النتائج 1 إلى 5 من 5
Like Tree2Likes
  • 1 Post By عمرو شعبان
  • 1 Post By مهره

الموضوع: الباراسيكولوجي" تعلم كيف تحريك الاشياء عن بعد

الباراسيكولوجي" تعلم كيف تحريك الاشياء عن بعدالباراسايكلوجي علم ما وراء النفس يتألف مصطلح الباراسيكولوجي «ما وراء علم النفس» او علم النفس الموازي من شقين أحدهما البارا (Para) ويعني قرب أو

  1. #1
    :: مراقب عام ::
    الصورة الرمزية عمرو شعبان
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    39,791
    معدل تقييم المستوى
    230

    افتراضي الباراسيكولوجي" تعلم كيف تحريك الاشياء عن بعد


    الباراسيكولوجي" تعلم كيف تحريك الاشياء عن بعد

    الباراسايكلوجي علم ما وراء النفس
    يتألف مصطلح الباراسيكولوجي «ما وراء علم النفس» او علم النفس الموازي من شقين أحدهما البارا (Para) ويعني قرب أو جانب أو ما وراء‚ أما الشق الثاني فهو سيكولوجي (Psychology) ويعني علم النفس‚ وفي الوطن العربي هناك من سماه الخارقية‚ ومن سماه علم القابليات الروحية‚ ومن سماه علم نفس الحاسة السادسة ولكنه ظل محتفظا باسمه لعدم الاتفاق على تسمية عربية موحدة له‚
    وكان الفيلسوف الألماني ماكس ديسوار عام 1889م أول من استخدم هذا المصطلح ليشير من خلاله إلى الدراسة العلمية للإدراك فوق الحسي والتحريك النفسي «الروحي» والظواهر والقدرات الأخرى ذات الصلة‚ وتعددت التسميات حتى أصبح يطلق عليه في كثير من الأحيان «الساي»‚ وللباراسيكولوجي موضوع يدرسه وهو القدرات فوق الحسية «الخارقة» كالتخاطر والتنبؤ والجلاء البصري والاستشفاء وتحريك الأشياء والتنويم الإيحائي «المغناطيسي» وخبرة الخروج من الجسد‚‚ الخ‚ أما المنهج الذي يستخدمه هذا العلم فهو المنهج العلمي الحديث مع شيء من التطوير الذي تقتضيه طبيعة الظاهرة المدروسة وهذا هو الرد على من يريد أن يعرف «هل الباراسيكولوجي علم أم لا» فهو قديم في ظواهره وقدراته‚ جديد بمنهجه ووسائله وأساليبه‚ ويبدأ بالفهم والتفسير ويمر بالتنبؤ حتى يصل إلى الضبط والتحكم بالقدرات التي يدرسها
    ومعظم المواضيع التي تطرح للدراسة هنا تقع في نطاق التأثيرات التالية:

    "عقل-عقل" مثل الإدراك فوق الحسي extra-sensory perception.
    التخاطر ويشمل :
    التخاطر الموسع، التخاطر الكامن، التخاطر التنبؤي، قراءة اختلاج العضلات، تخاطر- كاما، تخاطر - كابا.
    إضافة لذلك هناك تأثيرات "عقل-بيئة" وهي عندما يستطيع عقل أحد الأشخاص التأثير في الأجسام المحيطة (مثل التحريك العقلي (Psychokinesis) وتأثيرات "بيئة-عقل" مثل الأشباح. هذه القدرات مجتمعة يشار لها عادة باسم بسيونيك psionics.
    الظواهر الروحية (spiritualistic phenomena)، أو الساي ثيتا (Psi -Theta).
    (الإثبات العلمي لهذه الأبحاث محل نزاع وجدال ونقد، وغالبا ما يشار لهذا من قبل المشككين بانه أحد العلوم الكاذبة لكن المؤمنين بالبارسايكولوجي يرفضون هذا الاسم باعتبار ان عددا من المعاهد والمخابر الأكاديمية يجرون أبحاثا حول هذه المواضيع.[بحاجة لمصدر] وعدد من الشخصيات العلمية المرموقة كانت تعتقد أن هذا الاختصاص جدير بالتحليل والمتابعة، ومنهم فولفغانغ باولي[بحاجة لمصدر]. ويطلق عادة على الأبحاث في هذا الحقل اسم: أبحاث بسي (Psi research).[بحاجة لمصدر])
    مجال البحث
    يبحث علم الباراسيكولوجي في علم الخوارق وهو يحاول الاجابة عن الأسئلة الحائرة حول المس الشيطاني والمعروف بمس الجن، الذي يشمل دراسة القدرات غير المالوفة التي يحوزها بعض الأشخاص كما يهتم بتفسير الإدراك بدون أستعمال الحواس الخمس، ويستخدم وسائل علمية كثيرة وعلوما شتى ومنها علم النفس وعلم الفيزياء والبيولوجي بالإضافة للعلوم الأنسانية مثل علم الأجتماع ويجب التفريق بينه وبين علم النفس طبقا لمفاهيم فرويد لأن مجال علم النفس بعيد عن مجال الباراسيكولوجي لأن العلماء وعلى رأسهم سيجموند فرويد لا يؤمنون بكل الظواهر المسمات بمس الشيطان أو الجن[بحاجة لمصدر]، ويرفضون فكرة البحث عن المجهول فيما وراء المادة في عالم الأرواح، ولهذا يفسر فرويد كل ظواهر المس الشيطاني أو الجن على أنها أمراض نفسية، أو مدركات حسية متوهمة(هلاوس).[بحاجة لمصدر] ويمكن تلخيص البحث في هذا العلم في أربعة مظاهر مختلفة هي كما يأتي:

    Telepathy أو التخاطر وهو نوع من قراءة الأفكار، ويتم عن طريق الاتصال بين عقول الأفراد وذلك بعيدا عن طريق الحواس الخمسة أي بدون الحاجة إلى الكلام أو الكتابة أو الإشارة. كما يتم هذا التخاطب من مسافات بعيدة. [بحاجة لمصدر]
    Clairvoyancy الجلاء البصري، والتي تعني حدة الإدراك والقدرة على رؤية كل ما هو وراء نطاق البصر كرؤية قريب أو صديق يتعرض لحادث بالرغم من بعد المسافة بينهما، وما إلى ذلك [بحاجة لمصدر].
    Precognitionبعد النظر أو معرفة الأحداث قبل وقوعها. كتوقع موت رئيس دولة أو حدوث كارثة وغيرها من توقعات.[بحاجة لمصدر]
    Psychokinesis وتعني القوى الخارقة في تحريك الأشياء أو لويها أو بعجها بدون أن يلمسها صاحب تلك القدرة وإنما يحركها بواسطة النظر إليها فقط.[بحاجة لمصدر]
    الخلاصة
    في عام 1889 م، أطلق عالم النفس الألماني ماكس دسوار مصطلح الباراسايكولوجي مشيرا إلى الدراسات العلمية للظواهر الروحية، المنسوبة للكائن الحي البشري، وسميت كذلك بحوث ما وراء علم النفس، ولكون هذا العلم من العلوم الحديثة ويعالج ظواهر غير طبيعية، لذلك يعتبر هذا العلم قريبا من الفلسفة أكثر من قربه للعلوم المادية، ويعرف على أنه بحث للعلوم فيما وراء العقل أو البحث الروحي، فهو ذلك الميدان الذي يعنى بتفاعلات الأحساس والحركة دون الأرتباط بقوة أو آلية فيزيائية معروفة علميا، فالشك ما زال يرافق مسيرة هذا البحث في ما وراء الطبيعة، وعلماء النفس عموما لا يعترفون بعلميته، وينقسم الناس بين مؤيد لتلك الظاهرة ورافض لها. واندفع العلماء إلى دراستها قبل مائة سنة وما زالوا يواصلون ذلك،[بحاجة لمصدر] ولحد الآن لم يتوصلوا إلى ما يؤيدها علميا. وأجريت تجارب لا حصر لها وبالرغم من ذلك لم تظهر النتائج بشكل يدل على علمية ما يدعي أصحابها. ولهذا أهتمت جامعات كثيرة[بحاجة لمصدر] في العالم بالبحث في علم الباراسايكولوجي، أو المس الشيطاني أو مس الجن للإنسان، ومنها جامعة كورنينجن وسيتي كوليدج[بحاجة لمصدر] في نيويورك، وفي انكلترا[بحاجة لمصدر] تواصل الكلية البريطانية للعلم الروحي أبحاثها في هذا العلم، وكذلك كلية أدنبرة الروحية[بحاجة لمصدر]، وجامعة لندن أصبح بها معمل للبحوث سمي (المعمل الوطني للبحث الروحي) وتصدر جريدة أسبوعية توضح آخر الأبحاث في هذا المجال، أما في فرنسا فيوجد المعهد الدولي لما وراء الروح[بحاجة لمصدر]. ورغم أن هذه الظاهرة غير مدروسة علميا فإن العديد من أجهزة المخابرات مثل السي أي أيه(CIA)، قامت برعاية برامج عن الباراسايكولوجيا وخاصة للاستشعار عن بعد.[بحاجة لمصدر]
    وهناك من جند أموالا طائلة بلغت الملايين من الدولارات إلى من يأتي بنتيجة بحث تثبت علمية ذلك ولحد الآن لم يفز بتلك الجائزة أحد. كما ذكرت National Research Council بأنه لم تكن هناك نتيجة من تلك الأبحاث التي أجريت بحيث تثبت حقيقتها العلمية في هذا الخصوص. ويضيف بعض الباحثين إلى أن العوامل الذاتية تتدخل في نتائج الأبحاث التي تجرى فإن كانت التجربة تجرى من قبل متشكك في الظاهرة فتميل النتائج أن تكون سلبية، والعكس بالعكس.
    وكان هناك أعتقادا سائدا بإن هذه الشخصيات ذات القدرات الفائقة مصابة بمرض انفصام الشخصية، ولكن ثبت غير ذلك، وإن لديهم قدرات غريبة في معالجة بعض الأمراض المستعصية وبطريقة يعجز الأطباء عن تفسيرها.[بحاجة لمصدر]
    وأظهرت بعض التجارب التي أجريت في هذا المجال إلى أن 20 % من النتائج كانت في صالح الباراسيكولوجي. وهكذا جاء الجواب للذي يدعي بأن الصدفة في ذلك هي التي تلعب دورها. وإن هذه النسبة المئوية العالية لم تكن محض الصدفة لان من طبيعة الصدفة تكون 1 في الألف.[بحاجة لمصدر] هناك من شكك في الأمر وذكر بأن الحيل السحرية التي يتبعها السحرة لها دور فعال في تلك الظاهرة. حيث لعب الإعلام دورا كبيرا في استغلال تلك الظاهرة وذلك بإخراج الأفلام والمقابلات لمن يستعملها وترويج الكتب المختلفة عن الذين يقرؤون الأفكار ويحضرون أرواح الأموات والرؤيا من خلف الجدار وما إلى ذلك بحيث أصبح البعض حائر أمام تلك التقولات. وهكذا دفعت تلك الشكوك العلماء إلى مواصلة البحث والدراسة لعلهم يتوصلون إلى حقيقة ذلك. كما نعلم بأن الشك يدفع الناس للبحث دائما. وما على العلماء وخاصة علماء النفس والمتتبعين لإثبات الحقائق العلمية إلا أن يواصلوا جهودهم. قد يساعدهم ذلك للوصول إلى الحقائق التي لم تكن واضحة اليوم وقد تتوضح في المستقبل. فكم من النظريات شكك بها وقوبلت بالرفض ولكن بعد الإصرار والبحث أثبتت واقعيتها وعلميتها.
    ولعلماء الدين نظرة خاصة حول تلك الظاهرة والأمثلة كثيرة على ذلك عبر التاريخ حيث يعتقد بأنها مس شيطاني من الجن، أو مس من أرواح خبيثة. إن الدماغ البشري معجزة من معجزات خالقه التي جعل الدارسين في كنه ذلك الجزء الصغير الذي يحمله الإنسان والخارق في فعالياته عاجزين عن الوصول إلى جميع تلك الفعاليات والنشاطات. وباستعمال التقنية الحديثة مكنت العلماء من الوصول إلى كشف في كل دقيقة شيءا جديدا لفعالياته ونشاطه، وبالرغم من ذلك تعتبر النتائج التي توصل إليها الإنسان عن الدماغ البشري ما هي إلا نقطة في بحر. ولعل هناك منطقة في المخ البشري هي المسئولة عن ظواهر الباراسكولوجي وهي التي تجعل بعض الأفراد لهم تلك القدرة على تلك النشاطات الخارقة. وهكذا يستمر الجدل إلى أن تكشف لنا الأيام صحة أو خطأ ذلك، والعلم مستمر في بحث هذه الظاهرة وغيرها من الظواهر المختلفة.
    ويأتي على رأس العلماء الباحثين في هذا المجال كارل ويكلاند أستاذ التشريح بجامعة الينوي، وهو يعتقد أن هذه الظاهرة تحدث نتيجة مس الأرواح الشريرة أو مس الجن، وذكر في كتابه(ثلاثون عاما بين الموتى) حوارات عديدة تمت عن طريق جلسات تحضير الأرواح، وقال أنها مست آدميين وتسببت لهم في أمراض خطيرة مثل الشلل والصرع والصداع المستمر.
    ووجدت هناك مجموعة من الأشخاص لهم قدرة وساطية وهي قابلية لأستقبال الأرواح في أجسادهم ويسمون بالوسيط الروحي، وتمت عدة تجارب أكدت قدرة بعض الوسطاء على نقل المواد من مكان لآخر أو سماع أصوات معينة في غرفة بعيدة عنهم وتسمى هذه الظاهرة (الجلاء السمعي)، أو الاستبصار بحادثة معينة في مكان آخر وسميت (الجلاء البصري)، واكتشف علماء الباراسايكولوجي أن الوسيط الروحي أو الشخص الممسوس بروح معينة، تتكون لديه قدرات خاصة، لأنه أصبح وسيطا بين عالمي الجن والأنس، فتظهر عليه قدرات عالم آخر هو عالم الجن، ولذلك أطلق علماء الباراسايكولوجي عليه اسم الوسيط، وكل وسيط له قدرة معينة، تزيد أو تقل حسب الزمن أو الظروف المحيطة، كظاهرة الألهام وعلاج الأمراض
    الخوارق، ما وراء الطبيعة، الطاقة الداخلية، الإدراك الفائق للحس، القدرات الخارقة للعقل البشري والقدات النفسية الفائقة.. وأشياء كثيرة تنضوي تحت لواء ما يسمى بعلم الباراسيكولوجي الذي يدرس هذه الأمور في إطار علمي دقيق ويحاول ان يقننها، ولعل رائد هذا العلم الذي جاهد كثيرا لتنقيته من الخزعبلات (جوزيف بانكس راين) ومن معه من أساتذة جامعة (دوك) الأمريكية وغيرهم من جهابذة العلماء في شتى أقطار الأرض الذين بذلوا جهودا جادة وجبارة في هذا الصدد.
    بفضل أولئك العلماء، انفصلت بضع أمور عن المعنى الخيالي المتداول لدى العامة والمرتبط أحيانا كثيرة بالجن والشعوذة، لتصير علوما محترمة ومعترفا بها رسميا ومن أهم هذه العلوم القدرات الخارقة للعقل البشري أو ما يسمى بالادراك الفائق للحس (extra sencory perception) والذي يشمل عدة قدرات مسجلة ومعترفا بها علميا مثل قراءة الأفكار، والتخاطر (telepathy) والشفافية أو رؤية السابق واللاحق (البري كوجنيشن) والتحريك عن بعد (telekiesis) وهو ما يهمنا هنا.
    تيليكينيزس: من اليونانية (تلي+ كينزس= حركة). الحركة الظاهرية للأجسام بدون تلامس أو أية وسيلة مادية أخرى. (قاموس وبستر الشامل).
    وأيانا تترجم التليكينزس بالتحريك النفسي، والواقع ان لفظة telekinesis لا تعني بالضبط اللفظة الأشمل التحريك النفسي Psychokineses بل هي جزء منها؛ لأن دراسات التحريك النفسي تشمل التحريك عن بعد ورفع الجسام في الهواء والتواجد في مكانين والعلاج الروحاني إلخ..
    الواقع أن التحريك عن بعد معجزة في حد ذاتها، وامتلاكها يعني امتلاك قوة هائلة.. لأسباب كهذه غاصت الحكومة السوفياتية حتى الاذنين في هذه البحوث أيام الحرب الباردة ..
    لا أحد يعرف إلام وصلوا بالضبط لكنني أعرف أمرا مهما هو أن هذا يدل على أن هذه الأمور ليست هراء.. إنها أشياء حقيقية ذات ثقل يعترف به.
    شيء آخر مهم هو أن معظم هذه القوى هي مواهب ينطبق عليها ما ينطبق على غيرها.. إنها ليست مهارة تكتسب بقدر ما هي هبة إلهية.. والمهم هنا هو انها تظهر عادة في سن المراهقة والا فلن تظهر ابدا.. اي ان من يمتلك قدرات التحريك عن بعد لن يكتشف ذلك وهو في الثلاثين مثلا.
    طبعا هناك من يقول بان هذه القدرات موجودة لدينا جميعا بقدر متفاوت.. وأنه من الممكن استخراجها بالكثير من التمارين المكثفة تحت اشراف مدرب، وهنا تلعب الارادة دورا هاما لأن هذه التمارين قد تستغرق عشرات السنين..بينما توجد حالات مسجلة تاريخيا لاشخاص اكتسبوا قوى كهذه عن طريق حوادث، مثل الهولندي (بيتر هركيوس) الذي كان يطلي بناء من اربعة طوابق فزلت قدمه وسقط من الطابق الرابع على راسه، وقضى بعض الوقت في غيبوبة بالمستشفى أفاق منها ليجد أنه اكتسب قدرة مدهشة على تحديد ما يحيط به.
    وكذلك والمرأة الروسية....التي كانت تستطيع تحريك الاجساام الصغيرة ...مثل الاقلاام
    ان كتاب الوقائع والحوادث التي يوردوها الكاتب للتمثيل على هذه الظاهرة كتب عن قصة هذه السيدة الروسية
    وتدعى ميخائيلوفا ولدت عام 1927 والتي شاركت في الحرب العالمية الثانية والتحقت بالجيش
    الأحمر عندما حاصر الألمان مدينة لينينغراد والتي قال عنها أحد الكتاب السوفيات: "كانت السيدة
    ميخائيلوفا جالسة إلى مائدة الأسرة وكانت على الطاولة على بعد ما قطعة خبز ركزت ميخائيلوفا
    ذهنها وحدقت في قطعة الخبز مرت دقيقة ثم أخرى وطفقت قطعة الخبر تتحرك انتقلت على
    دفعات متتالية* ولما وصلت إلى حافة الطاولة أخذت بالتحرك على نحو أكثر نظامية أمالت
    ميخائيلوفيا رأسها إلى الإمام وفتحت فاها وكما في القصص الخيالية وثبت قطعة الخبز إلى فمها".
    وقد تم تسجيل فيلم سينمائي لبعض التجارب التي أجرتها ومنها تجربة أخرى حيث وضعت بيضة
    نيئة في محلول مملح في إناء زجاجي ووقفت على بعد مترين وتحت أنظار الشهود فصلت صفار
    البيضة عن بياضها بقوة التركيز ثم جمعت بينهما من جديد.
    ويقول الدكتور "ترلتسكي" أستاذ كرسي الفيزياء في جامعة موسكو عام 1968: "تبدو لي
    العروض التي قدمتها ميخائيلوفا طبيعية فهل من الممكن أن توجد قوى لا هي بالكهرومغناطيسية
    ولا بالجاذبية وقادرة في الوقت نفسه على تحريك الأشياء كما في حالة هذه السيدة؟ بل أعتقد
    بصفتي فيزيائيا أن احتمالا كهذا وارد كيف ترتبط هذه القوى بالإنسان وبدماغه؟ إن أبحاثنا العلمية
    لم تتقدم بعد بما فيه الكفاية للإجابة عن هذا السؤال".
    بعد قترة اصيبت هذه السيده بجــلطة في القــلب...والسبب ...ان هذه المرأة كانت تستخدم طااقة هاائلة من الجسم ...ولكن للاسف القلب لم يستطع مجااراة الطااقة...ولكنها لم تمت...الا بعد فترة طويلة
    وهنااك ايضا...رجل روسي كان يستطيع تحريك الاجسام عن بعد....وهذا الرجل ...كان داهيه...بل كان كارثة لانة ...كان يستطيع ...التحكم في عقول الناس ..وقرااءة افكار الاخرين...ولهذا السبب...اغتالته الحكومة الروسية
    رأي علماء الخوارق.....في الرجل الروسي ...والمرأة الروسية اجمع علماااء الخوارق على ان هذه الظواهر الناادرة جدا جدا ...حدثـــت للرجل والمرأة منذ الولادة ...يعني قدرة من الله
    هنا توجد بعض التمارين تساعد على اخراج هذه الطاقه كما يقول العلماء وهناك كثيرٌ من الناس الذين نجحوا في هذا التمارين
    ولا ننسى بأن تحريك الاشياء عن بعد يدخل في علم الخوارق و يعتمد على مغناطيسية العين او التحريك عبر الطاقة ... و لكننا سنعتمد على مغنطة العين لاكتساب قدرات كبيرة جدا كالجلاء البصري و قوة البصر و تحريك الاشياء عبر النظر و ايضا التحكم بالاخرين عبر النظر .. لدى سادعكم مع التمارين الان .

    مرحلة الارتقاء :
    التمرين الاول :
    ضع قلما بيدك و مد يدك حتى يبتعد القلم عن العين هنا ركز نظرك على راس القلم الدي نكتب به دون رمش العينين و دلك لمدة 5 دقائق . قد تجدها صعبة و لكن ابقي عينيك على هدا النحو حتى تدمع و مع مرور الوقت ستستطيع القيام بدلك عندها زد من وقت التمرين .
    نتائج التمرين : الزيادة من مغناطيسية العين .

    التمرين الثاني :
    املا اناء او ما شابه بالماء البارد و ادخل وجهك فيه عندها حاول فتح عينيك مدة تزيد عن دقيقة .
    افضل الاوقات هو وقت الفجر . ستجد صعوبة في فتح عينك خاصة و انك ستحس باختناق و ستحاول ان تخرج وجهك من الماء البارد .

    نتائج التمرين : الجلاء البصري و قوة العينين .

    التمرين التالت :
    ضع شمعة على بعد متر منك و حال النظر اليها بهدوء مدة دقيقة و انت تفكر بانه ليس هنالك غيركما بهدا العالم و حاول ان تنسجم مع الشعلة .. هنا قم بالنظر اليها و تخيل ان قوة مغناطيسية تخرج من عينيك بقوة و تتجه الى الشمعة لتحيط بها و تطفاها تدريجيا. مدة 5 دقائق .
    مارس التمرين يوميا و بعد 15 يوما ستستطيع ان تطفائها .

    المرحلة التطبيقية :


    التطبيق الاول :
    اعقد خيطا بطول 20 سم بابرة او ما شابه تم اعقدها باصبعك . حاول الان ان تحرك الابرة بالنظر فقط و دلك بان تتخيلها تتحرك يمينا او شمالا او حركة دائرية و ستستجيب لتفكيرك بسرعة و تاكد ان التمرين سينجح معك مند اليوم الاول . و كلما كان ذهنك صافيا زادة قوة التحريك .
    ادا نجحت حاول ان تعقدها بيد شخص اخر او بشيء ما و قم بنفس العملية .
    يمكنك زيادة حجم الجسم المعلق بواسطة الخيط حتى و لو زاد وزنه 10 كلغ ..

    التطبيق التاني :
    يتطلب هدا التطبيق قوة تركيز جيدة و ايضا مغنطة عين كبيرة ..
    ضع قلما بيدك مع فتحها جيدا هنا انظر اليها و ستحس بانها تتمايل قد لا تراها تتمايل و لكنك ستحس بدلك هنا تخيل ان القلم يتدحرج ببطىء بيدك . و سيتحرك ببطىء

    التطبيق التالت :
    ضع جسما طافيا في اناء و املاه باكمله بالماء تم انظر الى الجسم الطافي و تخيل انه يتحرك ببطىء
    وهنا Electrokinesis : وهو التحكم في الكهرباء
    التمرين
    اول شيئ يجب عليك القيام به هو تمرين الطاقة الداخلية وانا انصح بهذا التمرين
    (اجلس في مكان مريح وهداء و قم بعملية السترخاء مد يديك على مستوى كتفيك ولاكن يجب ان تكون مئلة الى الاسفل تخيل انك ممسك شيئ في يدك مثل طابة اسفنجية بحجم قبظة اليد ابقى على هذه الطريقة حتى تشعر بطاقة تسري في يديك حول بان توجها الى اصبعك ومن ثم حول بان تجعلها تتحرك من اصبع الى اصبع كان تيار كهربائي يمشي بين اصبعك حول ان تتخيل الكهرباء وكانك تسمعها تسري بين اصبعك وحتى انك ترها فبنهية ومع التدريب سوف تنجح في التحكم بالكهرباء)



    المواضيع المتشابهه:

    مهره likes this.

  2. #2
    :: مراقبة ::
    المنتديات الرياضية ومكلفة على قسم النقاشات والمنتدى العام ومنتدى الاسرة ومنتدى الصحة والمنتدى الترفيهي
    الصورة الرمزية مهره
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    المشاركات
    33,097
    معدل تقييم المستوى
    104

    افتراضي

    ممتاز عمرو شعبان هذا يبااله الواحد يركز واييييد ويصفي ذهنه
    الله يعطيك العافيه
    شكرالك



  3. #3
    الصورة الرمزية مجدى سالم
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    المشاركات
    18,773
    معدل تقييم المستوى
    78

    افتراضي




    طرح رائع وجميل بروعة بهاء طلتك
    سعدت جدا بتواجدي بين طيآت متصفحك الرآقي
    سلمت أناملك على هذا الجمال
    فكل الشكر لسموك
    سلمت ورقي ذائقتك
    ولا حرمنا جمال اطلالتك
    لروحك جنائن الورد



  4. #4
    :: مراقبة ::
    المنتديات الاسلامية
    الصورة الرمزية بسومه
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    الدولة
    العراق..
    المشاركات
    31,933
    معدل تقييم المستوى
    119

    افتراضي


    الله يعطيك العافيه عمرو
    على الطرح الاكثر من رائع
    دايما مميز في الطرح
    دمت.. ودام لنا تواجدك
    لك ردي وعبير وردي...



  5. #5
    :: عضو مميز ::
    تاريخ التسجيل
    May 2014
    المشاركات
    103
    معدل تقييم المستوى
    1

    افتراضي

    · شكرا جزيلا....


ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108