ومعني يرتو يقوي ومعنى يسرو يكشف، والبغيض بوزن عظيم من البغض أي يبغضه المريض مع كونه ينفعه كسائر الأدوية.
    وحكى عياض أنه وقع في رواية أبي زيد المروزي بالنون بدل الموحدة، قال: ولا معني له هنا.
    قال الموفق البغدادي: إذا شئت معرفة منافع التلبينة فاعرف منافع ماء الشعير ولا سيما إذا كان نخالة، فإنه يجلو وينفذ بسرعة ويغذي غذاء لطيفا، وإذا شرب حارا كان أجلى وأقوى نفوذا وأنمى للحرارة الغريزية.
    قال: والمراد بالفؤاد في الحديث رأس المعدة فإن فؤاد الحزين يضعف باستيلاء اليبس على أعضائه وعلى معدته خاصة لتقليل الغذاء، والحساء يرطبها ويغذيها ويقويها، ويفعل مثل ذلك بفؤاد المريض، لكن المريض كثيرا ما يجتمع في معدته خلط مراري أو بلغمي أو صديدي، وهذا الحساء يجلو ذلك عن المعدة.
    قال: وسماه البغيض النافع لأن المريض يعافه وهو نافع له، قال: ولا شيء أنفع من الحساء لمن يغلب عليه في غذائه الشعير، وأما من يغلب على غذائه الحنطة فالأولى به في مرضه حساء الشعير.
    وقال صاحب " الهدى ": التلبينة أنفع من الحساء لأنها تطبخ مطحونة فتخرج خاصة الشعير بالطحن، وهي أكثر تغذية وأقوى فعلا وأكثر جلاء، وإنما اختار الأطباء النضيج لأنه أرق وألطف فلا يثقل على طبيعة المريض.
    وينبغي أن يختلف الانتفاع بذلك بحسب اختلاف العادة في البلاد، ولعل اللائق بالمريض ماء الشعير إذا طبخ صحيحا، وبالحزين إذا طبخ مطحونا، لما تقدمت الإشارة من الفرق بينهما في الخاصية والله أعلم.
    وفي مقالة من موقع اسلام اون لاين:
    ثمة أشياء تبدو في أعيننا بسيطة متواضعة القيمة.. لكن تأملها بعين الحكمة يكشف لنا عن كنوز صحية ندوس عليها ونحن نمضي في طريقنا نحو المدنية المعاصرة.. مثقلين بالشحوم ومكتظين بالسكر وملبكين معويا ومعنويا. ومن تلك الكنوز التي أغفلها بصر الإنسان ولم تغفلها بصيرة النبوة.. كنز التلبينة!! .. وهي حساء يُعمل من ملعقتين من دقيق الشعير بنخالته ثم يضاف لهما كوب من الماء، وتطهى على نار هادئة لمدة 5 دقائق، ثم يضاف كوب لبن وملعقة عسل نحل. سميت تلبينة تشبيها لها باللبن في بياضها ورقتها. وقد ذكرت السيدة ‏عائشة رضي الله عنها أن النبي علية الصلاة والسلام أوصى بالتداوي والاستطباب بالتلبينة قائلا: "التلبينة مجمة لفؤاد المريض تذهب ببعض الحزن" صحيح البخاري.
    ومن المذهل حقا أن نرصد التطابق الدقيق بين ما ورد في فضل التلبينة على لسان نبي الرحمة وطبيب الإنسانية وما أظهرته التقارير العلمية الحديثة التي توصي بالعودة إلى تناول الشعير كغذاء يومي؛ لما له من أهمية بالغة للحفاظ على الصحة والتمتع بالعافية.
    تمتاز حبة الشعير بوجود مضادات الأكسدة مثل (فيتامين E وA)، وقد توصلت الدراسات الحديثة إلى أن مضادات الأكسدة يمكنها منع وإصلاح أي تلف بالخلايا يكون بادئا أو محرضا على نشوء ورم خبيث؛ إذ تلعب مضادات الأكسدة دورا في حماية الجسم من الشوارد الحرة (Free radicals) التي تدمر الأغشية الخلوية، وتدمر الحمض النووي DNA، وقد تكون المتهم الرئيسي في حدوث أنواع معينة من السرطان وأمراض القلب، بل وحتى عملية الشيخوخة نفسها. ويؤيد حوالي 9 من كل 10 أطباء دور مضادات الأكسدة في مقاومة الأمراض والحفاظ على الأغشية الخلوية وإبطاء عملية الشيخوخة وتأخير حدوث مرض الزهايمر.
    وقد حبا الله الشعير بوفرة الميلاتونين الطبيعي غير الضار، والميلاتونين هرمون يفرز من الغدة الصنوبرية الموجودة في المخ خلف العينين، ومع تقدم الإنسان في العمر يقل إفراز الميلاتونين. وترجع أهمية هرمون الميلاتونين إلى قدرته على الوقاية من أمراض القلب، وخفض نسبة الكولسترول في الدم، كما يعمل على خفض ضغط الدم، وله علاقة أيضا بالشلل الرعاش عند كبار السن والوقاية منه، ويزيد الميلاتونين من مناعة الجسم، كما يعمل على تأخير ظهور أعراض الشيخوخة، كما أنه أيضا له دور مهم في تنظيم النوم والاستيقاظ.
    السفرجل : روى ابن ماجه في سننه من حديث إسماعيل بن محمد الطلحي ، عن نقيب بن حاجب ، عن أبي سعيد ، عن عبد الملك الزبيري ، عن طلحة بن عبيد الله رضي الله عنه قال دخلت على النبي صلى الله عليه وسلم وبيده سفرجلة ، فقال " دونكها يا طلحة ، فإنها تجم الفؤاد " .
    ورواه النسائي من طريق آخر ، وقال أتيت النبي صلى الله عليه وسلم وهو في جماعة من أصحابه ، وبيده سفرجلة يقلبها ، فلما جلست إليه ، دحا بها إلي ثم قال " دونكها أبا ذر ، فإنها تشد القلب ، وتطيب النفس ، وتذهب بطخاء الصدر " . وقد روي في السفرجل أحاديث أخر ، هذا أمثلها ، ولا تصح .
    والسفرجل بارد يابس ، ويختلف في ذلك باختلاف طعمه ، وكله بارد قابض ، جيد للمعدة ، والحلو منه أقل برودة ويبساً ، وأميل إلى الإعتدال ، والحامض أشد قبضاً ويبساً وبرودة ، وكله يسكن العطس والقئ ، ويدر البول ، ويعقل الطبع ، وينفع من قرحة الأمعاء ، ونفث الدم ، والهيضة ، وينفع من الغثيان ، ويمنع من تصاعد الأبخرة إذا استعمل بعد الطعام ، وحراقة أغصانه وورقه المغسولة كالتوتياء في فعلها .
    وهو قبل الطعام يقبض ، وبعده يلين الطبع ، ويسرع بانحدار الثفل ، والإكثار منه مضر بالعصب ، مولد للقولنج ، ويطفئ المرة الصفراء المتولدة في المعدة ، وإن شوي كان أقل لخشونته ، وأخف ، وإذا قور وسطه ، ونزع حبه ، وجعل فيه العسل ، وطين جرمه بالعجين ، وأودع الرماد الحار ، نفع نفعاً حسناً ، وأجود ما أكل مشوياً أو مطبوخاً بالعسل ، وحبه ينفع من خشونة الحلق ، وقصبة الرئة ، وكثير من الأمراض ، ودهنه يمنع العرق ، ويقوي المعدة ، والمربى منه يقوي المعدة والكبد ، ويشد القلب ، ويطيب النفس .
    ومعنى تجم الفؤاد تريحه . وقيل تفتحه وتوسعه ، من جمام الماء ، وهو اتساعه وكثرته ، والطخاء للقلب مثل الغيم على السماء. قال أبو عبيد الطخاء ثقل وغشي ، تقول ما في السماء طخاء ، أي سحاب وظلمة .
    اليَقْطِينٌ: وهو الدُّبَّاء والقرع، وإن كان اليقطينُ أعمَّ، فإنه فى اللُّغة: كل شجر لا تقومُ على ساق، كالبِّطيخ والقِثاء والخيار. قال الله تعالى: { وَأَنْبَتْنَا عَلَيْهِ شَجَرَةً مِّن يَقْطِينٍ }[الصافات:146]
    قيل: ما لا يقومُ على ساق يُسمى نَجْماً لا شجراً، والشجر: ما له ساق قاله أهل اللُّغة فكيف قال: { شَجَرَةً مِّن يَقْطِينٍ}[الصافات:146] ؟.فالجواب: أنَّ الشجر إذا أُطلِقَ، كان ما له ساق يقوم عليه، وإذا قُيِّدَ بشىءٍ تقيَّد به، فالفرقُ بين المطلقَ والمقيَّد فى الأسماء باب مهمٌ عظيم النفع فى الفهم، ومراتب اللُّغة.
    واليقطين المذكور فى القرآن: هو نبات الدُّبَّاء، وثمره يُسمى الدُّبَّاء والقرْعَ، وشجرة اليقطين.وقد ثبت فى ((الصحيحين)): من حديث أنس بن مالك، أنَّ خياطاً دعا رسولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم لطعام صنَعه، قال أنسٌ رضى الله عنه: فذهبتُ مع رسولِ الله صلى الله عليه وسلم، فقرَّب إليه خُبزاً من شعير، ومرَقاً فيه دُبَّاءٌ وقَدِيدٌ، قال أنس: فرأيتُ رسولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم يَتتبَّعُ الدُّبَّاء من حَوالى الصَّحْفَةِ، فلم أزل أُحِبُّ الدُّبَّاءَ من ذلك اليوم.وقال أبو طالُوتَ: دخلتُ على أنس بن مالك رضى الله عنه، وهو يأكل القَرْع، ويقول: يا لكِ من شجرةٍ ما أحبَّك إلىَّ لحُبِّ رسول الله صلى الله عليه وسلم إيَّاكِ.
    وفى ((الغَيْلانيَّات)): من حديث هشام بن عروة، عن أبيه، عن عائشةَ رضى الله عنها قالت: قال لى رسولُ الله صلى الله عليه وسلم: ((يا عائشةُ؛ إذا طبَخْتُم قِدْراً، فأكثِروا فيها من الدُّبَّاء، فإنَّهَا تَشُدُّ قَلْبَ الحَزِين

    ما هي الأدوية العشبية التي يمكن استخدامها في الحد من الانفعالات التي تؤثر على صحة الإنسان؟
    - يوجد عدد من الأعشاب التي يمكن استخدامها للحد من الانفعالات وهي:
    - حشيشة القلب St. Johns Wort: ويعرف بعدة اسماء مثل شجرة القديسين والهيوفاريقون وهو نبات شجري معمر ذات ازهار كثة صفراء اللون، الجزء المستخدم من النبات الأطراف المزهرة.
    تعرف حشيشة القلب علمياً باسم HypericumPerforatum تحتوي الأطراف المزهرة للنبات على زيت طيار (كاروفلين)، هيبرسين وشبيه الهيبرسين وفلافونيدات. يستخدم النبات كمضاد للاكتئاب ومضاد للتشنج وينبه تدفق الصفراء ومفرج للألم كما انه يعمل كمضاد للفيروسات. وطريقة الاستعمال ان يؤخذ ملء ملعقة كبيرة من أزهار النبات وتوضع في كوب ثم يصب عليها ماء مغلي وتترك لمدة ما بين 5- 10دقائق ثم تصفى وتشرب بمعدل كوب الى كوبين في اليوم كوب في الصباح الباكر والآخر بعد وجبة الغذاء مباشرة. كما يوجد مستحضر مقنن في محلات الأغذية التكميلية GNC تحت مسمى (St. Johns Wort). " للمزيد حول هذه العشبة اضغط هنا "
    - الناردين المخزني Valeriana: وهو نبات معمر يصل ارتفاعه إلى , 12متر له أوراق ريشية مقسمة وازهارها قرنفلية. الجزء المستخدم من النبات الجذر والجذمور اللذين يقلعان في فصل الخريف. تحتوي جذور وجذامير الناردين المخزني على زيت طيار واهم محتوياته اسيتات البورنيول والبيتا كارفلين واليريدويدات وقلويدات. ويستعمل الناردين المخزني ضد القلق والأرق والانفعالات والكآبة ويؤخذ ملء ملعقة شاي من مسحوق الجذور والجذامير ومن المفضل ان يضاف اليها ملء ملعقة شاي من مسحوق الريحان وتوضع في كوب ثم يصب عليه الماء المغلي ويترك لمدة 5دقائق ثم يحلى ويشرب بين وجبات الطعام اي بمعدل كوبين يومياً. كما يوجد مستحضر من الناردين يباع في محلات الأغذية التكميلية تحت مسمى فاليريان (Valerian).
    - الزيزفون والترنجان Lime and Balm: الزيزفون شجرة يصل ارتفاعها إلى 30متراً، ذات لحاء رمادي أملس واوراق قلبية. الجزء المستخدم منها الازهار ذات اللون الاصفر. يعرف الزيزفون علمياً باسم Tilia Lenden. وتحتوي الأزهار على فلافونيدات بالاخص الكويرسيتين والكامفيرول وحمض الكافئين ومواد هلامية وحمض العفص وزيت طيار وتستخدم أزهار الزيزفون كمضاد للنرفزة والانفعالات الحادة والكآبة. أما الترنجان والمعروف علمياً باسم Melissa officinalis وهو نبات معمر يصل ارتفاعه إلى , 15متر ذو ازهار صغيرة بيضاء. تحتوي على زيت طيار وفلافونيدات وتربينات ثلاثية وفينولات وحموض العفص. اما تأثيراته فهو مضاد للتشنج ومقو للأعصاب ومضاد للفيروسات. وطريقة الاستخدام هو اخذ ملء ملعقة شاي من مزيج مسحوقي ازهار الزيزفون والترنجان بنسب متساوية ووضعها في ملء كوب ماء يغلي وتركها لمدة عشر دقائق ثم تصفى وتشرب بمعدل كوب بعد كل وجبة.
    و لقد ربط الناس منذ اقدم العصور بين الترنجان والعسل حيث ان لنبات الترنجان خواص العسل والغذاء الملكي، وقد قال العالم جيرارد ان العشبة تعزي القلب وتطرد كل الأحزان ولقد كان الترنجان من الأعشاب المفضلة في القرون الوسطى لتحضير"اكسير الشباب" وفي القرن الثامن عشر كان يعتقد ان الترنجان يجدد الشباب. ويقول العالم جون افيلين «ان الترنجان علاج للدماغ يقوي الذاكرة ويطرد الاكتئاب» وللترنجان تراث طويل كعلاج مقوٍ يرفع المعنويات ويريح القلب. لقد بينت الابحاث الألمانية ان الزيت الطيار لاسيما المركبين سترال والسترونيلال تهدئ الجهاز العصبي المركزي وتضاد التشنج. كما أن الترنجات يستعمل لعلاج جروح الشفه، والترنجان يعطى لمن لديه فرط في نشاط الغدة الدرقية ويعتبر الترنجان من أفضل الأدوية العشبية لحالات القلق والاكتئاب والتوتر.
    - رعي الحمام والبردقوش Vervan andMarjoram: رعي الحمام نبات معمر يصل ارتفاعه الى متر واحد له سيقان صلبة وسنابل زهرية ارجوانية مع بياض. الجزء المستخدم من النبات: جميع الأجزاء الهوائية. يعرف رعي الحمام علمياً باسم Verbena Officinalis ويحتوي على ايريدويدات مرة واهمهما فرنبين وفرنبالين وكذلك زيت طيار وقلويدات ومواد هلامية. ويستعمل كمقو عصبي ومقو ومنبه لافراز الصفراء وكمضاد للانفعالات وتهدئة النفس. اما البردقوش Marjoram فقد تحدثنا عنه كثيرا وهو عشب معمر الجزء المستخدم منه الاجزاء الهوائية ويحتوي على زيت طيار يضم الكارفاكول والثيمول ومواد عفصية ومواد راتنجية وفلافونيدات. ويستخدم ضد آلام المعدة والقلب ومريح للأعصاب والرأس وطريقة استعمال مزيج رعي الحمام والبردقوش هو اخذ ملعقة صغيرة من مسحوق رعي الحمام وملعقة أخرى صغيرة من البردقوش وتوضع جميعاً في كوب ثم يصب فوقه ماء مغلي ويغطى ويترك لمدة 10دقائق بعد التحريك ثم يصفى ويضاف له عسل ويشرب بمعدل كوب واحد بعد كل وجبة.
    - الهدال والزعرور Mistletose and Hawthorn: الهدال نبات متطفل على أشجار الزيتون والخوخ والمشمش والطلح والرمان ويعرف ايضا بالدبق ومنه انواع، الجزء المستخدم من الهدال الاوراق والاغصان والثمار الصمغية. يعرف علميا باسم Viscum Album ويحتوي على جلوكوبروتينات ومتعددات الببتيز وفلافونيدات وحمض الكافئين واستيل كولين. ومتعددات الببتيز تثبط الأورام وتنبه المقاومة المناعية وهي تخفف القلق والانفعال والحث على النوم يفرج نوبات الألم والصداع.
    أما الزعرور فيعرف علمياً باسم Crataegus Oxyacantha: والجزء المستعمل منه الأطراف المزهرة والعينات ذات اللون الأحمر القاني يحتوي على فلافونيدات حيوية مثل الروتين والكويرستين وتربينات ثلاثية وجلوكوزيدات وكومارينات وحمض العفص. ويستعمل الزعرور كمقو للقلب ويوسع الأوعية الدموية ومزيل للسموم والطريقة ان يؤخذ ملء ملعقة كبيرة من مسحوق خليط الهدال والزعرور بأجزاء متساوية ويوضع في كوب ثم يملأ بالماء المغلي ويقلب جيداً ثم يغطى ويترك مدة 10دقائق ثم يصفى ويشرب وذلك بمعدل كوبين فقط في اليوم وذلك بين وجبات الطعام. وتستخدم هذه الوصفة لعلاج النرفزة والانفعالات الحادة والكآبة.
    - حشيشة الملاك العينية Dang Gui: حشيشة الملاك العينية عبارة عن نبتة معمرة منتصبة قوية يصل ارتفاعها الى مترين ذات اوراق خضراء زاهية وسوق جوفاء وازهارها كثة مظلية ذات لون ابيض. الجزء المستخدم من النبات الجذمور. وتعرف علمياً باسم AnglicaSinensis وتحتوي على كومارينات، وزيت طيار، وفيتامين ب12، وبيتاسيتوسيترول وتعتبر حشيشة الملاك الوصفة المفضلة في الصين لدى النساء فهي مقوية ومقوية للدم ومضادة للتشنج وتدر الحيض ومقوية لوظائف الكبد وللجذمور مفعول مضاد حيوي ومسكن للحالات العصبية والنرفزة والانفعالات الحادة. وطريقة الاستعمال أخذ ملء ملعقة صغيرة من مسحوق الجذمور وتوضع في كوب ويصب فوقه ماء مغلي ويشرب منه بعد الفطور واخرى عند النوم.
    - البابونج Chamomile: علاج مهم في تخفيف الانفعالات والشد العصبي. والبابونج هو ازهار نبات يصل ارتفاعه الى حوالي 50سم ذات اوراق ريشية وازهارها صفراء تشبه ازهار نبات الربيع. الجزء المستخدم منه هو الأزهار التي تحتوي على زيت طيار والذي يحوي استرات حمض التفليك والأنجليك والكمازولين وكذلك لاكتونات تربينية وفلافونيدات وكومارينات. يستخدم البابونج على نطاق واسع كعلاج لمشاكل الجهاز الهضمي وهو مسكن معتدل ويحسن كثيرا من مستوى الهضم. كما يستخدم ضد الصداع والصداع النصفي وكذلك لجلب النوم ولعلاج وتهدئة الانفعالات والطريقة ان يؤخذ من الازهار ملء ملعقة كبيرة من المسحوق ويوضع في كوب ثم يصب فوقه ماء مغلي ويقلب جيداً ثم يصفى ويشرب بهدوء مرة بعد الفطور واخرى بعد العشاء يومياً ولا يجوز زيادة عدد الجرعات ويجب الا تتناوله المرأة الحامل ويجب عدم الزيادة على الجرعة المحددة لانه يسبب بعض المشاكل مثل القيء وحدة المزاج والدوخة وثقل الرأس.
    - جذر الراسن Elecampane: وهو نبات معمر يصل ارتفاعه الى ثلاثة امتار، اوراقه ذهبية تشبه الاقحوان واوراق مدببة كبيرة وازهار ذات لون اصفر في الخارج واسود في المنتصف. الجزء المستخدم من النبات الجذور ويوجد من الراسن انواع كثيرة ويعرف علميا باسم Inula Helenium ويحتوي على اينولين بنسبة 44% وزيت طيار اهم مركبات اللانتول ولاكتونات التربينات الاحادية النصفية ومواد صابونية ثلاثية التربين مثل دامار انديانول وستيرولات. ويستعمل كمقشع ومزيد للتعرق ومطهر وملطف ومقو للهضم حيث يرفع من مستوى الشهية ويفرج التخمة ولحالات الاكتئاب النفسي. والطريقة أن يؤخذ ملء ملعقة صغيرة من مسحوق جذر النبات ويوضع في كوب ثم يضاف له ماء مغلي حتى الامتلاء ثم يغطى ويترك لمدة ما بين 5- 10دقائق ثم يصفى ويشرب بمعدل كوب واحد بعد كل وجبه عذائية. ويجب على الحوامل عدم استخدام هذا المستحضر.
    الفكس " الضرم "Lavandula officinale : ولعلاج الصداع يؤخذ 20 قطرة من الزيت وتخلط مع زيت زيتون (قدر نصف فنجان صغير) وتفرك بالمخلوط الجبهة فيزول الصداع حالاً.وفي حالة الأرق والإجهاد يؤخذ ملعقة من أزهار النبات الجاف وتضاف إلى ملء كوب ماء مغلي ويترك لمدة 15دقيقة ثم يصفى ويشرب عند النوم ، كما أثبتت الدراسات أنه يخفف آلام الصداع وكذلك الصداع النصفي ويقلل من القلق والكأبة والإجهاد ، ونفرزة الأعصاب كما يخفف شد العضلات ويزيل المغص ويطرد الغازات من المعدة.
    الزيزفون : في ايامنا هذه عرفت خصائص ازهار الزيزفون بوضوح واثبتت الدراسات العلمية استعمالها كمسكن للآلام المعدية ومضادة للتشنج حتى لقدر مايستعمل منها في فرنسا لوحدة كل عام بخمسمائة طن ولها ايضاً خصائص مسكنة بالنسبة للمؤرقين والقلقين والعصبيين حيث يستحمون في ماء منقوعا بنسبة 500 جرام للحمام الواحد.
    الأذريون: يضاف من 5 10 نقاط من زيت الآذريون إلى ماء الحمام لعلاج القلق العصبي والاكتئاب.
    الناردين :أثبتت الدراسات تأثير الناردين على القلق والأرق ويعتبر من أفضل العلاجات للأرق الذي كان سببه القلق أو فرط الإثارة فهو يرخي العضلات المفرطة التقلص وهو مفيد لتوتر الكتف والعنق والربو والمغص وألم الحيض وتشنج العضلات، كما ان الناردين مع بعض الأعشاب الأخرى تستعمل كعلاج لفرط ضغط الدم الناتج عن الكرب والقلق.
    مستحلب اليانسون: تستخدم هذه الوصفة في تهدئة اعصاب المرأة وازالة القلق عنها. وطريقة تحضير مستحلب اليانسون هي بوضع ملعقتين كبيرتين من مسحوق اليانسون في كوب ثم يصب عليه الماء المغلي ويقلب جيداً ويغطى بعد تحليته بملعقتي سكر صغيرتين لمدة عشر دقائق ثم يصفى ويشرب.
    الجنسنج: يشجع الجسم على التحكم في القلق والاجهاد ولتنشيط كريات الدم البيضاء ويفيد في علاج الطحال المحتقن.
    حبوب اللقاح : استخدمت حبوب اللقاح بنجاح تام في علاج الاضطرابات العصبية ومنها:
    التوتر العصبي ، الإرهاق والتعب الشديد ، حالات الانهيار العصبية مع صورة صحية متدهورة ، اضطرا بات الذاكرة.
    وقرر كثير من الباحثين أن حبوب اللقاح علاج ممتاز للاضطرابات العصبية، وأنه يمكن استخدامها كمادة مهدئة, وكثير من الباحثين في العصر الحاضر يصف العلاج بحبوب اللقاح قبل النوم للمرضى الذين يعانون من الأرق، وقد وجد أنه يسبب لهم نوما هادئاً.
    الكزبره : يشيع استخدام الكزبرة كتابل حيث تستخدم على نطاق واسع في جميع بلاد العالم. ويستخدم نقيع الكزبرة كعلاج لطيف لانتفاخ البطن والمغص وهي تهدئ التشنج في الامعاء وتضاد تأثيرات التوتر العصبي.
    الزنجبيل : افادت دراسه حديثه ان الزنجبيل قد يساعد في تخفيف آلام الصداع الناتجه عن التوتر النفسي وأوضح الباحثون أن فعالية الزنجبيل تكمن في قدرته على تقليل أنتاج مركبات (بروستاجلاندنيز) المسببه للألم في الجسم فضلاً عن كونه راخياً للأعصاب والعضلات حيث يساعد على الاسترخاء وتخفيف التوتر لذلك فهو يسهم في تخفيف آلام الصداع الخفيفه :ولكن مزجه مع البابونج وزهرة الزيرفون يعطي مشروباً أقوى وأكثر فعاليه في إزالة الصداع والتشجيع على الاسترخاء.
    حشيشة الدينار HOPS: لحشيشة الدينار استعمالات كثيرة فهي مضادة للتشنج ومنومة وتنبه الجهاز الهضمي بقوة وتزيد افرازات المعدة ، كما ان العشبة ترخي العضلات الملساء وتعتبر حشيشة الدينار من افضل الاعشاب ضد التوتر والقلق والكرب والصداع.
    لسان الثور : من المفرحات وينفع بذلك من الجنون والوسواس والبرسام والماليخوليا ، ومن المعروف اليوم ان النبته تنبه وتنشط عمل الغدة الكظرية مما يعزز افراز الادرينالين هرمون "الشجاعة " الذي يجهز الجسم للعمل والتصرف في المواقف الحرجة الضاغطة عصبياً.
    البردقوش :القاهرة : اكد متخصص طبى ان لعشب البردقوش تأثيرا مسكنا ومضادا للاكتئاب مشيرا الى ان الابحاث اثبتت ان لمستخلص هذا العشب تأثيرا محفزا لجهاز المناعة يساوى تماما التأثير المعروف لحبة البركة. وقال الباحث بقسم الفارماكولوجى بالمركز القومي للبحوث في مصر الدكتور محيى الدين الليثي ان الدراسات التي اجريت لبيان التأثير العلاجي لمستخلص نبات (البردقوش) اثبتت ان له تأثيرا واقيا يمنع تدمير خلايا الكبد وكذلك تأثيرا ضد الاكسدة.
    ودعا الى تناول كوب من عشب البردقوش صباحا ومساءا منوها بأن له تأثيرا مضادا للالتهابات وخافضا للحرارة المرتفعة يفوق تأثير بعض الادوية القياسية المستخدمة في علاج هذه الامراض. وبين ان التجارب الهرمونية اثبتت ان لهذا المستخلص القدرة على احداث التوازن الطبيعي لنسب هرمونات التكاثر والذى يسبب الخلل فيه بالنقص او الزيادة الى حدوث العقم سواء عند الذكور او الاناث. يذكر ان البردقوش نبات عشبي معروف ينمو في مصر وفي بعض الدول العربية وهو من عائلة نباتية معروفة بتأثيرها الدوائي الناجح كما يحتوى على مواد فعالة كثيرة منها الثيمول والكافاكرول وحمض الورزمارنيك وهى مواد لها تأثير مضاد لبعض انواع الفيروسات والميكروبات.
    وأشار الى ان الابحاث التى اجريت حول سمية هذا العشب اثبتت ان خلاصته آمنة تماما حتى تركيز 5 جم لكل كيلوجرام من وزن الجسم كما لم يسفر الاستعمال المتواصل له لمدة شهرين عن اضرار فى وظائف الكبد والكلى وصورة الدم مما يجعله امنا تماما عند استعماله بصورة متواصلة. ولفت في هذا الصدد الى ان معظم الدول تتجه حاليا الى الحصول على الدواء من المصادر الطبيعية وذلك لفاعليته وخلوه من اي اثار جانبية فضلا عن ان هذه العناصر الطبيعية في متناول نسبة كبيرة من المرضى غير القادرين. يشار الى ان البردقوش نبات عشبي حيث ترتفع العشبة حوالي من 30 الى 60 سم ساقها صلبة مضلعة ولها رائح عطرية وازهارها بمجموعات مغزلية لونها احمر فاتح .
    استخدام ملء ملعقتين شاي من مسحوق المردقوش الجاف لكل كوب ماء مغلي مرتين في اليوم ويمكن إضافة جزء يسير من النعناع وحصا البان إلى المردقوش.
    ومن فوائد البردقوش انه يزيل انتفاخ البطن وينبه تدفق الصفراء ومضاد للالتهابات الصدرية واللوزتين والتهابات القصبة والربو ومدر للحيض وجيد لآلام المعدة. اما مضاره فلا يوجد له مضار الا اذا استعمل بطريقة عشوائية ولم يتقيد الشخص بالجرعة والجرعة هي ملء ملعقة صغيرة توضع في كوب ويصب عليها الماء المغلي وتترك لمدة عشر دقائق ثم تصفى وتشرب بمعدل مرتين في اليوم صباحاً ومساءً.
    الزعفران : في مقالة لخالد طه من الدوحة: كشفت دراسة حديثة ان الزعفران يمتلك خصائص مضادة للكابةحيث يعمل على زيادة مستويات مواد كيماوية معينة في الدماغ ومنها السيروتونين لاحتوائه على عناصر نشطة هي كروسين وسافرانال وقام الباحثون لاختبار تاثير الزعفران مع عقار فلوكسيتين على اعراض الكابة البسيطة والمتوسطة على 38 شخصا تراوحت اعمارهم بين 18 و55 عاما لمدة 6 اسابيع وتم اعطاؤهم اما 30 ملليغرام من خلاصة الزعفران المجففة او دواءا عاديا.
    واثبتت النتائج ان الزعفران يعد علاجا طبيعيا للكابة اضافة الى كونه علاج فعال لالام المعدة وتخفيف الالم الناتج عن حصوات الكلى ومضاد للسرطان ومقو للذاكرة.
    واوضح الباحثون ان اضطرابات الكابة تؤثر على حوالى 19 مليون امريكي سنويا وغالبا ما يصاب المكتئبون بنقص كبير في اوزانهم او زيادة كبيرة في الوزن وكثرة النوم وتوافر مشاعر الاحباط لديهم وعدم الشعور بالفرح او البهجة او الاستمتاع بالنشاطات المختلفة الى جانب صعوبات التفكير والتركيز مع مزاج سيئ وافكار تشاؤمية في الانتحار والموت
    واشار هؤلاء الباحثون الى ان النساء اكثر عرضة لاصابة بالاكتئاب بحوالي الضعف مقارنة بالرجال ونوهوا الى ان الاشخاص المرضى بالاكتئاب يتعرضون للمشاكل القلبية واضطراب الهرمونات وداء الباركنسون والسكري والزهايمر .
    وقال الباحثون ان معالجة الاكتئاب تكون في الغالب اتحادا من العلاج النفسي والدوائي مثل عقاقير بروزاك وباكسيلو التي ترفع مستويات مادة السيروتين الدماغية وتحسن المزاج ويمكن ان يعطى للمريض اكثر من نوعين من الادوية في ان واحد الا ان معظم المرضى لا يتحملون التاثيرات الجانبية للعلاج التي تشمل القلق وفقدان الشهية واختلال الوظائف الجنسية .
    ونقلا عن مفكرة الإسلام الاثنين7 من ذو القعدة1427ه 27-11-2006م الساعة 12:49 ص مكة المكرمة 09:49 م جرينتش
    مفكرة الاسلام : أعلنت جامعة سيدني في دراسة نشرت لها ب " دورية التغذية والسكري البريطانية " أن عددا من العناصر الغذائية من بينها الحمضيات الدهنية غير المشبعة أو منخفضة الكوليسترول والعديد من فيتنامينات" B " لديها القدرة على التأثير على الحالة المزاجية بزيادة امتصاص وسائط نقل الإشارة الكيماوية في المخ ، مما يساعد على مقاومة الفرد لأعراض الإكتئاب التى تصيبه . وفقا لما أوردته " رويترز " وأشارت الدراسة أن هذه المواد تكثر في الأسماك والزيوت التي تحتويها وخاصة الحمض الدهنى ( اوميجا ) والذى أشارت إلى كونه من أهم المواد التي تساعد على الخروج من حالات الحزن والاكتئاب التي يعانى من الأفراد .
    وأعلنت الدكتورة " ديان فولكر" الباحثة بجامعة سيدنى أن التوازن بين هذه الأحماض والتي تحتويها الزيوت السمكية ( أوميجا 3 - أوميجا 6 ) يساعد الجسم في امتصاصهما بطريقة سلسله والاستفادة منهما ، حيث يشكلان توازنا هضميا غير مربك للأمعاء . ومن بين العناصر الغذائية المرشحة أيضا لمنع الاكتئاب( حمض تريبتوفان الاميني) الموجود في أغذية مثل الديك الرومي وهو المسئول عن الخمول الذي يشعر به الناس بعد تناوله مباشرة . وتؤكد " فولكر " في نهاية دراستها أن الحمية الغذائية والتغذية تلعبان دورا رئيسيا في مساعدة الناس على مقاومة الاكتئاب، كما تعد الرياضة عنصرا فعالا في الخروج من إطار الضيق والأحزان .
    قلت الرقية الشرعية والصلاة والبعد عن المعاصي وكذلك شم المفرحات من الأطياب مثل الورد والريحان والمسك الأبيض والعود من أنفع ما يعلاج به الإكتئاب

    منقول



    المواضيع المتشابهه:

    Huahf lqh]m ggh;jzhf ,hgrgr ,hgil Huahf lqh]m ggh;jzhf Huahf lqh]m ggh;jzhf ,hgrgr ,hgil


  2. #2
    =(((>>>((( عضو من أساسيات الموقع )))<<<)))= الصورة الرمزية الزعيـــــــــــم
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    الدولة
    بورسعيــــد
    المشاركات
    14,611
    معدل تقييم المستوى
    66

    افتراضي رد: أعشاب مضادة للاكتئاب والقلق والهم

    تسلم ايدك على الموضوع الرائع والقيم

    وفى انتظار جديدك القادم الاروع

    تحياتى الزعيــــــم


  3. #3
    :: مراقب عام ::
    الصورة الرمزية عمرو شعبان
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    39,965
    معدل تقييم المستوى
    231

    افتراضي رد: أعشاب مضادة للاكتئاب والقلق والهم

    الزعيم//جزاك الله خيرا وبارك بجهدك الرائع
    جعله الله بميزان حسناتك
    نورت الموضوع بطلتك البهية اتمنى لك الاستفادة.

    ودي



  4. #4
    :: مراقبة ::
    المنتديات الرياضية ومكلفة على قسم النقاشات والمنتدى العام ومنتدى الاسرة ومنتدى الصحة والمنتدى الترفيهي
    الصورة الرمزية مهره
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    المشاركات
    34,099
    معدل تقييم المستوى
    107

    افتراضي رد: أعشاب مضادة للاكتئاب والقلق والهم

    ما شاء الله تبارك الرحمن
    طرح فيه الفائدة
    جزاك الله خير اخوى عمرو


  5. #5
    =(((>>>((( عضو من أساسيات الموقع )))<<<)))= الصورة الرمزية هدوء القمر
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    الدولة
    المملكه العربيه السعوديه<فديت ترابها
    المشاركات
    23,506
    معدل تقييم المستوى
    90

    افتراضي رد: أعشاب مضادة للاكتئاب والقلق والهم

    تسلم ايدك
    يعطيك ربى العافيه

    بانتظار جديدك



صفحة 1 من 6 123 ... الأخيرةالأخيرة