النتائج 1 إلى 8 من 8

الموضوع: موسوعة الفواكة كل مايخص أنواع الفواكة شرح وصور الجزء 1

موسوعة الفواكة كل مايخص أنواع الفواكة التين  الموطن والتاريخ التين من الثمار المشهورة جدا والمفضلة

  1. #1
    الصورة الرمزية مجدى سالم
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    المشاركات
    18,989
    معدل تقييم المستوى
    79

    افتراضي موسوعة الفواكة كل مايخص أنواع الفواكة شرح وصور الجزء 1

    [frame="13 98"]
    [/frame]
    [frame="13 98"]
    موسوعة الفواكة مايخص أنواع الفواكة 13711969758.gif


    موسوعة الفواكة

    كل مايخص أنواع الفواكة



    التين


    موسوعة الفواكة مايخص أنواع الفواكة 200px-Feige-Schnitt.


    
    الموطن والتاريخ
    التين من الثمار المشهورة جدا والمفضلة عبر التأريخ. وهي فاكهة كان لها التقدير منذ قديم الزمان بشكله الجاف والغض الأخضر. وموطنه الأصلي بلاد فارس وسوريا ولبنان. ولقد استعمله الفينيقيون في رحلاتهم البحرية والبرية. وحالياً فهو يزرع في كل حوض بلاد البحر المتوسط وفي معظم المناطق الدافئة والمعتدلة. ظهر التين في الرسومات والنقوش والمنحوتات التي اكتشفت في سوريا. ويقال بأنه وصل إلى الإغريق عبر بلد اسمها Caria في آسيا ومن هنا نعرف أن التسمية تحل اسم البلد التي وصل التين إلى الغرب منها وهو يسمى (بالإنجليزية: Ficus Caria).
    كان التين طعاماً رئيسياً عند الإغريق وقد استعمله بوفرة الاسبارطيون في موائد طعامهم اليومية. الرياضيون بشكل خاص اعتمد غذاءهم بشكل رئيسي على التين، لاعتقادهم بأنه يزيد في قوتهم. وقد سنّت الدولة الاغريقية في ذلك الوقت قانوناً يمنع تصدير التين والفاكهة ذات الصنف الممتاز من بلادهم إلى البلاد الأخرى. دخل التين أوروبا عبر إيطاليا. Pliny يعطي في كتاباته التفاصيل عن أكثر من 29 صنفاً من التين كانت معروفة في وقته. ويمتدح بشكل خاص الأنواع المنتجة في بلدة Tarant وبلد الموطن Caria و Herculaneum.
    التين المجفف وجد في Pompeii في حملات التنقيب التي أجريت على البلدة التي كانت مطمورة بالرمال (بلدة إغريقية) وظهر التين في الرسوم الجدرانية التي ضمت التين إلى جانب مجموعات أخرى من الفاكهة. يذكر Pliny بأن التين المزروع في حدائق المنازل كان يستعمل لإطعام العبيد لكي يمدهم بالطاقة والقوة للخدمة، وبشكل خاص كان يتغذى على التين العمال والعبيد الزراعيون الذي يعملون بالزراعة. يلعب التين دوراً مهماً في الميثالوجا اللاتينية أي علم الأساطير. وقد كان يقدم كقربان إلى الإله باخوس في الطقوس الدينية.
    يقال إن الذئب الذي أرضع روملوس ورايموس (بالإنجليزية: Rumulus & Ramus) استراح تحت شجرة تين. وروملوس ورايموس هما مؤسسا الإمبراطورية الرومانية. ومن هنا كان لشجرة التين قدسية عند الرومان. ويذكر Ovid في كتاباته بأن خلال الاحتفالات السنوية لرأس السنة عند الرومان كان التين يقدم كهدية. وكان سكان بلدة Cyrene يضعون على رؤوسهم أكاليل من التين عندما كانوا يضحون إلى Saturn الذين كانوا يعتبرونه مكتشف الفاكهة وقد اشتهر التين ايام الرومان.
    يذكر Pliny التين البري الذي كتب عنه هوميروس وغيره من المشاهير والأطباء مثل Dioscorides الذي اشتهر بكتاباته الطبية التي ترجمت إلى العربية. ووافق على بعض معلوماته مشاهير الأطباء العرب وانتقدها البعض الآخر ورفضوها وأثبتوا بالحجة والبراهين أسباب الرفض. حالياً يصدّر التين المجفف إلى العالم من آسيا ومن أسبانيا ومالطة وفرنسا. تجفف الثمار الناضجة تحت الشمس، أو تجفف في شكل رقائق عبر فتحتها وتعريض داخلها للشمس والهواء فيكون الجفاف أسرع وأفضل.
    التكوين



    موسوعة الفواكة مايخص أنواع الفواكة 3.jpg



    - المركب الرئيسي الموجود بالتين هو سكر الديكستروز (بالإنجليزية: Dextrose) وهو يبلغ 50% من تركيبة التين - فيتامين A، B و C - يحتوي على نسب عالية من أملاح الحديد والكالسيوم والبوتاسيوم والنحاس - يعطي سعرات عالية. فكل 100 غرام تيناً أخضر يعطي 70سعرة، والجاف يعطي لنفس الوزن 270 سعرة
    الاستعمالات والفوائد الطبية
    - يستعمل التين كملين للطبيعة، ويستعمل مع غيره من الأدوية مثل مادة السنامكة (بالإنجليزية: Senna) والراوند (بالإنجليزية: Rhubarts) لتصنيع الشرابات الملينة خاصة في بريطانيا - مكرع ومجشيء يزيل النفخة والأرياح - ملطف للبشرة ينعمها ويزيل البثور. يدبغ الشعر الشايب موضعياً ومع الطعام - يزيل مشاكل الرشح والزكام وآثارهما على الأنف والحنجرة - تستعمل لبخات التين على خراجات الأسنان والتهابات اللثة والأورام بالفم وغيره - يستعمل الحليب الذي يخرج من عنق التين غير الناضج لإزالة الثاليل بأن يوضع الحليب على الثؤلول - منه البري والبستاني يمزج مع الشمر واليانسون والسمسم يؤكل صباحاً فيساعد الصحة على القوة والنشاط ويزيد في الوزن - يقوي الكبد وينشطه ويزيل تضخم الطحال - يعالج أمراض الدورة الدموية والأوردة خصوصاً البواسير، ويؤكل ويوضع موضعياً - ينشط الكلى ويزيد في الدورة الدموية التي تغذيها للقيام بوظائفها - يدر البول ويفتت الحصى والرمل - يعالج أمراض الصدر والسعال والربو وتشنج القصبات الهوائية والتهاباتها - يعالج أمراض تسرّع القلب. يمنع تجمع الماء في القلب والرئتين والجسم الذي ينتج عن ذلك بخفض الضغط بلطف، ويمنع النزيف - ينشط الدماغ والدورة الدموية فيه فيقوم الدماغ بوظائفه بطريقة أفضل خاصة إذا أكل مع المواد الغنية بالفوسفور مثل المكسرات واللوز والفستق الحلبي والصنوبر - يعالج أمراض الدورة الدموية بالدماغ مثل الفالج والرعاش والنشاف - يعالج أمراض الجلد مثل البهاق - يعالج امراض النقرس فيعمل على إخراج أملاح اليوريك أسيد من الجسم عن طريق البول وعن طريق التعرق. يعالج أمراض المفاصل وآلامها - حليب التين يساعد على تآكل اللحم الميت في الجسم مثل الثؤلول، فيوضع على اللحم القاسي فيصبح طرياً - يعالج التين الأمراض النفسية، ويعمل على تهدئة الأعصاب، وإزالة أنواع القلق والخوف والإحباط والتوتر، ويعتبر التين مصدر مهم لتقوية وتنشيط الطاقة الجنسية لدى الرجل والمراءة على غرار الفراولة والتوت البري الأزرق.


    موسوعة الفواكة مايخص أنواع الفواكة 5.jpg


    المعلومات الغذائية
    تحتوي كل حبة تين كبيرة (64غ)، بحسب وزارة الزراعة الأميركية على المعلومات الغذائية التالية :

    • السعرات الحرارية: 47
    • الدهون: 0.19
    • الدهون المشبعة: 0
    • الكاربوهيدرات: 12.28
    • الألياف: 1.9
    • البروتينات: 0.48
    • الكولسترول: 0

    شجرة التين الأسود
    ثمار التين (بالإنجليزية: Figs -Ficus carica) مغذية وملينة ومضادة للسرطان وغنية بالبوتاسيوم ويضاف علي البن ليكسبه نكهة وحلاوة وطعم السكر المحروق وغني بالكالسيوم وبه مادة (بالإنجليزية: Benzyaldehyde) تفيد في مقاومة السرطان[بحاجة لمصدر].
    يؤكل التين طازجآ ويتم تجفيفه ليؤكل في الشتاء لكونه غني بالسكريات مما يعطي طاقة عالية. يجفف التين بعدة طرق منها طرق التقليدية ومنها الآلية الحديثة ففي سوريا يتم تجفيف التين تحت أشعة الشمس تم يتم شك التين المجفف بحبال رفيعة من القنب على شكل قلائد طويلة كالمسابح.
    شجرة التين من الاشجار المتساقطة الأوراق من جنس Ficus ومن هذا الجنس توجد أنواع كثيرة تستخدم كنبات زينة مستديمة الأوراق، وللتين قيمة غذائية عالية حيث تحتوي ثماره على كمية عالية من الكالسيوم والحديد بالإضافة للمواد الكربوهيدراتية التي توجد به بنسبة عالية
    الأصناف العالمية
    الأول- أدرياتيك الأبيض : حجم الصنف صغير، الثمار ذو لون اخضر فاتح واللب لونه احمر فاتح والثمار يصلح للتجفيف بجودة متوسطة. الثاني- كونادريا: الشجرة أكبر قليلا من الصنف السابق والثمار حجمها أكبر أيضا لون الجلدة اخضر مصفر ولون اللحم احمر خفيف تعطي الشجرة حوالي 30 إلى 40 ثمرة وتصلح للتجفيف. الثالث – بروجيتو: الشجرة متوسطة النمو والثمار لونها احمر غامق ولون اللب وردي. نبات التين:يتراوح ارتفاع نبات التين من 3 – 10 متر ويتوقف هذا الارتفاع على توافر الشتاء الدافيءوكلما قلت درجة الحرارة كان الجذع قصيرا وكثير التفريع، وتحتوي اجزاء الشجرة المختلفة على عصارة لبنية لاذعة واوراق النبات سميكة جلدية ويختلف طول العنق وحجم الوراق حسب الصنف وهي ورقة مفصصة لها شكل جميل.
    الظروف البيئية المناسبة
    شجرة التين تنمو في الأجواء ذات الشتاء الدفيء أي انها لا تحتاج إلى شتاء بارد مثل باقي الفواكه المتساقطة الأوراق وفي الصيف يحتاج التين إلى جو ذي رطوبة معتدلة وسقوط المطار في الشتاء مع برودة الجو يسبب تشقق الثمار وتعفنها.
    التربة المناسبة
    معظم الاراضي تصلح لزراعة التين ولكن أفضلها للنمو هي الأراضي الطمية الصفراء، ويعتقد بان الأراضي الغنية بالجير ضرورية جدا لإنتاج افخر الاصناف وخصوصا تلك الصالحة للتجفيف وقد تتحمل نسبيا الجفاف والملوحة وبعض القلوية ولكن النمو سيكون ضعيفا.
    تكاثر النبات
    1-العقل
    يتكاثر التين بالعقل الساقية حيث يتم استخدام العقل الناتجة من التقليم أو من المزارع القديمة على ان يراعى اختيارها نظيفة خالية من الأمراض، وتستطيع زرع العقل بشكل افقي ويكون خشبها قصيرا والبراعم توجه للأعلى.
    2-الترقيد
    يستخدم عندما تكون الفروع قريبة من سطح التربة حتى يسهل ثنيها.
    3-التكاثر بالسرطانات
    تحضر بمكعبات خاصة للزراعة وتخزن في خنادق في وضع افقي وتغطى بالتربة أو الرمل وتندى بالماء لحين زراعتها.
    4-التطعيم
    مشكلة هذا الأسلوب انه ياخذ وقتا طويلا لإنتاج الشتلات المطعومة
    الري
    اشجار التين تتحمل العطش والجفاف وقد نجحت زراعته في مناطق قليلة المياه بدرجة كبيرة، ولكن يؤثر ذلك بشكل سلبي على النمو والمحصول، واهم الفترات التي يجب توفير المياه خلالها هي:

    • قبل خروج الأوراق ويكون الري غزير (شهر فبراير)
    • أثناء فترة التزهير يكون الري خفيف.
    • خلال فترة الصيف الري غزير.
    • أثناء تكون الثمار خلال أبريل وحتى يونيو مرة كل عشرة ايام في الأراضي الرملية ومرة كل 2-3 اسابيع في الأراضي الطميية.


    • يقلل الري خلال نضوج الثمار (كثرة الري خلال هذه الفترة يسبب تشقق الثمار).
    • بعد قطف الثمار يقلل الري قدر الإمكان.

    التقليم والتربية
    الغرض من التقليم هو : -تقوية الفروع الأساسية للشجرة عند تربيتها -تنظيم هيكل الشجرة وتخلل الهواء أو الشمس -قرط الفروع القديمة لتنشيط البراعم الساكنة -ازالة الفروع المصابة بالحشرات -الاستفادة من التقليم في عمل العقل الزراعية
    الآفات والأمراض
    1-خنافس القلف
    الأعراض: ثقوب تخرج منها الخنافس على سوق وفروع الأشجار وتظهر انفاق اليرقات وبها نشارة الخشب وقد تنكسر الفروع نتيجة جفافها.
    المكافحة: التقليم الجيد والقضاء على الفروع المصابة بالحرق ويمكن استخدام المبيد بالرش المتتالي لثلاث مرات ويكون بين الرشة والأخرى ثلاثة اسابيع
    2-ذبابة ثمار التين
    الأعراض: تكون الأعراض عبارة عن تحفر في الثمار تحدثها تلك الذبابة لوضع البيض واليرقات ويؤدي في النهاية إلى تساقط الثمار وفقدان كمية كبيرة من المحصول. الرش بالمبيد الحشري يعتبر الحل المناسب مع القضاء على الثمار المصابة مبكرا
    3-العنكبوت الأحمر العادي
    الأعراض: الاصابة تكون على السطح السفلي للأوراق مسببا بقعا صفراء على الأوراق تتحول إلى اللون البني ثم تتساقط الأوراق. يقاوم العنكبوت بالمبيدات الحشرية ويفضل القضاء على العنكبوت بشكل مبكر
    يعد نبات التين من النباتات المعمرة دائمة الخضرة والتي تضم العديد من الأجناس والأنواع منها ما تؤكل ثماره ـ مثل التين البرشومي والجميز ـ والذي يحتوي على العديد من المواد البروتينية والكربوهيدراتية والفيتامينات والأملاح المعدنية والإنزيمات الهضمية.
    فوائده في الطب القديم

    1. يجلو رمل الكلى والمثانة.
    2. ينفع في خشونة الحلق والصدر والقصبة الهوائية.
    3. يغسل الكبد والطحال.
    4. ينقي الخلط البلغمي من المعدة ويغذي البدن غذاءً جيدا.
    5. يسكن العطش الناشئ عن البلغم المالح وينفع السعال المزمن ويدر البول ويفتح سدد الكبد والطحال.
    6. لعلاج كسل الأمعاء يقطع 7 ثمار من التين الجاف إلى شرائح وتغمس في زيت الزيتون مع إضافة بضع شرائح من الليمون وتترك لمدة ليلة كاملة وفي الصباح تؤكل على الريق.
    7. لعلاج اضطراب الحيض يغلي 25 ـ 50 ورقة من أوراق التين في لتر ماء ويشرب من المغلي للسعال واضطراب الحيض وإدرار الطمث ويؤخذ قبل الميعاد... كما يستخدم هذا المغلي غرغرة وغسولا للفم والتهاب اللثة

    التين كنز من المعادن والألياف
    منذ القدم عرف الإنسان فوائد التين، فصنع منه الفراعنة القدماء دواءً لعلاج آلام المعدة، أما الفينيقيون فصنعوا منه لصقات لعلاج البثور، لكن الآشوريون استعملوه في تحضير الحلويات. قال عنه ابن سينا إنه مفيد للحوامل والرضع، وقال عنه أبو بكر الرازي إنه مفيد في تقليل حوامض الجسد ودفع أضرارها عنه. إنه التين فهو فاكهة الناس من كل الطبقات، ومع مرور الزمن تتزايد الاكتشافات حول فائدة هذه الثمرة الكنز.
    وما تجمع من معلومات حول فوائد التين تؤكد حقائق منها: - يحتوي على مجموعة متميزة من الفيتامينات وخاصة فيتامين "ب" الذي يشارك في تفعيل آلية تصنيع كرات الدم الحمراء، ويساعد في استقلاب "البروتينات"، ويسهل امتصاص معدن "الماغنيسيوم". - يساعد في تنظيم الضغط الشرياني، وخفض كوليسترول الدم، وفي الوقاية من سرطان القولون وعلاج الإمساك. - التين غذاء غني بالألياف ذات الفوائد الجمة في الوقاية من سرطان الأمعاء وخفض الكوليسترول؛ وبالتالي إبعاد خطر الإصابة بأمراض القلب. - التين مصدر مهم للمعادن، ويأتي على رأسها "البوتاسيوم" فللبوتاسيوم دور مهم في الوقاية من خطر القاتل الصامت، أي ارتفاع الضغط الشرياني إذ يمنع تكرس صفائح "الكوليسترول" على باطن الشرايين، ويقوم بطرد الفائض من معدن "الصوديوم" خارج الخلايا فيحافظ على توازن السوائل.
    يعتبر التين من أكثر فاكهة الصيف غنى بالماء ولذة في الطعم، وهو يؤكل إلا ناضجاً على عكس غيره من بعض الثمار التي يؤكل حامضها. وهو غني بالمعادن طازجاً ومجففاً. والتين من العائلة التوتية وهو صيفي. والتين يزرع في مناطق شتى من العالم، ولكن موطنه الهلال الخصيب «بلاد الشام والعراق»، ويزرع في المناطق ذات الشتاء الدافئ نسبياً والتي لا تتعرض للصقيع. كما أن بعض أنواعه تنمو في المناطق الصخرية. وهو يرد إلى السعودية والخليج من مناطق شتى، إلا أن المزارع الحديثة في جنوب المملكة وشمالها تزود السوق بكميات كبيرة منه. والتين أنواع منه الإزميرلي والأمريكي والعادي والبري المعروف بفحل التين. كما أن منه أنواعاً صغيرة الحجم لذيذة الطعم تنمو في مناطق الطائف وجنوبها ويسمى هناك «الحماط». التين ثمار وأوراق: ثمرة التين ثمرة حساسة صعبة القطف من أشجارها، تحتوي على سائل أنزيمي لزج «أبيض يستخدم في تطرية اللحم حتى يسهل هضمه». يسبب هذا السائل حساسية لأيدي قاطفي الثمار بملامسته. ونظراً لصعوبة تخزين ثمار التين الطازجة لفترات طويلة فإنه يلجأ لتجفيفها. ويمكن أن تؤكل أوراق التين فهي غنية بالمعادن وبخاصة الحديد، كما أن بها نسبة جيدة من البروتين. وإن كان الناس يقتصرون على وضعها في قواعد صناديق الفواكه الصيفية الأخرى، أو تغطيتها بها. التين فاكهة مفيدة: ثمار التين ثمار حلوة ذات طاقة حرارية جيدة إذ تصل نسبة السكر في بعض أنواعه إلى 19% من وزن الثمرة. وأهم ما يميز التين هو احتواء ثماره على نسبة جيدة من الكالسيوم والفسفور ما يعني أنه مهم لبناء العظام. ولتقريب الأمر: إذا كنا نعتبر أن الحليب مصدر مهم للكالسيوم، وأن 100 جرام منه فيها حوالي 90 ملجراماً من الكالسيوم فإن 100 جرام من التين الجاف فيها حوالي 150 ملجراماً من الكالسيوم، كما أن 100 جرام من التين الطازج فيها أكثر من ثلث كمية ما تحويه 100 جرام حليب من الكالسيوم. بجانب هذا فإن نسبة الكالسيوم إلى الفسفور في التين تعتبر مثالية لحاجة جسم الإنسان، وهي بذلك تضاهي النسبة الموجودة في الحليب. كما أن في التين نسبة جيدة من الحديد والمغنسيوم وفيتامين «أ» و«ج»، وحمض الفوليك والزنك والصوديوم ونسبة عالية من البوتاسيوم
    نسبة السكر تصل إلى جد ما 20


    موسوعة الفواكة مايخص أنواع الفواكة 13711969756.gif



    التين الشوكى




    موسوعة الفواكة مايخص أنواع الفواكة untitled.bmp
    

    موسوعة الفواكة مايخص أنواع الفواكة %D8%A7%D9%84


    التين الشوكي هي نبتة من الصبار وتنمو بالأماكن الجافة وهي معمرة كثيراً ولها قدرة عجيبة على مقاومة الجفاف نظراً لسيقانها المليئة بالماء لذلك تعتبر سيقان هذه النبتة الطعام المفضل للإبل في المناطق الصحراوية على الرغم من أشواكها الحادة المنتشرة على سطح النبتة فيستطيع الجمال والإبل أكلها، ويشار أيضا أن السكان في بعض المناطق يزرعون هذه النبتة كسور حماية حول ممتلكاتهم وفي ذات الوقت للاستفادة من ثمرها الشهي الذي ينضج عادة في أوائل الصيف وتجدر الإشارة هنا أنه لا يوصى بأكل كميات من الثمرة قبل الفطور لأن ذلك يؤدي إلى إمساك شديد. وقد جرت العادة على شرب كأس من الماء عقب أكل الثمار لتجنب حدوث الإمساك.




    موسوعة الفواكة مايخص أنواع الفواكة %D8%A7%D9%84



    الأنواع
    هناك أنواع من الصبارات منها الأوبنتيا opuntia وهو ما تؤكل ثماره ومنه القائم والأرضي وألآوراق منها الشوكى أو ما عليه سفا صغير وم هو عديم الأشواك.
    تاريخ


    موسوعة الفواكة مايخص أنواع الفواكة 01%D8%A7%D9%



    تسمى هذه النبتة في تونس وليبيا بـالهندي وفي المغرب والجزائر ب،الهندية وبالأمازيغية ثاهْنْدَشْثْ وتاهْنْديتْ نسبة إلى الهند الغربية، والمقصود بها القارة الأمريكية، حيث الموطن الأصلي للتين الشوكي، ويدل هذا على أن التسمية تمّت قبل اكتشاف أن أمريكا قارة جديدة وليست الهند المعروف، تم تصديرهُ إلى العالم القديم في القرن السادس عشر، ومن أوروبا انتقل إلى الكثير من المناطق.
    ينتشر النبات في مناطق كثيرة في المغرب والمشرق العربيين. ويزرع بكثرة في المزارع الجبلية في مرتفعات جبال السروات بالسعودية ويسمى البرشومي التي تمتاز ثماره بجودتها وحجمها.


    موسوعة الفواكة مايخص أنواع الفواكة %D8%A7%D9%84

    الوصف النباتي

    يبلغ ارتفاع نبات التين الشوكي حوالي مترين ونصف وقد يصل إلى أكثر من ذلك. ويتكون النبات من ساق قصيرة تحمل عدداً من الألواح المتصلة بعضها ببعض وهي سوق متحورة عليها العديد من الأشواك، ويبلغ طول كل لوح من هذه الألواح حوالي 40 سم وعرضه من 15-25 سم وسمكه من 2-3 سم، والأوراق الحقيقية صغيرة ومستديرة الشكل وتوجد على حواف الألواح صغيرة العمر، وبعد ذلك تتساقط، أما الأزهار فهي صفراء اللون وتحمل على أطراف الألواح، ويتراوح وزن الثمرة من 80-120 غرام ونسبة اللب بها من 34-42% من وزن الثمرة، واللب أصفر أو أحمر اللون ويحتوي على عدد كبير من البذور الصلبة التي تقلل من جودة الثمار بدرجة كبيرة، وتتكون الثمار من 83-87% ماء، و 6-14% سكريات.
    التكاثر
    يتكاثر التين الشوكي بواسطة الألواح حيث تغرس في التربة إلى قرب منتصفها تقريباً. كما يمكن استخدام البذور في التكاثر. وتثمر أشجار التين الشوكي بعد 2-3 سنوات من الزراعة. وتظهر الثمار في الأسواق خلال أشهر الصيف وبالذات في شهري يوليو وأغسطس.
    استخدامات أخرى
    تمت الاستفادة صناعياً وتجارياً من ثمرة الصبار إذ تتم في بعض المناطق لا سيما في المغرب صناعة المربى واستخراج زيت الصبار من بذور النبتة

    [/frame]


    المواضيع المتشابهه:


  2. #2
    الصورة الرمزية مجدى سالم
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    المشاركات
    18,989
    معدل تقييم المستوى
    79

    افتراضي

    [frame="13 98"]


    الخوخ





    
    الخوخ (باللاتينية: Prunus domestica) نوع نباتي يتبع جنس البرقوق من الفصيلة الوردية. تعد من أهم الأشجار المثمرة في بلاد الشام وبخاصة في المناطق الجبلية.

    معلومات عن الخوخ
    ...........................
    الشجرة متوسطة الحجم يصل ارتفاعها إلى سبعة أمتار. الشجرة نفضية
    يصنع عصير الخوخ من خلال تبخير الخوخ ما يؤدي إلى تليينه، ثم يوضع في مستأصل اللب لإنشاء الهريس والحصول على العصير
    يحتوي الخوخ وعصير الخوخ على مليّن للإمعاء طبيعي وتكون النتائج أسرع عند تسخين العصير




    محتويات الخوخ


    الاجزاء المستعملة في الخوخ :
    الثمرة الطازجة و المجففة . موطن و تاريخ الخوخ : موطنه الأصلي بلاد فارس في آسيا ، وانتقل من بلاد حوض البحر المتوسط إلى أوروبا .
    أفضل أنواع الخوخ تلك التي تنمو في جبال لبنان وسوريا ، أما في أوروبا فهي تلك المزروعة في بوردو في فرنسا . هنالك نوعان من الخوخ :
    نوع بري ،
    ونوع زراعي .




    ومن فوائد الخوخ
    ............................
    آكلوا الخوخ يدركون فوائده في تخفيف الإمساك لأنه يتضمن كمية عالية من الألياف .
    يحمي أيضا من أمراض القلب ويخفف كمية الكولستيرول يساعد على تنشيط المعدة و يساعد على الهضم .
    كشفت دراسة أميركية أن تناول 10 إلى 12 حبة من الخوخ كل يوم قد يمنع عملية ترقق العظم المسبب من الإنخفاض في كمية الإستروجين .
    ان الخوخ يحتوي على مادة البورون التي تساعد الجسم على إمتصاص الكالسيوم للمحافظة على عظام قوية.
    تستعمل زهوره وأوراقه كمسكن.
    الخوخ ملين ممتاز يساعد على تليين القناة الهضميةوتنشيط إفراز المرارة.
    وقد استعمل فى أوروبا كنبات طبي لعلاج الديدان والالتهابات الجلدية وضيق التنفس والصمم وداء النقرس.
    وقد أثبتت التجارب المختلفة فعالية الخوخ فى علاج السعال الديكي والربو وأزمات الكلى والحصوة والتهابات المثانة و إزالة حصى المثانة والبول الدموي .






    . يحتوي الخوخ أيضاً على الألياف (6% أو 0.06 بالغرام) إذا فإن الخوخ وعصير الخوخ هما من العلاجات المنزلية للإمساك.
    يحتوي الخوخ أيضاً على كمية عالية من مضادات الأكسدة.
    -
    : ويحتوي ايضا علي
    85% من وزنها ماء .
    5 غرام سكر .
    1 غرام نشويات .
    نصف مليغرام حديد و نصف غرام بروتين و دهون .
    فسفور , كبريت , و نسبة عالية من الفيتامينات







    ومن اضرار الخوخ
    .........................
    لا يوجد له اضرار الا اذا تم الاكثار من اكله فانه يحول فوائده الي اضراره






    المشمش








    
    المشمش هي شجرة مثمرة ذات حجم متوسط يتراوح طولها بين 2 و3 مترا أوراقها ذات شكل قلبي مع أطراف مدببة. طول الأوراق يصل لـ10 سم وعرضها بين الـ3 و4 سم. تسقط أوراقها في الخريف وتزهر في الربيع وفي الصيف تنضج ثمار المشمش. أزهارها ذات لون أبيض مائل إلى الوردي. تبدو ثمارها شبيهة بثمار الخوخ والنكتارين حيث لون المشمش يكون أصفرا أو برتقالى عليه مسحة حمراء. لثمرة المشمش نواة واحدة.
    الاستزراع والاستعمالات
    لمحة تاريخية
    الموطن الأصلي للمشمش هو الصين حيث كان ينبت بريا على الحدود مع ما يعرف الآن بروسيا وقد عرف في الصين قبل ميلاد المسيح ب3 آلاف عام، ثم انتقل إلى بلدان أخرى مثل أرمينيا ولم يدخل المشمش أوروبا إلا بعد ميلاد المسيح ثم انتشرت زراعته في أغلب دول العالم وخاصة الباردة والمعتدلة منها، يزرع على نطاق واسع في بلاد الشام تحديدا سورية وكذلك في تركيا والمناطق الجنوبية المرتفعة من السعودية. حاليا تصدر تركيا 85% من الإنتاج العالمي للمشمش المجفف. بعكس الخوخ يتحمل المشمش درجات حرارة منخفضة جدا تصل إلى 30 درجة مئوية تحت الصفر. تصلح زراعة المشمش في الجو البارد ومناخ المتوسط إلا أن أفضل بيئة له هي البيئة الجافة
    الاستعمالات الطبية
    المشمش فاكهة غنية بفيتامين أ (حوالي 18% من حاجة الإنسان اليومية) كما أنه غني بفيتامين ج والحديد والبوتاسيوم. ونظراً لكثرة إنتاجه عالمياً وقصر مدة بقاء الثمار بعد نضجها فإنه عادة ما يجفف أو يعلب كما في سوريا. والقيمة الغذائية للمشمش المجفف أعلى من المشمش غير المجفف <المشمش يقويالنظر وينشط وظائف الكبد أفادت دراسة علمية حديثة بأن المشمش يفيد في علاج حالات فقر الدم ويقوي البصر، وينشط وظائف الكبد، ويقلل من مستويات الكوليسترول في الدم، كما أنه يحمي القلب والشرايين من الأمراض ويرجع ذلك لاحتوائه على مركبات" الكاروتينويد" التي تتحول في جسم الإنسان إلى فيتامين "أ" الذي تحتاجه العين للتخلص من المركبات الضارة التي تؤذيها.
    وأوضحت الدراسة أن ثمار المشمش قد تكون أفضل العلاجات على الإطلاق في وقاية النساء من الأمراض الجلدية وبثور الشباب وذلك لأن فيتامين "أ" يوجد بكثرة في هذه الفاكهة يجعلها تتميز بمفعول مقاوم للتجاعيد.
    الفوائد



    [IMG][/IMG]

    يحتوي على الفيتامينات أ وب1 وب2 وث، وهو مغذ منشط وملين وسريع الهضم عند الأصحاء ويفيد المصابين بانحطاط قواهم الجسدية والفكرية، ويهدئ الأعصاب ويزيل الأرق ويفتح الشهية ويزيد القوة الدفاعية في الجسم. كما أنه ينشّط نمو الأطفال ويحارب الإمساك، وله أهمية كبيرة عند المسنين والمصابين بفقر الدم والحوامل.د
    المعلومات الغذائية
    تحتوي كل حبة مشمش (35غ) بحسب وزارة الزراعة الأميركية على المعلومات الغذائية التالية :

    • السعرات الحرارية: 17
    • الدهون: 0.14
    • الدهون المشبعة: 0
    • الكاربوهيدرات: 3.89
    • الألياف: 0.7
    • البروتينات: 0.49
    • الكولسترول: 0

    عصير المشمش
    يمكن أن يخلط المشمش مع السكر والماء في الخلاط الكهربائي للحصول على عصير المشمش. إن هذا العصير غني بالفيتامينات و الألياف و قليل السعرات الحرارية. ويمكن صناعة قمر الدين من المشمش بعد عصره وتجفيفه في شكل رقائق ويصنع منه المشمشية.
    الأساطير
    في الثقافة
    يقول ابن منظور في لسان العرب «المِشْمِش والمَشْمَش شجر يطول حتى يقارب الجوز سبط العود والورق ومخ ثمره إما مر ويعرف بالكلابي أو حلو ويعرف باللوزي الواحدة مشمشة وبعضهم يسمي الأجاص مشمشا». الاسم الإفرنجي (Apricot) مشتق من كلمة البرقوق العربية المشتقة بدورها من اللاتينية.
    تغنى العديد من شراء العربية بالمشمش فقال ابن الرومي:
    قشر من الذهب المصفى حشوه شهد لذيذ طعمه للجاني ظلنا لديه ندير في كأساتنا خمرا تشعشع كالعقيق القاني
    وقال ابن سينا عنه «المشمش يسكن العطش، وإذا أكل يجب أن يؤخذ مع اليانسون والمصطكى، لأنه يولد الحميات بسرعة تعفنه ودهن نواه ينفع من البواسير، ونقيع المقدد من المشمش ينفع من الحميات الحارة» وأما ابن البيطار «هي ثمرة رطبة تجانس الخوخ إلا أنه أفضل من الخوخ، وهو يسهل الصفراء ويولد خلطا غليظا، يذهب بالبخر من حر المعدة ويبردها تبريدا شديدا، ويلطفها ويقمع الصفراء والدم وينبغي أن يتجنبه من يعتريه الرياح ومن يسرع اليه الجشاء الحامض. وأما اصحاب المعدة الحارة والعطش فينتفعون به»
    من المعروف في الوطن العربي أنه لما كان موسم ظهور فاكهة المشمش قصير الأمد، فقد ضرب العامة مثلاً للأمور التي تكون في عداد المعدوم فقالوا عن المستحيل حدوثه في المشمش





    التفاح





    التفاح شجرة التفاح، وهي من النوع Malus domestica في عائلة الورد المسماة بالورديات.و هي واحدة من أكثر أشجار الفاكهة من حيث الزراعة. شجرة التفاح صغيرة ونفضية، يتراوح طولها من 3 إلى 12 متر، ولها تاج ورقي واسع وكثيف الأشواك ورق شجرة التفاح مرتب بالتناوب على شكل اهليليجات بسيطة، يصل طولها من 5 إلى 12 سم، وعرضها 3-6 سنتيمترات على سويقات ذات طول من 2 إلى 5 سنتيمترات برأس مدببة، وهامش مسنن، وجانب سفلي ناعم. يحدث الإزهار في الربيع في نفس وقت نشوء الأوراق، وزهور الشجرة بيضاء مع مسحة وردية تزول تدريجيا، ولها خمسة بتلات، وقطرها من 2.5 إلى 3.5 سنتيمترات. ينضج الثمر في فصل الخريف، وعادة ما يكون قطر الثمرة من 5 إلى 9 سنتيمترات. يحتوي وسط الفاكهة على خمسة أخبية مرتبة على شكل نجمة خماسية، ويحتوي كل خباء على واحدة إلى ثلاث بذور
    بدأت نشأة الشجرة في آسيا الوسطى، حيث ما زلنا نجد سلفها البري إلى اليوم.هناك أكثر من 7500 مُسنبتٌ معروف للتفاح، مما أدى إلى امتلاك التفاح طائفة من الخصائص المرغوبة. يختلف المستنبتون في حجم محاصيلهم والحجم النهائي للشجرة لديهم، حتى عندما تُزرع الشجرة على الجذر نفسه.
    زرع ما لا يقل عن 55 مليون طن من التفاح في جميع أنحاء العالم في عام 2005، بقيمة تبلغ نحو 10 مليارات دولار. أنتجت الصين نحو 35% من هذا المجموع الكلي والولايات المتحدة هي المنتج الرئيسي الثاني، بما يزيد عن 7.5 % من الإنتاج العالمي. وتركيا وفرنسا وإيطاليا وإيران أيضا من بين الدول الرائدة في تصدير التفاح

    المعلومات النباتية




    تفاح Malus sieversii البري في كازاخستان



    السلف البري لنوع الشجرة (Malus domestica) هو الشجرة البرية (Malus sieversii)، والتي توجد في آسيا الوسطى في جنوب كازاخستان وقيرغيزستان وطاجيكستان بالإضافة إلى منطقة شينجيانغ في الصين. يمكن أن تكون الشجرة (Malus sylvestris) سلفا لشجرة التفاح أيضا

    التاريخ


    يعتبر مركز تنوع جنس التفاح "Malus" في تركيا الشرقية. فربما كانت شجرة التفاح أول الأشجار التي تم زراعتها، [5] وقد حسنت ثمرتها من خلال الاختيار الزراعي على مدى آلاف السنين. يرجع الفضل إلى الإسكندر الأكبر في العثور على التفاح القزم في آسيا الصغرى عام 300 قبل الميلاد؛ [2] وربما كان التفاح الذي جلبه معه إلى مقدونيا سلف مخزون الجذور المتقزمة. يلتقط تفاح الشتاء في أواخر الخريف ويخزن فوق درجة التجمد مباشرة، ومثل غذاءً هاما في آسيا وأوروبا لآلاف السنين، وكذلك في الأرجنتين وفي الولايات المتحدة منذ وصول الأوروبيين. [5] تم نقل التفاح إلى أمريكا الشمالية مع المستعمرين في القرن السادس عشر، وقيل أن أول بستان للتفاح في قارة أميركا الشمالية كان بالقرب من بوسطن في عام 1625. في القرن العشرين، بدأت مشاريع الري في ولاية واشنطن وسمحت بتنمية صناعة الفاكهة المليارية، والتي كان التفاح من أنواعها الرائدة

    فوائد التفاح


    يقوي الدماغ والقلب، والمعده، ويفيد في علاج آلام المفاصل والخفقان، يسكن العطس، ويوقف القئ، ويذهب عسر التنفس ويصلح الكبد، وينقي الدم من السموم، ويقوي عضلة القلب، وبذوره تقتل دود البطن. التفاح غني بفيتامينات أ، ب، ج ويحتوي على مواد سكرية وبروتين ومواد دهنيية وبكتينية وأحماض عضوية وأملاح معدنيه مثل البوتاسيوم و الكالسيوم، والصوديوم وغيرها مما لاغنى عنه في تغذيه الخلايا وإنمائها وتقوية العظام وتجديد الخلايا العصبية، يعتبر مصدر مهم لتخليص الجسم من السموم كما أن عصيره يقتل الفيوسات والبكتيريا والميكروبات في الجسد.

    • ومن فوائده أيضا

    1- مقوي للثة والأسنان.
    2- يساعد الأشخاص المصابين بالروماتيزم.
    3- يساعد على الهضم.
    4- يمنع الإمساك.
    5- يقلل الكولسترول في الجسد.
    المعلومات الغذائية


    
    تحتوي كل تفاحة متوسطة الحجم مع قشرها (182غ)، بحسب وزارة الزراعة الأميركية على المعلومات الغذائية التالية :

    • السعرات الحرارية: 95
    • الدهون: 0.31
    • الكاربوهيدرات: 25.13
    • الألياف: 4.4
    • السكر: 18.91
    • البروتينات: 0.47


    خل التفاح

    خل التفاح يعد أحسن أنواع الخل، وهو مفيد في حالات التسمم الغذائي، كما ينفع في علاج الأرق بأخذ ثلاث ملاعق صغيرة من الخل في نصف كوب ماء وملعقة عسل.
    نصائح مفيدة
    يفيد التفاح في علاج أصابع القدمين المتورمه والمحتقنه من برد الشتاء وذلك بدق تفاحة مشويه بقشرها وهرسها ومزجها مع قليل من زيت الزيتون وتغطية الأصابع المصابه بها.
    الشاي المصنوع من قشر التفاح المجفف مفيد في نزلات البرد، كما يستعمل عصير التفاح كدهان للمحافظه على نضارة ونعومه بشرة حواء. و يفيد التفاح أيضا في تقوية الاسنان.

    أصناف التفاح




    أنواع مختلفة من أصناف التفاح في السوبر ماركت




    'المغيب' أو 'Sundown'، أحد أصناف التفاح ومقطعه العرضي



    هناك أكثر من 7500 مستنبٌت معروف للتفاح.و يتواجد مستنبتون مختلفون للمناخات المعتدلة وشبه الاستوائية. ويعد البعض أكبر تجمع لمستنبتي التفاح في تجمع الفواكه القومي في إنكلترا. تستنبت بعض الأصناف لكي تؤكل طازجة، والبعض الآخر خصيصا للطبخ، صنف ثالث يستنبت لإنتاج العصير.و رغم أن التفاح المستنبت للعصر لاذع جدا ولا يمكن أكله طازجا، فهو يقدم شرابا بمذاق غني لا يقدمه التفاح الحلو
    أصناف التفاح الرائجة تجاريا لينة لكنها هشة.تعد الصفات المطلوبة في التفاح المستنبت تجاريا: غني اللون، وسهل النقل، وطويل الخزن، ومقاوما للأمراض، وذا شكل تفاحي نموضجي، وطويل الجذع (للسماح للمبيدات باختراق أعلى الفاكهة وشعبي النكهة يعد التفاح الحديث عموما أحلى من المستنبت قديما، لأن الأذواق المحبوبة للتفاح قد تغيرت بمرور الزمن.فمعظم سكان أمريكا الشمالية وأوروبا يفضلون التفاح الحلو دون الحمضي، لكن التفاح اللاذع لديه محبون قليلون التفاح الحلو جدا الخالي من الطعم اللاذع شعبي جدا في آسيا والهند
    الأصناف القديمة من التفاح غالبا ما تكون غريبة الشكل، ومتنوعة في الملمس واللون. يجد البعض أن للأصناف القديمة نكهة أفضل من الحديثة، ولكن ربما تواجه الأصناف القديمة مشاكل أخرى تجعلها غير قادرة على البقاء تجاريا، مثل العائد المنخفض، وسهولة المرض، أو التحمل الضعيف للنقل والتخزين. ولكن هناك أصناف قديمة قليلة ما تزال تنتج على نطاق واسع، ولكن الكثير قد أبقى على قيد الحياة من قبل المزارعين في الحدائق المنزلية، والذين يبيعون مباشرة إلى الأسواق المحلية. هناك العديد من الأصناف الغريبة والهامة محليا التي تحمل نكهاتٍ ومظاهر فريدة؛ وبدأت حملات حفظ التفاح في جميع أنحاء العالم للحفاظ على هذه الأصناف المحلية من الانقراض. توجد في المملكة المتحدة أصناف قديمة مثل كوكس أورانج بيبين ما زالت لديها أهمية تجارية، ولو كانت منخفضة الغلة ومعرضة للأمراض بالمعايير الحديثة.
    إنتاج التفاح
    تربية التفاح
    في البرية ينمو التفاح تنمو بسهولة من البذور. ومع ذلك، مثل معظم الفاكهة المعمرة يتكاثر التفاح بلا تزاوج من خلالالتطعيم. وذلك لأن تفاح الشتلات مثال على "اللواقح متباينة الصبغيات"، في أنها بدلا من وراثة الحمض النووي لإنشاء التفاح الجديد، تنمو بشكل مختلف عن الأسلاف، وأحيانا بشكل جذري معظم أصناف التفاح الجديدة تنشأ كشتلات، إما عن طريق الصدفة أو عن طريق الخلط العمد بين الأصناف الواعدة تدل كلمة 'الشتلات' أو 'بيبين' أو 'النواة' في أحد أصناف التفاح أنها نشأت بوصفها شتلات. يمكن للتفاح أن يشكل براعم أيضا (طفرات على فرع واحد). تتحول بعض البراعم إلى سلالات محسنة من الأصناف الأصلية. وتختلف بعض البراعم بما فيه الكفاية عن الشجرة الأم حتي ينظر إليها كأصناف جديدة
    يمكن لمربي التفاح أن ينتج تفاحا أكثر جمودا من خلال الخلط على سبيل المثال، كانت هناك تجربة تسمى اكسلسيور في جامعة مينيسوتا منذ الثلاثينات. أدخلت هذه التجربة زيادة مضطردة في التفاح الجامد، والذي تم زرعه على نطاق واسع، سواء تجاريا وفي حدائق الأفنية الخلفية، في جميع أنحاء ولاية مينيسوتا وويسكونسن. وكانت أهم الأصناف التي قدمتها التجربة تفاح هارالسون (و هو أكثر التفاح زراعة في مينيسوتا)، وويلثي وهونيجولد وهونيكريسب.
    تم أقلمة التفاح في الإكوادور لزراعته على علو شاهق، وبذلك يقدم محصولين في العام بسبب المناخ المعتدل طوال العام
    فسيلة التفاح الجذرية
    تستخدم الفسيلة الجذرية للتحكم في حجم شجرة التفاح منذ ألفي عام.و ربما تم اكتشاف الفسيلة الجذرية المقزمة بالصدفة في آسيا.أرسل الاسكندر الأكبر عينات من أشجار التفاح القزمية إلى أستاذه أرسطو في اليونان. وتم الحفاظ على هذه الأشجار في الليكيام، ومركز تعليمي في اليونان.
    أحدث فسائل التفاح الجذرية تمت تربيتها في القرن العشرين.و بدأت أبحاث كثيرة في الفسائل الجذرية الحديثة في إحدى مراكز الأبحاث في كينت في إنكلترا.في أعقاب تلك البحوث عمل ذلك المركز مع معهد جون اينيس ولونغ اشتون لإنتاج سلسلة من الفسائل الجذرية المختلفة الأقدر على مقاومة الأمراض، وبمختلف الأحجام، والتي استخدمت بعد ذلك في جميع أنحاء العالم.

    عملية التلقيح




    شجرة التفاح في زهرة



    التفاح نبات متعارض ذاتيا، فيجب خلط تلقيحه ليقدم الفاكهة. خلال الإزهار من كل موسم، عادة ما يقدم مزارعوا التفاح الملقحات التي ستحمل حبوب اللقاح. واستخدام خلايانحل العسل في هذا هي الأكثر شيوعا. تستخدمنحلة الميسون البستانية أيضا كملقحات تكميلية في البساتين التجاري. يتواجد النحل الطنان في بعض الأحيان في البساتين، ولكن أعداده لا تكون كافية لتصبح النحلة الطنانة من الملقحات المهمة
    هناك ما بين أربعة إلى سبعة مجموعات تلقيحية في التفاح اعتمادا على المناخ:

    • المجموعة أ—الإزهار المبكر، أيار / مايو 1 إلى 3 في انكلترا.
    • المجموعة باء—4 مايو إلى 7 (إيداريد، ماكينتوش)
    • المجموعة جيم—إزهار منتصف الموسم قي 8 مايو إلى 11 مايو(جراني سميث، كوكس أورانج بيبين)
    • المجموعة الرابعة—إزهار منتصف وأواخر الموسم من 12 مايو إلى 15 مايو
    • المجموعة هاء—الإزهار في وقت متأخر، أيار / مايو 16 إلى 18 (برايبيرن، رينيت دي أورلينز)
    • المجموعة واو—19 مايو إلى 23 (سانتان)
    • المجموعة ه—24 مايو إلى 28 مايو

    يمكن أن يلقح صنف واحد بصنف متوافق من نفس المجموعة أو القريبة منها (ألف مع ألف، أو ألف مع باء، ولكن ليس جيم مع دال)
    تصنف الأنواع أحيانا بحسب يوم ذروة الإزهار في فترة الإزهار الممتدة 30 يوما، وتختار الملقحات من الأنواع المختلفة بفترة تداخل من ستة أيام.
    النضج والحصاد
    تتفاوت الأصناف في قوتها والحجم النهائي للشجرة، حتى عندما تنمو على نفس الفسيلة الجذرية.بعض أصناف تنمو إذا تركت إلى أحجام كبيرة جدا، مما يسمح لهم بتحمل عدد أكبر من الفاكهة، ولكن حصادها يكون صعبا. تحمل الأشجار الناضجة عادة من 40 إلى 200 كيلوجراماً من التفاح كل سنة، على الرغم من أن الإنتاجية يمكن أن تكون قريبة من الصفر في السنوات الفقيرة. يحصد التفاح باستخدام سلالم صممت لتناسب المساحات بين الفروع. ستتحمل الأشجار القزمية نحو 10-80 كيلوجراماً من الفاكهة سنويا
    التخزين
    تجاريا، يمكن تخزين التفاح لبضعة أشهر في الدوائر الخاضعة للرقابة المناخية لتأخير النضوج الناجم عن الإيثيلين. التفاح عادة يخزن في غرف بتركيزات أعلى منثاني أكسيد الكربون مع تنقية الهواء العالي. وهذا يمنع من ارتفاع تركيزات الاثيلين إلى تركيزات أعلى مما يؤخر النضوج. يبدأالنضج عندما تتم إزالة الفاكهة لتخزين المنزلي، يمكن تخزين معظم أصناف التفاح لمدة أسبوعين تقريبا، عندما يحتفظ بها في أبرد جزء من الثلاجة (أي أقل من 5 درجات مئوية). لدى بعض أنواع التفاح، بما في ذلك جراني سميث وفوجيأطول مدد صلاحية أطول

    الآفات والأمراض




    أوراق ذات آثار تخريبية شديدة من أثر الحشرات



    الأشجار عرضة لعدد من الآفات الفطرية والبكتيرية ووالحشرات من أهمها حفار ساق التفاح. وتتبع العديد من البساتين التجارية برنامجا طموحا لاستخدام الرشاشات الكيماوية للحفاظ على جودة الثمار وصحة الأشجار والعوائد العالية. وهناك اتجاه في إدارة البساتين لاستخدام الأساليب العضوية. وتستخدم هذه الأساليب وسائل أقل عدوانية ومباشرة من الزراعة التقليدية. فبدلا من رش المواد الكيميائية القوية، والتي ظهر أنها غالبا ما تنطوي على خطر للشجرة على المدى الطويل، فإن الأساليب العضوية تشمل تشجيع أو تثبيط بعض الدورات والآفات. للسيطرة على آفة معينة، يستطيع المزارع العضوي أن يشجع ازدهار المفترس الطبيعي للآفة بدلا من قتل الآفة مباشرة، والذي يقتل معها الكيمياء الحيوية الطبيعية حول الشجرة. لدى التفاح العضوي عموما نفس الذوق أو حتى ذوقا أفضل من التفاح التقليدي، ولكن ذلك مع خفض المظاهر التجميلية
    هناك طائفة واسعة من الآفات والأمراض التي يمكن أن تؤثر على النباتات؛ ثلاثة من الأمراض الأكثر شيوعا هي العفن الفطري، والمن وجرب التفاح.

    • العفن : والذي يتميز بوجود بقع مساحيق رمادية اللون على الأوراق والبراعم والازهار، وعادة في فصل الربيع. سيتحول لون الأزهار إلى اللون الأصفر ولن تتطور بشكل صحيح. يمكن أن يعالج هذا بطريقة لا تختلف عن معالجة البوتريتيس؛ القضاء على الظروف التي تسبب هذا المرض في المقام الأول وحرق النباتات المصابة هي من بين الإجراءات الموصى باتخاذها



    تغذية المن



    • المن : هناك خمسة أنواع من المن يتم العثور عليها على التفاح: من الحبوب، من الوردي، من التفاح، المن الحلزوني، ومن التفاح الوولي. يمكن التعرف على أنواع المن من لونها، والوقت من السنة الذي تتواجد فيه، والاختلافات في قرونها، والتي هي نتوءات صغيرة من الجزء الخلفي من جسدها يتغذى المن على أوراق الشجر باستخدام فم شبيه بالإبرة لمص العصائر النباتية. عندما تكون موجودة بأعداد كبيرة، قد تؤدي أنواع معينة منها إلى تقليل نمو الأشجار وعنفوانها
    • جرب التفاح: أعراض الجرب هي وجود بقع خضراء أو بنية على الأوراق والتي تتحول إلى اللون البني بمرور الوقت.ثم تظهر النقاط البنية على الفاكهة نفسها (انظر إلى صورة التفاح على اليسار). سوف يسقط الورق المريض مبكرا وستزيد البقع على التفاح—في نهاية المطاف. بالرغم من وجود المواد الكيميائية لمعالجة الجرب، فلا يمكن التشجيع على استخدامها لأنها في كثير من الأحيان تصل إلى النبات بأكمله، وهو ما يعني أن الشجرة تمتص المواد الكيميائية، التي تنتشر في جميع الفاكهة أيضا

    من بين المشاكل الأكثر خطورة المرض فايربلايت، وهو مرض جرثومي؛ وصدأ ونقطة ال"Gymnosporium"السوداء، والاثنين من الأمراض الفطرية
    أشجار التفاح الصغيرة هي أيضا عرضة لآفات الفئران والثدييات مثل الغزلان، والتي تتغذى على لحاء الأشجار اللينة، وخاصة في فصل الشتاء



    التجارة


    ما لا يقل عن 55 مليون طن من التفاح كانت تزرع في جميع أنحاء العالم في عام 2005، تبلغ قيمتها نحو 10 مليار دولار. أنتجت الصين نحو خمسي هذا المجموع الولايات المتحدة هي المنتج الرئيسي الثاني، بما يزيد على 7.5 ٪ من الإنتاج العالمي
    في الولايات المتحدة، أكثر من 60 ٪ من كل التفاح الذي يباع تجاريا يزرع في ولاية واشنطن ينافس التفاح المستورد من نيوزيلندا وغيرها من المناطق المعتدلة مع المزروع داخل الولايات المتحدة، ويتزايد التنافس كل عام
    معظم إنتاج أستراليا من التفاح هو للاستهلاك المحلي. ومنعت الواردات من نيوزيلندا بموجب أنظمة الحجر الصحي بسبب مرض الفايربلايت منذ عام 1921
    أكبر الدول المصدرة للتفاح في عام 2006 كانت الصين وشيلي وإيطاليا وفرنسا والولايات المتحدة، في حين أن أكبر المستوردين في العام نفسه كانت روسيا وألمانيا والمملكة المتحدة وهولندا.
    الإستهلاك البشرى
    يمكن أن يكون يعلب التفاح أو يعصر، وأن يتم تخميره اختياريا لإنتاج عصير التفاح والخل والبكتين. ينتج عصير التفاح المقطر بعض أنواع الخمور.كما يمكن صناعة النبيذ منه أيضا
    التفاح عنصر مهم في الكثير من الحلوى، مثل فطيرة التفاح والتفاح الهش وكعكة التفاح. وغالبا ما يؤكل مطبوخا أو مطهيا، ويمكن أيضا أن تجفيفه ليؤكل أو ليعاد تشكيله (منقوعا في الماء والمشروبات الكحولية أو بعض السوائل الأخرى) لاستخدامها لاحقا. التفاح المهروس يعرف عموما باسم صلصة التفاح. التفاح يحول أيضا إلى زبدة التفاح وهلام التفاح. كما يستخدم (مطبوخا) في أطباق اللحوم.

    • في المملكة المتحدة، يطبخ التفاح والحلوى كحلوى تقليدية وذلك بطلاء التفاح بالحلوى الساخنة، والسماح له بالتبرد. والمماثل لذلك في الولايات المتحدة حلوى التفاح (المغلفة بشراب السكر)، والتفاح الكرمل، المغلفة مع بالكرمل بعد تبريده.
    • يؤكل التفاح مع العسل في السنة اليهودية الجديدة في رأس السنة، رمزا للسنة الحلوة الجديدة
    • يمكن أن تفتح بعض بساتين التفاح أبوابها للجمهور، بحيث يمكن للمستهلكين من اختيار التفاح الذي سيشترونه لأنفسهم

    يتحول التفاح إلى اللون البني إذا اختلط بالهواء بسبب تحول المواد الفينولية فيه إلى مادة الميلانين السوداء بتعرضه للهواء وتختلف الأصناف المختلفة لدى ميلها إلى اللون البني بعد تعريضها للهواء. يمكن معالجة شرائح الفاكهة بالمياه الحمضية أو بليمونة مقطوعة تمسح بالتفاح المكشوف لمنع هذا الأثر
    ينتج التفاح العضوي بكثرة في الولايات المتحدة لكن الإنتاج العضوي صعب في أوروبا، على الرغم من أن بعض البساتين قد فعلت ذلك بنجاح تجاري، باستخدام أصناف مقاومة للأمراض وضوابط ثقافيةٍ أفضل. الأداة الأخيرة في الإنتاج العضوي هي استخدام رذاذ طلاء من طين الكاولين، والذي يشكل حاجزا أمام بعض الآفات، ويساعد أيضا على منع حرق أشعة الشمس التفاح

    يتبع
    [/frame]


  3. #3
    الصورة الرمزية مجدى سالم
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    المشاركات
    18,989
    معدل تقييم المستوى
    79

    افتراضي

    [frame="13 98"]



    البشملة أو الأكى دنيا

















    الإكي دنيا.. فاكهة ارتبطت اسمها في الصين واليابان بالآلات الموسيقية
    لقبها الأتراك بـ«العالم الجديد»

    التصنيف العلمي
    Kingdom: Plantae
    Division: Magnoliophyta
    Class: Magnoliopsida
    Order: Rosales
    Family: Rosaceae
    Genus: Eriobotrya
    Species: E. japonica

    الاسم العلمي
    Eriobotrya japonica

    الأنواع الأخرى
    Mespilus japonica
    Photinia japonica


    الإكي من أنوع الفاكهة الغريبة والجميلة والطيبة والخاصة، إذ إنها جميلة الشكل والحجم من ناحيتي الشجر والثمر، وطيبة المذاق خضراء كانت أم برتقالية ناضجة وحلوة كالعسل. ولكن على الرغم من غرام الكثير من الناس بها، لا تزال محدودة الانتشار في الكثير من الدول. لكن لحسن الحظ أن الدول العربية وخصوصا دول المشرق أسوة بتركيا تزرعه بكثرة في المناطق الساحلية والزراعية والحدائق العامة.


    الاسم العلمي للإكي دنيا
    أو الإسكي دنيا (loquat)،
    هو «ايريوبوتريا جاوبونيكا» Eriobotrya japonica،
    وهو من عائلة النباتات المزهرة «روساكيا» Rosaceae التي تضم ثلاثة آلاف نوع، وتعود أصول معظمها إلى جنوب شرقي الصين. وفيما يعتقد البعض أنها قريبة من عائلة «Mespilus»، فإن الكثير من المختصين لا يزالون يطلقون عليها اسم «المدلار الياباني» Medlar Japanese.

    على أي حال، فإن الاسم الإنجليزي «لوكات» (loquat) يعود إلى الاسم (lou4 gwat1)، الذي يعود إلى إحدى اللغات الصينية الأساسية وهي اللغة «الكنتونية» (Cantonese)، الذي يطلق عليه في الصينية الكلاسيكية اسم «بينيين» الذي يعني حرفيا «البرتقال القصبي». لكن الآن يطلقون عليه ويعرف بالـ«بيبا»، لأن شكل ثمرة الإكي دنيا يشبه شكل الآلة الموسيقية الصينية القديمة المعروفة التي شهدت إمبراطوريات عدة، آلة الـ«بيبا» وهي أشبه بعود طويل ونحيف مع زخارف نباتية ونماذج فنية طبيعية أشبه باللوحات الكلاسيكية التي تستخدم بعضها للتطريز.
    *****
    والأمر نفسه في اليابان، حيث يطلقون على الإكي دنيا اسم الـ«بيوا» (biwa) لأنه يشبه آلة الـ«بيوا» الموسيقية التقليدية التي هي نسخة طبق الأصل من الآلة الصينية الأم، إضافة إلى اسم «المدلار الياباني» الذي ذكرناه سابقا. وتتقارب الأسماء الأوروبية للإكي دنيا، إذ يطلق عليه في الفرنسية اسمي «نيفل اليابان وبيباسي» ( nefle du Japon - bibasse) وفي الإيطالية «نيسبولا» (nespola) والإسبانية «nispero». أما في كتالونيا في الشمال فيسمونه بـ«نيسبرا» (nespra) وفي البرتغالية بـ«نيسبرا» (nespera -magnorio) والكرواتية بـ«نيسبولا» (nespula) والمالطية بـ«ناسبالي» (naspli) واليونانية بـ«ميسبيليا أو موسمولا» (mespilia- mousmoula) والتركية بـ«يني دنيا» (yeni dünya- Malta Erigi)، الأول يعني «العالم الجديد» كما هو حال الاسم الأرمني «عيد الشكر» والثاني يعني «الخوخ المالطي»، والهندي بـ«لوكات» (lokaat) المشابه للإنجليزي، والعبري بـ«شيسيق»،
    والعربي بالإكي دنيا والاسكيدنيا والبشملة،
    وفي أفريقيا بـ«لوكوارت» (lukwart). ويقول البعض إن الاسم التركي هو الأصل الأصلي لـ«إكي دنيا» المستخدم في اللغات الأخرى الذي يعني العالم الجديد.

    أصول الإكي دنيا
    وتعود أصول الإكي دنيا
    كما تؤكد المعلومات المتوافرة حتى الآن، إلى جنوب شرقي الصين، ومن الوطن الأم انتقل إلى اليابان المجاورة حيث تمت العناية به وتأقلم وأصبح محليا، وأحبه اليابانيون وواصلوا زراعته واستغلاله منذ أكثر من ألف سنة. ولطالما جاء ذكر الإكي دنيا في الآداب الصينية واليابانية القديمة، وجاء بشكل خاص في قصائد لي باي (Li Bai) المعروفة. ولي باي الذي يطلق عليه البعض اسم لي بو يعتبر أحد أعظم الشعراء في تاريخ الصين الحافل والطويل.

    وكان واحدا من مجموعة من الأدباء أو رجال المعرفة في القرن الثامن كان يطلق عليها اسم «الخالدون الثمانية من كأس النبيذ» وكان أشبه بعمر الخيام هائما بالنساء والجمال والطبيعة والخمر وكتب فيها أكثر من ألف قصيدة. والحال نفسه في اللغة البرتغالية، إذ جاء ذكر الإكي دنيا في آدابها قبل ما يعرف بعصر الاكتشافات في بداية القرن السابع عشر. ومن اليابان أيضا، وربما عبر الصين انتشر الإكي دنيا في الهند ومنطقة الشرق الأوسط والكثير من المناطق الأخرى كشمال أفريقيا وفي أفريقيا نفسها وبعدها أوروبا. ويقال إن البحارة والمهاجرين الصينيين هم الذين نقلوا الإكي دنيا إلى جزر هاواي. وبدأ يظهر الإكي دنيا بكثرة في الولايات المتحدة الأميركية وخصوصا ولاية كاليفورنيا بعد عام 1870 وبأنواع محسنة وأكبر حجما من الأصل.



    المناخ
    تعشق نبتة الإكي دنيا أو شجرة الإكي دنيا التي تعتبر أحيانا من أنواع الـ«بجلة» أو الشجيرات، المناخ المعتدل، على الرغم من أنها قادرة على التأقلم أحيانا. ولهذا، في المناطق الباردة جدا أو الحارة جدا، يستخدمها الناس ويزرعونها لغايات التزيين لا لغايات الأكل وليس لثمارها الطيبة.

    ويمكن للأشجار الكبيرة والمعمرة أو القوية تحمل بعض البرد والمناطق الباردة على الرغم من هشاشة جذور النبتة بشكل عام. ومن شأن الحر أو القيظ أحيانا أو الريح القوية حرق الأوراق الكبيرة واصفرارها وسقوطها.


    شكل الشجرة



    وبشكل عام شجرة الإكي دنيا متوسطة الحجم ولهذا يتم استخدامها لغايات التزيين وتصميم الحدائق منذ زمن طويل،
    وساقها ليست كبيرة كبعض الأشجار الأخرى.
    وأوراق الشجرة جميلة جدا يصل طولها أحيانا إلى عشرين سنتيمترا وبعرض عشرة سنتيمترات وهي مخملية داكنة الخضار مغطاة بالوبر وقريبة إلى الأخضر الزيتي.
    وقد ساهمت بساطة النبتة وسهولة نموها في انتشارها في جميع أنحاء المعمورة منذ أكثر من ألفي سنة.

    كما أن أزهار الإكي دنيا الجميلة مخملية صوفية الملمس وصغيرة بيضاء وصفراء باهتة اللون تولد عادة في فصل الشتاء. وعادة ما تتجمع الأزهار كـ«أكباش» أو«ضمم» إلى جانب بعضها البعض عند نهاية الفروع.

    أما الفاكهة التي نتكلم عنها، فهي برتقالية اللون طولية الشكل، وتتكون جلدتها الخارجية الملساء من طبقة بيضاء وطبقة صفراء ثم الطبقة البرتقالية وعادة ما تحمل بين ثلاث وخمس بذور بنية اللون جميلة ولزجة الملمس، يستخدمها الأطفال أحيانا لصعوبة السيطرة عليها لقذف بعضهم البعض للتسلية.

    وعلى الرغم من أن بعض الأشجار قادرة على تلقيح نفسها بنفسها، فإن بعضها يحتاج إلى النحل للقيام بالمهمة والعملية البسيطة والمهمة. وعلى الرغم من أن الشجرة المتسامحة طبيعيا تعشق الشمس، فإنها أيضا لا ترفض بعض الظل، وليس بالضرورة انتظار نضوج ثمارها نهاية فصل الصيف، إذ إن الكثير من الناس يحبونها ويعشقونها خضراء طازجة مع الملح لطعمها الحامض والمز الحاد. لكن هذا الطعم عادة ما يكون طازجا ومنعشا وفاتحا للشهية ولذيذا لدى البعض. وكان يباع أحيانا مع الملح ويكثر من زبائنه الشباب والشابات.

    مناطق زراعة الإكي دنيا
    تعتبر اليابان من أهم منتجي الإكي دنيا في العالم تليها الصين وإسرائيل والبرازيل. ويزرع بكثرة في الكثير من دول العالم كتركيا ولبنان وفلسطين وسورية وإيران والعراق وجزر المتوسط كقبرص ومالطا وصقلية في إيطاليا وسردينيا في فرنسا وكريت في اليونان ومصر ودول شمال أفريقيا وألبانيا وإسبانيا والبرتغال وأرمينيا وابخازيا وأستراليا وبيرمودا والهند ونيوزيلاندا وباكستان ومدغشقر في المناطق الجبلية والمناطق الوسطى حيث يطلقون عليه اسم «بيباسي» (Pibasy). ويمكن العثور على آثار الإكي دنيا أيضا في أميركا اللاتينية وخصوصا البيرو وغواتيمالا والباراغواي وفي المكسيك ودول أميركا الوسطى وروسيا. ويعتقد أن المهاجرين اللبنانيين والسوريين والفلسطينيين هم الذين نشروا النبتة في بعض دول أميركا الجنوبية نهاية القرن التاسع عشر وبداية القرن العشرين، أيام الهجرات الكبيرة نحو العالم الجديد.


    الاستخدامات العامة لـ الإكي دنيا
    وعلى صعيد الاستخدامات العامة، يتم دائما مقارنة الإكي دنيا بقريبتها التفاحة التي لغناها بالسكر والأحماض الطبيعية والبكتين (Pectin)، ويتم عادة أكلها كما ذكرنا طازجة خضراء ويانعة وناضجة وهي برتقالية عسلية الطعم وتؤكل أيضا مع شتى أنواع سلطات الفاكهة.
    كما يلجأ البعض إلى استخدام الإكي دنيا لصناعة الكعك والفطائر كما هو الحال مع المربى في جزر بيرمودا، وصناعة وتحضير بعض الصلصات. وعادة ما يتم تقديمه مسلوقا وبالعسل أو القطر أو الكريم والشوكولاته. كما يستغله البعض لصناعة الكحول كما يحصل في الصين لصناعة النبيذ الخفيف الطعم. وفي اليابان، يؤكل الإكي دنيا طازجا ويتم تعليبه كثيرا.



    الاستخدامات الطبية لــ الإكي دنيا

    وقد لجأ الصينيون منذ قديم الزمان إلى استخدام الإكي دنيا في القطاع الطبي منذ قديم الزمان وخصوصا لعلاج الحنجرة والسعال. كما يصنعون من أوراقه معجونا خاصا مخلوطة مع بعض المواد الأخرى كمادة حامية أو عازلة أو ملطفة تخفف الألم، يطلقون عليها اسم «بيبا غاو» (pipa gao) الذي يعني حرفيا معجون الإكي دنيا.
    ويعتبر الإكي دنيا من النباتات القليلة الصوديوم والكولسترول والدهون المشبعة وغني بفيتامين «أ» وفيتامين «بي 6» والألياف والبوتاسيوم والمنغنيزيوم، مما من شأنه الحفاظ على الصحة ووزن خفيف من دون حمية، أي أنه ممتاز للتنحيف وخسارة بعض الشحوم. ولهذا ينصح عادة الراغبون في زيادة وزنهم بالابتعاد عن الإكي دنيا والتمتع بخيرات أخرى غنية بالدهون والزيوت المشبعة.

    وكالنباتات المشابهة أو التي تعتبر من نفس العائلات وغيرها من النباتات أيضا، فإن الأوراق الصغيرة والبذور سامة إلى حد ما، إذ تحتوي على مواد سيانوتجيناتيك غليكوسايدز (cyanogenetic glycocides) التي ينتج عنها مركب السايانايد الكيميائي عند الهضم. لكن كثافة البذور وحدة المرارة كافية عادة لردع عشاق الإكي دنيا من تناولها، وبالتالي التعرض للمخاطر.



    أنواع الإكي دنيا
    ومن أنواع الإكي المعروفة التي تنتج حول العالم والتي تتمتع باللون البرتقالي، «ايرلي رد» (Early Red) الذي يعود إلى بدايات القرن الماضي ويتمتع بحجم متوسط إلى حد كبير،

    و«غولد ناغات» (Gold Nugget) الذي يميل لونه إلى الصفار وهو كبير الحجم وغير سميك وحلو المذاق، أي أنه من الأنواع الممتازة،

    و«موغي» (Mogi) الياباني الصغير الحجم والنحيف القشرة،

    و«ميسيز كوكسي» (Mrs. Cooksey) الكبير الحجم الذي ينتج في نيوزيلاندا في آخر المعمورة، وعلى الرغم من أن لونه يميل إلى الصفار فإن طعمه لذيذ جدا،

    و«استروباري» أو «فريز» (Strawberry)، ويطلق على هذا النوع المتوسط الحجم اسم «فريز» لشبه طعمه بطعم الفريز أو الفراولة اللذيـــذ،

    و«وولــف» ( Wolfe) الأصفر الذي تم تأصيله في ولاية فلوريدا الأميركية،

    و«تنكا» (Tanaka) الذي يعتبر من الأنواع الممتازة والضخمة من أنواع ولاية كاليفورنيا الكثيرة والطيبة، ويعود الاسم إلى الرجل الياباني الذي عمل على تأصيله،

    و«بيغ جيم» أو «جيم الكبير» ( (Big Jim-
    ----------------
    أما الأنواع التي تتمتع باللون الأبيض
    فهناك «شمبانيا» (Champagne) المتوسط الحجم وذو اللون الأصفر الداكن،

    «فيكتوري» أو «النصر» (Victory) الأسترالي (المناطق الغربية)،

    و«فيستا وايت» أو «الشرفة البيضاء» (Vista White) الصغير الحجم، و«هيردز ماموث» (Herd›s Mammoth) الذي يعتبر أيضا من الأنواع الكبيرة الممتازة والطيبة.
    أزهار النبات



















    العناب




    
    العِنّاب أو شوك المسيح شجر شائك يصل طوله إلى حوالي 8 أمتار أوراقه مستطيلة غير حادة التسنن وعناقيد من الأزهار الصفراء المخضرة وثمرته بيضوية بنية إلى محمرة وأحيانا سوداء تشبه حبة الزيتون لذيذة الطعم ولبها أبيض هش.
    يعرف العناب علمياً (باللاتينية: Zizyphus ziziphus) من الفصيلة النبقية.
    الجزء المستعمل من النبات الثمار
    الموطن الأصلي للعناب
    موطنه الأصلي الصين واليابان ويزرع في الصين منذ أربعة آلاف سنة ويعتبر من فواكه أهل الصين المفضلة وله قيمة غذائية جيدة. ينتشر الآن في بلاد الشام وجنوب شرق آسيا، وفي نيوزيلندا والمغرب العربي (سميت مدينة عنابة نسبة اليه) ويعيش في المناطق الحارة وشبه الحارة.
    المكونات الكيميائية للعناب
    يحتوي العناب على صابونينات وفلافويندات وسكريات وهلام وفيتامينات أ، ب2، ج ومعادن هامة مثل الكالسيوم والفوسفور والحديد.
    في الطب القديم
    - استخدم العناب في الطب الصيني منذ 2500 سنة على الأقل وقد ورد ذكره في تحفة القصائد وهو مقتطفات من الشعر الصيني في القرن السادس قبل الميلاد. وقد عرفته الشعوب القديمة، وقيل إن الجنود الرومان الذين كانوا في القدس أيام المسيح صنعوا تاجاً من شوك العناب وضعوه على رأسه وكانوا يحيطون معسكراتهم به لمنع الناس من الاقتراب منهم اجتنابا لشوكه وقد عرف العرب العناب قبل الإسلام وورد ذكره في الشعر الجاهلي فقيل: كأن قلوب الطير رطبا ويابساً *** لدى وكرها العناب والحشف البالي

    • العلاج بالعناب


    ثمار عناب طازجة


    تحدث الأطباء العرب القدامى عن العناب وفوائده:
    فقال داود الانطاكي "ينفع في خشونة الحلق والصدر والسعال واللهيب والعطش وغلبة الهم وفساد مزاج الكبد والكلى والمثانة واورام المعدة وامراض المعقدة وورقه يستر الذوق إذا مضغ فيعين على الأدوية البشعة ويحبس القئ".
    وقال التفليسي "يعقل البطن ويسكن حدة الدم وينفع الصدر، والشربة منه ثلاثون عددا، ويسكن الصداع الحاصل من الدم والصفراوية، وينفع من الصداع والشقيقة، ويقوي البدن، ويصفي اللون جدا، ويسكن غليان دم الاطفال ومن مضاره انه يضعف القوة الجنسية ويصلحه الزبيب".
    أما ابن سينا في القانون فقال "جيد للصدر والرئة وزعم قوم انه نافع لوجع الكلية والمثانة" وقال ابن البيطار "نافع من السعال والربو ووجع الكليتين والمثانة ووجع الصدر والمختار منه ما عظم حبه وان اكل قبل الطعام فهو أجود" وقال الشريف: "إذا جفف ورقه وسحق ونخل ونثر على الآكلة نفع من ذلك نفعا عظيما لا يبلغه في ذلك دواء وينفي أن يتقدم بأن يطلى على الأكلة بريشة بعسل خاثر، إذا دق قشر ساق الشجرة وخلط بمثله اسفيداجا وحشي به الجراحات الحنيشة نقاها وشفاها، إذا طبخ ورقه بماء ثم صفي وشرب من طبيخه خمسة أيام بسكر كل يوم نصف رطل فإنه يذهب الحكة عن البدن وهو مجرب، إذا طحن نواه وصنع منه سويق وشرب بماء بارد امسك الطبيعة وعقل البطن، إذا طحن بجملته كان نافعا من قرحة الامعاء.
    وماذا قال عنه الطب الحديث؟ وصف العناب بأنه من الفواكه المفيدة جدا لأمراض الحلق ومسكن ومهدئ ومكافح للسعال ونافع للصدر وهو يزيد في الوزن ويحسن قوة العضلات ويزيد الاحتمال وفي الطب الصيني يوصف العناب كمقو للكبد ويعطى لخفض الهيوجية والتململ. أثبت في اليابان ان العناب يزيد مقاومة الجهاز المناعي وفي الصين كسبت الحيوانات المخبرية التي غذيت بمغلي العناب وزنا وأظهرت تحسناً في القدرة على الاحتمال، وفي إحدى الدراسات السريرية أعطي 12مريضا يشكون من علل في الكبد العناب والفستق السوداني والسكر البني ليلياً، وقد تحسنت وظيفة الكبد لديهم في أربعة أسابيع.
    وتصنع من ثمار العناب منقوعات للنزلات الصدرية ومطبوخات مرضية مدرة للبول ومسهلة، كما تستحضر منه خلاصة قابضة وعصارته تلطف حموضة الدم وينفع في الربو ووجع المثانة والكليتين.
    هل هناك أضرار للعناب؟ - لا يوجد أي أضرار جانبية للعناب حتى للحوامل والأطفال.








    شجرة السدر المباركة .. فِي سِدْرٍ مَخْضُودٍ .. عسل السدر .. صيدلة متنقلة









    يقول الله العزيز الحكيم جل جلاله : { لَقَدْ كَانَ لِسَبَإٍ فِي مَسْكَنِهِمْ آَيَةٌ جَنَّتَانِ عَنْ يَمِينٍ وَشِمَالٍ كُلُوا مِنْ رِزْقِ رَبِّكُمْ وَاشْكُرُوا لَهُ بَلْدَةٌ طَيِّبَةٌ وَرَبٌّ غَفُورٌ (15) فَأَعْرَضُوا فَأَرْسَلْنَا عَلَيْهِمْ سَيْلَ الْعَرِمِ وَبَدَّلْنَاهُمْ بِجَنَّتَيْهِمْ جَنَّتَيْنِ ذَوَاتَيْ أُكُلٍ خَمْطٍ وَأَثْلٍ وَشَيْءٍ مِنْ سِدْرٍ قَلِيلٍ (16) ذَلِكَ جَزَيْنَاهُمْ بِمَا كَفَرُوا وَهَلْ نُجَازِي إِلَّا الْكَفُورَ (17) وَجَعَلْنَا بَيْنَهُمْ وَبَيْنَ الْقُرَى الَّتِي بَارَكْنَا فِيهَا قُرًى ظَاهِرَةً وَقَدَّرْنَا فِيهَا السَّيْرَ سِيرُوا فِيهَا لَيَالِيَ وَأَيَّامًا آَمِنِينَ (18)}( القرآن المجيد - سبأ ) .
    ويقول الله العلي العظيم عز وجل : { وَأَصْحَابُ الْيَمِينِ مَا أَصْحَابُ الْيَمِينِ (27) فِي سِدْرٍ مَخْضُودٍ (28) وَطَلْحٍ مَنْضُودٍ (29) وَظِلٍّ مَمْدُودٍ (30) وَمَاءٍ مَسْكُوبٍ (31) وَفَاكِهَةٍ كَثِيرَةٍ (32) لَا مَقْطُوعَةٍ وَلَا مَمْنُوعَةٍ (33) وَفُرُشٍ مَرْفُوعَةٍ (34) إِنَّا أَنْشَأْنَاهُنَّ إِنْشَاءً (35) فَجَعَلْنَاهُنَّ أَبْكَارًا (36) عُرُبًا أَتْرَابًا (37) لِأَصْحَابِ الْيَمِينِ (38) ثُلَّةٌ مِنَ الْأَوَّلِينَ (39) وَثُلَّةٌ مِنَ الْآَخِرِينَ (40)}( القرآن المجيد - الواقعة ) .
    السدر أو النبق جنس نباتي يضم شجيرات وأشجاراً صحراوية ذات أوراق كثيفة يصل ارتفاعها في بعض الأحيان إلى عدة أمتار. يعيش النبق في المناطق الجبلية وعلى ضفاف الأنهار وينتشر بشكل واسع في منطقة حوض البحر الأبيض المتوسط. وقيل أن إكليل المسيح ضفر من شوك هذا النبات. موطن شجرة السدر هو جزيرة العرب وبلاد الشام وعموماً تنتشر زراعته في المناطق الاستوائية وشبه الاستوائية. و قد عرف الإنسان شجرة السدر منذ آلاف السنين .


    الوصف النباتي

    ينتمي السدر إلى الفصيلة النبقية والتي تضم حوالي /58/ جنسا منها ثلاثة اجناس رئيسية أهمها جنس النبق وتضم الفصيلة حوالي /600/ نوع ما بين أشجار وشجيرات ومتسلقات ونادراً اعشاباً تنتشر في جميع مناطق العالم المختلفة.

    السدر شجرة
    السِدْر‎ - العُنَاب‎ ‏ الاسم العلمي ‏‎ Ziziphus
    انجليزي‎ ‎ ‎ Jujube tree ‎ ‎
    فرنسي‎ ‎ ‎ Le jujube ‎
    ‎ ‎الماني‎ Ziziphus ‎
    تركي‎ ‎ hünnap ‎
    فارسي ‏‎ ‎عَنّاب‎
    ‏الفصيلة السِدْرية ‏‎ Rhamnaceae ‎
    تصل طول الشجرة الى 12 مترا‏‎
    السِدْر يزهر في فصل الربيع و الخريف‏‎
    قيل يوجد‎ ‎ ‎عالميا حوالي 40 نوعا‏
    من السِدْر‏‎


    كثيفة متساقطة الأوراق ومنتشرة ذات جذع متفرع لأفرع متعرجة لونها بني فاتح يصل ارتفاعها من 2 إلى 4 أمتار تقريباً. أوراقها بيضاوية الشكل صغيرة ولها قشيرة سميكة. تكون متقابلةً على الساق وطول النصل ثلاثة سنتيمترات وهي متعرقة بثلاثة عروق من الناحية السفلى ولها شوكتان أذينيتان إحداهما مستقيمة والأخرى منحنية. تتكون الأزهار في ابط الأوراق بعدد يتراوح بين 10 و15 زهرة, والأزهار صغيرة بيضاء مخضرة اللون، والثمار كرزية غضة مرة الطعم، سوداء عند النضج وفيها 3 - 4 بذور.

    البيئة

    أشجار السدر ذات جذور متعمقة تتحمل الظروف البيئية القاسية إلا أنها تحتاج لشتاء دافئ حيث لا تتحمل درجات الحرارة المنخفضة وبصفة عامة تنمو أشجار السدر في المناطق الحارة والمعتدلة. ينمو السدر في جميع أنواع الأراضي بشرط عدم ارتفاع منسوب الماء الأرضي، وتجود زراعته في الأراضي الرملية أو الصفراء مما يشير إلى تحمل أشجار السدر للجفاف.

    هناك نوع من السدر يسمى «شوك المسيح» وأشجاره دائمة الخضرة ذات جذع قوى طويل يصل ارتفاعه من 10 إلى 12 متراً تقريباً وتاجها كبير كثيف أي أنها تشكل شجرة ظل وارفة رائعة الجمال والجلال؛ أفرعها المسنة خشبية، أما الأفرع الحديثة فهي رقيقة مغطاة بشعيرات رفيعة «زغبي» وأوراقها كثيفة خضر طولها من 5ر2 إلى 5 سنتيمترات شبه مستديرة أو بيضية قمتها مستديرة حافتها كاملة. تعرقها شبكي راحي (لها 3 عروق من الناحية السفلية). والأذينيتان تتحوران كما في النوع السابق إلى شوكتين إحداهما مستقيمة والأخرى منحنية. والثمرة حسلية قطرها من 5ر1 إلى 5ر3 سنتيمتر كروية الشكل ذات عنق قصير، لونها برتقالي أو أحمر عند النضج ومذاقها حلو. والأزهار صفر صغيرة متجمعة، وجذورها عميقة منتشرة. وهذا النوع الأخير شائع الانتشار في الأودية بالسعودية ، بل أيضا يزرع كشجرة ظل جميلة سريعة النمو تؤكل ثمارها ذات القيمة الغذائية العالية، فضلا عن كونها تتحمل الارتفاع الشديد في درجات الحرارة، ولا تحب الصقيع. وهي تتحمل الرعي والرياح والجفاف والعطش وارتفاع نسبة الأملاح في التربة. ومن النوع الأخير يوجد صنف يخلو من الأشواك والزغب.

    تكاثر السدر

    تتكاثر أشجار السدر بالعقل التي تزرع شتاءً أو بالبذور التي تجمع صيفاً، حيث أن البذور التي تجمع شتاء لا تنبت. ونسبة الإنبات في البذور منخفضة تصل إلى 30% تقريباً وتعامل البذرة بالنقع في الماء قبل زراعتها. كما يمكن إجراء التكاثر بالتطعيم على نوع السدر الهندي (باللاتينية: Ziziphus mauritiana) ذي الثمار الكبيرة.

    فوائد أشجار السدر

    تؤكل ثمار السدر لأنها حلوة المذاق مرتفعة القيمة الغذائية وتعتبر من أنواع الفاكهة المتميزة. كما أن لها استخدامات في الطب الشعبي. فهي مفيدة في حالات أمراض الصدر والتنفس وهي مسهلة ومنقية للدم. وقد أشار الأطباء إلى فائدة ثمار النبق للمرأة الحامل لما تحتويه من عناصر غذائية ضرورية من سكريات وغيرها. وقد أكد علماء التغذية أن مسحوق ثمار النبق يماثل الحبوب في القيمة الغذائية، فأطلقوا عليها اسم الحبوب غير الحقيقية. وقديما كان الناس يجففون ثمار السدر ويطحنوها في مطاحن خاصة بها لفصل الطبقة الخارجية المأكولة الحلوة ومن ثم استخدام دقيقها في صنع الخبز وأنواع من الحلوى. أما بالنسبة لأوراق السدر فإنها تستخدم لعلاج الجرب والبثور. ومنقوع الأوراق مفيد في علاج آلام المفاصل والتهاب الفم واللثة. تجفف الأوراق ويصنع منها مسحوق لغسيل شعر الرأس وتقويته وإزالة القشرة منه. كما أن منقوع الأوراق يغسل به الموتى. أما أزهار شجرة «السدر» فإن نحل العسل يرعى عليها ويتغذى على رحيقها وينتج منها عسلاً جيداً ذا قيمة غذائية عالية يسمى «عسل السدر» وهو من أغلى أنواع العسل البري المطلوبة. كما يستخدم مغلي قلف الأشجار كمسكن لآلام الأسنان وملطف للحرارة ومقوي عام. وتكثر زراعة أشجار السدر للزينة والظل في الحدائق والشوارع. كما تزرع كمصدات للرياح وحماية للتربة من الانجراف. وخشبها جيد قوى متعدد الاستعمالات. وتصاب أشجار السدر بثاقبات الأوراق وذبابة ثمار السدر، فيجب وقايتها منها ومكافحتها عند حدوث الإصابة.



    أشجار السدر تنمو طبيعياً في شبه الجزيرة العربية

    مكانة السدرة في الإسلام

    شجرة السدر لها منزلة كبيرة في الإسلام حيث ورد ذكرها في القرآن الكريم 4 مرات كما كرمها الله عز وجل بأن جعل سدرة المنتهى في أعلى مراتب الجنة عند عرش الرحمن وقد قال رسول الله محمد عليه الصلاة والسلام في حديث صحيح عن عبد الله بن حبشي ((من قطع سدرة صوب الله رأسه في النار)) يعني من سدر الحرم . هل هناك دليل على أن سدرة المنتهى مشتقة من السدر
    قطع أشجار السدر

    وقد نهي الرسول الكريم «صلى الله عليه وسلم» عن قطع أشجار السدر البرية وحذر من عاقبة ذلك، فقد جاء في سنن أبى داود عن عبدالله بن حبشي، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : «من قطع سدرة صوب الله رأسه في النار». وسئل أبو داود عن معنى هذا الحديث فقال : هذا الحديث مختصر، يعنى أن من قطع سدرة في فلاة يستظل بها ابن السبيل والبهائم عبثا وظلما بغير حق يكون له فيها، صوب الله رأسه في النار.
    وجاء في «أسباب النزول للسيوطي» عن آيات سورة الواقعة عما أعد الله عز وجل لأهل اليمين في الجنة (الآيات من 27 38) : «أن أهل الطائف كانوا يعجبون بواد عندهم يسمى «وج» وكان وافر الظلال كثير أشجار الطلح والسدر وكانوا يسمعون عن الجنة ووصفها ونعيمها، فقالوا : «ياليت لنا في الجنة مثل هذا الوادي»، فأنزل الله سبحانه وتعالى : {وأصحاب اليمين ما أصحاب اليمين في سدر مخضود وطلح منضود وظل ممدود وماء مسكوب وفاكهة كثيرة لا مقطوعة ولا ممنوعة وفرش مرفوعة إنا أنشأناهن إنشاء فجعلناهن أبكارا عربا أترابا لأصحاب اليمين}. وقد جاء في المعنى «سدر» أنه شجر كثير الظل، و «مخضود» أي لا شوك فيه.
    ويقول الحق تبارك وتعالى في سورة «النجم» (الآيات1316) : {ولقد رآه نزلة أخرى، عند سدرة المنتهى عندها جنة المأوى إذ يغشى السدرة ما يغشى}. وقد قيل إن «سدرة المنتهى» هي شجرة «نبق» عن يمين العرش لا يتجاوزها أحد من الملائكة (والله أعلم). هكذا ورد ذكر «شجرة السدر» في القرآن الكريم على أنها من شجر الجنة نعيما أعده الله سبحانه وتعالى لعباده المؤمنين.

    فوائد شجرة السدرة

    شجرة السدر لها فوائد كثيرة ومتعددة حيث يغلى ورقها في ماء ويشرب لقتل الديدان في الأمعاء وتنقية الدم كما يستخدم ورق السدر المطحون والمخلوط مع الماء في جبر كسور العظام وتنقية بشرة الجلد كما يفيد السدر في منع الإسهال وطرد البلغم. تستعمل أوراق السدر في تنظيف فروة الرأس وتعقيمها، وتجعل الشعر أكثر نعومة وتكسبه لونا بهيجا، وقد أثبتت التجارب أن خلاصة ورق السدر تعالج فطريات الرأس ويحتوي ورق السدر على مادة دبغية وملونة تستعمل في دبغ الجلود وتلوين الملابس قديماً.

    شجرة السدر من اشجار الجنة مفيدة لشعر و بالصور و الفوائد

    شجر السدر ذكر في القران عدة مرات

    : { وأصحاب اليمين ما أصحاب اليمين في سدر مخضود وطلح منضود وظل ممدود}.كما جاء ذكر شجرة السدر في سورة سبأ، قال تعالى: {لقد كان لسبأ في مسكنهم آية جنتان عن يمين وشمال، كلوا من رزق ربكم واشكروا له بلدة طيبة ورب غفور فاعرضوا فارسلنا عليهم سيل العرم وبدلناهم بجنتيهم جنتين ذواتي اكل خمط وأثل وشيء من سدر قليل". كما ورد ذكر السدر في سورة النجم، قال تعالى: {عند سدرة المنتهى، عندها جنة المأوى، إذ يغشى السدرة ما يغشى}.

    قال تعالى: {و أصحاب اليمين ما أصحاب اليمين في سدر مخضود وطلح منضود} [الواقعة: 28].
    وعن مالك بن صعصعة عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه رأى سدرة المنتهى ليلة أسري به وإذا نبقها مثل قلال هجر " ، رواه البخاري .

    و نصح به الرسول محمد صلي الله عليه و سلم بالغسيل
    و في الحديث الصحيح الذي رواه الستة وأحمد أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: " اغسلوه بماء وسدر ". وقال ابن كثير عن قتادة: كنا نحث عن " السدر المخضود " أنه الموقر الذي لا شوك فيه، فإن سدر الدنيا كثير الشوك قليل الثمر.

    و قال الحافظ الذهبي: الاغتسال بالسدر ينقي الرأس أكثر من غيره ويذهب الحرارة وقد ذكره رسول الله صلى الله عليه وسلم في غسل الميت. والنبق ثمر السدر شبيه بالزعرور يعصم الطبع ويدبغ المعدة. وزاد ابن القيم: أنه ينفع من الإسهال ويسكن الصفراء ويغذو البدن ويشهي الطعام وينفع الذرب الصفراوي وهو بطيء الهضم وسويقه يقوي الحشا، وهو يصلح الأمزجة الصفراوي

    من فوائده

    كما تستخدم الأوراق المهروسة او المطحونة كمادة لتنظيم الجسم او الشعر، ويقال ان الشعر المغسول بهذه الاوراق يصبح ناعما ولامعا جدا. كما يستخدم مهروس الاوراق في عمل لبخات لعلاج المفاصل المتورقة والمؤلمة".
    وقيل إن بعض السيدات يفضلن غسل شعورهن بالسدر كونه يقضي على الشقرة ايضا وملمع للشعر.

    شجر السدر انه شجر ينبت في الجبال والرمال ويستنبت فيكون اعظم ورقا وثمرا. واقل شوكا. وهو لا ينثر اوراقه ويقيم نحو مائة عام. اذا غلي وشرب قتل الديدان وفتح السدود وازال الرياح الغليظة، ونشارة خشبه تزيل الطحال والاستسقاء وقروح الاحشاء والبرى منه اعظم فعلا، وسحيق ورقه يلحم الجروح ذرورا ويقلع الاوساخ وينقي البشرة وينعمها ويشد الشعر..وعصير ثمره الناضج مع السكر يزيل اللهيب والعطش شربا. ونوى السدر اذا دهس ووضع على الكسر جبره واذا طبخ حتى يغلط ولطخ على من به رخاوة والطفل الذي ابطأ نهوضة اشتد سريعا.

    للسدر لونان، فمنه غبري، وهو الذي لا شوك له، ومنه ضال وهو ذو الشوك. وقيل الضال ما ينبت في البراري والغبري ما ينبت على النهار.. وثمره النبق. والنبق نافع للمعدة، عاقل للطبيعة، ولا سيما اذا كان يابسا واكله قبل الطعام، لانه يشهي الاكل. واذا صادق النبق رطوبة في المعدة والامعاء عصرها فاطلقت البطن، والنبق الحلو يسهل المرة الصفراء المجتمعة في المعدة، ويضيف التركماني: اجود السدر اخضره، العريض الورق، دخانه شديد القبض، وصمغه يذهب الحرار ويحمر الشعر.. الورق ينقي الامعاء والبشرة ويقويها، ويعقل الطبع ومجفف للشعر ويمنع من انتشاره وينضج الاورام والجرعة من هذا الورق درهم".

    رماد السدر مع الخل ينفع لمن لدغته الحية او الثعابين

    و السدر Zizyphus Spina Christi أو الشوك المقدس Christ,s Thorn نبات شجيري شائك، بري وزراعي موطنه شبه الجزيرة العربية واليمن ويزرع في مصر وسواحل البحر الأبيض المتوسط. وهو من الفصيلة العنابية أو السدرية Rhamnaccae، والنبق هو ثمر السدر حلو الطعم عطر الرائحة. أهم العناصر الفعالة الموجودة فيه هي سكر العنب والفواكهة وحمض السدر Acide Zizyphique وحمض العفص، ثماره مغذية وتفيد كمقشع صدري، وملينة وخافضة للحرارة ونافعٌ في الحصبة وقرحة المعدة. مغلي أوراقه قابض طارد للديدان ومضاد للإسهال ومقوٍ لأصول الشعر. ونافع من الربو وآفات الرئة. ويمكن أن تضمد الخراجات بلبخة محضرة من الأوراق. وطبيخ خشبه نافع من قرحة الأمعاء ونزف الدم والحيض والإسهال. وصمغه يذهب الحزاز.


    شجرة متباينة في الطول فقد يصل ارتفاعها الى خمسة امتار فاكثر. اوراقها بسيطة لها عروق واضحة وبارزة، الازهار بيضاء مصفرة. الثمار غضة خضراء تصفر عند النضج ثم تحمر عندما تجف. شجرة السدر قديمة قدم الانسان. ويقال ان من اغصانها الشوكية صنع اليهود الاكليل الذي وضعوع على رأس ما شبه لهم بانه المسيح عليه السلام عندما صلبوه ومن هنا جاء الاسم العلمي للنبات.

    ولنبات السدر عدة اسماء مثل عرج، زجزاج، زفزوف، اردج، غسل، نبق، ويطلق على ثمار السدر نبق، جنا، عبري، ويعرف السدر علميا باسم Ziziphus Spina-csisti والموطن الاصلي للسدر بلاد العرب وتنتشر في كل جزء من اجزاء المملكة وينمو طبيعيا وهو من الاشجار التي يكن لها المواطنون كل احترام وتقدير.

    الاجزاء المستخدمة من النبات: القشور والاوراق والثمار والبذور.المحتويات الكيميائيةتحتوي الاجزاء المستعملة على فلويدات وفلافونيدات ومواد عفصية وستبرولات وتربينات ثلاثية ومواد صابونية وكذلك المركب الكيميائي المعروف باسم ليكوسيانيدين وعلى سكاكر حرة مثل الفركتوز والجلوكوز والرامنوز والسكروز.

    الاستعمالات لقد عرف السدر منذ آلاف السنين، فقد ورد ذكر شجرة السدر في القرآن الكريم فهي من اشجار الجنة يتفيأ تحتها اهل اليمين حيث قال تعالى: {وأصحاب اليمين ما أصحاب اليمين في سدر مخضود وطلح منضود وظل ممدود}.كما جاء ذكر شجرة السدر في سورة سبأ، قال تعالى: {لقد كان لسبأ في مسكنهم آية جنتان عن يمين وشمال، كلوا من رزق ربكم واشكروا له بلدة طيبة ورب غفور فاعرضوا فارسلنا عليهم سيل العرم وبدلناهم بجنتيهم جنتين ذواتي اكل خمط وأثل وشيء من سدر قليل". كما ورد ذكر السدر في سورة النجم، قال تعالى: {عند سدرة المنتهى، عندها جنة المأوى، إذ يغشى السدرة ما يغشى}.

    كما ذكر السدر في القراطيس المصرية القديمة. يقول كتاب: "الطب المصري القديم" :ان من بين العقاقير التي كانت تستخدم في التحنيط: القار البلبسم السدر خشب الصندل الحنظل السذاب الصبار التراب العسل والشمع.

    وعن السدر يقول داود الانطاكي : "انه شجر ينبت في الجبال والرمال ويستنبت فيكون اعظم ورقا وثمرا. واقل شوكا. وهو لا ينثر اوراقه ويقيم نحو مائة عام. اذا غلي وشرب قتل الديدان وفتح السدود وازال الرياح الغليظة، ونشارة خشبه تزيل الطحال والاستسقاء وقروح الاحشاء والبرى منه اعظم فعلا، وسحيق ورقه يلحم الجروح ذرورا ويقلع الاوساخ وينقي البشرة وينعمها ويشد الشعر..وعصير ثمره الناضج مع السكر يزيل اللهيب والعطش شربا. ونوى السدر اذا دهس ووضع على الكسر جبره واذا طبخ حتى يغلط ولطخ على من به رخاوة والطفل الذي ابطأ نهوضة اشتد سريعا.

    ويقول التركماني عن السدر "للسدر لونان، فمنه غبري، وهو الذي لا شوك له، ومنه ضال وهو ذو الشوك. وقيل الضال ما ينبت في البراري والغبري ما ينبت على النهار.. وثمره النبق. والنبق نافع للمعدة، عاقل للطبيعة، ولا سيما اذا كان يابسا واكله قبل الطعام، لانه يشهي الاكل. واذا صادق النبق رطوبة في المعدة والامعاء عصرها فاطلقت البطن، والنبق الحلو يسهل المرة الصفراء المجتمعة في المعدة، ويضيف التركماني: اجود السدر اخضره، العريض الورق، دخانه شديد القبض، وصمغه يذهب الحرار ويحمر الشعر.. الورق ينقي الامعاء والبشرة ويقويها، ويعقل الطبع ومجفف للشعر ويمنع من انتشاره وينضج الاورام والجرعة من هذا الورق درهم".

    ويقول ميلر في السدر "ان الثمرة بالكامل تؤكل بما في ذلك النواة، وان الأهالي في عمان يسحقون كمية من هذه الثمار ليحصلوا على نوع من الجريش، يؤكل اما نيئا واما بعد طبخه في الماء والحليب او مخيض الحليب.

    والثمار تؤكل ليس كغذاء فقط، ولكن لخصائصها الطبية، اذ أنها تنظف المعدة وتنقي الدم، وتعيد الحيوية والنشاط الى الجسم، كما ان تناول كمية كبيرة من الثمار يدر الطمث عن النساء وقد يؤدي الى الاجهاض.

    كما تستخدم الأوراق المهروسة او المطحونة كمادة لتنظيم الجسم او الشعر، ويقال ان الشعر المغسول بهذه الاوراق يصبح ناعما ولامعا جدا. كما يستخدم مهروس الاوراق في عمل لبخات لعلاج المفاصل المتورقة والمؤلمة".

    اما في السعودية فيقول عقيل ورفاقه في نبات السدر "ان الخلاصات المحضرة من قشوره وجذوره وساقه تستعمل علاجا في الحمى، واضطرابات المعدة، والتهابات الحلق والقصبة الهوائية، كما تستعمل الاوراق لعلاج اضطرابات الجلد والجروح".

    ويقول شاه ورفاقه ان الاهالي في السعودية يستعملون نبات السدر في علاج الكثير من الأمراض منها استعمال القلف والثمار الطازجة في علاج الجروح والامراض الجلدية. كما تستخدم الثمار في علاج الدسنتاريا وتستخدم الاوراق للتخلص من الديدان الحلقية.كانت اوراق السدر تستخدم على نطاق واسع لغسل الشعر في السعودية وما زال بعض السيدات يفضلن غسل شعورهن بالسدر فهو يقضي على الشقرة ايضا وملمع للشعر.


    يتبع


    [/frame]

    التعديل الأخير تم بواسطة مجدى سالم ; June 14th, 2013 الساعة 11:56 PM

  4. #4
    الصورة الرمزية مجدى سالم
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    المشاركات
    18,989
    معدل تقييم المستوى
    79

    افتراضي

    [frame="13 98"]

    [/frame]
    [frame="13 98"] الجميز






    
    شجرة الجميز Sycomore هي أحد أنواع السيكامور Sycamore. شجرة كبيرة يهتم فيها المصريون ويكثرون من زراعتها في الريف لإعطاء الظل وتنقية الجو من الأتربة. وهي من الأشجار المثمرة لنوع من التين. موطنها الأصلي الشرق الأوسط وشرق أفريقياوجنوب الجزيرة العربيه كما يطلق عليها سم شجر الرقاع وفي بعض المناطق شخر الثالق أو الابرا.
    يعتبر شجر الجميز من الاشجار القديمة جدا والمعمرة وهو عبارة عن شجرة تاريخية وموطنها الأصلي بلاد النوبة ، ونقلت منذ زمن بعيد إلى فلسطين والشام حيث تشتهر الكثير من المدن الفلسطينية بوجود أشجار الجميز فيها مثل يافا وحمامة وغيرها .ولا يزال بعض من الأشجار الكبيرة موجود في تلك المدن حتى يومنا هذا .





    الإسم العلمي لشجرة الجميز :- Ficus Sycamrous
    وينتمي إلى العائلة التوتية
    الوصف النباتي :
    نبات الجميز عبارة عن شجرة دائمة الخضرة كبيرة الحجم معمرة وذات أفرع كثيرة تشبه التوت الشامي وأوراقه أرق وأصغر من أوراق التين في بعض الدول يسمى التين البري ، يتميز نبات الجميز بالأشخاب القوية جداً وخاصة اذا غمست بالماء . أما الأوراق فهي بيضاوية الشكل خشنة الملمس إلى حد ما .


    الثمار تشبه ثمار التين ولكنها أصغر في الحجم ، مذاقها حلو ولونها أصفر مائل إلى الإحمرار ، والثمار سريعة التلف بعد القطف ولا تحتمل التخزين . تثمر شجرة الجميز مرات عديدة في السنة .


    التكاثر
    يتكاثر نبات الجميز بالعقلة حيث يمكن أخذ عقلة من أي فرع في النبات أو فرع كامل أحيانا يزيد عن 1 متر ويتم غرسه في فصل الشتاء لينموا بعد ذلك ويصبح شجرة كما هو الحال في التين ، ولإنتاج الشتلات يمكن أخذ عقل طرفية بطول 20سم ويتم غمسها في هرومون IBA وزراعتها لتنمو بعد ذلك



    شجرة الجميز عند الفراعنة
    كانت الشجرة الجميلة مقدسة عند الفراعنة وتؤكد ذلك النقوش والرسوم الموجودةعلى جدران المعابدوبالأخص على مقبرة الاميرة تيتى--ووجدت ثمار الجميز فى سلال بتوابيت موتاهم والاوراق كمان--ومن المعروف ان الملك اوزوريس دفن بتابوت من خشب الجميز--ونجد نقوش الجميز مرسومة بصورة واضحة بجدران مقابر بنى حسن--عالج الفراعنة بالجميز الامراض الجلدية وامراض الكبد والاسقربوط--وفعلا ثمرة الجميز مباركة وبها كل مايحتاجه الجسم من العناصر الغذائية










    الجزء المستخدم من النبات:
    الثمار والأوراق والعصارة اللينية. يعرف النبات علمياً باسم (Ficus sycamorus) من الفصيلة التوتية.
    الموطن الأصلي لنبات الجميز: الموطن الأصلي بلاد النوبة ونقلت منذ زمن بعيد إلى فلسطين والشام وفي غزة أشجار ضخمة قديمة جداً.
    المحتويات الكيميائية:
    يحتوي الجميز على سكريات الفاكهة بشكل رئيسي وفلافونيات من أهمها الفيكوسين والبيرغابتين وفيتامين وانزيمات.


    تحتوي كل الأجزاء الهوائية للنبات على قلويدات (Alkaloids) وفلافونيدات (Flavonoids) وستيرولز (Sterols) ومواد عفصية (Tannins) . الاستعمالات: يستعمل الأهالي في منطقة عسير الأثب على نطاق واسع حيث تستعمل العصارة اللبنية التي يفرزها النبات لعلاج البهاق. ويستعملون المادة الهلامية أو المخاطية التي تتميز بها الثمرة لعلاج الحساسية الناتجة من وخز الجسم بأشواك بعض النباتات. كما يستخدمون مسحوق خشب الساق معجوناً مع الدقيق على هيئة عصيدة تؤكل لعلاج مرضى الماليخوليا (تغير الظنون والفكر عن المجرى الطبيعي إلى الفساد والخوف والسوداء وعلاماتها سوء الظن بالآخرين والخوف بدون أي سبب وصاحب الماليخوليا عادة لا يؤذي أحداً). يستخدم أيضاً النبات لخفض ضغط الدم المرتفع، كما يعمل على تنشيط الجهاز العصبي المركزي

    ماذا قال الطب القديم عن الجميز؟
    كانت أشجار الجميز مقدسة عند الفراعنة وأكدت ذلك النقوش المرسومة على جدران مقبرة الأميرة «تيتي». كما وجدت ثمار الجميز الجافة في العديد من المقابر الفرعونية وداخل عدة سلال بالإضافة إلى وجود أوراق الجميز في توابيت الموتى. ومن المعروف أن الملك اوزوريس دفن في تابوت مصنوع من أخشاب أشجار الجميز، وقد نقشت رسومات أشجار الجميز على جدران العديد من مقابر بني حسن الأسرة الثانية عشرة، لقد استعملت العصارة اللبنية ضمن الوصفات العلاجية لبعض الأمراض الجلدية وخاصة مرض الصدفية ولعلاج لسعات العقارب وعضات الثعابين كما جاء الجميز ضمن الوصفات الفرعونية كمسهل وملين للمعدة والامعاء ولعلاج التهاب اللثة واستعمال عصير الجميز لعلاج أمراض الكبد والنزلات المعوية ومرض الاسقربوط.
    وقال ابن سينا في الجميز: الجميز في لبنة قوة ملينة محللة للدم جداً وقيل ان لبن هذه الشجرة ملزقة وملحمة للجراحات العسيرة وكذلك يحلل الأورام العسره.
    نافع من الاقشعرار وكذلك نافع للسع الحشرات شراباً وطلاء أما ابن بيطار فقال: «يستخرج في أيام الربيع من هذه الشجرة لبنا قبل أن تثمر ويجفف ويقرص ويخزن في إناء من خزف ويستخدم كملين ولازق للجروح ومحلل للأورام العسرة التحليل. وقد يشرب ويتمسح به لنهش الهوام ووجع الطحال ووجع المعدة والاقشعرار. إذا طبخت ثمره نفع لمن كان محروراً ونافعاً من السعال المزمن. ورقه إذا سحق وشرب منه على الريق نفع في الاسهال الذي عجز عنه المعالجون»، أما داود الانطاكي فقال: «ينفع من أوجاع الصدر والسعال ويصلح الكلى ويذهب الوسواس، يقطع الاسهال ويسقط الجنين ويدر الطمث وورقه يقطع الاسهال. يمنع القروح الساعية والاكلة. رماد حطبه يمنع القروح ذروراً. إذا رضت أوراقه وأطرافه الفضة وثمرته الناضجة وطبخ الكل حتى ينهري وصفي وأضيف له السكر وأخذ لعوقاً كان جيداً لا مثل له لعلاج السعال المزمن وعسر النفس والربو ويصفي الصوت».

    وماذا قال عنه الطب الحديث:
    لقد جاءت الفوائد والنتائج والأبحاث العلمية التي نشرت في المؤتمر الدولي للأمراض الجلدية لتؤكد فوائد لبن الجميز في علاج مرض الصدفية وبعض الأمراض الجلدية الأخرى على شكل دهان موضعي، حيث ان لبن الجميز يحتوي على المضادات الحيوية القادرة على إبادة الجراثيم ومواد أخرى تساعد على التئام الجروح، هذا بجانب تأثير تناول الجميز عن طريق الفم كملين ومنبه جيد للمعدة والامعاء ومطهر للنزلات المعوية وطارد للغازات وفي علاج التهابات اللثة.
    تستعمل ثمار الجميز الطازجة أكلا لعلاج النزلات المعوية وانتفاخات البطن والامساك يتناول المريض كوباً من عصير الثمار صباحاً على الريق.
    وتمضغ ثمار الجميز لأطول فترة ممكنة في الفم أو استعمال عصيرها كمضمضة لعلاج التهابات وترهلات اللثة.
    أما لعلاج مرض الصدفية والقوباء ولتطهير الجروح والقروح وسرعة التئامها فتستعمل شرائح ثمار الجميز الناضجة على هيئة ضمادات فوق مكان الإصابة وأيضاً لبن الجميز على شكل دهان موضعي.

    توجد هذه الشجرة بنسبه نادره جداً في المدينه المنورة


















    الرمان


    الرمان (الاسم العلمي: Punica granatum) هو فاكهة خريفية لذيذة الطعم ومفيدة صحياً ورد ذكرها في القرآن الكريم، بالنسبة لزهرة الرمان فتسمى في الفارسية بـ(جُلنار)، بضم الجيم.
    الفاكهة والأوراق
    شجرة الرمان ذات أزهار بيضاء وحمراء جميلة تتحول إلى ثمار لذيذة ذات جلد قرمزي اللون أو أصفر محمرتدعى جلنار، ويحوي غلاف هذه الثمرة على المئات من الحبوب المائية اللامعة الحمراء أو البيضاء اللون وفي كل حبة بذرة صلبة أو لينة وفقا للنوعية والصنف.
    التاريخ اللفظي
    الأصل، الزراعة والاستخدام

    أوراق شجرة الرمان

    شجرة الرمان من الأشجار المعمرة النفضية موطنها الأصلي إيران انتشرت زراعتها في كثير من البلدان العربية لدفئها. وتنتشر زراعته في المناطق المحادية للبحر الأبيض المتوسط وذلك مشابه للزيتون.
    الرمزية

    رمانة من الداخل
    تحوي قشور الرمان الجلدية، على مادة ملونة دابغة استخدمت للصباغة منذ مئات السنين بسب احتوائها على مادة قاعدية مميزة تعرف باسم التانين (بالإنجليزية: Tannins) التي تعرف في العربية أيضاً باسم المغص وهي مادة داكنة اللون استعملت في الماضي وما زالت تستعمل حتى الآن في دباغة الجلود كذلك كمادة صبغية سوداء اللون تستعمل في صباغة الحرير.
    المعلومات الغذائية عن شراب الرمان
    يحتوي كل كوب من شراب الرمان (250مل) بحسب موقع شهية، على المعلومات الغذائية التالية:

    • السعرات الحرارية: 103
    • الدهون: 0
    • الدهون المشبعة: 0
    • الكوليسترول: 0
    • الكاربوهيدرات: 26
    • البروتينات: 0

    
    تعرف على الرمان وفوائده

    عرف شجر الرمان قديما في إيران وشمال الهند وقد تم توطينه في معظم الدول الدافئة وحوض البحر الأبيض المتوسط عن طريق اليونان والفينيقيين وحضارات أخرى، وانتقلت زراعة الرمان من الزراعة ذات الصبغة التقليدية المحدودة الانتشار إلى زراعة تجارية امتدت على مساحات شاسعة ساهمت بذلك في الرفع من دخل المزارعين.
    معطيات حول نبات الرمان (قراءة علمية):
    ينتمي نبات الرمان إلى نوع Punica من العائلة الرمانية Punicacae وتحتوي هذه العائلة على نوعان فقط أهمها نوع المثمر ونوع آخر غير مثمر يغرس في الحدائق للزينة لجمال أزهاره.
    مملكة النباتات Règne Végétal
    مملكة فرعية كورموفيتات Sous Règne: cormophytes
    شعبة كاسية البذور Embranchement: Angiospermes
    صنف: ذوات الفلقتين Classe:des dicotylédones
    رتبة Ordre: Myrtales
    العائلة الرمانية Famille: Punicacae
    جنس الرمان Genre: Punica
    نوع الرمان المثمر Espéce: Punica Granatum
    شجرة الرمان تعمر حوالي 50 سنة ويصل علوها إلى 6 أمتار، أغصانها متفرعة وغالبا ما تكون حاملة للأشواك، أوراقها خضراء لامعة رمحية الشكل متقابلة Opposées أو دائرية Verticillées، تتلون بألوان ذهبية جميلة قبل أن تسقط في فصل الخريف.
    زراعة الرمان:
    تنمو شجرة الرمان في المناطق ذات المناخ القاري الحار وشبه الجاف والمعتدل وتتحمل انخفاضا حراريا يصل إلى -12 درجة وارتفاعا يزيد عن +40 درجة وعلوا عن سطح البحر يصل إلى 1200 متر، كما تتحمل الجفاف ونقص في التساقطات المطرية أو في مياه السقي وغالبا ما يكون ذلك على حساب نموها وإثمارها.

    تتأقلم شجرة الرمان مع عدة أنواع من الأتربة سواء كانت فقيرة أم غنية وتفضل الأتربة الطينية الرملية العميقة، جيدة الصرف، كما أنها لا تتأثر بالملوحة ولا بالأتربة الكلسية. ولإنتاج فاكهة الرمان تزرع حاليا صنفين من هذه النبتة.
    الأصناف الحلوة: تحتوي عند نضجها على حبات ذات ألوان حمراء تميل أحيانا إلى البياض ممتلئة بسائل حلو تأكل طازجة.
    الأصناف المرة أو الحامضة: تحتوي على حبات صلبة شديدة الحمرة ذات مذاق مر أو حامض وتستعمل هذه الأصناف في الصناعات الغذائية.
    تقنيات زراعية:
    إن زراعة الرمان سهلة وليست محفوفة بأية صعوبة فغالبا ما يترك شجر الرمان ينمو لوحده دون أية رعاية خاصة في الزراعات التقليدية.

    وتتم عملية الزرع أو التشجير ابتداءً من فصل الخريف إلى فصل الربيع على المسافات التالية: 3 x5، 4 x 5 5 x 5 أمتار حسب نوعية الأتربة ووفرة المياه.
    ويفضل تقديم للأسمدة المتنوعة من N2 وP205 وK20 بكميات محددة حسب مراحل نمو الشجرة والفاكهة.
    إن إعطاء الأسمدة بشكل كثيف وغير دقيق (خاصة النيتروجين) يجعل الشجرة خصوصا الأغصان السنوية التي لا تثمر تنمو بشكل سريع وغير مرغوب فيه، كما تعمل على انكسار الفاكهة عند نضجها.
    تكاثر شجر الرمان:
    إن طرق تكاثر شجر الرمان عديدة ومتنوعة، تتم إما عن طريق البذرة (Graine) أو العقل (Bouture) أو السرطانات (Drageons) أو التطعيم (Greffage) أو الترقيد (Marcottage) والعقل أكثر الطرق استعمالا لتكاثر شجر الرمان نظرا لسهولته ونجاحه.

    ولتكاثر شجر الرمان عن طريق العقل يتم اللجوء في شهر فبراير وبداية شهر مارس إلى الأفرع المزالة عند التقليم أو من السرطانات، إذا لم تكن الشجرة قد تم تطعيمها من قبل، وتأخذ العيدان ذات طول يتراوح بين 20-25 سنتمتر وسمك بين -0.5 - 1 سنتمتر ويغرس حوالي ثلثي طول العقل مباشرة في التربة إذ لا يبقى سوا برعم واحد ظاهرا فوق سطح الأرض.
    وللحصول على أفضل النتائج والتسريع في نشوء جذور العقل يتم اللجوء أحيانا إلى المعالجة بمادة (1)AIA أو (2)AIB
    الأمراض:
    إن شجرة الرمان نادرا ما تتعرض خلال مرحلة نموها وإثمارها للإصابة بالأمراض الفطرية والحشرية وغيرها وبالتالي هي غالبا ما تكون في منأى عن المعالجات الكيميائية مقارنة مع باقي الأشجار المثمرة الأخرى، إلا أنها قد تصاب أحيانا بالأمراض التالية:

    حشرة المن التي تصيب البراعم والأوراق الحديثة العهد.
    أمراض فطرية غالبا ما تكون في المناطق الرطبة وهي ناتجة عن فطريات Aspergilus الذي تتسبب في تعفن وسواد حبات الرمان وتصبح بذلك غير صالحة للاستهلاك.
    ذبابة الفاكهة (Cératite) التي تتسبب أحيانا في إلحاق بعض الأضرار بالفاكهة.
    أمراض أخرى ناتجة عن إصابات بديدان أرضية وغيرها.
    الخصائص البيولوجية للرمان:
    - الزهرة ومراحل نمو الفاكهة:
    زهرة الرمان تسمى (الجلنار) وهي زهرة حمراء فاتحة اللون رائعة المظهر وقد لفتت نظر العديد من الشعراء نظرا لجمال لونها وروعة منظرها، وتتفتح زهور شجرة الرمان في فترة ما بين أواخر شهر مايو إلى شهر أغسطس وتمتد مرحلة الأزهار من 8 إلى 10 أسابيع حيث تتفتح أغلب الزهور ما بين الأسبوع الثالث والخامس.

    تحتوي الشجرة على أزهار ذكرية عقيمة في شكل جرس وتشكل حوالي 60-70% من مجموع أزهار الشجرة الواحدة، وأزهار خنثوية منجبة تتكون من أعضاء ذكرية (الأسدية) وأعضاء أنثوية (المدقات).
    ويمكن لأزهار شجرة الرمان أن تخصب نفسها بنفسها (autogamie) كما يمكن أن تخصب بعضها البعض (allogamie) ويعطي الجيل الأول من التخصيب أفضل نسبة تشكل الفاكهة (90%) وتقل نوعية الفاكهة كلما تشكلت من أزهار الجيل المتأخر.
    الفاكهة وخصائصها:
    إن المميزات الخارجية للرمان لا تعطي فكرة واضحة عن الجودة الداخلية للفاكهة (نوعية الحبوب) لذلك يقال في مثل مغربي (رمانة أمغمضة) أي يبقى السر دائما بداخلها ويقال هذا المثل حينما يعجز المرء عن نفاده إلى سر من الأسرار عن طريق حواسه.

    تنضج فاكهة الرمان في فصل الخريف وهي ثمرة دائرية الشكل، يزيد قطرها عن 10 سم وزنها عن 200 جراما ذات لون أصفر ميال للاحمرار وهي عبارة عن كيس جلدي سميك بداخله عدة مقصورات تسمى الفصوص، مكونة من أغشية رقيقة (شحم الرمان)، تحتوي بداخلها على مئات البذور الصلبة أو اللينة حسب الأصناف، مكسوة بسائل أحمر متفاوت في حلاوة مذاقه.
    وجني الرمان يكون ما بين أواخر شهر سبتمبر وأواخر شهر أكتوبر وتتم عملية الجني عدة مرات متتالية كلما انجلى اليخضور (chlorophylle) من قشرة الرمانة. وتعطي الشجرة الواحدة حوالي 50 كيلوجراما من الرمان.
    الفوائد الصحية والطبية لشجرة الرمان:
    للرمان قيمة غذائية لا تقل أهمية عن كونه علاجا فهو يحتوي على البروتينات والدهون والأملاح المعدنية ومن أهمها البوتاسيوم والحديد والنحاس وبعض الأحماض العضوية والفيتامينات. إن الفوائد الصحية التي يجنيها الإنسان من تناوله لفاكهة الرمان عديدة ومتنوعة خاصة فيما يتعلق بالجهاز الهضمي.

    حيث أثبتت ذلك العديد من الأبحاث والدراسات العلمية وفيما يلي بعض فوائد شجر الرمان:
    - يستخدم قشور الرمان لعلاج قرحة الجهاز الهضمي ودبغ ظهارة المعدة.
    - يستخدم شراب الرمان ومسحوق القشور والساق والجذور في علاج الإسهال لأنه يعمل على تغيير طبيعة بروتينات الأمعاء ويقلل من ارتشاح السوائل فضلا من أنه يقتل الجراثيم المرضية ويمتص السموم الجرثومية.
    - يفيد منقوع قشور الرمان في طرد الديدان الشريطية وقاتل لطيف واسع من الطفيليات كما يفيد في علاج البواسير.
    - يفيد قشور الرمان ممزوجا بالتمر في علاج التقيؤ.
    - يستخدم مغلي أزهار الرمان لعلاج التهابات اللثة والتخمرات اللثوية ورائحة الفم.
    - يستخدم الرمان كمضاد لتصلب الشرايين عند الأشخاص الأصحاء أو الإصابة بأمراض القلب لكونه يخفض من مستوى الكولسترول الضار في الجسم ويرفع من الكولسترول المفيد.
    - يعتبر الرمان من الفواكه المطهرة للدم والمنظف لمجاري التنفس ويساعد على الهضم ويقلل آلام النقرس.
    - يفيد عصير الرمان ممزوجا بالعسل في تهدئة الأعصاب والإرهاق.

    وأكدت بعض الدراسات الحديثة أن الرمان، يحتوي على فعالية كبيرة مضادة للأكسدة ويعمل على تحسين كمية ونوعية الخلايا المنوية كما قد يتوفر على عناصر مضادة للسرطان وخصوصا سرطان البروستات.
    الرمان من خلال القرآن الكريم:
    ذكر الله سبحانه وتعالى الرمان في ثلاثة آيات من سورتي الرحمن والأنعام وقال عز وجل: {فِيهِمَا فَاكِهَةٌ وَنَخْلٌ وَرُمَّانٌ}...
    (الرحمن: 68).

    قال بعض العلماء: ليس الرمان والنخل من الفاكهة، لأن الشيء لا يعطف على نفسه إنما يعطف على غيره وهذا ظاهر الكلام. وقال آخرون إنما ورد ذلك من باب عطف الخاص على العام وقال الجمهور: هما من الفاكهة وقد أعيد ذكرهما لفضلهما وشرفهما وحسن موقعهما على الفاكهة وترغيبا لأمة الجنة، كقوله تعالى: {حَافِظُوا عَلَى الصَّلَوَاتِ وَالصَّلاةِ الوُسْطَى}... (البقرة: 238).
    وقيل: إنما كررها لأن النخل والرمان كانا عند العرب في ذلك الوقت بمنزلة رفيعة لعمومهما وكثرتهما عندهم فهما أعظم الثمار نماء، من المدينة إلى مكة إلى أرض اليمن. فأخرجهما في الذكر من الفواكه وأفرد الفواكه على حدتها. وقيل: أفردا بالذكر لأن النخل ثمره فاكهة وطعام، والرمان فاكهة ودواء.
    وقال عز وجل: {وَهُوَ الَّذِي أَنشَأَ جَنَّاتٍ مَّعْرُوشَاتٍ وَغَيْرَ مَعْرُوشَاتٍ وَالنَّخْلَ وَالزَّرْعَ مُخْتَلِفًا أُكُلُهُ وَالزَّيْتُونَ وَالرُّمَّانَ مُتَشَابِهًا وَغَيْرَ مُتَشَابِهٍ كُلُوا مِن ثَمَرِهِ إذَا أَثْمَرَ وَآتُوا حَقَّهُ يَوْمَ حَصَادِهِ وَلا تُسْرِفُوا إنَّهُ لا يُحِبُّ المُسْرِفِينَ}... (الأنعام : 141).
    (أنشأ) أي خلق. قال ابن عباس: (معروشات) ما انبسط على الأرض مما يفرش مثل الكروم والزروع والبطيخ لأن أغصانها لينة لا يمكن أن تنهض وتقوم لوحدها، وقد حاول الإنسان رفعها بوضع القوائم والقواعد ليعطي لها قوة الإنتاج. (وغير معروشات) ما قام على ساق مثل النخل وسائر الأشجار. وعن ابن عباس أيضا: المعروشات ما أثبته ورفعه الناس. وغير المعروشات ما خرج في البراري
    والجبال من الثمار.

    وقوله عز وجل: {وَجَنَّاتٍ مِّنْ أَعْنَابٍ وَالزَّيْتُونَ وَالرُّمَّانَ مُشْتَبِهًا وَغَيْرَ مُتَشَابِهٍ انظُرُوا إلَى ثَمَرِهِ إذَا أَثْمَرَ وَيَنْعِهِ إنَّ فِى ذَلِكُمْ لآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ}... (الأنعام: 99).
    وقد قال الطبري في تفسير هذه الآيات وأنشأ النخل والزرع مختلفا أكله يعني بالأكل الثمر يقول وخلق النخل والزرع مختلفا ما يخرج منه مما يؤكل من الثمر والحب والزيتون والرمان متشابها وغير متشابه في الطعم منه الحلو والحامض والمر. وقال بعضهم متشابها وغير متشابه قال متشابها في المنظر وغير متشابه في الطعم.
    وقال ابن كثير عن الرمان في تفسير هذه الآيات أنه متشابه في الورق والشكل قريب بعضه من بعض ومختلف في الثمار شكلا وطعما وطبعا، وينعه أي نضجه وانظروا في قدرة الخالق الذي خلقه من عدم وأخرجه إلى الوجود وفي هذا دلالات على كمال قدرة الله وحكمته ورحمته فهو الخالق لكل شيء من الزروع والثمار والأنعام.
    إن الرمان ورد ذكره في الآيات الثلاثة مع النخل والزيتون والعنب، وطبيعيا الرمان يتقاسم مع هذه الأشجار المذكورة بجانبه في القرآن نفس الظروف المناخية إذ يتواجد وينموا في نفس المناطق المناخية لهذه الأشجار (En association)، حيث نجده ينمو ويثمر إلى جانب أشجار النخل في الواحات تحت وطأة الظروف المناخية الصحراوية الجافة وكذلك في المناطق الرطبة وما دونها وهو يتفق بذلك أيضا مع شجر العنب والزيتون في متطلباته المناخية للنمو والإثمار.
    وقد جاء ذكر الرمان متأخرا في كل الآيات التي ورد فيها ذكره، والحكمة من ذلك قد تتجلى في كون الرمان:
    1- دباغ للمعدة كما جاء في القول المأثور عن علي كرم الله وجهه (كلوا الرمان بشحمه فإنه دباغ للمعدة) فالإنسان حينما يتناول الطعام ينبه التوسع الآلي للمعدة إلى إفراز الحمض المعدي للهضم، وعندما تحرم نقطة ما من جدار المعدة من الفعل الوقائي أو حينما تفوق تأثيرات الحمض المعدي هذا الفعل الوقائي تحدث القرحة الهضمية.
    ويستخدم قشور الرمان وشحمه (الأغشية الموجودة بين الفصوص) في علاج المعدة من القرحة الهضمية والوقاية منها، حيث يعمل على دباغ ظهارة المعدة لكونه يحتوي على كمية عالية من العفصات (tanins) التي تترسب على الطبقة الظهارية فتجعل منها طبقة واقية يقع تحتها بناء النسيج المتلف.
    2- فاكهة مطهرة للدم ومنظف للثة ولمجاري التنفس كما تساعد على هضم الأطعمة الدسمة بشكل جيد فضلا عن تنظيف الأمعاء من الجراثيم المرضية والسموم الجرثومية.
    فتأخير ذكر الرمان في القرآن يوحي بتأخيره في الأكل، إذ من الأفضل أن يكون الرمان آخر الطعام لكي يستفاد أكثر من فوائده الصحية والطبية التي أتبثها العلم الحديث لهذه الشجرة المباركة.



    يتبع


    [/frame]



  5. #5
    الصورة الرمزية مجدى سالم
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    المشاركات
    18,989
    معدل تقييم المستوى
    79

    افتراضي

    [frame="13 98"]
    البرتقال


    البرتقال --Orange
    يحب الناس البرتقال كفاكهة شتوية، يلتهمها الصغار والكبار، الأغنياء والفقراء ،
    فهي تمد الأجسام غذائيًا بمناعة تقيهم الكثير من أمراض فصل الشتاء
    ويعتبر البرتقال من أهم الفواكه التي نسميها بالموالح لأنه يمد الجسم بكمية وافرة
    من أنواع سكر الجلوكوز تمثيلاً
    وهو ما يجعل عصيره من أهم أغذية الكربوهيدرات التي توصف في الحالات التي يتطلب العلاج
    بها لمريض
    لعدم إعطائه أدوية ترهق الجهاز الهضمي.
    وينصح الأطباء مرضاهم البدناء بتقليل كميات الطعام التي يأكلونها وتعويضها ببعض البرتقال.



    أنواع البرتقال

    • البرتقال الحلو، الذي يعتبر من أكثر سلالات البرتقال من ناحية الأهمية الاقتصادية وهذا النوع يستخدم معظمه في عمل عصير مركز يعبأ في عبوات للشرب.


    • البرتقال اليوسفي، وهو نوع من البرتقال الصغير شديد الحلاوة ذو قشرة رقيقة سائبة يسهل فصلها عن الفصوص وبعض سلالات هذا البرتقال مثل برتقال ساتسوما لا توجد فيه بذور ويستعمل هذا النوع من البرتقال كفاكهة للتحلية وفي التعليب.


    • برتقال سيفيل أو البرتقال الحمضي الذي يزرع أساسا في إسبانيا والبرتقال من سلالة برجاموت الذي يزرع في جنوب إيطاليا وفي صقلية الذي يستخرج منه الزيت بالضغط ويستعمل في التنكهة وفي صناعة العطور.


    • البرتقال أبو سرة، سمي كذلك لوجود نتوء يشبه السره في قمة الثمرة. قوق


    برتقال في الشجرة




    سبب التسمية!!


    يقول المؤرخون إن كلمة «البرتقال» تعني «البرتغال»، وهي ذلك البلد الذي يقع
    في جنوب القارة الأوروبية الذي كان أول بلد ينقل هذه الفاكهة من موطنها الأصلي
    وهو الصين التي تقع في جنوب شرق القارة الآسيوية ،
    ومن البرتغال انتشر البرتقال في العالم كله ويزرع في البلاد الدافئة ،
    وأمريكا أكثرها توسعًا في زراعته.






    شجرة دائمة الخضرة


    تمتاز شجرة البرتقال بخضرة دائمة ، وتظل مثمرة لمدة طويلة من الزمن ،
    وقد تحمل الشجرة الواحدة ألف ثمرة جيدة أو أكثر ، ويجمع قبل اصفرار لونه
    ليصل إلى السوق محتفظًا بخواصه الغذائية.
    ويتقارب التركيب الكيميائي لجميع أنواع البرتقال إذ تحتوي ثماره في المتوسط على
    حوالي 87 % من الماء
    والباقي يتألف من البروتينات والدهنيات ومواد معدنية، والكربوهيدرات.
    ويحتوي البرتقال على حامض الليمون الذي يكسبه خاصته الحامضية ، كما يحتوي على حامض
    التفاح المعروف بحامض الماليك ،
    البرتقال ـ غني بفيتامين ( ج ) وفيتامين ( أ ) و ( ب ) كما يحتوي على كميات لا بأس بها
    من الكالسيوم والحديد.


    في قشوره فائدة


    وفي قشور البرتقال ـ إلى جانب مادة الجزرين ـ توجد مركبات كيميائية تفيد في تنشيط الجهاز الهضمي ،
    فيما تحتوي بذوره علي مواد مقوية للمعدة ومنشطة للشهية.


    مرطب للحرارة ومنق للدم !



    وعصير برتقالتين يحتوي على ( 225 ) وحدة دولية من فيتامين ( أ ) المانع لمرض جفاف العين
    والواقي من عدوى الأمراض الأخرى ، كما يضم ( 102 ) ملليجرام من فيتامين ( ج )
    الذي يقي الأطفال شر الإصابة بمرض « الإسقربوط » الناشئ عن سوء التغذية ،
    كما يحتوي على مجموعة فيتامين ( ب ) وفي مائة جرام من العصير يوجد 68 ميكروجرامًا


    من مركب « الثيامين » الواقي من مرض التهاب الأعصاب و( 220 ) من « النياسين »
    المانع من مرض « البلاجرا ».
    هذا فضلاً عن المركبات الأخرى التي تساعد على هضم الأغذية وتمثيلها في الجسم
    وتساعد على نموه وتحصينه ضد الأمراض .
    كما أنه غني بفيتامين ( سي ) الواقي من الزكام.


    وعصير البرتقال هو خير غذاء إضافي للأطفال الرضع ابتداء من الأسبوع الرابع أو الخامس.
    وللبرتقال فوائد غذائية وصحية أخرى
    ومما قيل فى الأمثال الشعبية


    (( لا وجود للصحة والسلامة فى مكان لا وجود للبرتقال فيه ))


    الارتفاع
    9 أمتار
    الانتشار
    6 أمتار
    درجات الحرارة
    فوق 40°, 30 إلى 35°, 20 إلى 25°
    متطلبات الشمس
    الضوء المباشر
    التأثيرات أو الحساسية
    أجزاء الشجرة حادة يرجى توخي الحذر عند ملامستها
    لون الأزهار
    بيضاء/قريبة من البياض
    وقت التزهير
    نهاية الشتاء/بداية، منتصف الربيع
    الأوراق
    دائمة الخضرة
    التحمل
    تتحمل الحرارة,تتطلب مناخ معتدل
    تتحمل الملوحة
    لا
    التكاثر
    العقل
    معلومات إضافية
    الزهور والأوراق ذات رائحة عطرة



    البرتقال فاتح للشهية ومنشط للدورة الدموية



    تعتبر فاكهة "البرتقال" من الحمضيات ذات الفوائد الصحية العالية حيث تعمل على
    زيادة مقاومةالجسم ورفع مستواه الصحي ومقاومة الأمراض حيث تعتبر
    من الاغذية " القلوية " حيث تخلق بعد عملية تمثيلها " أيضا " مادة قلوية في الانسجة
    كما ان للبرتقال فوائد منشطة للدورة الدموية وتعمل كذلك على زيادة امتصاص الحديد


    مما يؤدي إلى رفع معدل مستوى الحديد في الدم مما يساعد في النشاط والحيوية







    كما وان للبرتقال فوائد جيدة كعلاج فعال في حالة الرشح والانفلونزا.
    والبرتقال مفيد للصدر والسعال وهو في نفس الوقت محفز للشهية ومنعش ومشروب لجميع الأوقات ،
    وكذلك لعصير البرتقال فوائد في عملية رفع أداء الجهاز الهضمي حيث يعالج سوء الهضم
    وينشط الجهاز الهضمي
    ويساعد في رفع مستوى تدفق وزيادة العصارات الهضمية.
    ويفيد ويقوي البرتقال العظام حيث يساهم في عملية بناء العظام لاحتوائه على نسبة جيدة
    من الكالسيوم
    ويحتوي البرتقال على الالياف التي لها دور جيد في الحد من الامساك.
    كما ان عصير البرتقال يعتبرمن افضل العصائر بعد أداء التمارين أو النشاط الحركي لاحتوائه
    على نسبة جيدة من المعادن والمواد النشوية والفيتامينات.





    البرتقال من أحسن الفواكه وأجملها ومن الفواكه الشهية الجيدة والمفيدة للإنسان
    منذ أقدم العصور وله فوائد طبية
    كثيرة ويحتوي على فيتامين c وفيتامين c.a و 1.b و 2 .b وهي من المركبات الطبيعية طيبة المذاق
    (منها الحلو ومنها الحامض الحلو)


    ومما قيل في الأمثال القديمة


    ( لا وجود للصحة والسلامة في مكان لا وجود للبرتقال فيه ...)


    أن تناول برتقالة واحدة قبل الطعام يعتبر مشهيا ممتازا وهناك قرابة 200 نوع من البرتقال
    والثمار الحمضية المشابهة له يحتوي على23 عنصرا جوهريا من العناصر الغذائية مثل:
    سكر الفواكه، الحديد، الكلس، الفسفور، وغيرها...





    وقد ثبت بعد الفحص( والتحقيق ) في أحدث المختبرات العلمية أن البرتقال يحتوي على :
    المواد المذكورة أدناه:




    69% فيتامينc




    4% كالسيـــوم





    9% يــــــــــود





    6% حديـــــــــد





    36% نترات المنغنيز





    17% حامض الستريك





    32% أملاح معدنية





    1% فيتامين ضد السرطان





    6% فيتامين ضد الرماتيزم





    9% سكر مقوي طبيعي





    13% فيتامين لبناء العظام





    16% عامل مساعد لإلتئام الجروح....







    ماسك البرتقال وعسل النحل للبشره والشعر



    يفيد ماسك البرتقال وعسل النحل الوجه والشعر كما يمكن أستخدامه لجميع مناطق الجسم , فهو يحتوي علي العسل الذي يساعد في التخلص من تجاعيد البشره كما يعمل علي ترطيب وتنعيم البشره , ويحتوي أيضاً علي البرتقال الذي يساعد علي أنتعاش البشره

    مكونات
    ماسك البرتقال وعسل النحل للبشره والشعر


    • 1 معلقه كبيره من عسل النحل .
    • 3 - 4 معالق كبيره من عصير البرتقال

    طريقة ماسك البرتقال وعسل النحل للبشره والشعر


    • نضع وعاء زجاجي حراري علي النار ثم نضع العسل ونذوبه بسرعه ثم يتجانس مع البرتقال , ثم نضيف البرتقال ونقله , ثم نرفعهم من علي النار .
    • عند الأستخدام :لفروه الرأس : يفرق الشعر بفرشاه الصبغه ثم نضعه علي فروه الرأس بعد غسيلها جيدا ًوليس الشعر أو يمكنك وضع الماسك في زجاجه بخاخ ونبخ بها علي فروه الرأس ثم نلف الشعر .للبشره : يوضع علي الوجه أو أي منطقه بالجسم بعد غسلها بالماء والصابون وأتركيه حتي يجف وضعي عليه مره أخري , كما يمكنك أستخدام البخاخه أيضاً للوجه .

      ملحوظه :


      إذا كانت بشرتك شديده الجفاف قومي بوضع 3 قطرات من زيت اللوز الحلو علي الماسك .




    الكرز

    شجــرة الــكرز :





    أنواعــه /
    وهناك نوعان من الكرز، الحامض الذي يتحمل درجة حرارة أعلى
    من النوع الآخر. أما الحلو فيظهر في أواخر شهر مايو ويستمر إلى
    مطلع شهر أغسطس وموسمه أطول من موسم الأول. وبحسب العارفين بهذه الفاكهة فإنه
    كلما كان ميالاً إلى اللون الأسود اللامع الصافي كان أكثر حلاوة. وتوجد مئات الأنواع من هذا
    الكرز الحلو وأكثرها شهرة الموجودة في أمريكا الشمالية، ويأتي كبير الحجم و
    حبته على شكل قلب وذات لون أحمر داكن .












    
    الكرز فئة من جنس البرقوق من الفصيلة الوردية. يضم الكرز أنواعاً عديدة تصنف ضمن أشجار اللوزيات. أهم نوعين هما الكرز الحامض والكرز الحلو
    الموئل ومناطق الانتشار
    الوصف النباتي
    الاستعمالات
    ثمار الكرز فاكهة غنية بالفيتامينات وبالأملاح المعدنية وهو أحد المصادر الطبيعية التي يمكن أن تمد الجسم بكميات وفيرة من البوتاسيوم والطاقة. هناك نوعان من الكرز الكرز الحامض أو يغلب على طعمه شيء من الحموضة فيكون لونه أحمر، والكرز الحلو ولونه يميل غالب للسواد. أزهار الكرز جميلة جداً وفي اليابان يحتفل بموسم تزهير أشجار الكرز.
    الإنتاج العالمي
    عملية جني ثمار الكرز تكون عادة ما بين نهاية شهر مايو وبداية شهر يوليو وقد يختلف الأمر حسب نوع الكرز
    من أكثر الدول إنتاجا للكرز : تركيا - الولايات المتحدة - إيران - إيطاليا - روسيا - سوريا
    الاستعمالات
    التغذية
    .
    يوفر الكرز 68 كيلو حريرة لكل 100 غرام إضافة إلى احتوائه على فيتامين ج وبروفيتامين أ.
    يستهلك الكرز طازجاً كفاكهة، ويصنع منه كذلك مربى كما يدخل في صناعة بعض العصائر.
    الاستشفاء
    يتوقع العلماء أن تصبح فاكهة الكرز، واحدةً من وسائل علاج الداء السكري. فالمادة السكرية، وأنواع الكعك المصنوعة من تلك الفاكهة، تحتوي على مواد كيماوية يمكن أن تحرض على إفراز الانسولين الذي يساعد في السيطرة على مستوى السكر في الدم. وحسب رأي العلماء فإن تلك الكيماويات تدعى أنتوسيانين، تتواجد بصورة طبيعية في الكرز، وهي التي تمنحه ذاك اللون الأحمر اللامع، إضافة لعدد آخر من الخضراوات، الفواكه، والورود الحمراء. ويتواجد الانتوسيانين أيضا في العنب الأحمر، الفريز أو الفراولة، توت العليق، الخضار، النبيذ، الخل، والشاي. ولكن يبقى النوع الأقوى تاثيراً منه على الأنسولين، هو ذاك الموجود في الكرز تحديداً. وحسب دراسة علمية [2]، فأن الفواكه التي تحوي على تلك المواد الكيماوية، يمكن أن تلعب دورا في خفض نسبة حدوث الأمراض القلبية. وهذا ينطبق على مرضى السكري، حسب ما أورد الباحثون في جامعة ميتشيغان، الذين عمدوا إلى عزل مجموعة من الانتوسيانين من فاكهة الكرز، واختبارها على خلايا بنكرياسية مفرزة للانسولين، عزلت من أحد القوراض. وكانت النتيجة أن ارتفع مستوى افراز الانسولين في تلك الخلايا بمعدل 50 بالمائة، عندما تم تطبيق الانتوسيانين عليها. كما لوحظ في إحدى الحالات وصول إفراز الانسولين إلى الضعف تقريبا، مع تطبيق النوع الأكثر فعالية من الانتوسيانين. ومما لا شك فيه أن هذا يشكل نقطة مهمة لمساعدة مرضى السكري، ولكن ما زال الأمر يتطلب مزيدا من التجارب على الحيوان والإنسان، كي يتم التصريح والسماح بإدراجه في قائمة العلاجات الناجحة لهذا الداء الذي أصبح ينتشر بكثرة عند مختلف الأعمار والأجناس. ومن يدري لربما يصبح الانتوسيانين مستقبلا، حجر الأساس في العلاج الجديد لداء السكري.. وحتى ذلك الحين لا يمكن الاعتماد على الكرز وحده في السيطرة على مشاكل الانسولين. وطالما أنه ليس للانتوسيانين أي تأثير سمي على جسم الإنسان، فليس هناك ضرر من تناول الكرز كجزء من حمية غذائية صحية سليمة.




    يقال ان من فوائد الكرز!!؟؟


    الكرز.. يهدئ الأعصاب وينظف الدم من السموم
    الكرز فاكهة غنية بالأملاح المعدنية مطفئة للعطش ومنشطة للكليتين. وهو من المصادر الطبيعية التي تمد الجسم بكميات وفيرة من البوتاسيوم والطاقة، حيث تحتوي الحبة الواحدة منه على أربع سعرات حرارية.
    وهناك نوعان من الكرز، الحامض الذي يتحمل درجة حرارة أعلى من النوع الآخر. أما الحلو فيظهر في أواخر شهر مايو ويستمر إلى مطلع شهر أغسطس وموسمه أطول من موسم الأول. وبحسب العارفين بهذه الفاكهة فإنه كلما كان ميالاً إلى اللون الأسود اللامع الصافي كان أكثر حلاوة. وتوجد مئات الأنواع من هذا الكرز الحلو وأكثرها شهرة الموجودة في أمريكا الشمالية، ويأتي كبير الحجم وحبته على شكل قلب وذات لون أحمر داكن.


    خصائص الكرز
    الكرز غني بالأملاح المعدنية مثل البوتاسيوم الذي يساعد الجسم على التخلص من أملاح الصوديوم الضارة بالأوردة المتصلبة. وهو ذو خاصية قلوية مما ينصح بعدم تناوله قبل الطعام لأنه يوقف الأحماض فيسبب عسرًا في الهضم. هذا ويفيد الكرز مرضى الروماتيزم إذ يساعدهم على مقاومة الالتهابات إذا ما تناولوه بكميات كبيرة.
    هذا ويحمي الكرز من أمراض القلب وضغط الدم المرتفع. ويشار هنا إلى أن في كل كوب من الكرز 325 ملليغرامًا من البوتاسيوم وثلاثة غرامات من الألياف.
    وتناول الكرز يساعد على تهدئة الجهاز العصبي وينظف الدم من السموم. لذا فهو مهم جدًا لمن يعاني أمراض الجهاز الهضمي والعصبي والبولي وأمراض الروماتيزم والعظام


    فائدة الكرز لصحة الانسان
    يكثر الان فى محلات الفواكه ببكين كرز ناضج يجذب انظار المشترين بلونه الاحمر الجميل . ويقول القدماء الصينيون: من يتناول الكرز دائما فسيصبح لون وجهه بلون الكرز . ربما هذا القول مبالغ فيه ولكنه يخبرنا ان الكرز مفيد فعلا لصحة الانسان حيث يحتوى فيتامينات مختلفة وخاصة فيتامين أ والحديد ، ولايتميز بفاعلية تجميل الوجه فحسب ، بل له فاعلية لعلاج الامراض كالاسهال وتنشيط التنفس وتخفيف اوجاع العظام والظهر والمفاصل وغيرها .




    نعرفكم اليوم بعدة طرق للعلاج بالكرز
    1-
    علاج امراض الفم والحنجرة – تأخذ نصف كيلوغرام من الكرز وتضعه فى قدر مع بعض الماء وتغليه على النار لمدة ثم تشربه كل يوم صباحا ومساء .
    2-
    علاج الحروق - تأخذ بعض الكرز وتعجنه حتى يصبح سائلا ، ثم تبلل قطعة من الشاش فيه وتضعها على مكان الحرق عدة مرات فى اليوم .
    3-
    علاج الحصبة - عندما يصاب الطفل بالحصبة يمكن ان تعطيه عصير الكرز ليشرب وذلك من اجل الوقاية من العدوى



    .
    .


    تحتوي الحبة الواحدة منه على أربع سعرات حرارية.
    وهناك نوعان من الكرز، الحامض الذي يتحمل درجة حرارة أعلى من النوع الآخر.
    أما الحلو فيظهر في أواخر شهر مايو ويستمر إلى مطلع شهر أغسطس وموسمه أطول من موسم الأول.
    وبحسب العارفين بهذه الفاكهة فإنه كلما كان ميالاً إلى اللون الأسود اللامع الصافي كان أكثر حلاوة.

    وتوجد مئات الأنواع من هذا الكرز الحلو وأكثرها شهرة الموجودة في أمريكا الشمالية، ويأتي كبير الحجم وحبته على شكل قلب وذات لون أحمر داكن.
    الاختيار والتخزن
    أحلى الكرز أكثره ميلاً للسواد إذا ما كان صافيًا ولامعًا.
    وحين يكون غير ناضج تكون حبته صلبة. ويلين الكرز غير الناضج ويسودّ إذا ما ترك في الغرفة وبدرجة حرارة معينة لكنه لن ينضج إذا ما قطف.
    لذلك ينصح العارفون بالكرز باختيار الكرز الذي لا يزال ملتصقًا بسيقانه الخضراء حيث يعيش مدة أطول.
    وعلى اعتباره يتلف بسرعة فمن الأهمية بمكان عدم غسله إلا قبل فترة وجيزة من التقديم.
    كما ينصحون بوضعه في كيس بلاستيكي مفتوح، وأن يوضع بداخله منديل ورقي لامتصاص الرطوبة على ألا تتجاوز مدة تخزينه في الثلاجة ثلاثة أيام.

    أشجار الكرز في فصل الشتاء مغطاة بالثلج













    [/frame]



  6. #6
    الصورة الرمزية مجدى سالم
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    المشاركات
    18,989
    معدل تقييم المستوى
    79

    افتراضي

    [frame="13 98"]

    الموز



    
    أصل التسمية
    أصل التسمية عربي حيث كان العرب يطلقون عليه اسم بنان الموز وقام الأوروبيون باخذ كلمت بنان والحرف الأول من كلمة الموز فأصبحت تنطق على ما هي عليه الآن في أغلب اللغات ومنها اشتق اسمه في اللغات الأخرى) هو فاكهة استوائية معروفة موطنها الأصلي جنوب شرق آسيا وأرخبيل المالاي وأستراليا. عرفها العرب قبل أوروبا عن طريق التجارة.
    علم النبـــات
    يعتبر الموز من أهم محاصيل الفاكهة الاستوائية في جميع أنحاء العالم ويحتل الموز مركزاً كبيراً في التجارة العالمية حيث يؤدى دوراً هاماً في اقتصاد كثير من الدول بالإضافة إلى قيمته الغذائية العالية وإقبال المستهلك عليه أكثر من باقى الفاكهة الأخرى لما يتميز به من حلاوة الطعم والنكهة المميزة للموز ويتميز عن باقى الفاكهة الأخرى بإمكانية توافره بالأسواق طوال العام علاوة على قابلية ثماره للنقل والتداول والتخزين.
    الوصف النباتي
    الموز نبات عشبي معمر يتراوح طوله من 3-8 أمتار حسب الأصناف ، وهو من النباتات ذات الفلقة الواحدة، ويتكون النبات من ساق حقيقية عبارة عن كورمة أو قلقاسة توجد تحت سطح التربة ، ويخرج منها المجموع الجذري وكذلك أوراق كبيرة لها أغماد تلتف حول نفسها حلزونيا مكونة الساق الكاذبة للنبات والتي تظهر فوق سطح التربة. ويخرج من وسط هذه الساق الحامل الزهري. ويختلف عدد الأوراق النامية على نبات الموز بإختلاف الأصناف وقوة نموه، وعادة يتراوح عدد الأوراق بين 30-52 ورقة ، وتخرج الجذور من الساق الحقيقية. وهناك نوعان من الجذور هي جذور لحمية وهي التي تخرج مباشرة من الساق الحقيقية وتمتد رأسيا في التربة . وجذور ليفية وهذه تنمو أفقياً. وثمرة الموز تسمى إصبع، وكل صفين من الأصابع تكون كفاً تفصلها عن بعضها قنابة، وكل مجموعة من الكفوف تكون سباطة من 6-14 كفاً حسب الصنف والظروف المحيطة بالنبات. وتوجد الأزهار محمولة على الحامل الزهري وهي ثلاثة أنواع من الأزهار:

    1. أزهار مؤنثة. وتوجد في قاعدة الحامل الزهري، وهي مكونة من مبيض كبير مكون من 3 حجرات. وتتكون الثمار بكريا أي بدون الحاجة إلى تلقيح وإخصاب.
    2. أزهار خنثى. وتوجد في وسط الحامل الزهري وكميتها قليلة، وقد تكون ثماراً صغيرة الحجم لا تنضج.
    3. أزهار مذكرة. وهي توجد في طرف الحامل الزهري، وقد تسقط فور تكوينها، أو قد تبقى حسب الأنواع.

    التكاثر
    يتكاثر الموز بعدة طرق ولكن أهمها الفسائل أو الخلفات. وهي نباتات تتكون من البراعم الموجودة على الساق الحقيقية للنبات والموجودة تحت سطح التربة. وتفصل هذه النباتات من الأم وتزرع مباشرة في البستان. وهناك الآن طريقة حديثة لتكاثر الموز وهي طريقة زراعة النسج النباتية.
    أمراض وآفات أشجار الموز
    تتعرض أشجار وثمار الموز بالعديد من الأمراض والآفات ومن أهمها:

    1. الأمراض الفطرية مثل : مرض عفن طرف السيجار وأمراض تعفنات الثمار.
    2. الأمراض الفيروسية مثل مرض تورد القمة.
    3. الحشرات مثل:


    • الحشرات القشريةالسوداء والحمراء.
    • البق الدقيقي.
    • دودة ورق القطن.

    الخصائص
    الموز غني بالألياف والفيتامينات والأملاح المعدنية. يمد الجسم بالطاقة الحرارية, يقاوم بعض الأمراض مثل الاسقربوط والروماتيزم. يساعد في نمو الجسم, سهل الهضم, ومفيد في حالات الارهاق, يساعد على الانشطة الفكرية, ورحيق الموز يستخدم في علاج السعال الحاد والمزمن، ويصنع من الموز خبز خاص يعطى للمصابين بالتبول الزلالي. ويشكل الموز مع الحليب والخبز وجبة غذائية كاملة. مزج عصير الموز مع الحليب يساعد على تهدئة قرح المعدة. والكالسيوم الموجود في الموز اجود من الكالسيوم الموجود في الجبن والحليب.
    المكونات
    غنية بالألياف الفيتامينات (ج، أ، ب1، ب2، ب6، هـ، د) والمعادن ولاسيما البوتاسيوم اللازم لوظائف الخلايا الحيوية والأعصاب والعضلات. والثمار الناضجة تلين المعدة وتقويها ضد الحموضة والقرحة. وتعالج ضغط الدم المرتفع. وبها نسبة من الكربوهيدرات. والموز ملين. وبها أحماض أمينية عالية ولاسيما تربتوفان الذي يساعد على النوم. أطلق الهنود القدماء على الموز طعام الفلاسفة وذلك أن الفلاسفة عندهم كانوا يأكلونه بكثرة، وسمّاه المزارعون العرب الموز قاتل أبيه لأنه بعد نضج ثمره يجب أن تخلع شجرته لتنبت مكانها أو قريبا منها شجرة أخرى تعطي ثمارا جديدة.
    التركيب
    تركيبة الموز يحتوي الموز في كل 100 غرام على :

    • الدهون 0.33 غ
    • البروتين 1.09 غ
    • المعادن ملغ
    • فيتامين س 8.7 ملغ
    • فيتامين ب6 0.367 ملغ
    • الكالسيوم 5 ملغ
    • الحديد 0.26 ملغ
    • المغنيسيوم 27 ملغ
    • الفوسفور 22 ملغ
    • البوتاسيوم 358 ملغ
    • الصوديوم 1 ملغ
    • الزنك 0.15 ملغ
    • النحاس 0.078 ملغ

    التجارة
    تعد الهند أكبر مصدر له في العالم تليها الصين ثم الفلبين وغيرها من دول العالم. والجدول التالي يبين بالتفصيل الدول الأكثر إنتاجا للموز في العالم
    الاستزراع
    يحتل الموز المرتبة الرابعة في صفوف [المحاصيل الغذائية في العالم بعد الأرز والقمح والذرة وهو غذاءأساسي وسلعة تصديرية في الوقت ذاته في كثير من الدول الاستوائية الأفريقية وأمريكا الجنوبية.
    استعمالات أخرى
    يؤكل الموز طازجا أو مطبوخا وفي بعض الدول يتم تجفيفه وطحنه ليخبز على الصاج. كما يقطع إلى شرائح ويقلى في الزيت في كيرلا بجنوب الهند.


    فوائد مهمة للموز


    يحتوي الموز على ثلاثة سكريات طبيعية - سكروز وسكر الفواكه والجلوكوز، مع الألياف بالطبع، يمنحنا الموز دفعة كبيرة وثابتة وفورية من الطاقة.
    حيث أثبت بحث علمي بأن موزتان فقط يمكنهما أن يزودان طاقة كافية للقيام بتمرين رياضي لمدة 90 دقيقة.
    فلا عجب أن يكون الموز الفاكهة الأولى للرياضيين البارزين. ولكن الطاقة ليست هي كل ما يقدمه الموز، فالموز يمنحنا النشاط والصحة. ويساعدنا على التغلب على عدد كبير من الأمراض لذلك يجب إضافته دائما.
    الكآبة:
    وفقاً لدراسة جديدة، على أشخاص مصابين بالكآبة، شعر الكثيرون بالتحسن بعد تناولهم الموز، حيث يحتوي الموز على ترايبتوفان، نوع من البروتين الذي يحوله الجسم إلى سيروتنيوم، الذي يمنح الجسم الراحة والاسترخاء، ويحسن المزاج، ويجعلك تشعر بالسعادة.
    فقر الدم:
    يحتوي الموز على مستويات عالية من الحديد، كما يقوم الموز بتحفيز إنتاج الهيوغلوبين في الدم وكذلك يساعد على علاج فقر الدم.
    ضغط الدمّ:
    هذه الفاكهة الاستوائية الفريدة عالية جداً بالبوتاسيوم ولكنه منخفض بالملح، مما يجعله مثالي لمكافحة ضغط الدم.
    تحفيز قدرة الدماغ:










    في دراسة شملت 200 طالب، تم إعطائهم الموز في وجبة الإفطار، والفسحة، والغداء، لتحفيز قدرة الدماغ.
    فأثبتت الدراسة بأن الفاكهة الغنية بالبوتاسيوم، تقوم بتحفيز القدرة الدماغية عند الطلاب للتعلم أكثر.
    الإمساك:
    يحتوي الموز على مستوى عالي من الألياف، لذلك فأن إدخاله في الحمية الغذائية يساعد على إعادة عمل الأمعاء الطبيعي، كما يساعد على التغلب على المشكلة دون اللجوء إلى أدوية مسهلة.
    الحموضة المعوية:



    للموز تأثير طبيعي معدّل للحموضة في الجسم، وينصح بتناول الموز للتخلص من الحموضة.
    غثيان الصباح:
    خبر سار للحوامل، لا غثيان في الصباح مع الموز، يعمل الموز على تهدئة المعدة، وبث السرور في الجسم، كما يغذي الطفل.
    الدورة الشهرية:
    انسي الحبوب المهدئة، وتناولي الموز قبل وخلال الدورة الشهرية، لأنه يعمل على تنظيم مستويات الجلوكوز في الدم، الأمر الذي يحسن المزاج و يمدك فيتامين ب6 ويهدئ الألم.
    عضات البعوض:
    قبل أن تفكري في الكريمات والمراهم، هناك طريق أسهل وأفضل، افركي عضات البعوضة بالجلدة الداخلة البيضاء للموزـ التي تعمل على تخفيف التورم والاحمرار.
    الأعصاب:
    لأن الموز غني بفيتامينات مجموعة ب التي تساعد على تهدئة النظام العصبيَ
    زيادة الوزن والعمل:
    وجدت دراسات قام بها معهد علم النفس في النمسا بأن ضغط العمل يؤدي إلى التهام أطعمة مهدئة مثل الشوكولا ورقائق البطاطس.
    حيث وجدت بأن سبب بدانة أكثر من 5,000 كانت على الأرجح بسبب ضغط العمل.
    ولتفادي شهوة تناول الطعام ، نحتاج للسيطرة على مستويات السكر في الدم عن طريق تناول وجبات خفيفة عالية بالكربوهيدرات والفيتامينات المغذية، كل ساعتان، فكان الموز الفاكهة الأكثر ملائمة لمنع البدانة.
    قرحة المعدة:
    يستخدم الموز لعلاج الاضطرابات المعوية بسبب قوامه الناعم.
    ويعتبر الموز الفاكهة النيئة الوحيدة التي يمكن أن تؤكل دون ضِيق في الحالات المرضية. حيث يحيد حموضة المعدة ويخفف التهاب بطانة المعدة.
    السيطرة على درجة الحرارة:
    تعتقد العديد من الثقافات بأن الموز يستطيع خفض درجة حرارة الجسم الطبيعية، والعاطفية للأمهات الحوامل. وفي تايلاند، تأكل النساء الحوامل الموز لضمان ولادة الطفل في درجة حرارة معتدلة.
    الإضرابات العاطفية الموسمية (الحزن):
    يساعد الموز على التخفيف من أعراض الاضطرابات العاطفية الموسمية بسبب توفر مادة التربوتوفان به.
    التدخين:
    يمكن أن يساعد الموز الأشخاص الذين يحاولون الإقلاع عن التدخين. لاحتوائه على فيتامينات بـ6, وبـ12، بالإضافة إلى البوتاسيوم، والمغنيسيوم، كما يساعد الجسم على التعافي من تأثيرات انسحاب النيكوتين.
    الإجهاد:
    البوتاسيوم معدن حيوي، يساعد على جعل نبض القلب متوازناً، ويحفز إرسال الأكسجين إلى الدماغ كما ينظم توازن الماء في الجسم. عندما نكون مرهقين، فإن مستوى الأيض يرتفع، مما يخفض مستويات البوتاسيوم. ويمكن إعادة توازن الجسم بتناول الموز الغني بالبوتاسيوم.
    السكتات:
    وفقاً لبحث في "مجلة نيوإنجلاند الطبية، "فإن تناول الموز كجزء من حمية منتظمة يمكن أن يقلل خطر الموت بالسكتة بنسبة 40%.
    وهكذا فالموز غذاء كامل متكامل، وعند مقارنته بالتفاح، فالموز يحتوي على 4 مرات أكثر بروتين، ومرتان أكثر كربوهيدرات، و3 مرات أكثر فسفور، وخمس مرات أكثر فيتامين أ وحديد، ومرتان أكثر فيتامينات، ومعادن، كما أنه غني بالبوتاسيوم.

    فوائد الموز للنوم والحامل



    أكل الموز قبل النوم




    قبل موعد نومك بساعتين تناول اصبع موز تغرق في نوم عميق ..هذا ما أكدته احدث الدراسات الجديدة حول فائدة الموز في جلب النعاس.






    فقد ثبت طبيا ان الموز يزيد من كمية هرمون الميلاتونين الذي يلعب دورا رئيسيا في المساعدة علي النوم العميق .






    وان تدخين السجائر وتناول اقراص الاسبرين وبعض ادوية ضغط الدم المرتفع وشرب القهوة والشاي تؤدي إلي تقليل نسبة افراز هرمون الميلاتونين في الجسم وان تناول الشيكولاته والتعرض للضوء المبهر قبل النوم يؤديان الي انخفاض واضح لافراز الهرمون مما يؤدي إلى الإصابة بالتوتر والأرق ولجوء الشخص الى الاقراص المنومه .


    من المعروف ان الموز يطلق عليه طعام الفلاسفه لفائدته واحتوائه علي عناصر غذائيه هامه..




    فوائد الموز للحامل
    يختلف طعام المرأة وهى حامل عن الأطعمة التي تتناولها في حالاتها الأخرى، فهناك أطعمة تحبها جدا وأخرى تكرهها وتبتعد عنها لأنها تصيبيها بالغثيان.
    ولكن اليوم لدينا خبر سار جدا للحوامل، فلا غثيان في الصباح مع الموز، حيث يعمل الموز على تهدئة المعدة وبث السرور في الجسم كما يغذي الطفل، وللموز تأثير طبيعي معدل للحموضة في الجسم، وينصح بتناوله للتخلص من الحموضة . ويحتوي الموز على مستوى عالي من الألياف، لذلك فأن إدخاله في الحمية الغذائية يساعد على إعادة عمل الأمعاء الطبيعي، كما يساعد على التغلب على المشكلة دون اللجوء إلى أدوية مسهلة.
    ولتفادي شهوة تناول الطعام، نحتاج للسيطرة على مستويات السكر في الدم عن طريق تناول وجبات خفيفة عالية بالكربوهيدرات والفيتامينات المغذية، كل ساعتين، فكان الموز الفاكهة الأكثر ملائمة لمنع البدانة.
    كما أنه يعمل على خفض درجة حرارة الجسم الطبيعية، والعاطفية للأمهات الحوامل، ففي تايلاند تأكل النساء الحوامل الموز لضمان ولادة الطفل في درجة حرارة معتدلة.
    والبوتاسيوم معدن حيوي، يساعد على جعل نبض القلب متوازنا، ويحفز إرسال الأكسجين إلى الدماغ كما ينظم توازن الماء في الجسم، فعندما نكون مرهقين فإن مستوى الأيض يرتفع، مما يخفض مستويات البوتاسيوم، ويمكن إعادة توازن الجسم بتناول الموز الغني بالبوتاسيوم.
    وانسي الحبوب المهدئة، وتناولي الموز قبل وخلال الدورة الشهرية، لأنه يعمل على تنظيم مستويات الجلوكوز في الدم، الأمر الذي يحسن المزاج ويمدك بفيتامين "ب6" ويهدئ الألم.
    فالموز غذاء كامل متكامل، وعند مقارنته بالتفاح فالموز يحتوي على 4 مرات أكثر بروتين، ومرتين أكثر كربوهيدرات، و3 مرات أكثر فسفور، وخمس مرات أكثر فيتامين "أ" وحديد، ومرتين أكثر فيتامينات ومعادن.





    لماذا يلقب الموز بقاتل ابيه ؟؟



    أطلقوا عليه لقب “فاكهة الحكماء” وسماه العرب “قاتل أبيه”، قامت بسببه ثورات،

    ونشأت من أجله أنظمة (ديمقراطيات الموز- جمهوريات الموز)، وشيدت به مدن وموانئ وشقت له الطرق،

    ومدت له آلاف الكيلومترات من السكك الحديدية في أدغال أمريكا اللاتينية،

    وقامت من أجله أكبر حرب تجارية (حرب الموز) بين أعظم أقطاب العالم. وهو المحصول الغذائي الرابع في العالم.

    ووصفه الطب قديما وحديثا لعلاج العديد من الأمراض



    سموه “فاكهة الحكماء” أو “طعام الفلاسفة” لأن حكماء الهند كانوا يتغذون به، ويستظلون بأوراقه أثناء اعتكافهم.

    وسموه “قاتل أبيه” لأن شجرة الموز، بعد أن ينضج ثمرها يجب أن تقلع لتكبر إحدى الشتلات الصغيرة التي حولها.

    وربما كان مصطلح “بنان” الذي يطلق عليه في الغرب من أصل عربي، فالبنان في العربية هي الأصابع.

    والموز فاكهة ذات قيمة غذائية عالية، وهو غذاء أساسي بعدد من البلدان الأسيوية والأفريقية.

    والموز غني بفيتامينات أ.ب.ج، ويحتوي على كثير من الأملاح المعدنية كالحديد والمنغنيز والصوديوم والفوسفور والزنك،

    بالإضافة إلى الماء والنشا والسكر.



    ويعد الموز المحصول الغذائي الرابع في العالم بعد الأرز والقمح والدرة. وتنتج بلدان أمريكا اللاتينية والكارايبي معظم

    محاصيل الموز المطروحة في السوق العالمية، حيث يبلغ حجم إنتاجها عشرة ملايين طن من أصل المجموع

    العالمي البالغ 12 مليون طن. وتعد الإكوادور أكبر مصدر للموز في العالم.

    وتمثل صادرات الموز العمود الفقري لاقتصاديات بعض الدول مثل الهندوراس وغواتيمالا وكولومبيا والإكوادور

    ويعد الموز المحصول الغذائي الرابع في العالم بعد الأرز والقمح والدرة.

    وتنتج بلدان أمريكا اللاتينية والكارايبي معظم محاصيل الموز المطروحة في السوق العالمية، حيث يبلغ حجم إنتاجها

    عشرة ملايين طن من أصل المجموع العالمي البالغ 12 مليون طن. وتعد الإكوادور أكبر مصدر للموز في العالم.


    وتمثل صادرات الموز العمود الفقري لاقتصاديات بعض الدول مثل الهندوراس وغواتيمالا وكولومبيا والإكوادور





    [/frame]

    يتبع





  7. #7
    الصورة الرمزية مجدى سالم
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    المشاركات
    18,989
    معدل تقييم المستوى
    79

    افتراضي

    [frame="13 98"]
    العنب









    

    العنب (Grape) ثمرة ناعمة القشرة, لبيّة, عصيرية, تنمو على شجرة خشبية, وتظهر على عناقيد يوجد فيها عادة ما بين ست ثمرات إلى ثلاثمائة ثمرة. يتفاوت لون ثمار العنب بحسب أصنافه وتكون ألوانها إما سوداء أو زرقاء أو بنفسجية أو ذهبية اللون تميل إلى الخضرة أو بيضاء.

    وضحت الأحافير المكتشفة لبذور العنب وأوراقه أن الإنسان كان يأكل العنب ويتغذى عليه منذ عصور ما قبل التاريخ، في الحضارات السورية القديمة وعرف منذ آلاف السنين في الحضارات السورية القديمة والرومان ,المصريون القدماء, وقد دل على ذلك النقوش والرسومات التي اكتشفت في سوريا واليونان والتي وجدت في المعابد والتي يعود تاريخها إلى 2440 ق.م.

    فوائد العنب

    يعتبر العنب من الفواكه ذات القيمة الغذائية والعلاجية الجيدة وقد عرف منذ قدم الزمان حيث تناوله الصينيون والهنود رغبة في القيمة الغذائية العالية، ويوجد العنب بالألوان مثل الأبيض الأخضر وكذلك الأسود والأحمر.

    القيمة الغذائية للعنب: يتميز العنب بأنواعه باحتوائه على نسبة جيدة من المواد السكرية سريعة الامتصاص وسهلة الهضم حيث يتركز سكر الجلوكوز وسكر الفركتوز G Vit بشكل كبير ويتميز كذلك العنب بغنائه بالفيتامينات مثل فيتامين ج - كما يحتوي على نسبة جيدة من العناصر المعدنية مثل Vit- B وكذلك فيتامين ب البوتاسيوم والكالسيوم والصوديوم كما يحتوي العنب على مواد ذات مفعول علاجي حيث يحتوي على مركب يعرف ب وتتميز هذه المادة على تأثيرها الايجابي في الحد ٍResveratol ريزفيراتول من تصلب الشرايين حيث لها تأثير مباشر وملحوظ في تقليل نسبة الكولسترول مما تقلل الاصابة بامراض القلب كذلك (LDL) الدم وخصوصا الكولسترول السيء يوجد في العنب بعض الأحماض التي لها دور في الوقاية من تراكم الجذور الحرة وبالتالي فيعتبر مضاداً جيداً للسرطان.

    هشاشة العظام والعنب : تشير الأبحاث العلمية ان مرض هشاشة العظام أو ما يعرف كذلك بوهن العظام من الأمراض التي تنتشر بشكل كبير في المجتمعات ولا يخلو مجتمعنا منه الا انه ينتشر بشكل كبير في السيدات حيث تفقد العظام قوتها وصلابتها وقوامها عندما تبدأ في فقد الكالسيوم الذي يعتبر الوحدة الأساسية لبناء العظام والمحافظة عليها ويتحكم الهرمونات بشكل مباشر في هذه العملية والتي تبدأ بشكل واضح ومباشر عندما تبلغ السيدات سن اليأس أو انقطاع الدورة الشهرية وعادة تبدأ في بداية الخمسينات وقد تبدأ قبلها بقليل عند بعض السيدات وقد تتأخر ولكن تشير الملاحظات انها تبدأ في اواخر الاربعينات وبداية الخمسينيات عموما عندما تتوقف الدورة الدموية سن اليأس والتي تنتج من انخفاض هرمون الاستروجين فان العظام تبدأ في فقد الكالسيوم بالتدرج وللحد من ذلك فان زيادة الهرمون الاستروجين واقصد هنا زيادة تركيزه في الدم سوف تحد من عملية فقد العظام للكالسيوم مما يعيق أو يقي من الاصابة بوهن العظام ولحسن الحظ فان العنب يحتوي على معدن البودون الهام والمساهم في عملية زيادة هرمون الاستروجين لدى الاناث السيدات)(عند بلوغهن سن اليأس.. وبذلك يعمل هذا الهرمون على الاقلال من التعرض لهذا المرض الصامت هشاشة العظام في هذه المرحلة السنية حيث كما نعلم ان بداية هذا المرض تكون غير مصاحبة بأي ألم مما يجعل معرفة انتشاره أو حدوثه صعبة.. ويعمل هذا الهرمون الهام للسيدات هرمون الاستروجين على امتصاص الكالسيوم والذي يكون في الغذاء عادة ولكن نسبة امتصاصه تنخفض مع تقدم العمر عند الرجال وعند النساء عموما إلا أن تأثيره عند السيدات أكثر والعمل الذي يقوم به هرمون الاستروجين مهم جدا في عملية امتصاص بل زيادة امتصاص الكالسيوم وكذلك زيادة عملية ترسب وإضافة الكالسيوم إلى العظام أو مهم جدا حيث يساهم بشكل قوي ومباشر في تقوم العظام والحد من هشاشتها وضعفها.. لذلك فان هناك علاقة غير مباشرة لاستهلاك العنب وعملية قوة وسلامة العظام والحد من مشاكل هشاشة العظام..

    يعتبر العنب

    من الفواكه ذات القيمة الغذائية والعلاجية الجيدة , و هو يحتوي على :

    - 15% مواد سكرية و يمثل الجلوكوز 7% من هذه السكريات

    - الفيتامينات مثل فيتامين ج Vit -G وكذلك فيتامين ب Vit-B .

    - على نسبة جيدة من العناصر المعدنية مثل البوتاسيوم والكالسيوم والصوديوم .

    - يحتوي على مواد بروتينية و دهنية و احماض عضوية مثل حامض الليمون .

    - مركب يعرف ب ريزفيراتول ٍResveratol وتتميز هذه المادة على تأثيرها الايجابي في الحد من تصلب الشرايين حيث لها تأثير مباشر وملحوظ في تقليل نسبة الكولسترول في الدم وخصوصا الكولسترول السيء (LDL) مما تقلل الاصابة بامراض القلب . كما ان هذا المركب تثبط التحولات الدماغية المصاحبة لمرض الزهايمر . أن العنب

    الداكن اللون يحتوي على مركزات أعلى من هذه المواد.



    فوائد العنب :

    - يساعد على تنشيط الكبد وسلامة وظائفه و إدرار الصفراء بصورة منتظمة .

    - يخفض حمض الفوليك في الدم و الذي يترسب في المفاصل و الاطراف
    و يسبب الآلم و هو ما يعرف بداء النقرس .

    - تشير الابحاث ان البلاد التي يكثر فيها انتاج العنب تكاد تكون فيها امراض السرطان منخفضة
    بل معدومة لأن العنب يحتوي على العديد من العناصر الغذائية
    التي تساهم في اخراج المواد المسرطنة "الجذور الحرة"
    وتطرحها خارج الجسم حيث يحتوي العنب على العديد من الفيتامينات والمعادن مضادات للأكسدة
    مثل فيتامينات (أ،ج) وبعض العناصر المعدنية كما يحتوي العنب على الألياف ذائبة وغير ذائبة .

    - ان العنب يساهم في علاج الزهايمر و يقلل الاصابة بالخرف .

    - كما انه يساهم أيضا في علاج هشاشة العظام .

    - مفيد في طرد البلغم و تهدئة حدة السعال .

    - الوقاية من آلام اللثة و تساقط الاسنان .




    الـــــــــــــعــــــــــــنـــــــــــــــــب




    بحسب وزارة الزراعة الأميركية على المعلومات الغذائية التالية :








    ~~~~~~~~~



    ويعتبر العنب من الفواكه ذات القيمة الغذائية والعلاجية الجيدة
    و هو يحتوي على :




    - على نسبة جيدة من العناصر المعدنية مثل البوتاسيوم والكالسيوم والصوديوم .

    - يحتوي على مواد بروتينية و دهنية و احماض عضوية مثل حامض الليمون .


    وتتميز هذه المادة على تأثيرها الايجابي في الحد من تصلب الشرايين
    حيث لها تأثير مباشر وملحوظ في تقليل نسبة الكولسترول في الدم

    كما ان هذا المركب تثبط التحولات الدماغية المصاحبة لمرض الزهايمر .
    أن العنب الداكن اللون يحتوي على مركزات أعلى من هذه المواد.

    ~~~~~~~~~






    يحتوي كل كوب من العنب (151غ) السعرات الحرارية: 104 الدهون: 0.24 الكاربوهيدرات: 27.33 الألياف: 1.4 السكر: 23.37 البروتينات: 1.09 - 15% مواد سكرية و يمثل الجلوكوز 7% من هذه السكريات - الفيتامينات مثل فيتامين ج Vit -G وكذلك فيتامين ب Vit-B . - مركب يعرف ب ريزفيراتول ٍResveratol وخصوصا الكولسترول السيء (LDL) مما تقلل الاصابة بامراض القلب .

    زراعة وإنتاج العنب

    يجنى من العنب كل عام قرابة الستين مليون طن متري في كل أنحاء العالم, وطبقاً لبيانات منظمة الأغذية والزراعة (الفاو) فإن قرابة 75,866 كلم من أراضي العالم تزرع بكروم العنب, غير أن أغلب هذا المحصول يستخدم في صناعة الأنبذة وذلك بقرابة 80% من المحصول العالمي, ويسوق ما نسبته 13% من هذا المحصول ليستهلك طازجاً, بينما تتعد استخدامات البقية الأخرى فتدخل في صناعة المربيات وصنع العصيرات والتعليب مع فواكه أخرى أو التجفيف لصنع الزبيب.

    تنتج معظم البلاد العربية كميات كبيرة من العنب وتكثر زراعته في كل من سوريا ولبنان وفلسطين ومصر واليمن والمغرب والجزائر, كما تعتبر الولايات المتحدة الأمريكية وتركيا من الدول الرئيسية في إنتاج العنب, وتنتج ولاية كاليفورنيا لوحدها قرابة 90% من إنتاج الولايات المتحدة, ويزرع العنب كذلك في معظم الدول الأوربية وخاصةً في المتوسطية منها كإيطاليا وفرنسا وأسبانيا, حيث يعتبر إنتاجها هو الأكبر عالمياً.

    أنواع العنب

    يوجد نوعان رئيسيان من العنب, وهما العنب الأوروبي أو عنب العالم القديم, وعنب أميركا الشمالية.

    العنب الأوروبي يحتكر العنب الأوروبي ما نسبته 95% من أنواع العنب الموجود في العالم، ويقسمه المزارعون بحسب خصائص معينه إلى عنب المائدة, وعنب النبيذ, وعنب الزبيب. يتميز عنب المائدة بأن حباته تتميز بلون فاقع وتكون كبيرة الحجم وحلوة المذاق, ويوجد منه أصناف عديدة أهمها صنفان هما: (توكي) وتنمو ثماره على عناقيد كبيرة وتكون حمراء اللون, و(الإمبراطور). وهناك أصناف أخرى لعنب المائدة منها (بيرليه) وهو ذو لون أبيض مائل للخضرة وعديم البذور, و(فليم) وهو أيضاً عديم البذور ولكن أحمر اللون. و(ربيه) وهو أسود اللون. من أهم دول العالم المنتجة لعنب المائدة جنوب أفريقيا والدول الأسيوية كالهند والفلبين وتايلاند وتايوان. بينما تكون السمة المميزة لعنب الزبيب عديم البذور قشرته الناعمة بعد تجفيفه, وأكثر أصنافه شهرةًً (طومسون) ويمتاز بلونه الأخضر المائل للون الذهبي الفاتح, وهناك أصناف أخرى من هذا النوع. أما عنب النبيذ فإن أهم خصائصه احتواءه على نسبة كبيرة من السكريات الطبيعية وأحماض الفاكهة.

    عنب أمريكا الشماليّة يوجد نوعان رئيسيان من عنب أمريكا الشمالية, وهما 1- فوكس. و2- موسكادين. وكلا النوعين يمكن استخدامه طازجاً للأكل ولصنع المربيات أو لصناعة الأنبذة, أما التجفيف لصناعة الزبيب فإنهما لا يستعملان له. وأشهر أصناف عنب الفوكس هو (كونكورد) ويتميز بثماره بنفسجية اللون وكبيرة الحجم, أما أشهر أصناف عنب الموسكادين فهو (أسكوبرنوج) وثماره برونزية اللون ومتوسطة الحجم. وهناك نوع آخر من عنب أمريكا الشمالية غير هذه النوعين, وهي أنواع مهجنة تم إنتاجها بتهجين العنب الأوروبي وعنب أمريكا الشمالية, ومعظمها تؤكل أيضاً طازجة










    إن كثرة أنواع العنب تتيح لنا فرصة اختيار النوع الذي يروق لنا منه ، كلها مفيدة ، وكلها تحتوي على خواص مفيدة وشافية ، فهو يفيد من القشرة إلى البذرة ، فمن القشرة نستخلص المواد المفيدة في تنظيف الأمعاء كالعصف ، والحوامض الحرة والمواد المعدنية والزيوت .
    وليس من حرج على الإنسان إذا أكثر من تناول العنب ، حتى ولو بلغت الكمية التي بأكلها ثلاثة كيلو غرامات فغي اليوم الواحد ، شريطة أن نكون الأمعاء سليمة وغير مصابة بالالتهاب .

    ويقول الدكتور (( كار ليه )) إن من الضروري إعطاء العنب للمصابين بفقر الدم ، والذين خرجوا حديثا من عمليات جراحية .
    ويمكن استعمال العنب على مدار السنة ، فهو يؤخذ ناضجا وبشكله الطبيعي في أواخر فصل الصيف وخلال الخريف ، بل ويمكن تناول شرابه قبل نضجه ــ أي عندما يكون حصرما . أما في الشتاء ، فيؤخذ مجففا ، وهو ما يطلق عليه اسم (( الزبيب )) وهذا العنب المجفف يحتفظ بأكثر خواص العنب الطري وخاصية الفيتامينات والمعادن .

    وإذا كان الخمر حرام والضار يصنع من عصير العنب : فان العصير الطازج له فوائد كثيرة ، ومن الضروري تناوله في البيوت بعد استخراجه بواسطة العصارات التي تهصر الثمرة والبذورها معا ، شريطة أن يتم تناوله بسرة ، لأن للعصير خاصية التخمير السريع

    وفد لفت الدكتور ما كفادن ــ أخصائي العلاج الطبيعي ــ الأنظار إلى ملاحظة هامة لاحظها ، وهي ان الإصابة بالسرطان تكاد تكون معدومة في المناطق التي يكثر فيها إنتاج العنب ، مما يدل على ان للعنب أثارا حقيفبا في الوقاية من السرطان ..

    وينصح الدكتور (( كار ليه)) بإعطاء عصير العنب للمتسممين والمرهقين من رجال الاعمال ، وإلى الناقهين والمصابين بالنحافة الزائدة .
    إن عصير العنب يحتوي على كثير من الأحماض العضوية الطبيعية ، وهذه الأحماض تختلف عن الأحماض الناشئة عن الهضم ففي حين ان الأخيرة تسبب أحيانا بعض حالات الحموضة الضارة ، تقوم أحماض عصير العنب بمعادلة الأحماض الضارة ، وإبطال آثارها السيئة . وقد تبين أن عصير العنب أغنى من عصير الفريز والبطيخ في نسبة مركبات الحديد التي تدخل في تكوين الدم ، ومركبات الكلس التي تدخل في تكوين العظام والأسنان والغضاريف . ولعصير العنب خواص أخرى ، فهو يحتوي على مقادير عالية من المواد السكرية سهلة الهضم والامتصاص .

    هذا ، ومن الضروري أن نلتفت الاهتمام إلى ناحية هامة ، وهي ان نعنى بغسل العنب جيدا قبل تناوله ، فمن المعهود ان يرش ببعض المواد الكيماوية ، كسلفات النحاس التي تضر بالصحة .



    الزبيب هو العنب المجفف. وينتج في مناطق كثيرة من العالم، مثل الولايات المتحدةوأسترالياوتشيليوالأرجنتينوالمكسيكواليونانوتركياوسوريا و إيرانوتوغووجامايكاوجنوب إفريقيا. يختار الزبيب من أنواع العنب ذي السكر العالي و اللب المتماسك من ذوي البذر أو من العنب السلطاني عديم البذر ، ويعتبر العنب الأبيض بأنواعه المختلفة من أفضل أنواع العنب الصالحة لصنع الزبيب, لكونه يمتاز بقشرته الرقيقة ونكهته الجميلة. يشكل 90% من وزن الزبيب السكريات. يجفف العنب في الشمس ، أو في الظل بطرق خاصة فيصبح زبيباً.

    تم تصغير هذه الصورة. إضغط هنا لرؤية الصورة كاملة. الحجم الأصلي للصورة هو 800 * 503.

    أنــــواع الزبيـــب:

    الزبيب العادي : و هو المعروف و المذكور أعلاه .
    زبيب الطعام : أما زبيب الطهي فيؤخذ من أصناف العنب الأقل جودة ، و يعامل بماء الرماد و الكبريت قبل التجفيف .
    الزبيب البناتي : وهو أعناب صغيرة مجففة ، تصنع من صنف ينمو في اليونان منذ سنة 75 بعد الميلاد .

    مما قيل في الزبيب:

    قال الشاعر أبوطالب المأموني في وصف الزبيب الطائفي

    وطائفي من الزبيب به ... ينتقل الشرب حين ينتقل كأنه في الإناء أوعية ... من النواجيد ملؤها عسل .

    قال ابن سينا
    الزبيب صديق الكبد و المعدة ، و العنب و الزبيب بعجمهما -أي كل واحد منها- لأوجاع المعي ، و الزبيب ينفع الكلى و المثانة .


    قال أحد الأطباء

    أجود الزبيب ما كبر حجمه و سمن شحمه ولحمه و رق قشره و نزع عجمه و صغر حبه و هو كالعنب المتخذ منه ، الحلو حار و الحامض قابض بارد و الأبيض أشد قبضاً من غيره .

    فوائد الزبيب
    الزبيب يقوي المعدة و الكبد و الطحال ، و ينفع من وجع الحلق و الصدر و الرئة و الكلى و المثانة . يطبخ الزبيب بالماء و يحلى بالسكر و يستعمل لتلطيف السعال و إخراج البلغم و تنظيف الطرق التنفسية في حالة الالتهاب و تقطير البول و يعتبر ه>ا المشروب من المرخيات الخفيفة للصلابات البدنية .


    [/frame]


    التعديل الأخير تم بواسطة مجدى سالم ; June 14th, 2013 الساعة 11:45 PM

  8. #8
    الصورة الرمزية مجدى سالم
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    المشاركات
    18,989
    معدل تقييم المستوى
    79

    افتراضي


    [frame="13 98"]
    اليوسفى



    
    اليوسفي أو اليوسف أفندي (مصر) أو المندلينا أو مندرين (في المغرب العربي)، فاكهة من الحمضيات تشبه البرتقال، وأصل اسم المندرين من لغة أهل الملايو الذين سموه (منتاري) أي الوزير. وأطلق الاسم فيما بعد على مقاطعة صينية هي مقاطعة مندرين. وأطلق أيضاً على كبار الموظفين الصينيين لأنهم كانوا يلبسون قبعات عليها زر كبير يشبه المندرين. وكانت ملابسهم أيضاً بلون المندرين.
    مصدره
    قد لا يعلم البعض أن اليوسفي لم يعرف إلا في القرن الرابع عشر الهجري. وذلك أنه في الأصل مهجن من نباتين: البرتقال والنارنج.
    تسمية يوسف أفندي
    في إطار اهتمام محمد علي باشا بالتجارب الزراعية في أيار/مايو 1830م، أمر بإرسال مجموعة من أشجار العنب والتوت والليمون والتين المستحضرة من الأستانة (اسطنبول حاليا في تركيا)، وقام بتخصيص 100 فدان بجوار حديقة شبرا لزراعة هذه المزروعات الأوروبية. أرسل 30 شخصًا لتعليمهم زراعة تلك الأصناف على يد ثلاثة تلاميذ عادوا من بعثات علمية إلى فرنسا وإيطاليا. وكان أحد هؤلاء الطلبة هو يوسف أفندي، الذي عند عودتهم من فرنسا حصلت ريح شديدة، سببت إقامة العائدين معه نحو ثلاثة أسابيع في جزيرة مالطا وتصادف في تلك المدة أنه رست سفن حاملة أشجارا مثمرة من جهات الصين واليابان، فاشترى منها يوسف أفندي هذا ثمانية براميل بها شجر مثمر من النوع المعروف الآن باسم اليوسفي وعندما وصل الإسكندرية وجاء وقت مقابلة محمد علي باشا التمس يوسف أن يحمل معه بعضًا من هذه الفاكهة، التي كان قد اشترى أشجارها، وعندما تناولها محمد علي باشا أعجبته وسأل عن اسم الفاكهة، وكان يوسف سأل قبل ذلك بعض الحاشية عمن يحبه محمد علي من أولاده أكثر من غيره، فأخبره أنه يحب طوسون باشا، فقال يوسف له: إن اسمها هو "طوسون"، فتبسم محمد علي، وقال: ما اسمك؟ قال يوسف. فأمر محمد علي بتسميتها "يوسف أفندي" التي تقال أحيانا "يوسفي" وأمر بزراعة هذه الفاكهة الجديدة في حديقة قصر شبرا، فعرفت منذ ذلك الحين باليوسف أفندي]

    اليوسفي



    والكلمنتينا (بالإيطالية: Clementina) هي أحد أصناف هذه الفاكهة.

    يوسفي من إنتاج المغرب في الأسواق الكندية


    فوائد اليوسفي
    أشار بحث وضعه علماء يابانيون إلى أن تناول اليوسفي قد يفيد في الحد من أخطار سرطان الكبد والأمراض الأخرى المتعلقة به. لأنه غني بمركبات فيتامين آي A والمسماة كاروتينويدات والتي تعطي اليوسفي لونه البرتقالي.
    وحسب إحدى الدراسات توصل العلماء إلى أن أكل المندرين يخفض خطر الإصابة بسرطان الكبد وتصلب الشرايين ومقاومة الإنسولين، وفي دراسة ثانية وجد العلماء أن شرب عصير المندرين يخفض احتمال تطور التهابات الكبد المزمنة إلى سرطان في مرحلة لاحقة



    زراعة شتلات البرتقال واليوسفي


    أولاً: تأسيس بساتين الحمضيات:
    إن غاية أي زراعة تحقيق أكبر دخل ممكن وبأقل كلفة ممكنة وحيث أن شجرة الحمضيات من أشجار الفاكهة المكلفة جداً مقارنة مع أشجار الفاكهة الأخرى، فهي تحتاج لنفقات تأسيس كبيرة من جهة وتتطلب عدة سنوات كي تثمر وتعطي إنتاجاً اقتصادياً من جهة أخرى، لذلك وانطلاقاً مما سبق على من يود القيام بزراعة هذه الشجرة أن يكون متفهماً لمجموعة العوامل المناخية والبيئية الملائمة لزراعتها كما يتوجب عليها أن يكون متفهماً لمجموعة من النقاط الأساسية قبل زراعتها لأنه قد يكون واحد منها أو أكثر سبباً رئيسياً في نجاح أو فشل هذه الزراعة في منطقة ما من المناطق ، ومن النقاط الواجب مراعاتها قبل الزراعة نذكر مايلي:
    1- اختيار الأرض الصالحة لزراعة الحمضيات: تزرع الحمضيات في أنواع متعددة من الأراضي ، بدءاً من الأراضي الرملية مروراً بالأراضي الخفيفة والمتوسطة وحتى الأراضي الطينية الثقيلة ولكل نوع من هذه الأنواع حسناته وسلبياته، وبصورة عامة لكي تعتبر التربة صالحة لزراعة الحمضيات فلابد من أن تحتوي على المواصفات التالية:
    ‌أ- أن تكون التربة المراد زراعتها بشجرة الحمضيات مفككة عميقة خصبة ومحتواها من المادة العضوية مرتفعاً كما يجب أن تكون خالية من النباتات المعمرة والحجارة الكبيرة التي تعيق نمو وانتشار جذور الأشجار داخلها.
    ‌ب- أن تكون التربة جيدة الصرف ولاتتجمع مياه الأمطار فوق سطحها لمدة تزيد عن 24 ساعة خلال فصل الشتاء كما يجب أن لايزيد ارتفاع مستوى الماء الأرضي في التربة عن 120 سم من سطحها لأن ارتفاع مستوى الماء الأرضي فيها عن هذا الحد وتجمع مياه الأمطار فوق سطحها لفترة طويلة يؤديان إلى ملء كامل مسامات التربة في الماء وبالتالي انعدام الأكسجين داخلها وفي هذه الحالة فإن جذور الأشجار لاتجد حاجتها من الأكسجين اللازم للتنفس من أجل القيام بوظيفتها الأساسية والتي هي امتصاص الماء والغذاء فتختنق وتتعفن ويرافق ذلك ذبول النموات الغضة الحديثة وفي حال استمرار هذه الظروف فترة طويلة فإن ذلك يؤدي إلى موت الأشجار بالكامل ( أراضي طينية ثقيلة) وأكثر مما نلاحظ هذه الظواهر في أواخر الربيع وبداية الخريف بعد سقوط أمطار غزيرة ومن ثم ارتفاع مفاجئ وكبير في درجة الحرارة (شهر نيسان هبوب رياح خماسينية شديدة) حيث نلاحظ تبخر كبير للماء عن طريق الأوراق وعدم مقدرة جذور الأشجار هذا وكثيراً ما تشاهد على ساق مثل هذه الأشجار ظهور الصمغ ( إصابة الأشجار بمرض التصمغ) نتيجة دخول القطر المسبب لهذا المرض عن طريق الجذور المتعفنة ونموه داخل الأوعية الناقلة حيث يسدها وهذا مايفسر سبب موت الأشجار المزروعة في مثل هذه الأراضي ولتلاقي هذه الأضرار وخصوصاً إذا كان لابد من الزراعة في مثل هذه الأراضي فإنه يتوجب علينا إقامة خنادق لتصريف المياه الزائدة وهذه الخنادق يجب أن تكون من نوعين:
    النوع الأول: عبارة عن خنادق رئيسية تحفر على المحيط الخارجي للأرض وبعمق لايقل عن 80-10 سم.
    النوع الثاني: عبارة عن خنادق ثانوية تحفر في وسط الأرض المزروعة أو المراد زراعتها بالحمضيات ويراعى عند حفر هذه الخنادق أن تكون عمودية على الخنادق الرئيسية كما يجب أن لايقل عمقها عن 60-80 سم هذا ويراعى عند حفر الخنادق الرئيسية والثانوية أن يكون سطحها السفلي مائلاً 1-3% باتجاه نقاط تصريف المياه إلى خارج الأرض.
    ملاحظة: في حال كون التربة موجودة في وسط أراضي زراعية مستوية فإن المياه بعد تجمعها في هذه الخنادق سوف تعود للتربة من جديد عن طريق الخاصة الشعرية لذلك فإننا ننصح في هذه الحالة تركيب محرك لضخ المياه من هذه الخنادق بعد تجمعها فيها إلى منطقة بعيدة وذلك تحقيقاً للغاية من إقامتها.
    ‌ج- أن يكون Ph التربة ملائماً لهذه الزراعة حيث وجد أن Ph التربة الملائم لزراعة الحمضيات هو ذلك الرقم الايدروجيني الذي تتراوح قيمته بين 5.5-8.5 وإن ارتفاع هذا الرقم أو انخفاضه عن القيمة المذكورة سابقاً يؤدي إلى مشاكل عديدة لهذه الزراعة نوجزها في الآتي:
    - إن انخفاض الـph عن 5.5 يقود إلى جعل وسط التربة شديد الحموضة وفي هذه الحالة فإن عدداً كبيراً من العناصر الغذائية يكون على صورة محاليل ذاتية في التربة مثل النحاس والمنغنيز...الخ. وفي حال كانت التربة جيدة الصرف فإن هذه العناصر سوف تغسل مع مياه الأمطار أو مع ماء الري إلى أسفل منطقة جذور الأشجار (جذور الحمضيات سطحية الانتشار) وبالتالي تظهر أعراض نقص هذه العناصر على الأشجار علماً بأنها كانت موجودة فيها.
    - في حال ارتفاع Ph التربة عن 7.5 فإن هذا يقود إلى جعل وسط التربة أكثر قلوية وفي مثل هذه الظروف فإن كثير من العناصر الغذائية تتأكسد وتصبح غير قابلة للامتصاص من قبل جذور الأشجار ومن الأمثلة على ذلك عنصر الحديد حيث يتحول في مثل هذه الظروف من أكاسيد ثنائية F++ أو ثلاثية F+++ وعند ذلك تظهر أعراض نقصه على الأشجار علماً بأنه موجود في التربة ولذلك فإننا ننصح بعدم زراعة أشجار الحمضيات في أراضي مرتفعة القلوية تجنباً للمشاكل والأضرار التي تلحق بهذه الشجرة.
    ‌د- أن يكون محتوى التربة من الكلس الكلي والفعال غير مرتفع ولاتزيد قيمته عن 25-35% على التوالي لأن ارتفاع نسبة الكلس في التربة عن هذه الحدود يؤدي إلى رفع قلوية التربة ويزاحم العناصر الغذائية الأخرى على الامتصاص من قبل جذور الأشجار فتظهر أعراض نقص هذه العناصر على الأشجار وبالتالي يقل نمو وإنتاج الأشجار المزروعة.
    ‌ه- أن تكون الناقلية الكهربائية غير مرتفعة حيث تعرف الناقلية الكهربائية بأنها تمثل مجموع الأملاح الذائبة في التربة وتقاس بالمليموز وهذه القيمة يجب أن لاتزيد عن +2.4 مليموز/سم ، لأن زيادة الملوحة في التربة تؤدي إلى زيادة تركيز محلول التربة بشكل أكبر من تركيز العصارة النباتية وتحت هذه الظروف فإن جذور الأشجار تكون عاجزة عن امتصاص الماء والغذاء من التربة وبالتالي بقاء الأشجار متقزمة وضعيفة النمو هذا للتأكد من احتواء التربة على الصفات المذكورة سابقاً لابد من إجراء تحليل لها ويتم ذلك عن طريق أخذ عينات من التربة المراد زراعتها بالحمضيات وتحليلها في مخابر مصالح الأراضي التابعة لمديريات الزراعة في المحافظات وفي حال توفر الصفات السابقة في العينات الترابية فإن التربة تعتبر صالحة لهذه الزراعة ، ويراعى عند أخذ العينات الترابية مايلي:
    1- أن تؤخذ العينات الترابية من مواقع متعددة من أجل أن تمثل هذه العينة الواقع الفعلي للتربة.
    2- أن نتجنب عند أخذ العينة الترابية الاقتراب من الأسيجة أو أماكن تجمع المادة العضوية .
    3- أن تؤخذ العينة من مستويين الأول من عمق .-30 سم والثاني من 30-60 سم ثم يؤخذ من كل مستوى كمية 1 كغ من التربة بعد مزج كميات كل مستوى مع بعضها البعض وتوضع هذه الكمية في كيس من النايلون مع بطاقة مكتوب عليها اسم المزارع – التاريخ – المنطقة – عمق المستوى الذي أخذت منه العينة وهكذا بالنسبة للمستوى 30-60 سم وبعد تحليلها وفي حال توفر الشروط السابقة فإن هذه التربة صالحة للزراعة.


    2- نقب التربة وتسويتها: تعتبر عملية نقب التربة مهمة بالنسبة لزراعة الحمضيات نظراً للفوائد العديدة لهذه العملية والتي نوجزها بمايلي:
    1- إن نقب التربة يحسن من نفاذية الماء داخلها
    2- تفيد هذه العملية في تفتيت الطبقة تحت السطحية المتراصة الناتجة بفعل الضغط المتكرر لآلات الحراثة موسم بعد موسم وسنة بعد أخرى.
    3- يفيد نقب التربة في التخلص من النباتات المعمرة والحجارة الموجودة داخلها والذي يؤدي بقاؤها في التربة إلى الحد من نمو وانتشار جذور الأشجار بداخلها وتجري هذه العملية بواسطة آلات خاصة وهذه الآلات هي بلدوزرات مزودة بسكك حراثة من 3-5 سكك طولها بين 60-80 سم ثم تحرث التربة بهذه الآلات حراثتين متعامدتين وبعد ذلك يتم تعزيل الحجارة وتسوية سطح التربة مع مراعاة أن يبقى مائلاً قليلاً بحدود 1-3% وذلك من أجل تسهيل تصريف مياه الأمطار ومنعها من التجمع فوق سطح التربة لفترة طويلة تلافياً للمشاكل التي تنجم عن ذلك بعد زراعة الأشجار.
    3- تأمين مصدر ري دائم صالح للسقاية: إن شجرة الحمضيات من الأشجار المستديمة الخضرة فهي وإن توقف نموها ظاهرياً فإن هناك نوعاً من النمو يسمى بالنمو الفيزيولوجي وهذا مايفسر سبب بقاؤها دائمة الخضرة لذلك فيه بحاجة إلى تأمين مصدر ري دائم لأنها تحتاج للري بشكل دوري ومستمر ومهما كان نوع مصدر مياه الري ( سدود – أنهار – آبار ارتوازية) فإن يجب أن يكون خالياً من الأملاح الضارة بهذه الشجرة وهذه الأملاح هي أملاح كلوريد الصوديوم وأكاسيد المغنزيوم – أملاح البورون ونسبة هذه الأملاح في مياه الري يجب أن لاتزيد عن 0.5غ /لتر بالنسبة لكلوريد الصوديوم وعن 0.05غ/لتر لأكسيد المغنزيوم و 0.25 ملغ/لتر لأملاح البورون وحتى نتأكد من صلاحية الماء لري الحمضيات تجري له عملية تحليل فإذا كانت هذه العناصر ضمن النسب المذكورة سابقاً فإن المياه صالحة لري الحمضيات وإلا في حال ارتفاع نسب هذه الأملاح عن الحدود السابقة كثيراً فإنه يفضل الإقلاع عن زراعة الحمضيات أو التفكير بتأمين مصدر ري آخر صالح للسقاية.
    4- إقامة مصدات الرياح: تعتبر الرياح العدو الأول لشجرة الحمضيات ولذا فهي من أهم العوامل المحددة لهذه الزراعة نظراً لما تسببه من أضرار بالغة لهذه الشجرة سواء كانت هذه الأضرار مكيانيكية كجرح الأوراق والأفرع وتكسير الأغصان وأحياناً قلع الغراس المزروعة حديثاً (رياح قوية) أو أضرار فيزيولوجية كزيادة سرعة تبخر الماء من الأوراق وجفاف البراعم الزهرية وأيضاً تساقط الأزهار والعقد الصغير (هبوب رياح خماسينية).
    وانطلاقاً مما سبق ولتلافي أضرار الرياح يتوجب علينا القيام بزراعة مصدات الرياح قبل فترة زمنية كافية ( سنتين على الأقل) من زراعة الحمضيات ومتابعة الرياح بعد زراعتها بالري والتسميد حتى تنمو وتكبر وتستطيع حماية الأشجار بعد زراعتها في الأرض.
    الشروط الواجب توفرها في مصدات الرياح:
    1- أن تكون سريعة النمو وتصل إلى ارتفاع عال بعد اكتمال نموها.
    2- أن تكون دائمة الخضرة وسهلة التكاثر وجذورها تنمو بشكل عمودي حتى لاتزاحم أشجار الحمضيات على الماء والغذاء ( الصف الأول القريب من المصد).
    3- أن لاتكون من الأشجار التي تتعرض للإصابة بالأمراض المختلفة التي تصيب شجرة الحمضيات وبالتالي تشكل مصدر عدوى دائم لهذه الأشجار.
    4- إن أفضل أنواع مصدات الرياح التي ينصح باستخدامها ( السرو، الكازورينا).
    زراعة مصدات الرياح:
    يتم زراعة مصدات الرياح على الأطراف الخارجية والداخلية للأرض المراد زراعتها بالحمضيات بعد مراعاة النقاط التالية:
    1- زراعة صف واحد من المصدات على الأطراف الداخلية للحقول بحيث يكون البعد بين الغرسة والأخرى بحدود 50-70 سم .
    2- زراعة صفين من المصدات على الأطراف الخارجية للأرض بحيث يكون البعد بين الصف والآخر 1 متر وبين الغرسة والغرسة على نفس الصف 1 متر على أن تكون الغراس متبادلة مع بعضها البعض.
    3- عند تقسيم الأرض إلى حقول ( مساحة المزرعة كبيرة) يراعى أن لاتكون مصدات الرياح قريبة من بعضها البعض وتقسم الأرض إلى أقسام وحقول مربعة أو مستطيلة ومساحة كل منها بحدود 5-8 دونمات هذا ويفضل الحقول المستطيلة بأبعاد 100× 50 م حسب اتجاه الرياح وشدتها.
    4- فتح خندق مواز لمصد الرياح من الداخل وبعمق 1 متر على الأقل من أجل منع جذور المصدات من الانتشار جانبياً وتقطيعها لتلافي مزاحمتها لجذور الأشجار على الماء والغذاء.
    5- تتطلب مصدات الرياح تقديم عمليات الخدمة المتكررة ( سقاية – تسميد) بغية الإسراع في نموها.
    5- تخطيط الأرض: قبل زراعة غراس الحمضيات في الأرض الدائمة، يتم وضع مخطط تفصيلي لكامل المساحة المراد زراعتها مبيناً عليه: أماكن الحقول – مصدات الرياح – الطرقات الرئيسية والثانوية – أماكن المستودعات والأبنية مع مراعاة ألا تزيد مساحة هذه المنشآت عن 10-15% من مساحة المزرعة لأن زيادة هذه المساحة عن هذا الحد يؤدي إلى تقليل عدد الأشجار في وحدة المساحة وبالتالي تقليل الإنتاج.
    6- طرق الزراعة – مسافات الزراعة – زراعة الغراس: تزرع الحمضيات بطرق مختلفة منها المستطيلة والمربعة والمثلثة ... الخ إلا أن أفضل هذه الطرق هي الطريقة المستطيلة لأنها تسمح لنا باستخدام الآلة بشكل أفضل من أجل القيام بعمليات الخدمة المختلفة ( حراثة – مكافحة – جني – تسميد ..الخ) وفي هذه الطريقة يكون البعد بين الغرسة والأخرى مغاير للبعد بين الصف والآخر وأما بالنسبة للمسافات التي ننصح بها فهي:
    - الطريقة المستطيلة 3× 4 م
    - الطريقة المربعة 4 × 4 م
    وعلاوة على أن الطريقة المستعصية تسمح لنا باستخدام الآلة بشكل أمثل وكذلك تسمح لنا بزيادة عدد الأشجار في وحدة المساحة وبالتالي زيادة الإنتاج حتى سن معينة 15-20 سنة وهذه الطريقة ممتازة إلا أنه يفضل إزالة صف من الصفوف كلما تقدمت الأشجار في العمر وذلك لمنعها من التشابك مع بعضها فمثلاً عندما يصبح عمر الأشجار أكبر من 10 سنوات يزال صف من الصفوف وتصبح المسافات 6×4 وهكذا وعندما يصبح عمر الأشجار 15-20 سنة يزال صف آخر من الصفوف وتصبح المسافات 6×8 م وهكذا يتم في الطريقة المربعة حيث يزال صف من الصفوف بعمر10 سنوات وتصبح المسافة 4×8 م وبعمر 15-20 سنة يزال صف آخر وتصبح المسافات النهائية 8×8 م.
    بعد تحديد طريقة الزراعة ومسافات الزراعة، يتم حفر الجور اللازمة لزراعة الغراس بأبعاد 50×50×50 سم إذا كانت التربة منقوبة أما إذا لم تكن منقوبة فتحفر الجور بأبعاد 80×80×80 سم وتجهز خلطة مكونة من ثلث تراب أحمر وثلث سماد عضوي متخمر وثلث رمل مازار ثم يضاف 500غ من سماد سوبر فوسفات الكالسيوم و500 غ من سماد سلفات البوتاسيوم إلى الخلطة الترابية ويمزج الخليط جيداً ثم يردم هذا الخليط في الحفرة حتى يشغل ثلثي حجمها، بعدها تؤخذ الغرسة الموجودة إلى جانب الحفرة ويشق كيس البولي إيتيلين ويقلم الجذر الوتدي المهشم والذي يكون في معظم الأحيان خارج الكيس توضع الغرسة بعد ذلك في منتصف الجورة ويردم التراب عليها وتكبس جيداً ثم تروى مباشرة بعد الانتهاء من عملية الزراعة.
    بعض الملاحظات التي يجب مراعاتها عند زراعة غراس الحمضيات:
    - أن لايقل بعد الصف الأول من الحضيات من 5 م من مصدات الرياح.
    - عند زراعة غراس الحمضيات، يجب الانتباه إلى ضرورة بقاء نقطة التطعيم مرتفعة فوق سطح التربة بمسافة لاتقل عن 25 سم لتجنب إصابة الغراس بالأمراض الفطرية. (تصمغ)
    - أن تبقى الغراس بعد زراعتها عمودية على سطح التربة ويتحقق ذلك بوضع دعامة خشبية إلى جانب الغرسة وربط هذه الأخيرة إليها.
    - أن تزرع الغراس بحيث يكون كل صنف من الأصناف مزروع في حقل مستقل.
    ملاحظة عامة:
    عند إنشاء أي مزرعة حمضيات جديدة، يجب أن نأخذ بعين الاعتبار مواعيد نضج الأصناف ولهذا يفضل أن توزع الأصناف وأن تكون مبكرة ومتوسطة ومتأخرة النضج. الأمر الذي يؤمن دخلاً مستقراً للفلاح على مدار السنة وتغطية السوق المحلية أطول فترة ممكنة من الطعام

    فوائد اليوسفى (الماندرين )لتحسين الجهاز الهضمى وعلاج مشاكل البشره والشعر

    1- عصير اليوسفي يساعد علي الهضم وينعش الجسم ويهديء الأعصاب وينصح يتناوله في حالة القلق ليلا وعدم المقدرة علي النوم‏

    2-ينعش الجهاز العصبي ويقاوم التسمم والتهاب القولون وترقق العظام والروماتيزم‏.

    3-تعتبر كمية فيتامين أ في اليوسفي هي الأعلي بين سائر الحمضيات‏,‏ إذ يزيد علي ثلاثة اضعاف ماهو موجود في بقية الحمضيات‏,‏ وهو ايضا اكثر الحمضيات بمحتواه من فيتامين أي إلا أنه أقلها بفيتامين ج وبه نسبة أعلي من السكريات العديدة التي تسمي سكريات اللاوليجو وتعامل معاملة الألياف الغذائية في هضمها بمعني أنها لا تهضم وانما تقوم البكتيريا بالقولون بتخميرها منتجة بعض الغازات التي قد تسبب بعض الازعاج لبعض الناس برغم انها لا تعني أهمية كبيرة من الناحية الغذائية السليمة‏

    4- اليوسفى مطهر للجسم
    حيث يحتوى على بكتريا مضاده للعفن Anti Septic
    وبكتريا التعفن مسئوله عن الانتفاخات والاحمرار والجروح التى تسبب الالم

    5- مهدىء ومضاد للتشنجات Anti Spasmodic ومسكن Sedative
    سواء تشنجات العضلات او الجهاز الهضمى او مشاكل التنفس والربو والسعال والاسهال والكوليرا
    .

    6- تنقية الدم Depurativeوتطهيره من السموم والمواد غير المرغوب فيها كحمض اليوريك والاملاح الزائد بالجسم


    7- مقوى عام ويحسن الدوره الدمويه بالجسم
    لاحتوائه على زيوت عطريه لها خصائص لتقوية وظائف اجهزة الجسم وعلاج مشاكل الشعر كالقشره وعلاج مشاكل البشره كالجفاف والالتهابات وغيرها





    اكتشفت دراسة جديدة في جامعة ويسترن اونتاريو ان هناك مادة في نبات اليوسفي لا تساعد فقط في منع السمنة ، ولكنها أيضا توفر حماية ضد مرض السكري من النوع 2 ، وتصلب الشرايين , وحتى الامراض الكامنة المسؤولة عن معظم النوبات القلبية والسكتات الدماغية. درس موراي هوف ، وهو عالم بيولوجيا في الأوعية الدموية في كلية Schulichلطب و طب الأسنان ، جنبا إلى جنب مع موهيفيل ايرين ، وهو طالب دكتوراه ، آثار فلافونويد يدعى Nobiletin الموجود في اليوسفي .
    في الدراسة التي قاموا بها كلاهما , قسموا الفئران إلى مجموعتين : المجموعة الأولى تناولت وجبات عالية من الدهون والسكريات البسيطة. و كانت النتيجة بأنهم أصيبوا بالسمنة وأظهروا كل الدلائل المرتبطة بمشاكل التمثيل الغذائي مثل : ارتفاع الكولسترول والدهون الثلاثية ، وجود مستويات عالية من الانسولين في الدم والجلوكوز ، و وجود الكبد الدهني. و هذا الخلل يعمل على زيادة كبيرة في مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية و مرض السكري من النوع 2.
    اما المجموعة الثانية من الفئران ، فقد تم تغذيته بنفس الغذاء ولكن مع إضافة Nobiletin ،و كانت النتيجة عدم ارتفاع في مستويات الكوليسترول والدهون الثلاثية ، و الأنسولين, و الجلوكوز ، و قد اكتسبوا وزنا بشكل طبيعي. أصبحت الفئران أكثر حساسية للأنسولين.
    وأظهر Nobiletin قدرته على منع تراكم الدهون في الكبد عن طريق تحفيز ظهور الجينات التي لها دور في حرق الدهون الزائدة ، وتثبيط الجينات المسؤولة عن تصنيع الدهون.











    أكدت الدراسات العلمية الحديثة أن تناول اليوسفي قبل النوم يفيد فى تهدئة الأعصاب.




    وأوضحت الدراسة أن ثمرة اليوسفى بالرغم من أنها لا تحتوى على نفس القدر من فيتامين "ج" الموجود في البرتقالة، إلا أنها غنية بمادة "البرونز" التي تساعد على الاسترخاء.


    وأضافت الدراسة أن اليوسفى خلافاً للموالح الاخرى لا يتسبب فى إرهاق الأمعاء نظراً لسهولة هضمه.



    وتعد الميزة الاخرى أنه طعام مثالي بالنسبة للذين يرغبون فى إنقاص أوزانهم، حيث يحتوى على 44 سعراً حرارياً فقط لكل 100 جرام.



    كما توصل العلماء إلى أن أكل اليوسفي
    يخفض خطر الإصابة بسرطان الكبد وتصلب الشرايين ومقاومة الإنسولين,



    وفي دراسة ثانية وجد العلماء أن شرب عصير اليوسفي يخفض احتمال تطور التهابات الكبد المزمنة إلى سرطان في مرحلة لاحقة.


    وقد أظهر بحث علمي أن مركباً يستخرج من قشر البرتقال اليوسفي يمكنه القضاء
    على خلايا السرطان لأمراض معينة













    الكشمس الأسود





    
    الكشمش الأسود (بالإنجليزية: Blackcurrant) هو نبات شجري يصل ارتفاعه إلى حوالي متر ونصف المتر له أوراق كفية الشكل مفصصة ومسننة وأزهارها صغيرة بيضاء إلى مخضرة وعناقيد تشبه عناقيد العنب من العنبات السوداء.
    الجزء المستعمل
    الجزء المستعمل من النبات الأوراق، والعنبات.
    الموطن
    الموطن الأصلي لهذا النبات المناطق المعتدلة من أوروبا و غرب آسيا ووسطها جبال الهملايا.



    محتوياتها
    ورق الكشمش:تحتوي على على زيت طيار وحمض العفص وفيتامين ج ,تستخدم الأوراق كغرغرة لالتهاب الحلق وقروح الفم,ووفقا للباحثين الفرنسيين تزيد الأوراق من إفراز الغده الكظرية لكورتوزن ومن ثم تنبه نشاط الجهاز العصبي الودي وربما يفيدد هذا المفعول في علاج حالات ذات الصلة باكرب.
    العنبات: تحتوي على انثوسيانوزيدات وفلافونيات وبكتين وحمض العفص و فيتامين ج ومعدن البوتاسيوم، والعنبات يصنع منه عصير غني بفيتامين ج فهي تقاوم العدوى وتشكل دواء فعالا لمقاومة الزكام المعدي أو الأنفلونزا ويساعد هذا العصير في وقت الإسهال وتخفيف عسر الهضم,كما ان عصير العنبات لها تأثير قوي في تحسين البصر
    نبات معمر من فصيلة الكشمشيات، يصل ارتفاعه 100 - 150 سم، أوراقه مسننة بخشونة


    خماسية التفصيص، والأزهار حمراء اللون عنقودية، والثمار عنبية سوداء، ويوجد منه نوعان


    آخران: أبيض و أحمر.
    *
    غنى بفيتامين ج ؛ ففى كل 100 جرام منه يوجد 150 - 200 مليجرام من فيتامين ج ،


    كما يحتوى على جلوكسيد وأملاح معدنية أهمها الفوسفور والكلور والصوديوم والكالسيوم.
    *
    *
    الأوراق والثمار.


    *
    - مستحلب الأوراق يستعمل لمعالجة الروماتيزم والنقرس ومدر للبول .


    - تستعمل الثمار الطازجة أو عصيرها لمعالجة السعال والتهاب الحلق .


    كما تستعمل فى صنع المربات
    [/frame]
    .
    [frame="13 98"]


    التصنيف العلمي
    مملكة: النبات
    الشعبة: مغطاة البذور
    الصف: Magnoliopsida
    الرتبة: Saxifragales
    الفصيلة: Grossulariaceae
    الجنس: Ribes
    النوع: R. nigrum
    الاسم العلمي
    Ribes nigrum






    الكشمش الأسود (بالإنجليزية: Blackcurrant) هو نبات شجري من الفصيلة الكشمشية Saxifragales (كالتوت العادي) يصل ارتفاعه إلى حوالي متر ونصف المتر له


    أوراق كفية الشكل مفصصة ومسننة وأزهارها صغيرة بيضاء إلى مخضرة وعناقيد تشبه عناقيد العنب من العنبات السوداء.

    الجزء المستعمل

    الجزء المستعمل من النبات الأوراق، والعنبات.

    ثماره قبل النضج

    الموطن

    الموطن الأصلي لهذا النبات المناطق المعتدلة من اوروبا و غرب آسيا ووسطها جبال الهملايا.

    لمحة تاريخية

    خلال الحرب العالمية الثانية، لم تعد الفواكه الغنية بفيتامين ج متوفرة في إنجلترا ( بريطانيا )، و حيث أن عنب الثعلب ( الكشمش الأسود )

    غني جداً بها، و هذا النبات يناسب البيئة البريطانية الطبيعية، ازداد الاهتمام بزراعته لينمو حجم المحصول بشكل كبير اعتباراً من عام 1942 و حتى أيامنا هذه، و تحول منتوج بريطانيا من الكشمش الأسود ليتم تصنيعه على شكل عصير ( شراب منعش cordial )، و عم انتشاره ليقدم مجانيا للأطفال الذين أحبوه و لتصبح نكهته مميزة و معروفة في بريطانيا.


    محتوياته


    ثمار الكشمش الأسود غنية جداً بفيتامين ج ( 32 % من الحاجة اليومية في 100 غراماً منه )و بالبوتاسيوم أيضاً، و كذلك بالفوسفور و الحديد و العناصر الغذائية الأساسية ( انظر الحتويات أدناه )، المحتويات الأخرى مثل البولي فينول و الآنثوسياسين، ثبت بالتجارب المخبرية أنها تعمل مضادات للآلية الإلتهابية التي يعتقد أنها مسببات لأمراض القلب و السرطانات و الإنتانات الجرثومية أو المرافقة للإضطرابات العصبية مثل مرض ألزهايمر ( الخرف الشيخي )، الجزء الرئيس من الآنثوسياسين anthocyanins في رسابة عصير الكشمش الأسود، تتكون من ديلفينيدين 3- 0 غلوكوزيد (

    delphinidin-3-O-glucoside ) و ديلفينيدين 3-0 ريتينوزيد ( delphinidin-3-O-rutinoside )، و سيانيدين 3-0 غلوكوزيد ( cyanidin-3-O-

    glucoside )، و سيانيدين 3-0 ريتينوزيد ( cyanidin-3-O-rutinoside )، و جميعها تتواجد في مركّز العصير الطبيعي له و ذلك من بين البولي

    فينولات غير المصنفة بعد unidentified polyphenols.

    نبات عنب الثعلب مع ثماره

    زيت بذور الكشمش الأسود، هي الأخرى غنية أيضاً بالعديد من العناصر الغذائية الأساسية، خاصة حامض الغاما لينولينيك gamma-linolenic acid

    (GLA)، و هو من الحموض الدسمة ( الدهنية ) الأساسية.

    القيمة الغذائية لكل 100 غرام (3.5 أوقية)
    الطاقة 264 كيلوجول (63 كيلو كالوري)
    الكربوهيدرات 15.4 غ
    0.4 غرام من الدهون
    1.4 غرام من البروتين
    الثيامين (فيتامين ب B1) 0.05 ملغ (4 %)
    ريبوفلافين (فيتامين ب B2) 0.05 مغ (3 %)
    نياسين (فيتامين ب B3) 0.3 ملغ (2 %)
    حمض البانتوثنيك (B5) 0.398 ملغ (8 %)
    فيتامين B6 0.066 ملغ (5 %)
    فيتامين ج 181 ملغ (302 %)
    55 ملغ من الكالسيوم (6 %)
    1.5 ملغ من الحديد (12 %)
    المغنيسيوم 24 ملغ (6 %)
    فوسفور 59 ملغ (8 %)
    البوتاسيوم 322 ملغ (7 %)
    0.27 ملغ من الزنك (3 %)


    تمثل النسب المئوية ما يشكله المحتوى من الحاجة اليومية لشخص بالغ حسب التوصيات الأمريكية للغذاء.


    ورق الكشمش:

    تحتوي على على زيت طيار وحمض العفص وفيتامين ج ,تستخدم الأوراق كغرغرة لالتهاب الحلق وقروح الفم,ووفقا للباحثين الفرنسيين تزيد الأوراق من

    إفراز الغده الكظرية لكورتوزن ومن ثم تنبه نشاط الجهاز العصبي الودي وربما يفيدد هذا المفعول في علاج حالات ذات الصلة بالكرب Stress.

    العنبات:

    ( انظر أعلاه ) تحتوي على انثوسيانوزيدات وفلافونيات وبكتين وحمض العفص و فيتامين ج ومعدن البوتاسيوم، والعنبات يصنع منه عصير غني بفيتامين ج

    فهي تقاوم العدوى وتشكل دواء فعالا لمقاومة الزكام المعدي أو الأنفلونزا ويساعد هذا العصير في وقت الإسهال وتخفيف عسر الهضم,كما ان عصير

    العنبات لها تأثير قوي في تحسين البصر.

    ثمار عنب الثعلب ( الكشمش الأسود )

    استعمالاته الغذائية

    في إنجلترا، غالباً ما يمزج عصير عنب الثعلب ( الكشمش )، مع عصير فواكه آخر و غالياً يكون التفاح، ليشكلا مايعرف بعصير التفاح غير الكحولي

    Cidar، و إضافة القليل من عصير الكشمش الأسود لبعض المشروبات الكحولية، البيرة السوداء Guinness، أمر محبّذ من قبل البعض، حيث يقوّي

    مفعولها، و يحسن طعمها، و تشكل ثمار الكشمش الذابلة ( المجففة )، المكون الرئيس لآيس كريم الكاسيس crème de cassis التي لها مفعول قوي

    كفاتح للشهية، و اليابان تستورد ما قيمته 3.6 مليون دولار أميريكي من ثمار عنب الثعلب ( الكشمش )، من نيوزيلاندة، لتستعمله كمضافات غذائية

    و في الوجبات السريعة، و كمستحضرات مجمدة للكشمش جاهزة للستعمال في مطبخها التقليدي و في إنتاج المربيات و الجيليات و الفواكه المخفوظة

    ( المعلبة ).
    في روسيا، تستعمل أوراق الكشمش الأسود كمادة منكّهة للشاي و بعض المشروبات الروحية المحلاة، باستخدام هذه الثمار أو ثمار التوت الأرضي، و


    لتنتج مشروبات صفراء مخضرّة مع نكهة حادة قابضة مميزة. و عالمياً ينتج مشروب رايبينا ( drink Ribena ) المصنوع من ثمار الكشمش الأسود،

    للتمويه على المصدر الأصلي للعصير أو المشروب.

    كما يستعمل مناطق مختلفة من أوروبا، كألمانيا في تحضير الكثير من المربيات و الحلويات و المشروبات، و استعماله أقل شيوعاً في الولايات المتحدة الأمريكية.
    عندما يضاف شراب الكشمش الأسود للنبيذ الأبيض يطلق عليه مشروب كير Kir، و كير ملكي Kir Royale إذا أضيف للشمبانيا.


    و بسبب تأثيره القابض علاوة على النكهة المميزة، يستعمل الكشمش في الطهي و إعداد الكثير من الصلصات، و أطباق اللحوم و حلويات الفاكهة، و

    كذلك في الطبخ و من أجل هذه الغاية تجب إزالة السيقان و الالبقايا الزهرية لصعوبة تمثيلها الغذائي ( صعوبة هضمها )، و من أجل هذه الغاية

    تجمد فروع النبات و من ثم تهز بقوة لتبعد عنها نهايات و قمم النبات و يتم فصل الثمار بسهولة.


    [/frame]




ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •